أزمة إعلامية تخيم على "العرب اليوم" بعد مقال "ساخن" | دبـــــــــــور | وكالة عمون الاخبارية

أزمة إعلامية تخيم على "العرب اليوم" بعد مقال "ساخن"


[3/22/2012 11:56:44 AM]

عمون - حنين القواسمي - أزمة إعلامية، وربما سياسية، نشبت في أروقة صحيفة العرب اليوم وخارجها عقب نشر مقالة ساخنة للإعلامي والطبيب النفسي الدكتور محمد الحباشنة، تجاوزت الخطوط الحمراء، وسحبها عن موقع الصحيفة الالكتروني لاحقا.

إذ رفض رئيس تحرير الصحيفة محمد كعوش فصل المحررة في الصحيفة هدا سرحان التي جرى تحميلها مسؤولية نشر المقالة "النارية" للحباشنة بعنوان"لن أعيش في جلباب أبي"، رافضا طلب ناشر الصحيفة بفصلها.
وقال مقربون من كعوش أنه يفضل ان يستقيل على أن يفصل صحفيا.

وكانت مقالة الحباشنة أثارت امتعاضا في بعض الأوساط الرسمية التي اعتبرت مقالته تطاولا على النظام. وأزيل المقال عن الموقع بغير علم رئيس التحرير مما يوحي أن الكعوش سيدفع ضريبة المقال.

وعلمت "عمون" أن الحباشنة لن يعاود الكتابة في صحيفة "العرب اليوم" .

غير أن أكثر ما أثار في القصة هو موقف وزير الدولة لشؤون الدولة والاعلام راكان المجالي بتبنيه المقالة التي تضمنت "سقوفاً عالية" وبخاصة بعد نشره المقالة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

لكن الوزير عاد ونشر تعليقاً توضيحياً فجر الخميس بعد اعتذار الصحفية في افتتاحية لها .

وقال الوزير المجالي في تعليقه: العرب اليوم .. وصلت الرسالة .

بعيداً عن صخب البعض.. فقد وصلت رسالتنا النقدية، الى مؤسّسة العرب اليوم، في نشرها لمقال د. محمد الحباشنة بالأمس، المسيء والمتجاوز، على الوطن ورمزه وحراكاته الوطنية. وهو بالذات ما كان هدفنا من نشر المقال في هذه ا...لصفحة، وبلا تعليق، إشارة الى أنّ التجاوز الفردي غير اللائق لا يقف عند الفرد وحقّه في التعبير، ولا عند فكرة حرية الرأي، بل يتعدّاه الى مسؤولية المؤسّسة الاعلامية، في وزن وتقييم ما يستحقّ النشر، رأياً أو خبراً، وعلاقته بمصلحة الوطن والدولة، وخصوصاً في زمن يتمّ فيه خلط أشياء كثيرة ببعضها، بشكل انتهازي مقصود، تحت عناوين حرية فضفاضة وبلا مسؤولية.. وللحديث صلة.

ودعا الحباشنة بمقالته أمس الى عدم الذوبان في السلطة ورفض القمع وضرورة التخلص من التبعية السياسية.

وانتقد المقال ما وصفه بـ"القانون الانتقائي" الذي يطبق على اهالي الطفيلة التي وصفها بالـ"عذراء" الذين قال إنهم "يعانون من مشكلة بالكرامة و ليس بالخبز والمال أو الفوسفات".

وتساءل الحباشنة في اخر مقالته "لا ندري الى اين ستردينا التوجهات التي تجاوزت الخط الأحمر".

  • 1 الظلم ظلمات 3/22/2012 12:17:04 PM

    اللي بخاف عالبلد ما يولعها بعمل من الحبة قبة

  • 2 حنا 3/22/2012 12:19:42 PM

    حباشنة كم دفعوا لك يا ابن الكرك ...... منين الردى جالك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 3 ابو لهب 3/22/2012 12:21:41 PM

    أرحمو هالوطن...ناس ناوية تخرب البلد...أللة يكتر من العقلأ

  • 4 انا 3/22/2012 12:24:21 PM

    يا جماعة المقال يعبر عن راي صاحبة يا حرية سقفها السماء

  • 5 ال الحباشنة راكين 3/22/2012 12:27:22 PM

    نحن لا نؤيد هذا لانة بدة يسير وزير

  • 6 حريه سقفها السماء 3/22/2012 12:30:19 PM

    هذا كلام سيدنا ابو حسين حرية سقفها السماء ولايزال ذلك يتجلى في الاردن ومدى الحرية لكن سيدنا قال ان الحرية لا تكون على حساب الاخريين وطمس حقوقهم من هنا يجب ان فهم معنى الحرية لنعرف طرق استخدامها بالشكل الصحيح مش بس طخ حكي الغاية منه الظهور الاعلامي وشوفيني يا جاره .

  • 7 11112222 3/22/2012 12:47:51 PM

    لا تنغر كلك على بعضك مش شليفينك يا كاتب المقال

  • 8 خالد 3/22/2012 12:52:06 PM

    يعيش جلالة الملك

  • 9 مواطن طفيلي .. خواله كركية 3/22/2012 12:55:39 PM

    الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... الحباشنة مستوزر ..... وصلت الرسالة..... ابشر بطولة العمر؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  • 10 غالي 3/22/2012 1:04:42 PM

    احنا مش عارفين دكتور لابس بذله فرنسي آخر موديل ونظاره ايطالي افخر نوع وساعه سويسري اغلى نوع ويقول (لا ندري الى اين ستردينا التوجهات التي تجاوزت الخط الأحمر) فعلا على رأي غوار الطوشه ناس يا يدوب تشرب شاي وناس غرقانه بالو..........

  • 11 الطفيله 3/22/2012 1:09:26 PM

    كان يا مكان في قديم الزمان في الاردن صحيفه مستقله اسمها العرب اليوم

  • 12 ali 3/22/2012 1:30:26 PM

    المقال ما تجاوز اي خطوط اظن ان الفكرة هي ان تحل مشاكل الاردن بشكل كامل و بدون مسكنات وحلول جزئية و مؤقت "تقليدية" ممكن تفاقم المشاكل مع الوقت
    و مع اني ضد طريقة عرض فكرة المقال
    الا اني ارى فيها صوت انسان خايف عالبلد

  • 13 أحمد علي 3/22/2012 1:37:29 PM

    لن أهز ذنبي لأني أحب وطني

  • 14 مواطن يدري 3/22/2012 1:38:01 PM

    والله انا قرات المقال فوجدته تافها وفارغا.

  • 15 DR.Tafili 3/22/2012 1:46:03 PM

    د .الحباشنه ،طول عمره صاحب مواقف وطنيه شريفه مخلص للوطن وللشعب ،انسان غير إنتهازي ولا منافق من أجل منصب أو جاه كالاخرين سلمت يا إبن الكرك الأبيه والعار للجبناء والسحيجه والمنافقين .

  • 16 كركي 3/22/2012 1:49:21 PM

    الله محييك يا حباشنه لا ترد ...

  • 17 بنت عمان 3/22/2012 1:51:27 PM

    ... هل هكذا يعامل صحفي وطبيب نفسي مشهور بسبب تعبيره عن رايه؟

  • 18 Mr. Jordan 3/22/2012 1:55:45 PM

    إلى تعليقات 1,2,3,5 )) من أنتم أيها .......؟؟

  • 19 صحغي 3/22/2012 2:42:23 PM

    المقاله لا تعبر الا عن راي صاحبها وهي مقالة ...

  • 20 خالد 3/22/2012 2:48:07 PM

    نحن نعرف الكتور محمد بانه صاحب شخصيه متزنه وصاحب فكر عقلاني كبير لم نسمع من قبل انه خاض في معترك قضايا ساخنه تخضع للجدال كثيرا ومن شباب الوطن الذين لهم مستقبل لست معه في هذا التوجه

  • 21 ال الحباشنة راكين بدان بردئ الكرك 3/22/2012 2:56:36 PM

    نحن جميعا مع الدكتور محمد وما قال ألا الحق ونحن نحذر أي جهة من التعرض لشخص
    الدكتور محمد أو أيا من عائلته

  • 22 حاقد 3/22/2012 2:57:48 PM

    نعتذر عن النشر

  • 23 .... land 3/22/2012 5:32:57 PM

    sorry

  • 24 صحفي في العرب اليوم 3/22/2012 8:26:17 PM

    مع الأسف كتب على هذه الجريدة المحترمة منذ تأسيها ان لا تهدا الأحوال فيها وها هي اليوم تشهد تخبطا بسبب عدم وجود ادارة تحرير راشدة علما أن صاحب رأس المال تعهد بالدعم الكامل ولكن لا حياة لمن تاندي كلوا بدور على مصالحو

  • 25 سلطي 3/22/2012 10:08:36 PM

    الحباشنة حط ايده على الجرح وهذه حرية تعبير وهذا راي الاغلبة الصامتة في الاردن

  • 26 محمد الفاعوري 3/22/2012 11:07:17 PM

    اسم المقال لن اعيش في جلباب غبي وليس ابي

  • 27 ام صقر 3/22/2012 11:22:01 PM

    الطفايلة زودوها يا حباشنة : الله يهديك .

  • 28 عالمكشوف / منذر العلاونة 3/23/2012 12:25:40 AM

    قلنا في عرب اليوم ما هو اهم .لويش كل هالطنه وكل هالرنه ..ولكن بعيدا عن المصالح ( الشخصانيه )؟وزعل طاهر العدوان انذاك والامور مشيت ..وكانت الحجه بالحجج ..؟

  • 29 علي المعادله 3/23/2012 9:40:33 PM

    بسيطه ياخوان الدكتور طبيب نفسي ونسى وهو يكتب المقال فكر حاله بعالج بمريض نفسي لكن هو طلع بده طبيب نفسي وشكرا

  • 30 عالمكشوف / منذر العلاونة 3/24/2012 4:38:41 PM

    (( بعيدا عن الموضوع بتاتا يا عمون والله وتعليقا على احد المعلقيين اعلاه .. والله واقسم ثلاثه ..انني اعرف اطياء اختصاص بالامراض العقليه والنفسيه .بحاجة ماسه الى اطباء نفسانيين .واكبرو اختصاصا ..! نعيد ونكرر بعيدا عن الموضوع اعلاه .وعلى الدوله ان تقوم بفتح مشروع كبير جدا يتخخص بالطب النفسي ..ويندردج تحت مسمى (وزارة التخطيط النفسي والعقلي ..مع توفير حقيبه وشاغر للمنصب جديد ..مبروك ولا تزعل يا زعل )

  • 31 الدحيات 3/24/2012 4:41:53 PM

    والله ان الدكتور لا يفقه بالطب شيئا وهو شخص (...) ونقول لا يجوز العبث بمقدرات الوطن والعائلة الهاشميه خط أحمر لا نسمح لاحد ان يمسهم بسوء وحمى الله الاردن وقائده المفدى...

  • 32 غالب 3/24/2012 8:01:46 PM

    الدكتور محمد شخصيه اعلاميه عالية التفكير واقول لمن يتابع برامجه وحواراته على الشاشه ان يرجع الى ذلك (والله لا اعرفه )الا من خلال برامجه لكن اذى قيل ان هناك تطاول في مقاله فهو يعبر عن رايه وهذا مسموح به ويجب ان يناقش بذلك لا ان تقوم الدنيا وتقعد على مقاله تحتمل الصح والخطأ في راي ناس اخرين , الكل يريد المحاسبه الكل يريد محاربة الفساد الكل يريد حراك ابيض يؤدي الى استئصال مرض مزمن ولكن بعمليه جراحيه على يد اطباء كفؤ لا تعمل قتل الوطن

  • 33 فايز 3/25/2012 10:33:01 PM

    لماذا لا نتقبل الاراء المختلفة بدون تجريح ؟لماذا لا نتحاور بطرق حضارية ؟ .. د.محمد شخص متزن وواضح والقصد من المقال ليس الا تعبير عن رأي انسان محب لوطنه وليس فيه اساءة شخصية لاي انسان

  • 34 فايز 3/25/2012 10:34:37 PM

    لماذا لا نتقبل الاراء المختلفة بدون تجريح ؟لماذا لا نتحاور بطرق حضارية ؟ .. د.محمد شخص متزن وواضح والقصد من المقال ليس الا تعبير عن رأي انسان محب لوطنه وليس فيه اساءة شخصية لاي انسان

  • 35 فايزه من الكرك 3/28/2012 8:03:26 PM

    د محمد هو طبيب نفسي على درجه عاليه من الثقافه والعلم وهو حفيد الباشا محمد الحباشنه وهو ليس بحاجة لمنصب او شهره والمقال الذي كتبه هو من واقع الحال بكفي ظلم اصحوا يااهل الجنوب

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss