facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





داعش يكفر تنظيم "القاعدة" بسبب تعاونه مع الإخوان


26-01-2018 09:57 AM

عمون - نشر تنظيم داعش الإرهابي، عدداً من المقالات والكتيبات هاجم من خلالها تنظيم "القاعدة"، لا سيما في الفترة الأخيرة التي كثر فيها ظهور زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مهاجماً داعش من خلال العديد من إصداراته المرئية التي تبثها مؤسسة "السحاب" الإعلامية التابعة له، حيث وصف المنهج الحالي لـ"لقاعدة"، بأنه منهج مخالف لما كانت عليه في السابق وقت قيادة أسامة بن لادن، وخالفت كل قواعدها في السابق، مكفرة إياها عازمةً على ضرورة قتالها في الوقت الحالي بسبب تغيير منهجها، واصفة الظواهري بسفيه الأمة.

وفي الكتيب الذي نشرته مؤسسة "أشهاد" الإعلامية التابعة تنظيم داعش الإرهابي، أخيراً، عبر المنصات والمنتديات الجهادية، والذي لم يتجاوز 18 صفحة، وجاء بعنوان "الرد القاصف على شيوخ القاعدة الخوالف"، أكد مؤلفه أبو البراء اليماني، أن الكتيب به العديد من الأمور التي يبين من خلالها الفرق بين القاعدة، وقت زعيمها السابق أسامة بن لادن، وزعيمها الحالي أيمن الظواهري، لافتاً إلى أن معظم عناصر داعش كانوا من أتباع "القاعدة"، أيام بن لادن، موضحاً أن قاعدة الظواهري تخدم الكفر العالمي حسب قوله.

وسرد مؤلف الكتاب المنهج الذي أصبح عليه "القاعدة" الآن، مشيراً إلى أنه منهج يعذر بالجهل في الشرك الأكبر، ويؤسلم عوام الروافض، ويمتدح جماعة الإخوان، ويصف الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي بالمظلوم، ويجيز العلاقات بالفصائل السورية المقاتلة، والتعاون معها في الحرب، ويقبل البيعة من الجولاني بعد غدره ونكثه لبيعة أميره البغدادي، بالإضافة إلى إجازته القتال تحت راية عُمّية جاهلية، كما فعل قاعدة اليمن وقاتل تحت راية الجيش اليمني، وأباح سفك دماء تنظيم داعش، وكل من شكّوا مجرد شك في نيته الانتماء أو الميل لهم، موضحاً أنه سمحبزراعة مخدر الحشيش والأفيون من أجل المال، كما يفعل قاعدة خراسان المبايع لحركة طالبان والذي قال بأن حدود جهاده لن تتعدى حدود سايكس وبيكو وأباح العلاقات مع حكومة باكستان وإيران.

وتابع الكتيب الداعشي: بهذه المناهج والأفكار أصبحتالقاعدة الآن كالعجوز المريض، فلا يوجد به أي مظاهر لتطبيق الشريعة في أرضه بل تحكمه العادات والأعراف القبلية، كما قال أبو عبيدة اللبناني، رئيس الجهاز الأمني السابق للقاعدة، في مقاله بصحيفة النبأ: "لقد تأخون القاعدة!، وأنصح بالرجوع إلى دستور طالبان والذي يحتوي في غالبه على مواد وثنية "وطنية" كفرية، حسب قوله.

واستشهد أبو البراء اليماني، في كتيبه ببعض مما ذكره أسامة بن لادن، وأبي يحيى الليبي، وأبو مصعب الزرقاويّ، عن منهج القاعدة ومنهج الظواهري، لافتًا إلى أن القاعدة في ذلك الوقت كان على الحق وأرعب الأمم، منوهاً أن قاعدة اليوم بقيادة الظواهري فتح أبوابه للإخوان والسروريين والصوفيين وغيرهم فخرج بفكر ومنهج منحرف عما كان عليه في السابق، حسب قوله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :