facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





صلح عشائري يقوده الوزير السابق سعيدان والنائب عبيدات


04-12-2022 01:06 AM

عمون - قاد الوزير السابق الدكتور معتصم سعيدان والنائب يحيى عبيدات صلحا عشائريا بين عشيرة ال عبدالنبي الخطيب والعبيدات على خلفية حادث دهس.

وتقدمت عشيرة ال عبدالنبي الخطيب وأقربائهم وأنسبائهم ومجموعة من وجهاء مدينة سحاب بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى عشيرة العبيدات على ما قدموه في مبادرة تدل على العفو والصفح والكرم العربي الأصيل والتسامح والتآخي وهو ليس بالغريب عنهم, فسجلوا مثل هذا المواقف اكثر من مرة في سجل التسامح والكرم لتاكيد اواصر وروابط الاخوة والدين وهم المشهود لهم بالفزعة والنخوه والشهامة حيث استقبلت عشيرة العبيدات الكرام في ديوانهم العامر الجاهة الكريمة التي تفاجأت بمبادرة عشيرة العبيدات الطيبة باعطائهم صلحا ً عشائرياً والتنازل عن كافة حقوقهم العشائرية والجزائية والمدنية عن عشيرة عبدالنبي الخطيب اثر حادث دهس غير مقصود لإبنهم يزن عبيدات , اكراماً لوجه الله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولجلالة الملك وللجاهة ولا يسعنا في هذا المقام إلا تقديم الشكر الجزيل والتقدير وعظيم الامتنان لمعالي الدكتور معتصم نايف سعيدان و الى عطوفة الباشا يحيى عبيدات و لكل الذين بذلوا الجهود الخيرة للوصول لهذا الصلح, ونخص بالشكر الجزيل وجهاء عشيرة العبيدات وأسرة المصاب كافة على حسن استضافتهم للجاهة الكريمة , وضربوا اروع الأمثلة في حسن الاستقبال والتكريم شيمة طيبة للمؤمنين بقضاء الله وقدره وإيمانهم بالعفو والصفح والإحسان سنة حميده اتباعا لمنهج النبي صلوات الله وسلامه عليه وصحبه الكرام والمؤمنين عامة, جزاهم الله خيرا, وآجرهم أجر المحسنين والمتسامحين والعافين عن الناس . كما نتقدم بالشكر الجزيل للجاهة الكريمه على جهودهم الطيبة في إصلاح ذات البين وعقد الصلح بين الاهل راجين الله تعالى السلامة للجميع وان يديم المودة والتسامح في مجتمعنا وان يحفظ الله الاردن حكومة وشعبا, ويديم عليهم نعمة الأمن و الأمان والاستقرار والحمد لله رب العالمين.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :