facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حصار سورية .. ضرب مزدوج


06-12-2011 04:38 AM

أقرت الجامعة العربية عقوباتها الاقتصادية على سورية، بعد العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي، والهدف المعلن لكل هؤلاء هو الضغط على القيادة السورية لوضع حدّ للجرائم التي يرتكبها ضد المواطنين هناك، وبما أن الحديث عن الشعب السوري، فأعتقد أنه لا ينقصه سنديان العقوبات الاقتصادية لتوجع بطنه، بعد أن أوجعت مطرقة النظام العسكري ظهره لأشهر وقبلها بسنوات، فهل الضرب المزدوج يعني أن نتيجة خطأين هو صواب واحد، لا أعتقد ذلك إلا إذا كان وزير خارجية قطر يشرح لنا نظرية حرب الطاووس.

حتى الآن لا أفهم، وليت أحداً يفهمني كيف ستضغط العقوبات الاقتصادية على النظام، ونقصد بالنظام الرئيس بشار الأسد، والزمرة الحاكمة وقادة العصابات السياسية والأمنية هناك، فهؤلاء جميعا لن يتأثروا بالحصار، ولكن من سيتأثر به هو الشعب السوري عامة، والطبقة الكادحة من العاملين في قطاعات كالزراعة والصناعة، وستتأثر ايضا دول مجاورة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالعلاقة التجارية مع سورية كالأردن ولبنان، وسيكون الأردن هو الخاسر الأكبر كعادته، والخشية أنه سيختنق إن أغلقت المنافذ والموانئ السورية، فحجم الاستيراد عبر الأراضي السورية يقارب 80 بالمئة من حجم الواردات، والصادرات الزراعية الشتوية لن تجد لها أسواقاً حينئذ.

تحضرني هنا التجربة العراقية في تسعينيات القرن الماضي عندما فرض الحصار الظالم على الشعب العراقي بمباركة قيادات عربية دفنت أو ذهبت الى مزابل التاريخ، وكلنا نعرف مدى القسوة في ذلك القرار الذي امتد لأكثر من عقد، ثم عقدت صفقة 'النفط مقابل الغذاء' ولولاها لعم الموت جوعا على أطفال لم يجدوا الغذاء فباتوا يشحذون الغذاء في بلد اللبن والعسل والنفط.

في العراق كانت هناك قصة انتشرت ولا استطيع ان أؤكدها، ولكنها تنطبق مثلا على الحالة السورية، فقد قيل ان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين طلب ممثلي البعثات الديبلوماسية الى قصره في وجود بعثة وكالة الطاقة الذرية التي كان يترأسها محمد البرادعي والتي أججت الحرب على العراق، وذُكر ان الرئيس صدام أعد لهم مائدة غداء مترفة تقَصّد فيها إظهار البذخ في الطعام والشراب وأصناف المأكولات النادرة التي لا توضع إلا على موائد الأباطرة.

قيل إن صدام قال لهم يومها: إن هذه المائدة هي من يستطيع الرئيس العراقي ومن حوله الجلوس عليها والأكل منها لسنوات، أما عامة الشعب فاذهبوا وانظروا ماذا يأكلون نتيجة الحصار المفروض على بلدهم، تلك مع عدم مسؤوليتي عن صحة الرواية فإنها تقارب الحقيقة في وصفها للحالة الغبية في استبدال الحصار العسكري والسياسي، بالحصار الاقتصادي على سورية، وبدل معاقبة قطيع الذئاب فإنهم يعاقبون قطيع الحملان.

هل يستطيع أحد أن يخبرنا عن مدى توقعاته لنتائج الحصار الاقتصادي على الشعب السوري المحاصر أصلا، حيث لا يستطيع أي مواطن ان يتصرف بأي حساب مالي له في خارج القطر السوري إذا كانت له علاقة مع المصارف السورية، ولا يستطيع أي عامل أو موظف سوري في الخارج تحويل أي مبلغ لعائلته في سورية، إذاً من سيدفع ثمن حصار سورية، الرئيس واركان الدولة، أم الشعب والنظام الاقتصادي برمته؟

بالنسبة للأردن، مع تأكيدنا على دعم الشعب السوري على أرضه، وعدم تشجيعه على التحول الى شعب من اللاجئين الذين لا حول لهم ولاقوة، فإن صمته ومطالبته الخجلى فيما يتعلق باستثنائنا من الحظر يعد تآمراً على المصلحة العليا للوطن والمواطن، فمن سيدفع تكلفة ارتفاع الأسعار إن ضاقت السبل، ومن سيقدم لنا جسرا جويا لنقل بضائعنا المستوردة وصادراتنا الزراعية الشتوية الى أسواق أوروبا، ومن سيتحمل فرق أسعار تذاكر الطيران، ناهيك عن استغلال الوضع الطارئ، كما استغل العديد من التجار الأردنيين فترة الحصار على العراق، الذين صدروا كل شيء حتى الطحين الى العراق بأضعاف سعره المعتاد، ولم يترك تجار الخردة أي شيء إلا باعوه هناك.

أثناء الحرب الأولى على العراق وبعدها حتى منتصف التسعينيات، جاءتنا شركة 'لويدز' لتفتيش السفن والبواخر في عرض البحر الأحمر، وأغلق ميناء العقبة جزئيا، نتيجة البحث فوق السفن عن أسلحة ومحظورات قد تصدر للعراق، ولم ننسَ حتى اليوم أزمة النفط التي أدت الى تطبيق نظام التنقل بالمركبات بناء على الأرقام الزوجية والفردية، كل له يوم، فهل نحن بانتظار مثل هذه الأزمة في ظل تصاعد أسعار النفط.

جماعتنا مشغولون حتى اليوم في ترتيب أولويات أحلامهم في الحكومة وفي مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، وانغمس الجميع في حروب فرعية أنهكت الشارع دون وضع أي خطة زمنية للانتهاء من أي خطة، وستبقى الأمور تجري بطريقة الطرد المركزي، فالدلاء تدور في الهواء، والماء لا يندلق، والرهان على من يتعب أولا، دون أن نتذكر المياه الكبريتية التي تجري من تحت أرجلنا، فهل باستطاعتنا التعايش مع حدود مغلقة، وهل نستطيع تحمل التكلفة العالية نتيجة الحرب الاقتصادية على سورية، ثم ستفلت منا، كما فلت العراق؟!

من هنا على الحكومة أن تعلن رفضها لأي إجراءات تؤثر على انسياب التجارة والتصدير او الاستيراد من سورية، لأن هذا يعني مأزقاً جديداً للسوق و للاقتصاد الأردني قبل ان يكون مشاركة في الإثم الذي سيرتكب ضد الشعب السوري الشقيق الجائع بدعوى معاقبة النظام السياسي والعسكري السوري المتخم.




  • 1 النعيمي - 06-12-2011 | 07:42 AM

    هذا هو التحليل الصائب - لا والف لا للحصار ع الشعب السوري

  • 2 متابع لك منذ سنين 06-12-2011 | 08:42 AM

    مقالة غير موفقة لكاتبنا المحبوب ... الناس يذبحون وأنت تحاول أنت تدافع عن النظام الدموي ؟

  • 3 صالون الشفره 06-12-2011 | 09:50 AM

    ليش ما تكتب عن الفساد في بلدك ابشرك القافله تسير بخطى ثابته في الشقيقه سوريا

  • 4 فريد الطعاني - جامعة اليرموك 06-12-2011 | 10:17 AM

    أصيل

  • 5 من قلب الحدث 06-12-2011 | 10:27 AM

    دائما كعادتك متائلق في كتباتك وبعباراتك التي تلامس عقولنا وقلوبنا انها الحقية استيقظوا من غفلتكم ايها السياسيون لا نستطيع الاستغناء عن جارتنا سوريا ابدا فلماذا كل هذا التزمت بالاراء ام الضغط الامريكي ولاوروبي هو المؤثر على تصريحاتنا.. انا كمواطن اردني مع كل كلمة كتابها كاتبنا المخضرم لانة فصل الامور وشرحها كما هي الحقائق ارجوكم لا تتسرعوا ............ محب الوطن وترابة

  • 6 عجبي 06-12-2011 | 10:45 AM

    ((من هنا على الحكومة أن تعلن رفضها لأي إجراءات تؤثر على انسياب التجارة والتصدير او الإستيراد من سوريا ، لأن هذا يعني مأزق جديد للسوق و للإقتصاد الأردني )) اذا المصالح تسمو على المبدأ وناتي ونلوم الغرب لانه يقف مع اسرائيل وضدنا دفاعا عن مصالحه ونطالبه بأن يطبق المبدا الانساني بالحرية لكل الشعوب والوقوف بجنب الحق ونقول نحن استثناء لماذا؟؟؟ لان مصالحنا تتطلب ان نفعل كذا وكذا !! ونأتي بحجج ممجوجة وهل تظنون حقا ان الشعب السوري الذي يقتل يوميا يفكر بعقوبات ام يفكر باقتلاع الجزار يخرجون كل اسبوع يطالبون بفرض منطقة حظر طيران ومعاقبة النظام ثم ناتي ونقول لا نريد معاقبة النظام خوفا عليهم !!!!! اذا كان هم يريدون ويصرون على معاقبة نظام الجزار فهل نحن نحس بنارهم اكثر ممن تاكله النار يوميا عجبي على هذا الزمن

  • 7 محمد رداد 06-12-2011 | 10:58 AM

    أستاذ فايز أنا أعترفلك بأني أتابع مقالاتك أحيانا و يعجبني طرحك فيها و تشبيهاتك البهلوانية عادة , و كنت دائم الاحساس بعمق تفكيرك و غيرتك الدائمة على هموم الوطن و المواطن , و لكن اسمحلي أن أقول رأيي في مقالتك اليوم حيث وجدت نفسي أقرأها بأمتعاض و دون تذوق أي طعم فيها , معظم كتاب المقالات الناجحين ينجحون بسبب تخصصهم في حقل معين (.....)من سياسة أو اقتصاد أو اجتماع .. الخ حيث يكون لديهم القدرة على الطرح الواعي المثقف لموضوعهم , أما أنت يا سيد فايز فأراك تفتي في كل شيء و يؤسفني أن أقول أن مقالتك اليوم ظهرت بصبغة... أفكار غير ناضجة , أبسط تأثير للحصار الاقتصادي هو أن يقوم الشعب السوري كله في وجه النظام عند احساسه بمصادر رزقه تنحسر و تتلاشى مما يزيد الضغط على النظام السوري , و كذلك لم تكن موفقا في تشبيه الحالة السورية للعراقية و ذلك لاختلاف أنظمة الحكم و اهدافها و قوميتها الحقة في المشهد العراقي فيما هي قومية زائفة في النظام السوري الذي هو أول من يقرع طبول الحرب و أخر من يدخلها , و الذي يقوم على أساس طائفي قميء , أما تأثرنا بهذا الحصار في الأردن فهو واقع صحيح لا محالة و لكن هذا لا يجيز لنا الخروج على الاجماع العربي أو تناسي هموم و جراح أخواننا من الشعب السوري البطل فالكل يجب أن يدفع ضريبته في انتسلبه لقوميته و اتفق معك أن الاردن دائما يتحمل الجزء الأكبر من هذه الضريبة (عمون أرجو النشر احتراما لمبدأ الرأي و الرأي الأخر)

  • 8 ميس 06-12-2011 | 11:19 AM

    بصراحة كلامك لم يقنعني نهائيا

  • 9 محمد ابراهيم ابوابراهيم 06-12-2011 | 11:22 AM

    احسنت يا اخي.لكن.....

  • 10 اردني 06-12-2011 | 11:27 AM

    مقال مخطئ عفوا قصدي غير موفق فيه تناقض عفوا قصدي اختلطت علي الصورة وفيه تحجج بالوضع الانساني السوري عفا قصدي نتمنى تغليب مصلحة الشعب السوري بالتحرر على الوضع الاقتصادي وشكرا لكاتبا المحبوب الرائع " للضرورة التحريرية عشان المحرر ينشر ما هو لازم تدفع جمرك "

  • 11 عون الفايز 06-12-2011 | 11:44 AM

    العم والكاتب العظيم لقد اصبت وصوبت نحن في الاردن مثل اللي يقطر عينه وهو واقف على السقاله--احبب حبيبك هونا ما عسا ان يكون عدوك يوما ما واكره عدوك هونا ما عسا ان يكون حبيبك يوما ما

  • 12 خالد الزعبي 06-12-2011 | 11:55 AM

    بالله سؤال شو هي نظرية حرب الطاووس؟ ...

  • 13 الى خالد 06-12-2011 | 12:24 PM

    صدق او لا تصدق لو كتبت اي كلمة في جوجل لخرجت لك نتائج ما بين الف الى مليار نتيجة فقررت ان ابحث عن "نظرية حرب الطاووس" وبين شرطات تعني في جوجل انه اعطيني النتائج التي تحوي هذه الجملة وليس كلمة واحدة منها فخرجت النتيجة صدق او لا تصدق واحدة وهي عنوان هذه المقالة

  • 14 حرب الطاووس 06-12-2011 | 01:15 PM

    هذه حرب اسطورية أيام الاغريق عد طائر الطاووس رمزها، وقيل أن العملاق ذا المائة عين كان يتبع هيرا زرجة زيوس الاغريقي، فلما قُتل نثرت عيونه المائة على ريش الطاووس.

  • 15 حرب الطاووس 06-12-2011 | 01:16 PM

    وأيضاً حسن نصر الله يسمى بالطاووس لذلك قد يكون قصد الفايز حرب لبنان

  • 16 رائد 06-12-2011 | 01:56 PM

    الله يحيي اصلك وكلامك ذهب ومن لا يتعظ من حصار العراق ثم احتلاله وتدميره لا يدرك خطورة الأوضاع على الأردن ولا يخاف على مصلحته.

  • 17 خالد القيسي 06-12-2011 | 01:57 PM

    لكن ما هو الحل؟ما رأيك ان يقوم العرب بانشاء صندوق نقدي بعشرة مليارات لشراء الطعام للشعب السوري حتى لا يتضرر من الحصار.لقد جانبت الصواب يا فايز.
    من قال لك ان العقوبات لن تثمر باسقاط النظام.العقوبات وان آذت الشعب عدة اشهر اقضل مليون مرة من نظام يقتلهم ويقمعهم منذ خمسون عاما.بعدين لا تنسى انو الشعب السوري لديه اكتفاء غذائي يستطيع التكيف اما النظام فهو من يتضرر فقط وخاصة طبقة رجال الاعمال والصناعين في حلب ودمشق الذين يمدونه باسباب الاستمرار والقتل.
    الاردن حصلت وستحصل على ضعف ما ستخسره من هذه العقوبات.

  • 18 طائر الفينيق 06-12-2011 | 02:05 PM

    الى 13 اسمه طائر الفينيق او Phoenix مش طاووس وثانيا ما فيش نظرية اسمها نظرية حرب الطاووس الا اذا انت بتشرحلنا هالنظرية

  • 19 خلدون العبادي 06-12-2011 | 02:06 PM

    هناك تعليقات لغتها متشابهه اصبحنا نقراها في مقالات الكاتب المبدع الفايز وكأنها من شخص واحد ليس لها دخل في الموضوع وتحاول ان تحرف الحقيقة وتسيء للكاتب بطريقة جبانه
    بدون وضع اسم حقيقي

    من يكتب عن النظام السوري بانه دموي وعصابات لا اعتقد انه يدافع عنه يا من تقرء بجهالة ونعم يكفينا اغماض لعيوننا عن المصلحة الوطنية فالشاحنات الاردني والتركية لن تستطيع التحرك للاردن يا محترمين يامن تصبرون علىاكل خبز وشاي

  • 20 خالد 06-12-2011 | 04:12 PM

    عندما تعلو المصالح المادية و المالية و التجارية على المبادئ .....

  • 21 سلطيه 06-12-2011 | 04:29 PM

    نرفض اي حصار على اي بلد عربي من خلال امريكا او من الجامعه العربيه.....لان باختصار الشعب السوري سوف يتأثر اولا والدول المجاورة ايضا ستتأثر.واولها بلدنا الاردن.

  • 22 فيصل الزطيمه 06-12-2011 | 05:04 PM

    ابدعت كعادتك يا استاذ فايز .. بالرغم من ان الكثيرين من القراء لم يتمعنوا بشكل جيد بالمقاله ولم يقرؤا ما بين السطور ؟.

    أننا كأردنيون متعاطفين مع الشعب السوري ضد القتل والاضطهاد والتنكيل الذي يمارسه النظام السوري ضد الشعب ..
    ولكن اذا رجعنا الى واقع العقوبات الاقتصاديه على سوريا ومحصناها بشكل جيد .. لوجدنا ما تفضل فيه الاستاذ فايز صحيح 100 % .
    حيث سيكون للعقوبات الاقتصاديه الاثر السلبي الاول على الشعب السوري وليس على النظام ,
    وايضآ لها آثار سلبيه اقتصاديه كبيره على الاردن والشعب الاردني .. المتمتع بخيرات سوريا ؟.

    وللتوضيح لم اجد في مقالتك ميول او دعم او مسانده او تعاطف للنظام السوري بقدر ما هو موجه للشعب .

    تحية لك من القلب بعد انقطاع مني وتواصل دام طويلآ .

  • 23 زينة 06-12-2011 | 05:16 PM

    انا مع الاخ خلدون العبادي ... صادق في تعليقات مكررة وشكلها من شخص واحد هو اللي عم بكتب هاي التعليقات ومن جبنه خايف يحط اسمه الحقيقي ،، وعكلن كاتبنا المبدع والعزيز ما دافع عن النظام الدموي بمقاله .. لمتى بدنا نضل امة جاهلة ما بتفهم ولا حتى بتعرف تقرأ .. الله يصلح حال الامة وحال المؤمنين جميعاً .. تحية خاصة الى ابو الفوز المتألق دوماً :)

  • 24 اربداوي الى زينة 06-12-2011 | 05:41 PM

    والله مش شايفك كاتبة اسمك للجد العاشر واذا واحد اختلف معكم بالرأي بتصير مؤامرة عليكي وعلى الكاتب ؟ وعلى فكرة انا كتبت تعليق والمحرر ما نشرلي وهيني ساكت وبتابع تعليقك وتعليق سيادة خلدون العبادي وما اتهمتكم انكم نفس الشخص ويعني صار الاسم اشي كثير يا ستي عادي بطج اسم رباعي من تأليف مخي بصير تعليقي ينبض مصداقية وقتها والله عالم قسما بالله غريبة

  • 25 المحامى حسام ابورمان 06-12-2011 | 07:36 PM

    اخى فايز علينا ان نصنع الحدث لا ان ننتظره وانى ادعوا الشعب الاردنى ان يظهر موقفه المعادى للامبرياليه ومخططاتها تجاه سوريا او اى دولة عربية اخرى وانى اجزم ان موقفنا من ما يجرى فى الشقيقه سوريا يجب ان لا يتعدى موقف الاخ ولا يقل عن موقف الجار الشقيق فعلاقتنا بسوريا لا يقبل ان تحددها اميركا واسرائيل وليكن موقفنا ابيض واضح لا اسود ولا رمادى فنحن سوريا وسوريا نحن فهوائنا واحد ومياهنا واحدة وارضنا كذالك ومصيرنا كذالك وكمواطن اردنى عربى اطالب حكومتى بموقف يتناسب مع راى الاغلبيه الاردنيه لا راى الاعلى صوتا .وسلم قلبك وقلمك يا فايز

  • 26 محمد 06-12-2011 | 07:44 PM

    مقال رائع بكل ما تحمل الكلمة من معنى ليتنا نقيم اوضاعنا بناء على ذلك

  • 27 سلطان عبيدات 06-12-2011 | 08:31 PM

    وهو المطلوب الهدف إضعاف الشعب السوري وإنهاك الأردن إقتصاديا لتكون خطوة قادمة إنهاء النظام الأردني وإثبات أن حتى العمالة للغرب لا تجدي الله يعينا الأشهر القادمة فعلا الخطوة القادمة هي الأردن

  • 28 فلاح أديهم المسلم 07-12-2011 | 12:27 AM

    أخي فايز الفايز : قرأت مقالك وكنت أود أن أكتب تعليقا يخالف ما ذهبت إليه , فوجدت تعليق السّيد خالد القيسي معبّرا عمّا كنت أريده فله شكري على هذا الوعي الدقيق ولك احترامي وتقديري .

  • 29 محمد بدر الفايز(ابو موسى) 07-12-2011 | 01:06 AM

    اكلت يوم اكل الثور الابيض

  • 30 محمد النوايسه 07-12-2011 | 01:33 AM

    رائع استاذ فايز

  • 31 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 07-12-2011 | 02:04 AM

    الى الاخ محمد رداد
    دون ان اعرفك ، أو أعرف وضعك الأجتماعي والمالي . فأنا أقول ولا حسد أنك مريش ، وتعيش في بحبوة .ولكن لو نظرت الى شعب الأردني الذي يعبش غالبية شعبه على خبزنا كفافنا يا رب ,فهذا الحصار سوف لن يؤثر على اعضاء الحكومة الرشسيدة ، ولا على مجلسي النواب والأعيان ولا على الأثرياء ذي الدخل العالي , ولكنه يؤثرعلى الطبقة الكادحة ..فمعظم شعبنا عمالا في مشاريع الصناعة وشريحة كبيرة تعمل في الزراعة فأن سد على شركاتنا ومزارغينا سبل التصدير عن طريق سوريا ,فهذا سيؤثر على اكثر من مليوني مواطن من هذه العملية..أما تهجمك على شيخ الصحفين فهذا ذكرني كيف الناس في عهد الأخطل وجرير والفرزدق كانوا يهاجمون جهابذة الشعر فقط حتى يرد عليه أحدا فيشتهر بعدها ، لآنه تلقى ردا من هؤلاء الشعراء البارزين

  • 32 صح صح 07-12-2011 | 10:25 AM

    تحليل منطقي و صحيح مئه بالمئه .. النظام السوري لن يتاثر بالحصار .. من سيتاثر هم الثوار اولا و اخيرا

  • 33 زينة الى اربداوي 07-12-2011 | 10:35 AM

    مالك انحمقت هيك طول بالك مش مستاهلة كل هالهصبية ..وما حدا جاب سيرة مؤامرات ، ما اظن انك هالشخصية العظيمة أو الذكية جدا لتعمل مؤامرات ، آسفة بس هذا واضح من تعليقاتك ،،، بعدين كل واحد حر برأيه ، وانا ما الي دخل اذا المحرر ما حط تعليقك ,, يمكن لانه شاف انه ما اله قيمة ؟؟؟ ما بعرف ،، وصدقني مين ما كنت تكون ما بهمني اعرف رأيك انا بس حبيت احكي رأيي واذا مو عاجبك يا أخي ما تقرأه،، وخلي عندك روح رياضية،، وفر هالعصبية لاشي بيستاهل .

  • 34 سالم 07-12-2011 | 01:21 PM

    يجب عليناأن لا نهرول وراء حمد...., مصلحة الأردن و أمنه الوطني أهم من كل قرارات الجامعة الهزيلة.. و نقول للذين يسعون وراء جلب الخراب لبلدنا عن و عي أو دونه, نقول لهم, كفاكم و اتقوا الله في بلدنا..

  • 35 كانك تطالب الدم مقابل العذاء 07-12-2011 | 04:14 PM

  • 36 المناذرة العرب 07-12-2011 | 04:18 PM

    كانك تطالب بالدم مقابل الغذاء
    لالالالالالا والف لا يا سيدي القتل والدماء التي تسيل في سوريا الحبيبه اغلى بكثير من لقمة الخبز واذا احبتنا في سوريا يقتلون ويذبحون وتغتصب الحرائر وفلا ضير ان نجوع نحن في الاردن من اجل كرامة اخوتنا في سوريا الحبيبه ان غدا لناظره لقريب

  • 37 محمد السالم الى الى الكاتب الكبير و الدكتور عبدالل 08-12-2011 | 11:04 AM

    يرجى تحليل المقال بالرجوع الى حديث الرسول صلى الله عليه و سلم : لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه.

  • 38 عناد الحيصه/ذيبان 08-12-2011 | 11:45 AM

    اشكرك عزيزي لكن يجوع الشعب السوري خيرا من ان يقتل ويهتك عرضه اتوقع هذا اسلم بكثير وانشالله قريبا نهايه النظام السوري الفاشل

  • 39 ابو دانة 08-12-2011 | 12:17 PM

    اتفق تماما مع محمد رداد وازيد ان حلب اللتي يحركها تجارهالن تتحرك ضد هذا النظام الا اذا شعرت بان مصالحها مهددة ,اما من يقتل بالرصاص ما ضره لو حرم من الشوكولاتة

  • 40 رجا صيقلي 08-12-2011 | 01:06 PM

    استاذ فايز، محتوى مقالك من الفه الى يائه كان يجول بخاطري ولا أعلم كيف نتدبر تأمين وحتى تصدير أو استيراد قوتنا اليومي شمال الأردن. يحضرني اغلاق الحدود السورية مع الاردن في الربع الاخير من القرن الماضي حيث كنت ادرس في بيروت. رحلة طيران الى بيروت اصبحت تستغرق ساعات لأنه لم نستطع التحليق فوق الاجواء السورية. الحصار سيضر الشعبين الاردني والسوري وليس انظمتنا التي لن يتغير شيء على نمط حياتها اليومي. تجربتنا مع العراق اثناء الحصار بداية من التسعينات في القرن الماضي لا زالت شاهد على الحال المزري بالنسبة للتعامل التجاري بين البلدين. لا أدري لماذا كنا من اوائل المبادرين للمقاطعة السوري الرسمي، علما ان هذا الاعلان سيضر بالشعب الاردني وبمصالحنا القومية. سوريا بلد تحظى بموارد طبيعية وزراعية وصناعية وهي غير متوفرة في الاردن. فسوريا تستطيع اجتياز مرحلة الحصار، اما نحن فسنتضرر كثيرا. الوعود بتعويضنا من جراء الحصار سيبقى حبرا على الورق كما حصل بمحاصرة العراق. ما الفائدة بالاستشهاد ببسالة الشعب الاردني المكافح والصامد ليلا نهارا لأسباب ليس له ذنب الا بمعاداة جيراننا من دون اسباب موجبة ولاسترضاء اطراف لن تنفعنا الا بتصديق وعودهم التي لن يفوا بها ابدا؟

  • 41 ابو النور 08-12-2011 | 10:36 PM

    لو ان كل شعب عربي مقموع يجب ان يعاقب بحظر لتجرعت اغلب الشعوب العربيه من هذا الحظر.ولكن امريكا هي التي تحدد من هي الشعوب المقموعه بناءا على مصالحها ومخططاتها.اشكر الكاتب لانه سمى الاشياء بمسمياتها الحقيقيه.

  • 42 صقر كبير 09-12-2011 | 12:49 AM

    كتبتوا مقالات ام لا التغيير قادم في سورية .......هكذا علمنا التاريخ

  • 43 صالح الحويطات 09-12-2011 | 02:50 AM

    الشعب السوري لاينتظر من الجامعه العربيه جوعا بل ينتظر منه جلب قوات حلف الناتو كما حصل في ليبيا لتخليصه من نظام لن يستسلم بسهوله.

  • 44 خالد 09-12-2011 | 02:25 PM

    كلام صحيح هالعقوبات الاقتصادية على اي دولة هدفها تركيع الشعب للنظام .. كلام صحيح وخطير والساتر الله

  • 45 ابو رجا 10-12-2011 | 03:46 PM

    اصبت اخي الكاتب ..... نعم هي موامره بقيادة قطر وقد نجحت بنهميش دور السعوديه من الساحه الخايجيه علما انا المبداء واحد ولكن اختلف الدور القطري ......وهذا لايعني ان النظام السوري صحيح بل هو نظام طغى وقتل ودمر وفقد شرعيته من زمن الاسد الاب ... ولكن المتظريين هم الشعب السوري والاردني وكالعادة في كل عرس للشعب الاردني قرص اوافق طرحك عزيزي الكاتب بان تتخذ الحكومه الاجرات مناسبه لليستفيد الشعب الاردني مره واحده في التاريخ .... اما من يقول ان المصالح طغت على المبادى هذا رآي فردي وليس مصلحة شعب ... وكان الله بعون الشعب السوري والاردني


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :