facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حجّوا الى دمشق ..


احمد حسن الزعبي
12-02-2012 03:04 AM

لا البيانات ،ولا المؤتمرات ، ولا النظريات،ولا سيناريوهات التفتيت ولا خرائط التشتيت، ولا حجج الممانعة ولا متاريس المقاومة، ولا المؤامرة ولا المقامرة، ولا العصبية القومية ولا الحزبية اليسارية..تساوي عندي قطرة دم واحدة تعرّجت على جبهة طفلة أو نزفت من كتف جندي سوري يقف على دبابته..
ولا المبررات: من عصابات مسلحة، وتمويل وتهويل ،وتخريب وتجريب،وانشقاق واتفاق ، وصور التفجير، وفتاوى التكفير، تساوي عندي خدشا في ذراع صبي ، أو التنكيل بشرطي غائب عن أهله منذ عام..ما دامت سوريا كلها تموت ، والوطن يدفع فاتورة الدم مرتين.. وما دام النظام يصم أذانه عن النصيحة المكتوب بالدم والدمع : من يريد أن يتخلص من الصداع..لا يطلق النار على رأسه!!..
**
من الجاني ومن المستفيد؟!..لم تعد تعني شيئاً ما دام الموت يجتاح سوريا كل سوريا مدنيين وعسكر، يعشعش في ملابسهم ،ينبت مثل العشب في شوارعهم، يسقط عليهم مثل الدلف في مناماتهم ، يخرج من صرير خزائنهم ،من مسامات خوفهم ، من مدامع ثكلاهم،وابتسامات موتاهم ، يلّون وجوه الرضّع برحيق الحرية الأحمر، يثلج عليهم طوباً وقذائف ،سوريا كلها تنتحر..وسوريا كلها تحتضر..وانتم وأنا ونحن وهم وأولائك وهؤلاء أول من خان» سوريا الوطن» ..عندما اختلفنا على مكان الاصطفاف، وعلى مخارج الالتفاف!!!.
**
حمص، ما زالت تنتج كل يوم الموتى والسُكّر..تحلّي نهارات النظام بمئة وخمسين شهيداً وأكثر، يذوّبهم في قعر سلطته ويحتسي بطولات العسكر..حمص توزع الخبز اليابس والشهداء الطازجين بالتساوي على الأهالي..تسد رمق الجوعى ونازفي الجراح ، وفجيعة الثكلى بوجبة يومية من النواح..في حمص يختلط دم الطفل بالثائر بالجندي بالمنشقّ بالشبيحِ..بالذبيح..بالشاعر..بالقاصر..في حمص لا يهمني من القاتل ومن المقتول ..ما زالت دائرة النفوس تُخرج آخر النهار شهادة وفاة لــ»سوري»...
سوريا كلها تنتحر..وسوريا كلها تحتضر..وانتم وأنا ونحن وهم وأولائك وهؤلاء أول من خان» سوريا الوطن» ..عندما اختلفنا على مكان الاصطفاف، وعلى مخارج الالتفاف!!!..حتى ملأ المجرمون الرصاص وبدأوا القصاص..
لن نبقى واقفين عاجزين بطابور القرار .. بانتظار ان تنقذنا هيئة الأمم....
يا شعوب الربيع ووهج الوحدة حجوا الى دمشق الآن: فزحفكم وإرادة الله، لا يوقفهما الــ «فيتو»..


الرأي




  • 1 أردني مغترب 12-02-2012 | 11:06 AM

    مقال جميل، بارك الله فيك

  • 2 شئ 12-02-2012 | 11:34 AM

    رائع رائع والف مليون رائع لا اعرف متى ومن نحن امام هؤلاء العمالقة الذين ضحوا في انفسهم واولادهم على مذبح الحرية لتنير للحيارى درب العزة والفخر كلما ارى طفل يزف واماً تزغرد فرحا بمن يشفع لها ولسبعين من اهلها وتفاخر بقوتها اشد الرجال جسارتا وقوة ونحن اصبحنا ننفافس النساء بدموعنا وخنوعنا وضعفنا اصبحنا نطلب الحماية من غيرنا كالمراة او البنت التي لا تملك من امرها شئ اه يا سوريا يا منبع الاحرار والرجال اه والف اه هل بقي لنا من رجولتنا شئ اشك في اننا رجال وان كنا ينبت على وجهنا الشارب اه لو اننا نستطيع ان تعلم ونتتلمذ على ايدي نساء حمص وسوريا معنى وكيفية صناعة الرجال والعمالقة لا اعرف ممن خلقوا اهم بشرا مثلنا ام نحن ...من ان نتشبه بهؤلاء العمالقة .....

  • 3 محمد الدرابسة 12-02-2012 | 11:35 AM

    نعم اني ابكي على سوريا ((..لا يهمني من القاتل ومن المقتول ..ما زالت دائرة النفوس تُخرج آخر النهار شهادة وفاة لــ»سوري»...))

  • 4 خالده 12-02-2012 | 11:44 AM

    رائع .فعلا اجدت

  • 5 سلطيه 12-02-2012 | 11:47 AM

    عفوا اسرائيل لقد ظلمناك كل هذه السنين...!!؟
    فلك مني كل احترام لانك لا تقتلي شعبك كما نفعل نحن... حتى نحن فلم تفعلي بنا ما فعلناه نحن بانفسنا!!!

  • 6 هل من معتم 12-02-2012 | 12:09 PM

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • 7 بنت بني حسن 12-02-2012 | 12:54 PM

    سلمت يا زعبي لا نعرف اين الاصتفاف خوفي على بلدي ان اقف في صف واخي في الصف الاخر الله يحمي الاردن ويوقف مع احرار سوريا

  • 8 جمال الدويري 12-02-2012 | 03:31 PM

    رائع دائما استاذ احمد, مقالة ترتفع فوق الألم لتستطيع التعبير وتستجمع بقايا الانسانية المذبوحة لتصرخ بالظالم, تلملم شلال الدم المسفوح لتعيد دفعه باتجاه القاتل, لتجبره على اعادة التفكير او لتغرقه وتجره الى القاع السحيق. الله يقويك

    جمال الدويري

  • 9 بلال يوسف الزعبي 12-02-2012 | 03:42 PM

    لا حول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون ،
    الظلم ظلمات يوم القيامة !!!!

  • 10 سياسي 12-02-2012 | 03:56 PM

    على الرئيس السوري ان يتنحى، فكل ما جرى بسبب اصراره على البقاء

  • 11 الى المعلقون والكاتب 12-02-2012 | 07:33 PM

    يعيش بشار الاسد زعيما على كل العرب وتحيا سوريا موطن العروبة وتبا للخونة من سوريا والعرب الرئيس بشار الاسد يقتل حتى لا تكون فتنة ..

  • 12 اردني و افثخر 13-02-2012 | 12:59 AM

    سلمت يا زعبي

  • 13 اردني للنخاع/سوري للعظم 13-02-2012 | 01:00 AM

    عاش الاسد/// الرحمه على ارواح الشهداء من عسكريين و مدنيين وسوريا عرين الابطال و مصنع الرجال


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :