facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الخيطان يكتب "نريد أن نعرف من قبض من الذهبي ومن غيره؟" ..


04-02-2012 03:26 AM

تتداول مواقع الكترونية ما تقول إنها قائمة بأسماء صحفيين تلقوا أموالا من مدير المخابرات الأسبق محمد الذهبي. القائمة مجهولة المصدر، ولم ينشر من الأسماء سوى الأحرف الأولى.

وقبل أسابيع قليلة، نشر الزميل علاء الفزاع على موقعه "خبر جو" خبرا قصيرا أشار فيه إلى ثلاثة صحفيين قبضوا أعطيات من الذهبي بدون أن يسميهم، وقال إنهم مجرد عينة ضمن قائمة أطول سينشرها قريبا. واتصلت بالصديق الفزاع يومها متمنيا عليه الإسراع في نشر القائمة كاملة، شرط أن تكون موثقة ومن مصدر رسمي. وطالب الزميل ناهض حتر في مقال له نشره الموقع المذكور فتح تحقيق في تلك التسريبات.

قضية رشى الإعلاميين ليست جديدة، وسبق أن تناولتها الألسن ووسائل الإعلام في السنوات الأخيرة. وفي أحيان كثيرة، كانت المعلومات ملفقة، الهدف منها تلويث سمعة صحفيين في إطار حملة لتصفية الحسابات قادها مسؤولون سابقون في الدولة.

وطيلة هذا الوقت لم تحرك الأجهزة الرسمية ساكنا، لا بل إنها ساهمت في حملة التشويه أحيانا.
اليوم، وفي زمن المكاشفة والمصارحة، لم يعد ممكنا ترك الجسم الصحفي أسير الإشاعات، فقد حان الوقت لنعرف الحقائق من الأكاذيب، وليتحمل كل طرف مسؤولية أفعاله.

خلال السنوات العشر الماضية تورط رؤساء حكومات ورؤساء للديوان الملكي ومديرو مخابرات، بدفع الأموال لإعلاميين. هذا الأمر كان معروفا على نطاق واسع، وخلال عملي الصحفي اطلعت على أوراق رسمية تؤكد ذلك. لقد مول هؤلاء المسؤولون طباعة صحف وشراء شقق وسيارات، وإنشاء مواقع الكترونية وتمويل أصحابها، ومن ثم زجهم في معارك مع الخصوم.

محاولات الاحتواء الناعم للإعلاميين ظاهرة عالمية، يعاني منها الصحفيون في كل مكان. وهي موجودة في الأردن، لكن السكوت عليها سيضع الأسرة الإعلامية كلها في دائرة الاتهام، ويقوض مصداقية الإعلام والإعلاميين الأردنيين.

إن من الظلم للأغلبية الساحقة من الزملاء الصحفيين أن تلوث سمعتهم وهم أبرياء. والمسؤولية هنا تقع على عاتق نقابة الصحفيين التي أدعو رئيسها ومجلسها إلى التحرك فورا، دفاعا عن سمعة الصحفيين الأردنيين، والتقدم بطلب إلى هيئة مكافحة الفساد لفتح تحقيق شامل في كل ما يتعلق بأعطيات الإعلاميين خلال الفترة الماضية. وعلى الهيئة بدورها أن تطلب من رئيس الوزراء الحالي ورئيس الديوان الملكي ومدير المخابرات العامة تزويدها بأسماء الصحفيين الذين تلقوا أموالا من تلك الجهات خلال السنوات العشر الماضية، لإجراء المقتضى القانوني بشأنهم وبشأن من تصرف بشكل غير قانوني بمال عام.

وإذا كان هذا الاقتراح غير عملي أو غير قانوني، فيمكن للزميل نقيب الصحفيين أن يتقدم ببلاغ للنائب العام لفتح تحقيق في القضية، وإلزام كل الجهات الرسمية بتقديم المعلومات لجهات التحقيق، واستدعاء المسؤولين السابقين من رؤساء حكومات وديوان ومخابرات، وأي مؤسسات رسمية أخرى على صلة بالملف، للإدلاء بأقوالهم وكشف الحقيقة تحت القسم.

إن مؤسسات الدولة معنية مثل نقابة الصحفيين بكشف الحقيقة، لأنها في دائرة الاتهام أيضا، ومن واجبها أن تبيض سمعتها من أفعال مسؤولين سابقين أساؤوا لها ولمكانتها. ولذلك، نأمل منهم التعاون، والمبادرة إذا تطلب الأمر إلى تقديم ما يلزم من معلومات. وبخلاف ذلك، فلا معنى ولا مصداقية لخطاب الدولة عن الإعلام الحر والمستقل، وسيظل الصحفيون الأردنيون ضحية للأقاويل والإشاعات والقوائم المجهولة.
والقطاع الخاص ليس بمنأى عن القضية، وهناك من رضخ لابتزاز إعلاميين ووسائل إعلام. ومن مصلحة رجال الأعمال التعاون مع نقابة الصحفيين وجهات التحقيق وكشف ما لديهم من معلومات موثقة، لعلهم في ذلك يساهمون في إصلاح الإعلام بدل تخريبه.

بصراحة، نريد أن نعرف من قبض من الذهبي ومن غيره؟

fahed.khitan@alghad.jo
عن الغد.




  • 1 عموني 04-02-2012 | 04:03 AM

    ظلمت نفسك بالدفاع عن ن..

  • 2 صحفي 04-02-2012 | 04:11 AM

    كلام منطقي وسليم جدا وهذا هو التصرف الصحيح والذي يطالب به الصحفيين ونرجو ان نرى تحرك فوري وسريع من النقابة او ان يستقيل نقيب الصحفيين واعضاء المجلس .

  • 3 عن الغد 04-02-2012 | 04:21 AM

    كشف نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني عن توجه لمجلس النقابة لمناقشة التسريبات الإعلامية، التي زعمت تلقي نحو 51 صحفيا وإعلاميا لإكراميات مالية من مدير المخابرات الأسبق الفريق المتقاعد محمد الذهبي.

    وقال الزميل المومني لـ'الغد' أمس إنه 'لا شك أن ما أشيع عن وجود صحفيين حصلوا على إكراميات من الذهبي هو موضوع ليس بالسهل، ما يستدعي مناقشته من قبل مجلس النقابة، بالرغم من عدم حصوله على أية وثائق تؤكد تلك الاتهامات'.

    وأكد الزميل المومني عدم جواز إطلاق التهم بدون دليل، داعيا من يملك الأدلة إلى تقديمها للنقابة ليقوم مجلسها بالتحقيق بشأنها بكل موضوعية ومسؤولية.

    وشدد على أن قانون النقابة وميثاقها الصحفي يحرمان على عضو النقابة تلقي أية هبات أو تبرعات مالية أو عينية أو مساعدات أخرى مهما كان نوعها أو صورتها.

    وكانت تسريبات صحفية تحدثت عن تلقي صحفيين لمبالغ تتراوح ما بين 20 ألفا و150 ألف دينار من الذهبي، ما دعا صحفيين إلى مطالبة النقابة بكشف حقيقة الأمر، ومحاسبة من يثبت تلقيه هذه الإكراميات، وفق ما تنص عليه تشريعات النقابة وميثاقها الصحفي.

    وكان المدعي العام أصدر أخيرا أمرا بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للذهبي، ومنعه من السفر، بعد توجيه تهمة غسيل الأموال له.

  • 4 مراقب 04-02-2012 | 05:15 AM

    ...نعتذر..

  • 5 الادهم 04-02-2012 | 05:47 AM

    معك حق أين القائمة الذهبية....

  • 6 أردني ينتظر الاجابة 04-02-2012 | 08:09 AM

    من دفع للخازن لشتم الأردنيين وتحقيرهم؟!!!

  • 7 مواطن بريء 04-02-2012 | 08:54 AM

    غالبية صحفين الاردن بوخذوا من المخابرات ومن الديوان ومن رئاسة الوزراء الان كلهم بطلعوا ابرياء مثل حبايبنا الوزراء والنواب والاعيان ما هو كل حرامي عنده الف تبرير ليش سرق

  • 8 متابع 04-02-2012 | 09:18 AM

    الموضوع ليس غريبا فهذا حال مدعي الصحافة الذين يجيرون اقلامهم لمنفعة ذاتية سواء كانت على شكل اكراميات مالية أو غير ذلك من وساطات تعود عليهم او على محسوبيهم بالنفع

  • 9 مش ظايل كثير 04-02-2012 | 09:54 AM

    أحنا مش طالبين كثير بس أسماء 49 صحفي اللي كانو يقبضو بعد ما عرفنا أول اثنين ........

  • 10 فكر شوي وبتعرف 04-02-2012 | 10:20 AM

    يعني انت مش عارف مين قبض ومين ما قبض؟

  • 11 مراقب 04-02-2012 | 10:24 AM

    الصحفيون ليسوا انبياء، وهذا امر متوقع، فهناك نفوس مريضةواقلام مأجورة تعمل حسب الدفعة.
    ارجو من المومني والخيطان، وهما بالمناسبة، من الشخصيات النظيفة على حد علمي، ان لا يدافعوا عن الصحفيين واظهارهم كحمائم. التعميم مرفوض، ولكن يجب ان تظهر الحقيقة لتبرئة ساحة الشرفاء من الصحفيين.
    كمتابع اردني، اشعر بدور كبير للحكومة للتأكد والتحقق من هذا الامر لخطورتة. فلا يجب ان تكون منابر صحافتنا لغير الشرفاء والمأجورين.

  • 12 محشش 04-02-2012 | 10:48 AM

    والله يا استاذ فهد انا زلمة بحترمك ويا ريت ما كتبت عن الموضوع هذا وفكيت راسك من هالصدعة ترى من يوم وطالع حتلاقي جحافل المقالات التي تستنكر وترفض وكل وااحد يزاود على الثاني بنظافة قلمه بمنظر كوميدي مثير للضحك انا احترمتك من لما رفضت تصير مستشار بوزارة سابقة ومن بعدها لما استقلت من العرب اليوم لاسباب مهنية تستحق الاحترام لكن يا سيدي فيه ناس خلها تنفضح لانها بتستاهل فيه صحفيين مش ملاقيين لقمة خبز يوكلها وما معه يعبي بنزين سيارته وفيه اقلام مأجورة عمرت فلل واشترت مزارع والمشكلة خذلك منه حكي بتفكره وصفي التل من كثر الوطنية !!! لازم ينكشفوا ويتنظف الوسط الصحفي منهم مش منطقي صحفي ما معه اجرة بيته وعايش محترم يوضع بخانة التشكيك مع صحفي قبض رزمة مصاري وانشر يا مستر محرر بتلاقيك بتدخن هيشة لانه ما معك حق المالبورو وغيرك بكمش مصاري صفطات صفطات وببيعنا وطنيات

  • 13 احمد مطلب المجالي/جامعة الملك سعود 04-02-2012 | 10:54 AM

    كيف يتقدم مسؤل اورجل اعمال لصحفي برر ودافع عنة سوقة للراي العام بانة لايصلح لهذا الموقع الا هو وضخم انجازاتة وتجاهل الكتابة عن اخطائة ويفضحة الان"""""" ولكن لا استغرب ان من زور الحقائق امام المواطن بواسطة هؤلاء المدسوسيين على صاجبة الجلالة ان يوقع فيهم الان لينجو هو ولن ينجو بعون الله وهمة الا قلام الشريفة المنتمية للوطن ارضا وانسانا وستكشف الحقائق لان المسؤل الراشي والصحفي المرتشي هم عصابة واي خطاء من اي منهم سيوقعهم وستنالهم عدالة الوطن وسيرجعون الي الله وستنالهم عدالة السماء

  • 14 كركي 04-02-2012 | 11:00 AM

    ما الكل بعطي والكل بوخذ عوجا وياما حنشوف

  • 15 مغترب 04-02-2012 | 11:10 AM

    أنا مبسوط جداً علي هذا الخبر حيث الصحافيون يشربون من نفس الكأس الذي يسقوت الاخرين منه عندما يتهمونهم زورا وبهتانا اعتقد ان الصحافه العربيه صحافه ... قبل هذا النبأ وبعده االحركه التصحيحه بالصحافه الاردنيه التي بدأها موقع عمون قد اعادة بعض الكرامه آلي الصحافه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :