facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشعب (الدبلوماسي) !


صالح عبدالكريم عربيات
27-03-2012 01:59 AM

في الاردن من المستحيل ان تضمن ان تعيش انت وزوجتك مع بعضكما البعض مدى الحياة.. لكنك تستطيع ان تضمن ان اصبحت مسؤولا ان يبقى معك "الجواز الدبلوماسي" لاخر نفس بعمرك ! .

مهمة الجواز الدبلوماسي في اغلب دول العالم هي فقط تسهيل المهام عند سفر المسؤولين.. وعند خروج المسؤول من منصبه لا يحق له الاحتفاظ بالجواز كون المسؤول هناك بعد خروجه من المنصب يعود كما كان "مواطن عادي" ليس له أية امتيازات.. وذلك على عكس المسؤول في الاردن فانه بعد خروجه من المنصب يعود الينا "شيخ مشايخ " لذلك من حقه ان يحتفظ بالجواز مدى الحياة ! .

من هنا نجد ان مهام الجواز الدبلوماسي في الاردن تتجاوز مهام تسهيل السفر..

فمثلا: أي مسؤول حكومي في الاردن ونظرا لانشغاله الدائم بهموم المواطنين ومعالجة مشاكلهم التي لا تنتهي قد يترتب على ذلك غضب زوجته منه.. ولانه من غير المعقول ان يضيع وقته في كل يوم ليبرر لها ويقنعها ان مسؤولياته كثيرة.. فانه قد يضطر ولاغلاق هذا الملف نهائيا لان يرفع الجواز الدبلوماسي في وجهها ويقول لها: اطمني انت بالنسبة الي مثل هالجواز.. عندها ستشعر الزوجة بالسعادة الغامرة والاطمئنان ولن تغضب منه على الاطلاق وستتركه يمارس مهامه دون أي تنغيص ما دامت بالنسبة له مثل الجواز لن تفارقه ابدا مدى الحياة ! .

قد يجمع لقاء تلفزيوني مسؤول حكومي مع معارض شرس.. وقد تكون حجج المسؤول ضعيفة امام ما يطرحه ذلك المعارض من مطالب واصلاحات.. وحتى يخرج المسؤول من ذلك المأزق ويقلب الطاولة على رأس ذلك المعارض فما عليه الا ان يرفع الجواز الدبلوماسي بوجهه ويقول له: نتفهم مطالبكم لكنها تشبه هذا الجواز قد يكون لها بداية لكننا على يقين تام بأن لن يكون لها نهاية.. لذلك نحن نطنشها ! .

أي مسؤول او نائب او عين سابق يرغب بالترشح للانتخابات القادمة ستكون فرصته بالحصول على اجماع عشيرته سانحة .. فكل ما عليه هو ان يحمل الجواز الدبلوماسي في اول اجتماع تشاوري للعشيرة ويتعهد امامهم قائلا: اذا هالجواز بفارقني.. انا بفارقكوا.. عندها سيقتنع الجميع بانه المرشح المناسب لتمثيل العشيرة طالما تعهد بالجواز الغالي ! .

ولان المسؤولين في بلدنا لا يهدأ بالهم ابدا من كثرة الطلبات والواسطات.. فان الجواز قد يساعدهم ايضا في التخلص من تلك الضغوطات بان يتصل مسؤول حكومي مع آخر ويقول له: بترجاك تمشيه.. هاظ دابقلي مثل الجواز.. عندها سيفهم ذلك المسؤول مدى المعاناة التي يعانيها زميله وسيحاول بشتى الطرق بأن " يمشيه " ويخلّص زميله من ذلك " الدبقة"!

في بلد لديها كل سنتين مجلس نواب واعيان.. وفي كل سنة مجلس وزراء ومجلس قضاة.. وفي فصل الربيع لدينا: ترفيعات.. وفي فصل الصيف: لدينا تعديلات.. وفي فصل الخريف لدينا: تنقلات.. وفي فصل الشتاء: لدينا سفراء.. وفي كل يوم ثلاثاء وخميس تلد الحكومة لنا: امناء ! .

احسبوها بتلاقوا نص الشعب فعليا معاه جواز دبلوماسي.. اخصموا من النص الثاني المغتربين والعجزة والمسنين ومن لم يبلغوا سن الرشد.. سنجد ان الباقي بضع مئات.. اعطوهم هالجواز وريحوا راسكوا من القال والقيل ! .


العرب اليوم




  • 1 د.م عبدالحفيظ الهروط 27-03-2012 | 10:58 AM

    يسلم ثمك واوافق الرأي اعطوهم هالجواز وريحوا راسكوا من القال والقيل ! .

  • 2 علي المعادله 27-03-2012 | 11:27 AM

    اشكرك اخ صالح عربيات على عذا المقال نحن نعرف من زمان انه معالي الشعب الاردنيولكن تم الان تثبيته بشكل فانوني من المجلس التشؤيعي
    وهو همهم الوحيد وشغلهم الشاغل تسيوا الشعب اللي انتخيهم ووصلهم الى قبة البزلمان وفكروا بالجولز والاهم من كل هذا التقاعد حيث تبين لنا انهم موطفي حكومه وليسوا ممثلي شعب ومن اجل ذلك لم يتمكنوا من عمل اي شيء للمواطن .
    ان اتسأل وين رجال القانون عن التوضيح فيما اذا كان النائب موظف حكزمه ويستحق التقاعد حسب القانون او انه ممثل للشعب وين نقابة المحامين ارجو من المجلس القضائي الاجابه على هذه النقطه القانونيه وشكرا

  • 3 علي المعادله 27-03-2012 | 11:30 AM

    اشكرك اخ صالح عربيات على عذا المقال نحن نعرف من زمان انه معالي الشعب الاردني ولكن تم الان تثبيته بشكل فانوني من المجلس التشؤيعي
    وهو همهم الوحيد وشغلهم الشاغل تسيوا الشعب اللي انتخيهم ووصلهم الى قبة البرلمان وفكروا بالجواز والاهم من كل هذا التقاعد حيث تبين لنا انهم موطفي حكومه وليسوا ممثلي شعب ومن اجل ذلك لم يتمكنوا من عمل اي شيء للمواطن .
    ان اتسأل وين رجال القانون عن التوضيح فيما اذا كان النائب موظف حكومه ويستحق التقاعد حسب القانون او انه ممثل للشعب وين نقابة المحامين ارجو من المجلس القضائي الاجابه على هذه النقطه القانونيه وشكرا

  • 4 احدها عام 27-03-2012 | 12:22 PM

    الأستاذ الفاضل هنالك اتفاقية دولية واحدة تعنى بالعلاقات الدبلوماسية (القنصلية) بين الدول اسمها اتفاقية فينا للعلاقات الدبلوماسية. الاتفاقية مهمة لأنها- ما يعلم أي دارس للقانون- أساس العلاقات الدبلوماسية وهى تهم طلبة سنة أولى حقوق في دراستهم للقانون الدولي العام , وتهم طلبة دبلوم القانون العام في دراستهم أيضا للقانون الدولي العام , وتهم أيضا طلبة دبلوم القانون الدولي. وأزعم بأن احد من نوابنا الأفاضل يعلم ماهية الاتفاقية و/أو سموها على التشريعات الأردنية عملاً بأحكام مادة في الدستور الأردني تنص على سمو الاتفاقيات الدولية على التشريعات المحلية. وبالتالي لاطمنك بأن الدول الأخرى واتفاقية فينا لن تعدل تلبية لطمع وجشع نواب أكاد ازعم أنهم لا يفقهون شيئاً لناحية هذا التشريع. وازعم بان الحصانة المرجوة هي فقط داخل الأردن ولغايات التهريب كما هرب أخ لهم من قبل وهي باعتقادي للزعامة و الفشخرة على الفاضي كون ليس هنالك شخص له صفة دبلوماسية عابرة للحدود وبدون تخصيص وهو ما ايقنوه وجحدته ألسنتهم ودمتم

  • 5 سلطي 27-03-2012 | 12:31 PM

    مقال من الاخر خاصة لما يقول لزوجته انت بالنسبة الي مثل هالجواز ..

  • 6 دبقه 27-03-2012 | 01:35 PM

    الجواز قد يساعدهم ايضا في التخلص من تلك الضغوطات بان يتصل مسؤول حكومي مع آخر ويقول له: بترجاك تمشيه.. هاظ دابقلي مثل الجواز.. عندها سيفهم ذلك المسؤول مدى المعاناة التي يعانيها زميله وسيحاول بشتى الطرق بأن " يمشيه " ويخلّص زميله من ذلك " الدبقة"!

  • 7 مواطن فاقع 27-03-2012 | 02:43 PM

    عااااااااااااااااار عااااااااااااااارعلى نواب 111,فهمت ان يكون اعضو مجلس الامة و الوزير الحالي جواز احمر و لكن السابقون ويمكن الولرثة و مدى الحياة والله تخنتوها.وعاااااااار عااااااااااااااار على الشعب ان يصوت لنائب صوت مع هكذا قرار وطاخ طيخ هيك شعب بدو هيك نواب

  • 8 دبل و ماشي 27-03-2012 | 04:42 PM

    هلا ب "الأحمر " الغالي... عزيز وشوفتك حلوه ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :