facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"ارسيف" تصدر نتائج تقريره السنوي حول الإنتاج الأكاديمي العربي


29-09-2022 07:54 PM

عمون - أطلق معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية "ارسيف ARCIF" نتائج تقريره السنوي السابع 2022 حول الإنتاج العلمي الأكاديمي العربي.

هذا وقد أعلنت نتائج تقرير معامل "ارسيف"، وهو أحد مبادرات قاعدة بيانات "معرفة"، في لقاء خاص، عقد عبر تقنية "زووم"، شارك فيه مجموعة واسعة من الباحثين والأكاديميين، ورؤساء وأعضاء هيئات تحرير مجلات علمية، وصناع قرار وواضعي سياسات في مجال البحث والنشر العلمي وغيرهم من مختلف الدول العربية والاجنبية.

وافتتح رئيس مبادرة معامل التأثير " أرسيف " أ.د. سامي الخزندار اللقاء بكلمة، أكد فيها أن "البحث والنشر العلمي بمثابة الأساس في صناعة المستقبل العربي، وجزء أصيل من جهود إنتاج المعرفة والتكنولوجيا بدلاً من الاكتفاء باستهلاكها".

وعرض أ.د الخزندار، خلال اللقاء، أبرز نتائج تقرير معامل "ارسيف 2022"، الذي ضم (1000) مجلة علمية وبحثية، استطاعت النجاح في تحقيق معايير الاعتماد، وصادرة من 19 دولة عربية، ومن (8) دول أوروبية واسيوية، تصدر فيها مجلات علمية باللغة العربية. وأنه أصبح هناك اهتمام عربي أكاديمي واسع لأهميته العلمية ومصداقيته العالية.

كما أكد أن نتائج تقرير 2022، "تعكس تطوراً كبيرا في حجم ومستوى الإنتاج والنشر العلمي العربي، ولكن هناك المزيد من الحاجة لدعم الجهود والثقة بالعقل وبقدرات الباحثين العرب العلمية، ويعتبر ذلك ضرورة استراتيجية لصناعة المستقبل العلمي العربي".

ولفت الخزندار، إلى أن ترتيب قائمة المجلات الأكثر تأثيراً خضع لـ 32 معياراً مستخدماً لدى معامل "ارسيف"، وهي المعايير ذاتها المتبعة عالمياً، ما يجعل هذه الأرقام "ذات أهمية بحثية، وتنطوي على دلالات متعددة".

وفحصت الفرق العلمية لمعامل "ارسيف ARCIF" بيانات ما يربو عن 5100 عنوان مجلة عربية، علمية وبحثية، في مختلف التخصصات، تصدر عن أكثر 1400 هيئة علمية وبحثية موزعة في 19دولة عربية و8دول أجنبية.

ويخضع معامل التأثير "أرسيف Arcif" لإشراف "مجلس الإشراف والتنسيق" الذي يتكون من ممثلين لعدّة جهات عربية ودولية، هي: (مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية ببيروت، لجنة الأمم المتحدة لغرب آسيا (الإسكوا، مكتبة الاسكندرية، قاعدة بيانات "معرفة"). بالإضافة إلى لجنة علمية من خبراء وأكاديميين ذوي سمعة علمية رائدة من عدّة دول عربية وبريطانيا.

وراجعت الفرق العلمية بيانات ونتائج 229,500 مؤلفاً عربياً، في 623,000 مقالة علمية، وخلصت إلى أن 44,800 مؤلف عربي جرى الاستشهاد بإنتاجهم العلمي والأكاديمي.

ونالت الجزائر للسنة الثانية، الحصة الأكبر من المجلات المعتمدة، التي نجحت في المعايير لدى معامل "ارسيف"، بـ 370مجلة، تلاها مصر بـ 234 مجلة، والعراق ثالثاً بـ مجلة 150، وفيما جاءت السعودية بالمرتبة الرابعة بـ 61 مجلة، وحل الأردن خامساً بـ 32 مجلة. ولوحظ أن دول المراتب الأربع الأولى، حققت زيادة ملحوظة في عدد المجلات المعتمدة عن العام الماضي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا التقرير شمل 27 دولة عربية وأوروبية واسيوية، تصدر فيها مجلات علمية باللغة العربية، منها بريطانيا، وماليزيا، وهولندا، والدنمارك، والهند، وباكستان، وتركيا وغيرها.

وفي مؤشر عدد المؤلّفين المستشهد بهم، حل العراق أولاً بـ 10560 مؤلّفاً، وأعقبته الجزائر بـ 10345مؤلّفاً، ثم مصر بـ 6255 مؤلّفاً، والسعودية بـ 4418 مؤلفاً، وأخيرا الأردن بـ 3313 مؤلفاً، ولوحظ تضاعف في أعداد المؤلفين المُستشهد بهم لدى هذه الدول مقارنة بتقرير العام الماضي.

قطاعياً، تصدرت مصر مجال العلوم الإنسانية (متداخل التخصصات)، الذي يضم 210 مجلة، وذلك بـ "مجلة العمارة والفنون والعلوم الانسانية"، الجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية، وجاءت ثانياً "جامعة النجاح للعلوم الإنسانية " في فلسطين، وتلتها مصر، ثم العراق.

وفي مجال العلوم الاقتصادية والمالية وإدارة الأعمال، الذي يضم 167 مجلة، حافظت الأردن بـ "المجلة الأردنية في إدارة الأعمال " على المرتبة الأولى، لتأتي فلسطين ثانياً، والجزائر في المرتبة الثالثة، ومصر في المرتبة الرابعة.

وصعدت المجلة العربية للدراسات التربوية والاجتماعية، المركز العربي للدراسات والبحوث بالسعودية إلى المرتبة الأولى في مجال العلوم الاجتماعية (متداخلة التخصصات)، الذي يضم 136 مجلة، تلتها مصر، في المرتبة الثانية، وأضافت السعودية أيضاً المرتبة الثالثة، وتلتها لبنان والجزائر في المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي، ثم الكويت والإمارات في المرتبتين السادسة السابعة على التوالي. وعادت الجزائر لتضيف المرتبة الثامنة والتاسعة والعاشرة.

وقد حصلت مصر على المرتبة الأولى بين الدول من خلال " المجلة المصرية للتربية العلمية "، وكذلك المرتبة الثانية والخامسة والسادسة والثامنة والعاشرة، وذلك في مجال العلوم التربوية الذي يضم 114 مجلة، وتلتها، فلسطين، ثم سلطنة عمان.

وفي مجال القانون، الذي يضم 100 مجلة، حصلت الجزائر على المراتب الأولى بمجلة " الاجتهاد للدراسات القانونية والاقتصادية "، المركز الجامعي أمين العقل الحاج مرسى، وأيضاً حققت المرتبة الثانية والخامسة، لتترك المرتبة الثالثة لدولة الامارات والرابعة للبنان.

وتصدرت مصر المرتبة الأولى في مجال العلوم السياسية، والتي تضم 70 مجلة، بـمجلة "كلية الاقتصاد والعلوم السياسية" جامعة القاهرة، ثم قطر في المرتبة الثانية ، وتلتها الجزائر بالمراتب الثالثة والرابعة والخامسة.

أما في مجال اللغة العربية وآدابها، والذي 56 مجلة، حققت السعودية المرتبتين الأولى والثانية ، بمجلة "اللسانيات العربية" مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لخدمة اللغة العربية، ومجلة جامعة ام القرى لعلوم اللغات وآدابها .تلتها ايران في المرتبتين الثالثة والرابعة، والجزائر في المرتبة الخامسة.

كما جاءت مصر في المرتبة الأولى والثالثة في مجال علوم الرياضة، الذي يضم 35 مجلة، وذلك بمجلة " أسيوط لعلوم وفنون التربية الرياضية "، جامعة أسيوط. والمجلة العلمية للتربية البدنية والرياضية، جامعة الإسكندرية، تلتها الجزائر في المرتبة الثانية والثالثة والرابعة، ثم السعودية.

وحصدت مصر جميع المراتب الأربعة الأولى في مجال الإعلام والاتصال، الذي يضم 22 مجلة، وحققت مجلة " بحوث العلاقات العامة الشرق الأوسط "الجمعية المصرية للعلاقات العامة، المرتبة الأولى للمرة الثانية على التوالي.

بينما احتل العراق المرتبة الأولى والثانية في مجال العلوم الطبيعية والحياتية، الذي يضم 22 مجلة، بمجلة " الجيولوجيا والتعدين العراقية"، هيئة المسح الجيولوجي. تلتها لبنان في المرتبة الثالثة.

وفي مجال العلوم الزراعية، الذي يضم 21 مجلة، حصلت العراق على المرتبة الأولى والثانية ب"المجلة العراقية للعلوم البيطرية" ، لتترك المرتبة الثالثة والرابعة لمصر.

وتصدرت السعودية المرتبة الأولى والثالثة في مجال المعلومات وعلم المكتبات، الذي يضم 17 مجلة، بمجلة " المجلة العربية للدراسات المعلوماتية " وتلتها مصر في المرتبة الثانية، ثم سوريا.

أما على صعيد الهيئات والمؤسسات العلمية من حيث عدد الاستشهادات التي حصلت عليها والتي بلغ عددها 928مؤسسة، فقد تفوق العراق في عدد الاستشهادات المؤسسية، بما حققته جامعة بغداد، التي جاءت أولاً بـ 5459 استشهاداً، وفي المرتبة الثانية جامعة الملك سعود (السعودية) بـ 3515استشهاداً، ، ثم جامعة اليرموك (الأردن) بـ 3329 استشهاداً في المرتبة الثالثة، تليها الجامعة الأردنية بـ 2942استشهاداً في المرتبة الرابعة، ثم جامعة قاصدي مرباح ورقلة بـ 2784 استشهاداً، في المرتبة الخامسة .

ثم جامعة البلقاء التطبيقية (الأردن)، جامعة عين شمس (مصر) ، جامعة دمشق (سوريا)، ، جامعة القاهرة (مصر)، جامعة محمد خضير بسكرة (الجزائر)، على التوالي في المرتبة السادسة والسابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة على التوالي.

وأسهم معامل "ارسـيف "، منذ إطلاقه، في نقل الإنتاج العلمي العربي من حيز غير مرئي إلى منتج معترف به عالمياً، خاصة في ظل المصداقية والمعايير العلمية الدقيقة التي يستند إليها والمتوافقة مع المعايير العالمية المتشابهة.

ويُعتبـر معامـل "ارسيف"، الذي بُدء العمـل علـى تأسـيسه في ديسـمبر 2013، ويصدر تقاريره سنوياً، أداة منهجيـة لقياس الأهمية النسبية للأبحاث والمجلات العلمية ومقارنتها في مجال حقلها المعرفي وحجم تأثيرها العلمي ، ويستخرج وفـق معـادلات معيارية صارمة تستند لمقاييـس عالمية.

ويوفر معامل " ارسيف" البيانـات عبر أشكال وتقارير متنوعة مثل تقارير الدول، والمؤسسات، والباحثين، والتخصصات، وغيرها، عبر "منصـة رقمية متطورة"، تتيح الاطـلاع على العديد من المؤشـرات والتقارير الخاصـة بهذه البيانات، وذلك على الموقع الإلكتروني http://emarefa.net/arcif/





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :