facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




أمسية متميزة بالتنوع في بيت الشعر بالمفرق


21-04-2024 12:03 PM

عمون - أقام بيت الشعر في المفرق مساء السبت 20/4/2024 أمسية شعرية للشاعر العراقي الدكتور أسعد الزاملي والشاعرة الأردنية الأستاذة ميسون النوباني، وبحضور نخبة من الشعراء والمهتمين وجمهور فعاليات بيت الشعر.

مقدم الأمسية عاقل الخوالدة استهل بالحديث عن دور بيت الشعر في المفرق بالارتقاء بالذائقة العامة تجاه الشعر الفصيح مشيدا بمبادرة بيوت الشعر وأهميتها في توحيد نبض القصيدة العربية في عصرنا الحالي.

وقد تنوعت القراءات التي قدمها المشاركان في موضوعاتها ومضموناتها، واجتمعت في تناول قضايا الوطن والواقع ورؤى الشاعر تجاه المجتمع والحياة.

ومن قصائد الشاعر الدكتور الزاملي نطالع قصيدة بعنوان (طفلٌ يحاكمُ الموت) فيها يقول:

منذُ اخضرار ِ الأسى في أوّلِ العُمْرِ
كتبتُ ما خِلْتُهُ بيتاً منَ الشّعْرِ

بيتٌ يتيمٌ بخطٍ باهتٍ قلقٍ
يخونهُ اللحنُ حتى آخرِ السَّطْرِ

لا يُتْقِنُ العومَ في أيِّ البحورِ ولم
تحكمهُ قافيةٌ في العجزِ والصّدْرِ

لكنَّ فلسفةً طافتْ بغايتهِ
تُحاكم الموتَ لمّا جالَ في الفكرِ

يا أيّها الموتُ يا من لستُ أُدرِكهُ
مالي أراكَ تصبُّ اليَأسَ في العمْرِ

كيف السبيل الى فألٍ ألوذُ بهِ
وأنت تنظرُ لي من ظُلمةِ القبرِ

ما زلتُ غضّاً وشيخُ الحُزْنِ يُقرِئُني
عند الغروبِ وصايا البينِ والصبرِ

وصرتُ طفلاً يرى في الدمعِ أحجيةً
كم عرّضتْ أوجُهَ المرآةِ للكسرِ

كتمتُ سرّي وأُمي طالما اجتهدتْ
في دفع ِ فطرتِنا عن لوثةِ الفُجْرِ

لكنّها راودتْ خوفي فثارَ بلا
قيدٍ وقدّ قميصَ الأمنِ من صدري

غداةَ ما أشرعتْ بابَ احتضارِ أبي
وعلّمَتْنا نعايا اليُتمِ والقْهرِ

أما الشاعرة النوباني فقد أمتعت جمهور بيت الشعر بجملة من القصائد، ومنها قصيدة بعنوان (جيش النور) تقول فيها:

تكســــــــرَ كالزجاجِ فــــزادَ لينا
وعادَ من الرّمادِ يــــجرُّ طينا

وهذا الليل يبدأ حين يـــمضي
ليأكلَ من خدودِ الشمس تينا

وجيشُ النور يَنحرُ في تجلٍ
قرابـــــــينَ الحياة لـــــــيفـــــــــــــــــتدينا

إذا عــــــــــاف الخلودَ نعودُ موتى
وإن هجـــــــــــــــــرَ الحياة سيحتوينا

أما عُــــــــــــرفَ الشهيدُ بــــأيِّ دينٍ
تشظّـــــى فاستــــــــحال العزمُ دينا

وأقفـــــــــرتِ الجسومُ فصار حقا
على الأرواح أن ترث العرينا





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :