facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ماذا حل بشعار ( الشعب يريد تغيير النظام )


أ.د. سعد ابو دية
25-04-2012 04:49 PM

خرج علينا الشباب الذين أرادوا تغيير النظام في بعض البلاد العربية ونجحوا في تونس ومصر وليبيا واليمن وتم تغيير النظام ,ذهب مبارك وذهب القذافي وذهب علي عبدالله صالح وذهب زين العابدين فماذا جرى بعد ذلك ؟ هل تحسن الوضع ؟ هل تحقق إستقرار ؟ هل تحقق رخاء ؟

المشكلة في أمرين هامين :

الأول : أن من أراد تغيير النظام وطالب به ليس عنده خطة لما بعد تغيير النظام فأصبح تغيير النظام هدفا بحد ذاته وسقف للمطالب ,كان يجب أن يكون تغيير النظام وسيلة للإصلاح وليس هدفا بحد ذاته .

ثانيا : إن من أراد تغيير النظام هو بحاجة للتغيير . يجب أن تتغير أخلاقيات الناس وهذا غير موجود أبدا حتى في الأماكن والأشخاص

الذين تأمل منهم الناس بعين الرجاء أن يكونوا على مستوى الوطن كله . أحيانا ينزل مسؤول كبير عن هذا المستوى وهذه الثقة .
ان التجربة التي مر بها المواطن بعد التغيير قد فاجأته كثيرا وفاجأت الشعوب الاخرى التي لم تغير النظام بعد وهذا اثر على مجريات الامور ونتج عن ذلك عدم استجابة الشعوب للتغيير في باقي البلاد العربية والسبب خوفها من الدمار القادم.

والخلاصة فيما يلي :

أن ننتهي من التشخيص . تشخيص المشاكل عندنا أصبح هدفا بحد ذاته ويجب إذا شخصنا أن يكون التشخيص صحيحا وغير عاطفي . ويجب أن نبدأ بالإصلاح الحقيقي في كل موقع فالإصلاح شامل في كافة مناحي الحياة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية .والإصلاح بحاجة لمصلحين . هذا أحيانا نفتقده فالمصلحون غائبون والدعوة للإصلاح بحاجة لمصلح ومصلحين علينا بهم .وبغير ذلك يصبح كل ما تقوم به الشعوب مغامرات سياسية وهذا الذي خرب بيت العرب . المغامرون بمقدرات الشعوب والوطن والقيم , وكل الحق على التيارات الإصلاحية فأين هي الأفكار والخطط ,هذا ينطبق على كل مسؤول يتولى المسؤولية . أين هي خطته وكم يلزم من الوقت للتنفيذ وهل نسلمه منصبا إذا لم يفلح في المنصب والمركز والمسؤولية الأولى .

وأتمنى من كل مسؤول في وظيفته أن ينقذ ما يمكن إنقاذه وأن يقوم بالإصلاح في محيطه ومن المؤكد إن هذا سيمنع المطالب التي ينادي بها المطالبون بالتغيير جربنا التغيير في الدول التي طالبت بتغيير النظام ورأينا ما حل بها وبالنسبة لباقي الدول أتمنى أن يكون هدف المجتمع واحدا وأن يداوي كل واحد جراحه بنفسه وأن لا يترك أي ملف فاتحا فالمغامرون كثيرون في الداخل والخارج والوطن أغلى من الجميع كان يقول البابا شنودة دائما الوطن يسكن فينا ولا نسكن فيه .




  • 1 الدقة مطلوبة 25-04-2012 | 04:58 PM


    بلاد الشام (الاردن،فلسطين، سوريا و لبنان) بلد واحده... تاريخ واحد... حضاره واحده... من قديم الزمان لقبل تقسيم الإحتلال بلادنا للأسف!

    إن شاء الله أن نصبح أفضل و لا للتفرقه...

  • 2 الدكتور ساهر السباح 25-04-2012 | 05:03 PM

    ........اقول لك اين ذهب هذا المصطلح..لقد تغير الواقع وذهب الطغاة واقول لك اين كان القادم فهو افضل من الحاضر الذي نعيشه والماضي الذي عشناه تحت ظل حكومات استبداد..الا تشاهد خلاعة المناظر في التلفزيونات الا تشاهد التردي الكبير في المجتمع فمن سمح به اليس الحكومات العربية الضالة ..يا سيدي اقول لك باختصار الثورات ليس لها خطط مستقبلية في كل الازمان والتواريخ وعلى مر العصور..لان من يقوم به مواطنون مظلومون ومقهورين واكثرهم من العامه التي لا تجيد التخطيط..فلما لا تتنتظر بضع سنوات حتى ترى اثار التغيير الذي حدث في الدول التي تغير حكامها وسترى انشالله الخير كله..مصيبتنا ليس بالفاسدين بل بالمثقفين والعلماء الذين تركوا كرامة واخلاق العلم واصبحوا يكتبوا لارضاء الانظمة من اجل مناصب واطماع شخصية..سيثبت لك الزمان ان كلامي هذا صحيح وسنى اثار التغيير وخيره بعد سنوات وليس في يوم وليلة...وشكرا لك

  • 3 مواطن بسيط 25-04-2012 | 06:29 PM

    والله يا دكتور ما فهمت شي, بدها تسلسل افكار وتنظيم شوي حتى نفها زبدة الكلام بشكل اوضح! شكرا

  • 4 تشي جيفارا 25-04-2012 | 06:38 PM

    كـــل الناس لهم وطن يعيشون فيه إلا نحن ... فلنا وطن يعيش فينا
    قالها تشي جيفارا يا دكتور قبل البابا شنوده .. للتصحيح مع الشكر

  • 5 أحمد الحاج محمود الحياري - جدة 25-04-2012 | 07:13 PM

    نعيش فيه ويعيش فينا
    يسكن فينا ونسكن فيه
    " هو مني وأنا منه " قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي ولجليبيب ... والإبداع أن تأتي بالعبارة التي لم يطرقها أحد قبلك من جذر صياغتها لا من تقليدها ، وحتى حديث النبي صلى الله عليه وسلم فقد سبقه من لغة عرب الجاهلية " ليسوا منا ولسنا منهم " " هم منا ونحن منهم " وكلها تجري على نفس المنوال .. لا إبداع لجيفارا ولا لشنودة سوى بذيوع الكلمة على لسان شهير .. والشهير إن يقل إحم إحم تصبح مثلا على لسان العوام والسذج من غير الأدباء والباحثين عن صيد الإبداع من مصاغ الألفاظ المرصعة لتنتج نصا لم يقله قبلهم إنس ولا جان.

  • 6 within sixty years 25-04-2012 | 09:29 PM

    in jordan ,the system changed the people

  • 7 صادق بن امين 25-04-2012 | 10:05 PM

    اضم صوتي الى تعليق رقم 3.
    فمن الذي يضيق على المصلحين الا الحكومات المستبدة ولن يتغير الحال بطول الانتظار وانما لابد من التغيير ولن تكون النتيجة التي نرجو سريعة فلا بد من اعطاء هذه النماذج التي ذكرها الكاتب الوقت.
    اذا لابد من التغيير على امل ان القادم افضل خيرا من العيش في الواقع الذي لاامل في ان يصلح

  • 8 no need 25-04-2012 | 11:20 PM

    they are not jordanian

  • 9 أكاديمي 26-04-2012 | 11:19 AM

    ا لو انت أجرت بيتك لمستأجر محترم تحتاج بعد خروجه أشهر لاعادة تأهيل البيت ، انت هنا تتحدث عن أنظمة شمولية عاثت فسادا في الارض عقودا طويلة عجاف فهل تريد ان تقول ان التغيير للأفضل يحصل في ظرف أشهر قليلة الوضع الحالي والقادم أفضل بكل المعايير

  • 10 راسم 26-04-2012 | 11:49 AM

    الشعب يريد جل مجلس الامة

  • 11 اخلاص 26-04-2012 | 12:23 PM

    كفوا عن............ز من اجل اطماع شخصية وقولوا الحقيقة

  • 12 دكتور 26-04-2012 | 01:49 PM

    مصيبتنا بالفاسدين

  • 13 سياسي 26-04-2012 | 02:14 PM

    مقالات جميلة

  • 14 عاصم 26-04-2012 | 02:59 PM

    يا رقم 7 ادا النظام غير الشعب ما سا لت نفسك انت ليش ما تغيرت

  • 15 نسر الودان 26-04-2012 | 03:06 PM

    لي صار جواز سفر احمر للنواب وراتب تقاععد مدا الحايةللنواب والشعب لة الله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :