facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرسالة الملكية وطرفا الإصلاح


بسام حدادين
28-04-2012 03:04 AM

قرأت رسالة جلالة الملك الى رئيس الوزراء المستقيل د. عون الخصاونة، بعين برلمانية. وكنت أقرأ النقد الملكي لحكومة د. الخصاونة على أنه نقد لأداء مجلس النواب أيضا.
يقول الملك "لا فض فوه": "تابعت طيلة الشهور الماضية أعمال الحكومة... وكنت آمل أن تكون الحكومة أكثر فاعلية ونشاطا في إنجاز تلك القوانين (الإصلاحية)، بالتعاون مع مجلس الأمة (أقرأ النواب). لكن سمة التباطؤ والمراوحة ظلت هي السائدة... مع الأسف كانت تعطى الأولوية لبعض القوانين على حساب قوانين الإصلاح".
واضح وجلي أن النقد هنا يطال طرفي التعاون المفترض: الحكومة ومجلس النواب.
كلنا يذكر كيف كان مجلس النواب يرفض إعطاء قوانين الإصلاح صفة الاستعجال، وأضاع أكثر من أربعة أشهر لإقرار "قانون ونصف القانون" من قوانين الإصلاح السهلة وغير الخلافية. وهو الذي أعطى أولوية المناقشة لقانون الغذاء والدواء المؤقت على حساب مشروع قانون الأحزاب، رغم أن قانون الغذاء والدواء هو قانون مؤقت مطبق منذ ثمانية أعوام، ولا يوجد مبرر أو مسوغ للتعجيل في تحويله إلى قانون دائم، وإضاعة الوقت في أربع جلسات لإقراره. لم نسمع من الحكومة حينها طلبا في الجلسة لإبقاء الأولوية لمناقشة قانون الأحزاب الذي كان معروضا على جدول أعمال الجلسة ذاتها وكانت له الأولوية في النقاش. وكان الأجدر بالحكومة أن تطلب من مجلس النواب مع كل قانون إصلاحي ترسله، إعطاءه صفة الاستعجال؛ بمعنى أن يوضع "على النار" ويعطى أولوية البحث على غيره من القوانين. وهذا لا يعني أبدا "السلق" أو "التسرع"، كما كان يبرر منظرو التسويف لرفض صفة الاستعجال.
يسأل د. الخصاونة، وفي أكثر من مناسبة، بحيرة وبنبرة استنكارية: أين تباطأت الحكومة؟ ألم تلتزم بالمواقيت التي أعلنتها أمام مجلس النواب لتقديم قوانين الإصلاح في جلسة الثقة ونالت الثقة على أساسها؟
المشكلة تكمن أساسا في المواقيت يا دولة الأخ والصديق. فقد تعاملت مع ملف الإصلاح السياسي "بالقطعة"، وبتراتب زمني متناسق شكلياً من حيث المدد الزمنية، لكنه "مُقطع" إرادويا بلا مسوغ سياسي. وأجلت قانون الانتخاب، عصب العملية الإصلاحية وجوهرها، إلى ربع الساعة الأخير، بدل أن تبدأ به وتبني عليه قوانين الإصلاح الأخرى، أو/ وتعطيه مساحة زمنية كافية للحوار والجدل، على أمل الوصول إلى القانون الأنسب في هذه المرحلة.
القوانين الإصلاحية الأخرى جميعها قوانين فنية، مفاصل الخلاف السياسي فيها محدودة. وكان يمكن للحكومة الفائضة بالوزراء القانونيين الأكفاء (4 وزراء)، وفوقهم خبرات الرئيس المميزة وجيش من المستشارين والخبراء الحكوميين، أن تنجز مهمة إعداد تلك القوانين في زمن قياسي، أقل بكثير مما صرف من الوقت، خاصة وأن الملك والشارع يضغطان من أجل التقدم في الإنجاز على طريق الإصلاح الطويلة.
والأهم من هذا كله، أنه كان يتوجب عليك، يا دولة الرئيس، تبني درجة عالية من "التعاون" مع مجلس النواب، كما أشار الملك في رسالته الجوابية لك؛ مع الذين كانوا حريصين كل الحرص على نجاحك على الأقل. لكنك استسلمت لمزاج التباطؤ والتراخي والترهل النيابي، بدل أن تضع رئاسة المجلس والمكتب الدائم والكتل النيابية أمام مسؤولياتها. فالتنسيق والتعاون بين السلطات الدستورية واجب على الجميع، وليس منّة من أحد.
لقد تركت مجلس النواب في العراء، يؤثر غيرك في مساره وأولوياته. و"غيرك" هم كثر من أصحاب المصالح الذين كان جل اهتمامهم طي ملفات الفساد بأي طريقة كانت. فكانت النتيجة أن نجح مجلس النواب في مهمة طي ملفات الفساد، وأخفق في دعم المسار التشريعي للإصلاح، وكنت أنت الضحية.
لقد كنت حياديا في أحايين كثيرة، واخترت طريق العلاقات العامة مع النواب، بدل العلاقات السياسية، فنلت احترام النواب "واستكففت شرهم"، وهذا إنجاز لا يعتد به كثيرا لأن الأمور تؤخذ بخواتيمها.
bassam.haddahdin@alghad.jo

الغد




  • 1 آآآآآه ه ه ه ه 28-04-2012 | 06:25 AM

    اي حل بلا نواب بلا بطيخ.....شرعنتوا الفساد ابهل البلد....

  • 2 اكاديمي 28-04-2012 | 06:50 AM

    تبني درجة عالية من "التعاون" مع مجلس النواب

    (على اساس انه مش مجلس فساد و افساد و تقاعد و جوازات سفر و نفاق و تبرئة فاسدين و طوش و تضييع حقوق الوطن و المواطن)

  • 3 عربي 28-04-2012 | 07:01 AM

    اللهم شتت شمل النواب واحصرهم عددا واقتلهم بددا وسلط عليهم الفقر ابدا

  • 4 صالح 28-04-2012 | 07:25 AM

    نجح مجلس النواب في مهمة طي ملفات الفساد?????

  • 5 مدير متقاعد 28-04-2012 | 09:16 AM

    كنت محظوظاً في اواخر ايامي الوظيفيه في بداية عهد جلالته ( حفظه ألله ورعاه )ان عملت في مشروع اتاح لي الجلوس في حضرة جلالته أكثر من مره واكتشفت بسرعه وألحمدلله ان قضية الوقت ودقة المواعيد ركن اساس في حياة جلالته , وعندما يقول اليوم فهو في على ألأغلب يعني ألأمس عندما يكون ألأمر متعلقا بالتنفيذ لأي أمر. أرجو ان يعي كل مسؤول وكل مواطن اردني هذه الحقيقه ( لكي لا نتفاجئ مثل السيد ألخصاونه ). والله من وراء ألقصد .

  • 6 مغترب يعشق الاردن 28-04-2012 | 09:36 AM

    شكلك بتفكر بوزاره لويش هل الافلام المحروقه .....

  • 7 عيسى متابع 28-04-2012 | 11:50 AM

    نعم هذا ما حدث بالظبط

  • 8 مطلع 28-04-2012 | 01:06 PM

    عين الصواب

  • 9 شيبوب 28-04-2012 | 01:10 PM

    تشخيص في غاية الدقة والموضوعية . حدادين مدرسة برلمانية

  • 10 متابع 28-04-2012 | 01:10 PM

    هل صوت يا بسام ضد الفساد ؟؟؟

  • 11 قلسبيلئ 28-04-2012 | 01:42 PM

    انتم نوائب وليس نواب

  • 12 امجد 28-04-2012 | 01:43 PM

    حقيقه لو فيه بالمجلس ١٠ نواب مثل بسام حدادين كان اداء المجلس تغير كثير رجل ذو خبره صادق جرئ هنئيا للوطن

  • 13 الأردن أولاً 28-04-2012 | 03:36 PM

    نائب الحداديــــــــن الله يديمك فوق روسناوظلك تخدم وطنا لانك دائماً على حق.

  • 14 حراث 28-04-2012 | 03:46 PM

    اذا رئيس الوزراء بده يقول لمجلس النواب شو يساوي بتقول بدنا فصل السلطات وعدم تغول واحده على الاخرىن، اذا كان ر ئيس مجلس النواب والنواب لا يعرفون ما هي القوانين التي يجب اعطاءها صفة الاستعجال فهذه مصيبه. يعني لازم رئيس الوزراء هوه اللي يقوللكم شو تناقشوا يعني الجماعه

  • 15 كلداني 28-04-2012 | 04:31 PM

    انا اخالفك الرأي لان دولة د.عون الخصاونة من الرواد الاصلاح السياسي ولم يتباطأ كما ذكرت واريد ان اضيف نقطة اذا لم تثقوا به لماذا اعطيتوه الثقة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 16 اسماء متوقعه لدخول حكومه الطراونه 28-04-2012 | 05:19 PM

    الداخليه :مخيمر ابو جاموس الخارجيه : سامي حسن جوده _اقوى المرشحين ( عمان ) عبد اله الخطيب (عمان ) الماليه :اميه صالح طوقان _اقوى المرشحين (عمان) , ميشيل مارتو , العدل : خلف المحاسنه (جرش) ,الدكتور صلاح الرقاد ( عمان ) , مازن ارشيدات (اربد) وزاره الصناعه والتجاره : الدكتور امل الفرحان , الدكتور رياض المومني ( عجلون) , وزاره النقل :علاء عارف البطاينه _اقوى المرشحين (اربد) , المهندس ليث الدبابنه ( السلط) وزاره التخطيط : جعفر حسان (مؤكد) (عمان ) , الدكتور امل حمد فرحان وزاره الصحه : الدكتور عبد اللطيف وريكات _ مؤكد (عمان ) وزاره الطاقه : عبد اللطيف ابو قوره , المهندس فاروق الحياري وزاره التعليم العالي : رويده محمود خليل عطيه (الكرك ) , الدكتور مصطفى العدوان وزاره التعليم العالي : عيد دحيات _ مؤكد ( الشوبك _ معان ) , الدكتور احمد العياصره (جرش) وزاره الشؤون التشريعيه : ايمن عوده ( عمان ) , وزاره الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلاميه : الدكتور محمد نوح القضاه ( عجلون ) , عبد الكريم الخصاونه ( اربد) وزاره الاعلام : صالح القلاب (بني حسن) , سمير الحياري ( السلط) وزاره الشؤون البلديه والقرويه : ماهر ابو السمن ( السلط ), خلف المحاسنه (جرش) وزراه المياه والري : المهندس سعد ابو حمور (السلط) موسى ضافي الجمعاني وزاره البيئه: ياسين الخياط _ مؤكد (عمان ) وزاره السياحه :هشام عياد_ مؤكد (عمان ) وزير تطوير القطاع العام : خليف الخوالده _(بني حسن ) , الدكتور هيثم حجازي وزراه الشؤون البرلمانيه : د هايل الودعان (معان), حيا القراله (الكرك) وزاره الاتصالات: سامر المجالي , وزاره الشباب : الدكتور محمد القضاه , نائل الكباريتي وزاره التنميه الاجتماعيه : د . علي بشكمي الصقور (الاغوار الشمالية ) , الدكتور احمد عياصره ( جرش) :وزاره الاسكان : الدكتور ناصر ابو عنزه , الدكتور اسامه نصير وزاره العمل : سالم العلياني (البادية الجنوبية) وزيرا للثقافة : فالح الطويل , محمد ابو سماقه وزاره الزراعه : هاشم الشبول , محمد الروس

  • 17 عالي 28-04-2012 | 05:28 PM

    يعطيك الف عافية

  • 18 عبدالله النمري 28-04-2012 | 05:28 PM

    سلمت يداك

  • 19 البادية 28-04-2012 | 06:02 PM

    الله محيك سيدنا و دامك الله تاجا فوق رؤؤوس شعبك الهاشمي

  • 20 ابو سراج الروسان 28-04-2012 | 07:12 PM

    كم كنت احبك يا حدادين ،ولكن بعد مقالتك سأعيد النظر ؟
    وكنت ضد المظاهرات ودائما مع الحكومة ، ولكن عند عودتي سأنضم للشارع ؟
    وسأكون أول من يرمي البيض الفاسد على مجلس النواب

    الشعب يريد الاصلاااح
    ومحاكمة الفاسدين

  • 21 اصلاحي 28-04-2012 | 07:40 PM

    دائماً ........

  • 22 حنظلة 28-04-2012 | 08:58 PM

    ..... ماذا فعلت يا هذا خلال الدورات الماضية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :