facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





قديروف يدعو لاستخدام السلاح النووي في أوكرانيا


02-10-2022 09:06 AM

عمون - قال رمضان قديروف زعيم منطقة الشيشان الروسية، السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول 2022، إن على موسكو التفكير في استخدام سلاح نووي منخفض القوة في أوكرانيا بعد هزيمة كبيرة جديدة مُنيت بها في ساحة المعركة.

في الوقت الذي أكدت فيه روسيا أنها خسرت ليمان التي كانت معقلاً لها في شرق أوكرانيا، وجّه قديروف انتقاداً لاذعاً لكبار القادة العسكريين الروس، بسبب إخفاقاتهم، وكتب على تليغرام: "في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ تدابير أكثر صرامة، بما يرقى لإعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة القوة".

دعوات إلى استخدام السلاح النووي في أوكرانيا
كان قديروف يتحدث بعد يوم من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم أربع مناطق أوكرانية، من بينها دونيتسك التي تضم ليمان، ووضعها تحت المظلة النووية الروسية، قائلاً إن موسكو ستدافع عن الأراضي التي سيطرت عليها "بكل ما لدينا من قوة ووسائل".

من جانبها تمتلك روسيا أكبر ترسانة نووية في العالم والتي تضم أسلحة نووية تكتيكية منخفضة القوة مجهزة للاستخدام ضد الجيوش المعادية.

في حين أشار حلفاء كبار آخرون لبوتين، من ضمنهم الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إلى أن روسيا قد تحتاج للجوء إلى الأسلحة النووية، لكن دعوة قديروف كانت الأكثر إلحاحاً وصراحة.

أما الحاكم النافذ لمنطقة الشيشان فمناصر قوي للحرب في أوكرانيا، إذ شكلت القوات الشيشانية جزءاً من طليعة الجيش الروسي هناك.

فيما يُعتقد على نطاق واسع أن قديروف مقرب شخصياً من بوتين الذي عيَّنه لحكم الشيشان المضطربة في عام 2007.

أداء متواضع
كذلك فقد وصف قديروف في رسالته، الكولونيل جنرال ألكسندر لابين قائد القوات الروسية التي تقاتل في ليمان، بأنه "متواضع ​​الأداء". وأشار إلى أنه يجب تخفيض رتبته إلى جندي وتجريده من الأوسمة التي حصل عليها.

حيث قال: "بسبب نقص في الدعم والإسناد العسكريين الأساسيين، اليوم تخلينا عن عدة تجمعات سكانية وجزء كبير من الأراضي". وقال قديروف إنه تطرق خلال حديثه قبل أسبوعين مع فاليري جيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة الروسية إلى احتمال الهزيمة في ليمان، لكن جراسيموف استنكر الفكرة.

انسحاب روسيا من ليمان
من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، الانسحاب من ليمان وهي معقل رئيسي ومركز لوجيستي للقوات الروسية في منطقة دونيتسك الأوكرانية، قائلةً إن تقدماً أوكرانيّاً كان يهدد وحداتها بالوقوع في الحصار.

إذ يعتبر الانسحاب أحدث حلقات إذلال روسيا في ميدان القتال بعد طرد قواتها من منطقة خاركيف في هجوم مضاد خاطف شنته أوكرانيا في سبتمبر/أيلول 2022.

كذلك وبعد هزيمة روسيا في خاركيف، قال قديروف إنه سيكون مضطراً "للذهاب إلى قيادة البلاد (السياسية) ليشرح لهم الوضع على الأرض" إلا إذا أجريت تغييرات عاجلة في إدارة الحرب.

من جانبه قال بوتين إنه لا يخادع عندما يقول إنه مستعد للدفاع عن "السلامة الإقليمية" لبلده بكل الوسائل المتاحة. وتقول واشنطن إنها سترد بحسم على أي استخدام للأسلحة النووية، وإنها أوضحت لموسكو بشكل لا لبس فيه "العواقب الكارثية" التي ستواجهها إذا استخدمت تلك الأسلحة.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :