facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن راكان المجالي


باسم سكجها
15-03-2012 01:57 AM

هو زميلنا العتيق، وصديقنا القديم، راكان المجالي الذي انضم إلى قائمة الزملاء الذين صاروا وزراء إعلام وناطقين بلسان الحكومة، ولكنّه ينفرد عنهم بأنه لم يُغادر الكتابة، بدليل صفحته على الفيسبوك التي تشهد في كل يوم مقالة له يُعبّر فيها عن موقفه ممّا يجري.

أبو غيث، أيضاً، لم يغادر شخصيته الحرة المناكفة الصريحة حتّى العظم، ولهذا فهو يُضفي لموقع الناطق الرسمي المعروف بالدبلوماسية، واختيار الحروف بعناية، شخصية جديدة، أكثر شعبية، وإثارة للجدل، فلسانه ينطق ما في قلبه دون حسابات السياسة، .

ورغم ذلك، فيبدو الرئيس سعيدا به، فالمرحلة لا تحتمل الكلام المُنشّى، وربطات العنق الفاخرة، وراكان المجالي خير من خرج على ذلك الجو البليد، ولأول مرة يُشارك عندنا وزير عامل بنشاط يتعلق بالحراك الشعبي، بل ويلقي خُطبة، ولأول مرة لا يجد مسؤول حرجاً في كشف قضية فساد.

وبقدر ما يُرضي كلام المجالي الكثيرين، فهو يُغضب أيضاً، فمجموعة من النواب أرادت حجب الثقة عنه، وتراجعت، ومجموعة من الصحافيين احتجّت على تدخلاته، وهناك سياسيون يتمنون خروجه سريعاً من الحكومة، ولكنّ صاحبنا لا يأبه ولا تتراجع مواقفه، ولا يفتر نشاطه، وسيكون له في كلّ يوم جديد إلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً.
الدسنور.




  • 1 طلال النعيمات 15-03-2012 | 08:49 AM

    الاستاذ باسم وريث ارث إعلامي عظيم كابرا عن كابر والتزم به بكل صدق ومصداقية واليوم يكتب بكل صدق وعفويه عن شخصيه إعلاميه عريقه بحجم راكان المجالي فكل الاحترام لكليهما مع الدعاء لهم بطول العمر والرفعه وستبقيان بإذن الله كقامات إعلاميه شامخه كشموخ جبال نابلس وشيحان

  • 2 الى سكجها 15-03-2012 | 01:05 PM

    والله انك صادق .. والملاحظ انو في بعض المتنفذين واصحاب ملاين من خوفهم من الفساد اصبحو يجندو بعض المواقع الاكترونيه لشن هجوم غير مبرر على راكان المجالي بس الشعب واعي وفاهم كل اشي . هاي شخصيات بدها تشوه صورة راكان المجالي قبل ما يلحقهم الدور بس للاسف انو بعض اصحاب المواقع الاكترونيه انجر ورا المال . ولا يعلمو ان راكان المجالي لديه قاعده شعبيه كبيره جدا جدا . كل الدعم والتايد لمعالي راكان المجالي

  • 3 احمد المجالي 15-03-2012 | 01:15 PM

    ...............


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :