facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحوت والسفينة ..


احمد حسن الزعبي
15-11-2011 03:57 PM

تقول القصة التراثية ان احدهم وبعد ان اشترى «معلاقاً» من أحد الجزّارين طلب منه ان يكتب له طريقة طبخ «المعلاق» بالتفصيل، وذلك لتستنير بها زوجته صغيرة السن..فكتب الجزار طريقة التحضير خطوة خطوة وناوله الورقة..في الطريق هاجم طير جارح الرجل وسرق» المعلاق النيء» من يده، وحلق عالياً ..فلوّح الرجل بالوصفة مخاطباً الطير: «ميلة عليك ..خذها وين ما بدك..مهي الاوراق معي».. والسفينة «سور» كذلك هربت وأوراقها الرسمية ما زالت معنا.. فماذا نفعل بالأوراق بعد ان طارت صاحبة القضية؟؟؟
***
«سور».. ليست «دجاجة» انفلتت من الخم وانطلقت في زواريب الحارات،حيث منعنا وقارنا من مطاردتها ..كما انها ليست «حفاية» تأبطها طفل محروم من أحد رفوف المساجد واختفى ..»سور» سفينة ضخمة تقف على مقربة من مينائنا الأوحد الصغير منذ آب الماضي،وتستقر في مياهنا الاقليمية وتخضع لقوانين المملكة وتنتظر مخالصة قضائية تسمح لها بالإبحار من حيث أتت، بعد ان رُفضت حمولة الذرة الفاسدة التي على ظهرها حيث كان مقدر لها أن تستقر في بطوننا كما استقر قبلها عشرات البواخر ذات الحمولة الفاسدة...
لكن ، كيف لباخرة محتجزة في البحر، بكل هذه المواصفات الثقيلة والحركة البطيئة،والمحاصرة بمنارات المراقبة والرادارات البحرية،على حافة ميناء صغير جدا..ان تتحرّك وترفع مرساتها، وتفك حبالها دون ان يعترضها احد او ينتبه لها مسؤول لا من مؤسسة الموانىء ولا من خفر السواحل...ولا من فرقة «السمسمية للفلكلور الشعبي» حتى!!..
صحيح ان السفينة لا ترفع العلم الأردني لنحزن على هربها، والحمولة مرفوضة اصلاً لتلفها وعطبها، ووجود باخرة بهذا الحجم وبهذه الطريقة عبء على المؤسسة في الاصل.. لكن أكثر ما يحزننا تآكل «هيبة الدولة» التي صار الجميع يعبث بها او في أحسن الأحوال يدير ظهره لها دون «احم ا ودستور»...
ما هذا؟! لا تمضي شهور قليلة، الاّ ويهرب منا«حوت» أ و«تفلت» منا سفينة؟؟؟

(الرأي)




  • 1 الصوالحه 15-11-2011 | 04:18 PM

    والله انك انتا الحوت يا معلم

  • 2 بني حميدة 15-11-2011 | 04:37 PM

    مبدع دائما والله على ما أقول شهيد

  • 3 مواطن 15-11-2011 | 05:30 PM

    أخي أحمد... يقول المثل .......وهذه هي قصة الباخرة سور.... الباخرة لم تكن محجوزة للقضاء (بالعامي لا معلقة ولا مطلقة) وبالرغم من ذلك لم تتمكن من مغادرة الميناء بسبب البيروقراطية في إجراءات العقبة والخوف من اتخاذ قرار .... السلطات ....هي من أقل بهيبة الدولة. الحمد لله أن الذرة المعدة أصلاً للاستعمال الحيواني وليس البشري لم تدخل الأردن وذهبت الباخرة إلى غير رجعة

  • 4 مؤيد الزعبـــي 15-11-2011 | 06:30 PM

    الله يقويك يا عمي
    والله انك كبيييييييييير

  • 5 منااا 16-11-2011 | 12:37 AM

    بداية اضحكتني ونهاية احزنتني ابدعت ايها الكاتب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :