facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نجمات فرنسيات يتضامن مع الإيرانيات بقص شعورهن


05-10-2022 04:58 PM

عمون - قامت ممثلات بارزات من فرنسا بقص بعض من خصلات شعرهن، تضامنا مع الاحتجاجات الجارية في إيران، إثر مقتل الشابة مهسا أميني، من قبل ما يعرف بشرطة الأخلاق.

وكانت إيقونات السينما الفرنسية، مثل جولييت بينوش، وإيزابيل هوبرت، من بين الكثير من النساء الفرنسيات اللاتي عبرن عن تضامنهن مع الإيرانيات اللاتي يواجهن منذ أكثر من أسبوعين، الشرطة، خلال الاحتجاجات المتواصلة في أغلب أنحاء البلاد والتي أوقعت حتى الآن، نحو 130 قتيلا.

"من أجل الحرية"

وقالت بينوش وهي تقطع بعضا من شعرها أمام الكاميرا، "هذا من أجل الحرية"

وانضمت إلى بينوش، ممثلات ومغنيات فرنسيات أخريات، مثل ماريون كوتيار وإيزابيل عجاني، اللاتي قصصن شعرهن كذلك، إلى جانب أدائهن بالفارسية للأغنية الإيطالية الشهيرة "بيلا تشاو"

وقال حساب فرنسي ضم مساندين للنساء في إيران، عرض مجموعة من مقاطع الفيديو، توثق قص نساء لشعرهن تضامنا مع الإيرانيات "مهسا أميني تعرضت للظلم من قبل شرطة الآداب حتى الموت"

ثم تابع "كل ما اتهمت به هو ارتداء الحجاب بطريقة غير لائقة.. ماتت بسبب كشف بعض خصلات شعرها!"

وانتشرت صور تضامن الفرنسيات على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك فيسبوك وتويتر

ويواجه النظام الإيراني، أكبر احتجاجات شعبية على مستوى البلاد منذ سنوات، وذلك إثر وفاة أميني

دعم

وانتشرت الاحتجاجات المؤيدة للحراك الشعبي الإيراني في الخارج بما في ذلك لندن وباريس وروما ومدريد وعواصم عاليمة أخرى

وقال المحامي الفرنسي ريتشارد سيدلو "النساء الإيرانيات يتوقعن دعما من المجتمع الدولي، هذه طريقة جميلة لإظهار هذا الدعم"

ثم تابع "هذه ليست سوى خطوة أولى، وآمل أن يتبعها الجميع في العالم، ليس فقط الممثلات ولكن الجميع، يمكن للرجال أيضًا قص شعرهم، وأعتقد أن هذا سيحدث"

وكانت سياسية سويدية قصت شعرها خلال جلسة في البرلمان الأوروبي لإظهار تضامنها مع المتظاهرات المناهضات للحكومة في إيران

وصعدت النائبة، عبير السهلاني، وهي من أصول عراقية في البرلمان الأوروبي، إلى المنصة أثناء جلسة حول قمع المتظاهرين من أجل حقوق المرأة في إيران

وقالت قبل أن تمسك بمقص وتقطع شعرها: "حتى تتحرر نساء إيران، سنقف معكن"

اندلعت الاحتجاجات في إيران بعد وفاة شابة إيرانية تُدعى مهسا أميني (22 عاما) في طهران بعد اعتقالها وتعرضها للضرب على أيدي "شرطة الأخلاق" الإيرانية لارتدائها حجابًا بطريقة سيئًة"

وأثار ذلك غضب الإيرانيين الذين خرجوا ولا يزالوا يخرجون بأعدادا كبيرة إلى الشوارع، للمطالبة بمعاقبة الجناة وحل شرطة الأخلاق، ومنهم من طالب بإسقاط النظام ككل

الحرة





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :