facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نيمار يستعيد بريقه ويتطلع لقيادة "السامبا" في المونديال


24-09-2022 05:20 PM

عمون - استعاد نجم باريس سان جرمان الفرنسي نيمار بريقه ورغبته الجامحة بقيادة البرازيل في مونديال قطر 2022، متألقاً خلال فوز "سيليساو" على غانا 3-صفر الجمعة في مدينة لوهافر الفرنسية، ضمن استعداداتها للاستحقاق الكروي العالمي.

يؤكّد النجم البرازيلي عودته إلى قمة الكرة المستديرة، مقترباً أكثر فأكثر من الرقم القياسي لعدد الأهداف مع منتخب "راقصي السامبا" بحوزة الأسطورة "الملك" بيليه (77 هدفاً مقابل 74).

ومن الصعب التعرّف على نسخة "نيمار" الحديثة حيث بدا أكثر انغماساً وحِدةً مع بداية الموسم الجديد بقميص ناديه الباريسي، وذلك عندما نتذكر اللاعب الذي كان يعاني في خريف 2021... خلال تلك الفترة، تخبط بين تراجع مستواه والاصابات، وقدّم خلال التعادل السلبي أمام كولومبيا صورة باهتة وشاحبة بالقميص الأصفر مع تمريرات خاطئة ومراوغات فاشلة وقلّة حيوية...

وللتخلص من عذاباته، صرّح "ني" في وقت لاحق أن كأس العالم في قطر ستكون ربما "الأخيرة بالنسبة له، بسبب افتقاره لـ "الذهنية" من أجل "تحمّل المزيد من كرة القدم".

وقع تصريح النجم البرازيلي كالصاعقة على رؤوس أبناء جلدته، حيث تنظر جماهير السامبا إلى ابن الـ 30 عاماً كقائد جيل بكامله، وكمهاجم قادر على قيادة المنتخب الوطني لتتويج عالمي سادس، على الرغم من سجل لا يرصعه حتّى الآن سوى الفوز بكأس القارات عام 2013 والميدالية الذهبية الأولمبية (2016)، في حين غاب عن التتويج بمسابقة كوبا أميركا عام 2019 للاصابة.

محترف كبير

طرد نيمار الذي كان النادي الباريسي مستعداً للتخلي عنه هذا الصيف لو تلقى عرضاً مناسباً، الشكوك والاشباح التي لاحقته من أجل أن يتسلم مجدداً زمام القيادة، ففي 11 مباراة خاضها في مختلف المسابقات هذا الموسم، سجل 11 هدفاً ومرر 8 كرات حاسمة، في حين كان أيقونة سانتوس السابق قد خرج للتو من أقل موسم غزارة في مسيرته على الصعيد الفردي.

وأثنى مدرب سان جرمان الجديد كريستوف غالتييه على مهاجمه مشيراً إلى "التوازن الذي يجلبه في قلب الثلاثي الهجومي "أم أن أم" مع (الأرجنتيني) ليونيل ميسي وكيليان مبابي: +ني+ بمقدوره أن يكون هذا اللاعب الذي يملك صفات أفضل تراجع مدافع"، في اشارة إلى أنّ البرازيلي لا يتردد في تكرار مجهوداته.

وأضاف غالتييه "كنت أدرك انه من اللاعبين الكبار، أكتشف الآن أنه محترف كبير".

بدوره، أشاد مدربه تيتي بالعمل الذي قام به نيمار مع مدربه البدني ريكاردو روسا لتسلق المنحدر، قائلاً في المؤتمر الصحافي الذي عقده في لوهافر قبيل ودية غانا "تهانينا، نيمار! تهانينا ريكاردو روسا! تهانينا باريس سان جرمان!".

-"تيتي: +حالياً يحلّق+"-تابع تيتي "يرتبط الأداء الفني لكل من الرياضيين والمحترفين الاستثنائيين بسرعة تفكيرهم وتنفيذهم. يجب أن تكون السرعة والتنفيذ متزامنين، وفي حالته، هما كذلك. حالياً، هو يحلّق".

ومع "ني" وجيل جديد يمتاز بجينات هجومية، على صورة كل من نجم ريال مدريد الإسباني فينيسيوس جونيور، ومواطنه برشلونة رافينيا وجناح توتنهام الانجليزي ريشارليسون، بامكان البرازيل أن تكون على موعد مع تكريس عالمي جديد، بعد 20 عاماً من اللقب الأخير في مونديال 2002.

ولكن من أجل الظفر بالنجمة السادسة، يتوجب على البرازيل بداية أن تحجز بطاقة التأهل من المجموعة السابعة التي تضم كلاً من الكاميرون وصربيا وسويسرا في مونديال قطر المقام من 20 نوفمبر حتّى 18 ديسمبر.

ولم يذق منتخب البرازيل الذي يلاقي تونس أيضاً الثلاثاء في فرنسا، طعم الخسارة خلال تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى قطر والذي تصدر المجموعة المشتركة، وسيحصل على فرصة المداورة في اسلوبه خلال المباريات الاعدادية.

وحذّر المهاجم الباريسي في خريف 2021 عالم الكرة المستديرة قائلاً "سأفعل كل شيء لأصل (إلى المونديال) بأعلى مستوى، وسأبذل كل شيء من أجل الفوز مع بلادي، لتحقيق حلمي الأكبر مذ كنت صغيراً. آمل في أن أتمكن من تحقيق ذلك".

أ ف ب





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :