كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قرع طبول الحرب مرة اخرى؟


سعيد العبسي
18-09-2007 03:00 AM

وقف وزير خارجيه فرنسا في عهد ساركوزي ليخبر العالم اجمع بان يكون على اهبة الاستعداد لماهو الاسوا أي للحرب على ايران بحجه برنامجها النووي وفي هذا التصريح الناري فان العديد من المراقبين قرئوا ذلك في عده اتجاهات ولعده اسباب ودوافع تريد فرنسا في عهد ساركوسي الصديق الصدوق لاداره بوش الابن واللوبي الصهيوني في داخل وخارج فرنسا فهاهي فرنسا ساركوزي وليست الاداره الامريكيه التي بدات تقرع طبول الحرب والشر المستطير على المنطقه والعالم باسره وبهذه التصريحات الغير مسبوقه من فرنسا وكانها تريد ان تطلب الغفران على مواقفها السابقه والرافضه للحرب على العراق وتوددا لتكون اكثر التصاقا بمواقف الاداره الامريكيه التي هي الاخرى تخرج بين فينه واخرى على الملا لتعلن بان كل الخيارات امام ايران مفتوحه وبان العمل العسكري والحربي ايضا وارد وهي تشحن همم من يواليها المواقف لتسير في ركب من يحرض ويهيأ مسرح المنطقه لحرب كارثيه جديده ليس فقط على المنطقه وانما على العالم اجمع
والبعض قرأ في تصريحات وزير خارجيه فرنسا انها تعويض عن افلاس فرنسا والمجتمع الدولي عن ايجاد حل عادل ودائم للصراع العربي الصهيوني والذي لايزال مستمرا منذ اكثر من 60 عاما والاحتلال والقمع والقتل والارهاب الصهيوني مستمرا ضد الشعب الفلسطيني ولم تفعل فرنسا أي شيئ لتساعد على انهاء الاحتلال الصهيوني وشروره المتواصله وبدلا عن كل ذلك فهاهي ترفع عقيرتها مبشره العالم بحرب مدمره جديده
والبعض قرا في تصريحات الوزير الفرنسي تعويضا عن فشلها في ايجاد ارضيه مناسبه ومعقوله وعادله للمشكله اللبنانيه الداخليه والتي لا زالت تعصف بالوضع اللبنايي الداخلي الى مستويات خطيره وجسيمه فبدلا من ان تتخذ مبادرات خلاقه ومستقله تعبر عن وجه فرنسا الحقيقي والذي تتطلع اليه شعوب المنطقه فهاهي كما يبدوا بدات تسير رحله الانصياع الاعمى للمواقف الامريكيه التي سئمتها شعوب العالم والمنطقه خاصه
ان شعوب المنطقه راغبه بان تعيش بامن وسلام وطمانينه وبدون قنابل نوويه ولا غيرها فانها ايضا تنشد السلم والعدل والمساواه لكي تنهض بمستوى معيشه ابنائها وان ترتقي في تعليمهم وحياتهم المعيشيه وليسو على الاطلاق براغبين لاي حرب كارثيه جديده قد تاكل ما تبقى من اخضر ويابس وبخاصه والجميع يشاهد يوميا جمله الكوارث البشريه والانسانيه والبيئيه والاقتصاديه التي لازال تعصف بالعراق والمنطقه والذين لايزالوا يعانون من اثارها الكارثيه والتي اتت بفعل الغزو والاحتلال الامريكي للعراق
ان عقلاء العالم ومحبي السلام والعيش الامن والمشترك مع كل جيران المنطقه ياملون ان تخلى المنطقه كلها بل و العالم اجمع من كل الاسلحه النوويه وغيرها وبان تسير فرنسا على الطريق السليم والصحيح والذي يبعد المنطقه وشعوبها شرور الحروب وكوارثها وان تبذل جهودها وتطلق تصريحاتها الناريه باتجاه العدو الصهيوني الذي يمتلك من الاسلحه والقنابل النوويه مايكفي لهلاك وتدميرالعالم أجمع في ثوان معدودات فهل فرنسا ساركوزي ستكون بجانب الشعوب المحبه للسلام والتخلص من نير العدوان والاحتلال ام بجانب اولئك الذين لايجيدون الا لغه شن الحروب و لغه القوه والسيطره والهيمنه على العالم ؟؟
salabsi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :