facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المفكر العربي محمد المسفر وجراح الأمة


د.حسن عبد الله العايد
29-12-2011 10:06 PM

يفتخر كل أردني بوجود مفكر عربي أمثال د. محمد المسفر الذي يحمل في قلبه هموم كل العرب وهو يحاول من خلال كتاباته وضع صانع القرار العربي على جادة الصواب. ومهما طالت الغربة بين الأشقاء فان الوصل موجود، ومهما بعدت المسافات فالزمن كفيل بتقريبها عاجلا أم أجلا ، ومهما هدأت الأوضاع العربية فإنها غير مستقرة، ومهما احتوت الأنظمة شعوبها فان مؤقت انفجارها قائم،ومهما ازدادت الثورات فإنها إلى هدوء ومهما خمدت هنا أو هناك فإنها ستثور.

أخي محمد المسفر ، ما يميز فكركم النير هو استشرافه للمستقبل، وما يوجع قلبكم وفكركم هو تردي الحالة العربية، وما يعصف بذهنكم هو مستقبل الأمة، وما يقلقكم هو وضع الرؤوس في الرمال وترحيل ملفات عربية حساسة وتأجيلها إلى ما لانهاية.

أخي محمد المسفر إن فكركم العروبي يذكرنا بجيل العمالقة أمثال عبد الرحمن الكواكبي ومحمد رشيد رضا وساطع الحصري، وغيرهم من مفكري الأمة الذين تركوا بصمات في تاريخ الأمة .

إن الأردن سواء انضم إلى مجلس التعاون الخليجي أم لا، لديه فرص كثيرة يساوم عليها، ولديه مجالات تعاون أوسطية وإقليمية ودولية عديدة يستطيع أن يؤدي من خلالها دورا بارزا فيها ، لكنه يؤثر مصلحة أشقائه العرب حفاظا على أمنهم القومي والوطني . والأردن لم يتأخر عن تقديم يد العون والمساعدة في السر والعلن لحماية نظام هنا أو نظام هناك .

يكبر الوطن بأبنائه فوق الجراح وتمضي العاديات في طريقها ، وتسجل المواقف لأهل الهمم العالية، ويستذكر كل أردني مواقفكم النبيلة القومية الصادقة. إن ما تحدثت به عن الأردن وأهله يكفيهم عناء غصة الإخوة العربية المصلحية الضيقة، وإذا ما عقدنا مقارنة المساعدات الأوروبية لليونان بالمساعدات العربية للأردن، لفهمنا الانقلاب العربي على عادته وتقاليده، فعلينا استيراد تلك القيم كما نستورد السلع الأوروبية .

أخيرا إن ما يجعل امتنا امة حية هو وجود مفكرين أمثالكم ينبض قلبهم بإحساس قومي ووطني عميق يدل على نهضة فكرية تتبلور لتضيء الشموع رغم إحراق أيديها .




  • 1 ابو باسل 01-01-2012 | 05:42 AM

    شكرا د حسن على مقالك الرائع. و لكن نتمنى ان تكون الامور واضحة في حال الانضمام الى المجلس .. و غير ذلك هم اخوتنا العرب لهم سيادتهم على بلادهم كما لنا نحن السيادة على اردننا الغالي لا يدخل في ذلك كل الترهات و الاكاذيب التي كنا نسمعها من هنا و هناك و اقول كما يقول المثل العربي "العيار اللي ما يصيب يدوش" كذلك كانت المقالات و الاخبار المتعددة و اعول ذلك على الحكومة التي لم تكن واضحة ابدا بشأن قضية الانضمام. انا شخصيا مع ان تكون هناك تحالفات دول مع بعضها التي بشأنها تقوية اوضاعها السياسية و الاقتصادية كما هو الحال في مجلس التعاون الخليجي و التحالفات الاخرى.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :