facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قبل أن «يطفح الكيل»؟!


أ.د. أمين مشاقبة
02-01-2012 04:14 AM

تمر الحالة الأردنية في مرحلة صعبة من حيث العلاقة بين الحكومة وبين قوى الحراك الشعبي من جهة، وقوى المعارضة المؤسسية وخصوصاً جماعة الإخوان المسلمين، وواجهتها السياسية حزب جبهة العمل الإسلامي، والأخيرة تدفع إلى التصادم والتصعيد بأي شكل من الأشكال وبنهج استفزازي ومهما كان الثمن ؛وما جرى من استعراض للقوة والتهديد باستخدامها في مسيرة الجمعة تحت شعار "طفح الكيل" لدليل واضح على ذلك، ان استخدام أساليب استعراضات حركة حماس في غزة، أو حزب الله في لبنان، وحسب شهود عيان ان البعض منهم كان مسلحاً بأسلحة خفيفة في محاولة لإبراز القوة، وبروز تيار ينادي بالرد على ما حصل في المفرق واستخدام القوة في الدفاع عن الحركة ورموزها ومؤسساتها، ان هذه الأساليب بعيدة كل البعد عن آلية الإصلاح السلمي التدريجي الذي ينادي به النظام السياسي الأردني منذ فترة وجيزة، والذي تنادي به العقلانية في التعامل مع حالة التحول إذ أننا لا نريد لهذا الوطن أن يتحول لساحة أو معركة تمرر بها سياسات خارجية لتهديد حالة الأمن والاستقرار، وإن هذه الأساليب لا تخدم بالمطلق عملية الإصلاح التي تقوم على الحوار العقلاني والموضوعي الذي يقود الحالة الأردنية إلى الأفضل والأحسن بما يخدم المصالح العامة ومصالح كل المكونات الاجتماعية، وباعتقادنا أن على العقلاء والحكماء في الحركة الإسلامية التريث وإعادة النظر في هذه الأساليب التي تشكل حالة من التحدي للسلطة السياسية واسفزاز للشارع الاردني، وأن عليهم ضبط حالات التطرف والإنحراف في صفوف الحركة وعدم الإنجرار نحو الغلو والتطرف وجر البلاد والعباد لحالة لا نريدها ولا نرغب بها، وعليهم أن يكونوا قدوة للحراك السلمي لأحداث الإصلاح ومحاربة الفساد الذي نتفق عليه، ويقابل هذه الحالة المشهد المنضبط لقوى الأمن والدرك الأردني الذين يحمون المسيرات ويحافظون على النظام العام، ويمنعون الاعتداء على الممتلكات العامة أو المواطنين، مشهد ضبط النفس، والهدوء، والاتزان، والاعتداء لهو مؤشر عالٍ على حماية حرية التعبير وإبداء الرأي واحترام التعددية السياسية. إن هذا الدور الحضاري للمؤسسات الأمنية يجب أن يحترم ويقدر ولا يفهم أنه ضعف بقدر ما هو دور احترافي مهني متزن لحماية البلاد والعباد.

إننا في هذا الوطن الرمز نعيش في حماه وتحت مظلة رموزه، لا نريد أن نهدم هذا الحمى فوق رؤوسنا بقدر ما نريد إصلاحه بطريقة سلمية وتدريجية تحمي حقوق الجميع وعليه لا بد من التوافق على القواسم المشتركة دون استثناء أو إقصاء لفئة أو أحد، إن هذا الوطن الأعز والأغلى وفي ثراه الشهداء والأبرار وعشرات الأجداد الأوائل الذين دافعوا عنه عبر القرون ونحن مثلهم كذلك فلا يدفعنا أحد بأن نقول "طفح الكيل"، وتعالوا إلى كلمة سواء.

الدستور




  • 1 عيسى الغزاوي 02-01-2012 | 08:52 AM

    شكرا معالي الدكتور امين مشاقبة فعلا انت من العقلاء

  • 2 المقهور 02-01-2012 | 10:24 AM

    إن كان هناك سياسات خارجية ولها اجندتها على الساحةالأردنية....

  • 3 اردني 02-01-2012 | 12:35 PM

    معالي ابو زيد انت رجل حكيم وعقلاني وتستحق كل احترام

  • 4 الشيوخي 02-01-2012 | 01:24 PM

    مقالة منحازة مع الاعتذر للاستاذ الدكتور امين مشاقبة.
    فعند الكلام عن ما حدث في جمعة طفح الكيل .. والحديث عنها من زاوية احداية والحديث عن استعراض شبه عسكري!!! مع ... مخطئا الحركة الاسلامية ووممجدا لقوات الدرك...
    لم يقل لنا استاذنا الكريم لا بل لم يعرج.. الى من حرق مقرات الاخوان واقتحمها تحت اعين الدرك... ومن اهان المصحف الكريم تحت اعين القوات الامنية ... ومن حرض على هذا كله ... اليس هذا انتقاص لهيبة الدولة !!!
    جيد ان نذكر المعادلة بشقيها .. حتى لا تتهم استاذناالكريم بانك غير محايد!!!!!!!

  • 5 ابو عليم 02-01-2012 | 01:25 PM

    جاء يوم وندمنا على ما كان وسيأتي يوم نبكي على ما كان

  • 6 ابن الطفيلة 02-01-2012 | 08:18 PM

    لماذا يا أستاذ تتغاضى عن مواقف واضحة شهدها الجميع بالإعتداء والحرق والبلطجة جهارا نهارا وتبالغ في حمل الأمور على أسوأ المحامل بالنسبة للطرف الآخر وأسوأ شيئ أن تتخلى الدولة عن مسؤوليتها وتترك لكل منا أن يدبر أمره بما يراه

  • 7 ابن الطفيلة 02-01-2012 | 08:18 PM

    لماذا يا أستاذ تتغاضى عن مواقف واضحة شهدها الجميع بالإعتداء والحرق والبلطجة جهارا نهارا وتبالغ في حمل الأمور على أسوأ المحامل بالنسبة للطرف الآخر وأسوأ شيئ أن تتخلى الدولة عن مسؤوليتها وتترك لكل منا أن يدبر أمره بما يراه

  • 8 صادق ... 02-01-2012 | 08:28 PM

    مسيرة كانت تحمل اعلام الاردن وهتفت بالروح بالدم نفديك يا اردن اكثر من 30 مرةومن كانوا فيها عندهم ولاء للوطن اكثر من كل..... اللي طعنوا فيهم

  • 9 صادق في زمن النفاق 02-01-2012 | 08:29 PM

    مسيرة كانت تحمل اعلام الاردن وهتفت بالروح بالدم نفديك يا اردن اكثر من 30 مرةومن كانوا فيها عندهم ولاء للوطن اكثر من كل ....اللي طعنوا فيهم

  • 10 ابو عمر 02-01-2012 | 09:13 PM

    سامحك الله يا دكتور

    استغرب اشد الاستغراب مما ورد بمقالة الاستاذ الدكتور وهو استاذ دكتور ... كيفية تحليله للموضوع ونسي او تناسى ما حدث من تجاوزات على القانون في عدة مناطق بأردننا الحبيب لافراد - هداهم الله - تحت مرأى ومسمع إخوانناالأمن العام الذين من واجبهم الوطني حفظ القانون .

  • 11 شكرا بلدي 02-01-2012 | 09:25 PM

    كان اختصرت الموضوع يا دكتور في جملة مختصرة ومفيدة بدل الكلمات والجمل الطويلة والفكرة واحدة وواضحة لا تحتاج الى استعراض غير موفّق . ارجو تحمل الرأي الآخر.

  • 12 ابن الحارة 02-01-2012 | 10:01 PM

    السيد الشيوخي .تحية مع احترامي لرائيك كما يقال اقراء ما بين السطور .الدكتور ليست منحاز ولكن كان يوجهه كلامة لجبهه منظمة منذ زمن طويل وتطالب بالاصلاح .اما ما حدث في المفرق مهوا من ناس غير منظميين حزبيا ولا مخطط لهم ما قاموا به وشكرا .

  • 13 مريام 02-01-2012 | 10:38 PM

    مفرقي هواه والهوى قدر عسلي العيون من بني حسن

  • 14 حمدان العبد 02-01-2012 | 10:46 PM

    معالي الدكتور النفس راغبة اذا رغبتها واذا ترد الى قليل تجزع

  • 15 فعلا .... .... 03-01-2012 | 12:08 AM

    والله ......والله ما كان معهم اسلحو ولا حكي فاضي

  • 16 بني حسن 03-01-2012 | 12:17 AM

    ضل في هيك منطق الناس اليوم بتفهم اكثر مما تعتقد يا دكتور

  • 17 الرواشدة 05-01-2012 | 05:32 PM

    صح لسانك يا دكتور, أولا يا أخوان الدكتور لم يتحيز و لم يظلم أحد في مقاله بل أثنى و مدح الأخوان بأنهم أول من طالب بالاصلاح و هو ينصح و لا يأمر و الأمر لله وحده و مقاله واضح فيه الخوف على البلد من الطيش , و أحداث المفرق ليست ذريعة لتحويل الحراك السلمي الى عراك , فمن سيتعارك؟ أبناء الوطن الواحد؟؟ هناك قانون يحفظ للاخوان حقهم بما تعرضوا له, و هناك رجال سيقومون بحماية الوطن اذا اعتقد الاخوان انهم قادرون على تخريب البلد.. الله يعطي أجهزتنا الأمنية ألف عافية و شكرا على المقال الجميل.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :