facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حكومة الخصاونة .. خيارات التشكيل ومحاذير المشاورات


فهد الخيطان
19-10-2011 03:20 AM

مشاركة الاسلاميين مستبعدة والخيار البديل حكومة مقربين .

بدأ الرئيس المكلف عون الخصاونة مشاوراته الفعلية لتشكيل الحكومة امس, فاليوم الاول من التكليف ضاع في لقاءات ومقابلات صحافية وتلفزيونية طويلة اكثر من اللازم, وكان بالامكان اختصارها في مؤتمر صحافي لجميع وسائل الاعلام لا تزيد مدته على ساعة واحدة .

الخصاونة استهل مشاوراته بلقاء النواب والاعيان وسيواصل مع الكتل النيابية وبالتزامن سيجتمع مع ممثلي الحركة الاسلامية والاحزاب السياسية, واستبق ذلك كله برسائل ايجابية تجاه جميع الاطراف, خاصة الاسلاميين الذين بادلوه التحية بالمثل .

لكن هذا التقليد في المشاورات انتهجه رؤساء مكلفون من قبل, من دون ان تترك مثل هذه المشاورات أثراً على التشكيلة الوزارية التي يجرى طبخها في العادة وفق اعتبارات بعيدة عما تم بحثه مع النواب والاحزاب .

مصلحة الخصاونة ان يحدد بالضبط ما يريده قبل الشروع في المشاورات , هل يريد اشراك النواب في الحكومة ام لا ? وهل لديه نية لتمثيل الحركة الاسلامية والاحزاب السياسية فعلا ?

تحديد الاجابة سلفا على هذه الاسئلة سيحسم الاطار العام للمشاورات, ومن المفيد للاطراف كلها ان تعرف سلفا الهدف من المشاورات قبل ان تخوض فيها . ما كان يحصل مع رؤساء سابقين انهم يرفعون سقف التوقعات في اللقاءات التشاورية ثم تأتي التشكيلة مغايرة لانطباعاتهم او توصياتهم .

ومن تجارب سابقة اتضح ان اقتصار المشاورات على مناقشة البرنامج من دون الخوض في الاسماء المرشحة يفقد العملية مضمونها .

الوقت المتاح امام الخصاونة ضيق للغاية وهو لا يستطيع ان يدخل في مفاوضات مارثونية مع النواب والاحزاب, فهل من خيارات بديلة لعبور مرحلة التكليف بسرعة ومن دون الاصطدام مع مجلس النواب والقوى السياسية ?

البديل العملي هو ان يطلب الرئيس المكلف من تلك الاطراف اسماء مرشحيها للمناصب الوزارية على ان تُتْرك له حرية اختيار من يراه مناسبا من بينها .

بالنسبة للحركة الاسلامية والاحزاب السياسية لا اعتقد ان هذا هو الوقت المناسب للاشتراك في حكومة, لان مشاركة شخصيات ملتزمة تنظيميا في حكومة غير حزبية قد ينتهي الى تعارض في المصالح بين الحزب والحكومة , الخيار الافضل هو ان يشرك الرئيس شخصيات مستقلة لكن مقربة من هذا التيار او ذاك وبتنسيق معه, بحيث تمثل الحكومة طيفا واسعا يحظى بدعم مختلف الاطراف من غير ان يرتب هذا الدعم على الحكومة او تلك الاطراف اية التزامات متبادلة في المستقبل .

القضية التي تحتاج الى تفكير هى مشاركة النواب في الحكومة, فهناك اكثر من اجتهاد في هذا الصدد. بالنسبة للنواب واضح ان لدى الكثيرين رغبة بالمشاركة , لكن الرئيس المكلف لم يدل برأيه في الموضوع .

اعتقد ان مشاركة النواب في هذه المرحلة ستساعد في انجاز تشريعات الاصلاح السياسي المطروحة على جدول اعمال المجلس . النواب هم الطرف الحاسم الذي لا يمكن الاستغناء عن دوره حاليا ولذلك ينبغي الحرص على منحهم دورا فاعلا ومؤثرا في الدورة الحاسمة والاخيرة من عمر مجلسهم . لكن تبقى المعضلة في تحقيق تمثيل مرض ومتوازن لمختلف الكتل والوجوه النيابية من دون التنازل عن مبدأ الكفاءة والنزاهة, وبما يضمن تأييد الاغلبية للحكومة . معادلة صعبة بلا شك, لكن الهدف يستحق المحاولة.

fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 صحافي فقعت مرارته 19-10-2011 | 04:17 AM

    يعني يا اخ فهد اخترنا يا قرعة من وين نبوسك
    الرجل احترم كل الصحافة والاعلام وما حب يفشل حدا باول يوم وبتعرف الصحافة كل وسيلة بتحب يكون الها تصريحات خاصة بها وقدر هذه الرغبة الرئيس وحديث الرجل كان منوع وجميل فالان بتلوموه عشنه اعطى الصحافة لاول مرة كل هالاحترام

  • 2 حموري 19-10-2011 | 04:25 AM

    مع احترامي لرأيك ياأستاذ فهد.. إما كل نائب وزير!! أو ولا واحد لكي يتحقق تمثيل مرض ومن دمن مبدأ التنازل عن مبدأ الكفاءة والنزاهة.

  • 3 د نبيل نهار 19-10-2011 | 04:40 AM

    اعانك الله يا دولة الرئيس المحترم فمحبيك الكثر وقلة من المشاغبين ستتفتح قرائحهم عن افكار واراءمن اجل مساعدتك في الغالب وفي مثل هذه الظروف الدقيقه التي يمر بها الوطن ويعلم بعض الناصحين انه لو كان مكانك مااستطاع تنفيذ وصاياه وافكاره صحيح ان لقاء الاحزاب والقوى السياسيه والمجتمعية والنواب ضروره لوضعهم بصورة برنامج حكومتك ورؤيتك لحل وطريقة معالجة القضايا الشائكه ولكن ليس صحيحا ان مشاركتهم في الحكومة هي بوابة الولوج لحل مشاكلنا فمثلا حتى اخر حراك والحركيون يطالبون بحل مجلس النواب وان هذا مجلس مزور كانت ابرز قياداته تعتبر الدستور خط احمر فامر جلالة الملك الله يطول عمره باجراء تعديلات دستوريه فكيف لمجلس يطالب الشعب بحله سيكون بعض اعضاءه وزراء وسيكون لهم زملاء في الحكومه من تلك القوى التي تطالب بحل المجلس وتريدون بعد ذلك حكومة متجانسه لحل القضايا العالقه والتي هي الان من اهتمامات الاغلبيه الصامته التي مثلها تجمع بني صخر النشامى في الديوان الملكي العامر فمن من تلك القوى السياسيه التي ستمثل في الحكومه تدعي انهاتمثل الاغلبية الصامته فماخلا جبهة العمل الاسلامي التي يجب لقائها والتشاور معهامن اجل المشاركه او دعم البرنامج الحكومي ضمن اليات التوافق على قواسم مشتركه تضمن تسريعا للاصلاحات المكونات الساسيه الاخرى غالبيتها لاتمثل اكثر من اعضائها وهم في اغلب الاحيان بضع عشرات وبعضها تمت تزيينها كمجموعة سياسية خدمة لشخص لذلك اتمنى ان يكون حول الرئيس ثلة هو اعلم بها تفلتر له ما يصله من افكار ونصائح فقد يكون لاسمح الله بعض السم في الدسم وشكرا للاخ فهد على مقالته

  • 4 هكذا مقاله تحتاج هيك رد 19-10-2011 | 12:28 PM

    نطالب بفارغ الصبر حل مجلس 111 وانت ايها الكاتب تقترح ان ياخذ النواب ما تبقى لهم من فستق وان يذهبوا ال الدوار الرابع- لذا الشعب يطالب برفع اسعار الفستق الى اعلى مستوى او ربط سعر الفستق مع سعر الذهب

  • 5 فارس 19-10-2011 | 12:45 PM

    فكرة توزير النواب كارثة أستغرب جدا تأييد فهد الخيطان لها.

  • 6 تناقضات 19-10-2011 | 02:34 PM

    مقال ينطوي على تناقضات كثيرة .. امور عملها الرئيس الجديد لو لم يعملها لتعرض للنقد والخيطان اولهم

  • 7 المحامي محمود الدقور 19-10-2011 | 03:58 PM

    المقال جميل ويذهب باتجاه الهدف ... استغرب من بعض المعلقين الذين فهموا المقال على غير معناه الكاتب لم يرفض المقابلات مع الاعلام ولم يرفض المشاورات مع النواب والقوى السياسية والاعتراض كان على ضيق الوقت امام الرئيس المكلف وفحوى المشاورات التي يجب ان تتم بناءاً على تحديد الهدف منها..... شكرا أ.فهد

  • 8 soso 19-10-2011 | 07:32 PM

    1. عون الخصاونه رئيسا للوزراء وزيرا للدفاع. 2. مروان المعشر وزيرا للخارجية. 3. صالح القلاب وزير اعلام. 4. عوض خليفات وزيرا للثقافة. 5. خلف المحاسنه وزيرا للداخليه 6. ماهر ابو السمن للشؤون البلدية والقرويه. 7. هاني الملقي وزيرا للصناعة والتجارة. 8. توفيق كريشان وزير دولة للشؤون البرلمانيه. 9. عبدالله العكايله وزيرا وزيرا للتنمية الاجتماعية. 10. سمير الحباشنه وزيرا للزراعه. 11. احمد طعمة القضاه وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية. 12. فارس شرف وزيرا للمالية. 13. جمال الصرايره وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 14. عبداللطيف عربيات وزيرا للتربية والتعليم. 15. جعفر حسان وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي. 16. منذر حدادين وزيرا للمياه والري. 17. محمد فارس الطراونه وزيرا للعدل. 18. نسرين بركات وزير تطوير القطاع العام. 19. وجيه عويس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي. 20. موسى الجمعاني وزيرا للطاقة والثروة المعدنية 21. محمد البطاينه وزيرا للأشغال العامة والإسكان. 22. عبدالله العكايله وزيرا للعمل. 23. موسى الجمعاني وزيرا للنقل. 24. محمد فياض الخوالده وزيرا للسياحة والآثار. 25. جانيت ميرزا وزيرا للصحه. 26. محمد داووديه وزيرا للتنميةالسياسية. 27. هشام التل وزير دولة للشؤون القانونيه. 28. عامر الفايز وزير دولة للشؤون الاقتصادية. 29. هاشم الشبول وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء. 30. أحمد سلامه وزير دوله "ناطق رسمي".

  • 9 ابن الشمال 19-10-2011 | 10:56 PM

    لو كان مجلس النواب الحالي منتخبا لكان الكلام مقبولا، لكنه مجلس معين، ولا يقنع أحدا.

  • 10 مراقب 20-10-2011 | 07:05 PM

    1. عون الخصاونه رئيسا للوزراء وزيرا للدفاع. 2. مروان المعشر وزيرا للخارجية. 3. صالح القلاب وزير اعلام. 4. عوض خليفات وزيرا للثقافة. 5. خلف المحاسنه وزيرا للداخليه 6. ماهر ابو السمن للشؤون البلدية والقرويه. 7. هاني الملقي وزيرا للصناعة والتجارة. 8. توفيق كريشان وزير دولة للشؤون البرلمانيه. 9. عبدالله العكايله وزيرا وزيرا للتنمية الاجتماعية. 10. سمير الحباشنه وزيرا للزراعه. 11. احمد طعمة القضاه وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية. 12. عزالدين كناكريه وزيرا للمالية. 13. جمال الصرايره وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 14. عبداللطيف عربيات وزيرا للتربية والتعليم. 15. جعفر حسان وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي. 16. منذر حدادين وزيرا للمياه والري. 17. محمد فارس الطراونه وزيرا للعدل. 18. نسرين بركات وزير تطوير القطاع العام. 19. وجيه عويس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي. 20. موسى الجمعاني وزيرا للطاقة والثروة المعدنية 21. محمد البطاينه وزيرا للأشغال العامة والإسكان. 22. عبدالله العكايله وزيرا للعمل. 23. موسى الجمعاني وزيرا للنقل. 24. محمد فياض الخوالده وزيرا للسياحة والآثار. 25. جانيت ميرزا وزيرا للصحه. 26. محمد داووديه وزيرا للتنميةالسياسية. 27. هشام التل وزير دولة للشؤون القانونيه. 28. عامر الفايز وزير دولة للشؤون الاقتصادية. 29. هاشم الشبول وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء. 30. أحمد سلامه وزير دوله "ناطق رسمي".


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :