facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





على أبواب مدرسة البنات


المحامي محمد الصبيحي
17-05-2012 03:04 PM

ربما أكون صريحا وواقعيا حين أقول إن الكتابة في مسائل الاصلاح ومحاربة الفساد أصبحت مملة وتسبب لي إحباطاً وحالة من فقدان الامل والتشاؤم، كما أن الكتابة في الاسعار وقرارات الرفع القادم غير ذات جدوى ما دام هناك إصرار حكومي متوارث على أن يدفع الاردنيون المغلوبون على أمرهم ثمن أخطاء أو فساد المسؤولين أو جهالة البرامج والخطط الاقتصادية، وعلى الهامش أسمحوا لي أن أقول إن أكثر كلمة أكرهها في قاموس اللغة العربية المتفنن في جمل ومفردات وبدائل النفاق هي جملة (الحكومة الرشيدة) التي توصف ووصفت بها حكوماتنا منذ تأسيس المملكة وحتى ساعة اعداد هذا المقال،

فإذا كان هذا حالنا وحكوماتنا كلها رشيدة فكيف سيكون لو كانت أقل رشدا؟؟.

أكتب اليوم عن (الزعران) المتجمعين على أبواب مدارس البنات لا حياء ولا خجل، ومناظرهم لا تسر صديقا ولا عدوا (البناطيل الساحلة ) والسجائر على الأفواه أما الشعر فينتصب مبللا (بالجل) مثل قط خرج لتوه من (حفرة مياه عادمة)، وإذا سمعت أصواتهم الخشنة وصراخهم في مواجهة بعضهم بعضا تذكرت الحكمة الربانية في الآية الكريمة (ان أنكر الأصوات لصوت الحمير).

فتح زميلنا الإعلامي المبدع عصام العمري عبر إذاعة الأمن العام قضية مدرسة ذات النطاقين للبنات في الرصيفة حيث يقوم مجموعة من (الزعران) بالتجمهر أمام المدرسة وارتكاب أفعال وأقوال مخلة بالحياء على مسامع الطالبات والمعلمات على حد سواء ويقومون بكتابة العبارات النابية على جدران المدرسة فتقوم المدرسة بمسحها بالطلاء فيعاودون الكتابة وتعاود المدرسة الطلاء ويستمر السجال في غياب الدعم من الأهالي أو الشرطة أو الحاكم الإداري..

سمعنا مديرة المدرسة تتحدث عبر (أمن أف أم) وتعبر عن إصرارها على مواجهة هذه الظاهرة الخارجة على قيمنا وأخلاقنا، وسمعنا الأستاذ عصام العمري يطالب بتركيب كاميرات مراقبة لتسجيل ما يفعله اولئك النشاز تمهيدا للقبض عليهم , وسمعنا أحد المواطنين الشرفاء من أبناء الرصيفة يتصل متبرعا بتركيب كاميرات مراقبة لمدرستين من أجل حماية بناتنا والحفاظ على قيم وأخلاق مجتمعنا.

مدرسة ذات النطاقين مصابة (ببلويين) معا تصرفات الزعران وغياب المسؤولين، وليست وحدها التي تعاني من هذه المشكلة فمداخل مدارس البنات في مدينة السلط على وجه الخصوص تكاد تكون محرمة على الشرطة بسبب (الزعران) ولقد شاهدت بنفسي مدرسة ميمونة بنت الحارث في السلط والتي تقع في مواجهة مديرية الشرطة ويكاد (الزعران) يغلقون أبوابها على بناتنا ويرقب رجال الشرطة المشهد وتمر دوريات النجدة وكأن الامر يعني محافظة أخرى.

والسؤال الذي يلح علي: ما الذي يفعله الحاكم الإداري (المحافظ والمتصرف) ألا يمر أحدهما من شارع مدرسة البنات؟؟

ألا يخرجون من مكاتبهم لتفقد الشوارع والأحياء؟؟ الم يكن لدينا شرطة آداب سابقا؟؟ أين ذهبت؟؟ هل سرحوا أفرادها بعد أن اصبحنا المجتمع المثالي؟؟

عجبي من آباء يعرفون أن أبناءهم يفعلون ذلك الفعل المشين ولا يردعونهم، ولو أنهم فعلوا ذلك لما احتجنا إلى مناشدة الشرطة التدخل ولا إلى كاميرات مراقبة.




  • 1 كامل 17-05-2012 | 03:49 PM

    شكرا للتطرق لهذا الموضوع بس يا ريت برظو انك تحكي عن البنات اكثر من نصهن بكونو مكيفات ومبسوطات بعدين انك تحط جل وتلبس ساحل اهون بكثير من انو البنت تلبس قصير وتكون مفرعة للعلم بس الجل مش حرام اما انو البنت تلبس ذيق او قصير او ما تلبس منديل حرام كبير

  • 2 مطلع 17-05-2012 | 03:55 PM

    اقتباس
    (((عجبي من آباء يعرفون أن أبناءهم يفعلون ذلك الفعل المشين ولا يردعونهم)))
    وقال تعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ[1]..................

  • 3 الحسام 17-05-2012 | 05:17 PM

    اشكر الأخ الصبيحي على اثارة هذه الظاهره السيئه والموجوده في جميع مدارس البنات في معظم المحافظات الأردنيه والغريب الغريب في الموضوع وكما تفضل الأخ الكاتب اين دور الحكام الأداريين والأمن العام اليس لهم بنات تدرس في مدارس البنات

  • 4 صاحب النخوه 17-05-2012 | 05:19 PM

    اذا فقدت النخوه والشهامه والغيره عند هؤلاء النفر من ..... فيجب ان لا تفقد عند المحافظ ومدير شرطة المفرق.

  • 5 متصفح 17-05-2012 | 06:53 PM

    لو كل من هؤلاء عرف المثل القائل(دقة بدقه وان زدت زاد السقا)لكان افضل حال من دلك لانه كل شخص منهم له اخت او قريبه ولا يريد احد ان يتحرش بها ويصبح زعيم ويهدد ادا احد تعدى ادبه مع اخته

  • 6 Moghtarib 17-05-2012 | 08:36 PM

    Life is becoming really unpleasant in our home Jordan

  • 7 حموري 17-05-2012 | 08:52 PM

    شكرا لكاتبنا المحترم على الاطراء والتنبيه لهذا الموضوع الذي يفوق موضوع الفساد المعروف لدينا خزيا والما, والذي يعتبر ثرمومتر لقياس نوع ومدى ثقافة وحضارة الشعب أو الامه , وبالامكان تأديب كل الزعران من خلال ازعر واحد لو ارادت الحكومة ذلك .

  • 8 م ر 17-05-2012 | 09:40 PM

    اشكر الكاتب المبدع دائما الحقيقه هذا الموضوع في غاية الحساسيه والأهميه ويجب على الجميع المشاركه في حل هذه المشكله المخزيه ويجب وضع دورية شرطه دائمه عند كل مدرسه اناث

  • 9 ابن عباد 17-05-2012 | 10:32 PM

    شكراً كل الشكر استاذ صبيحي ولكن اذكرك اذا الاب اراد تربيه ابنه وردعه الى جاده الصواب وأضطر لضربه لتأديبه لا الى تعذيبه يذهب الابن الى حمايه الاسره ويضع الاب في السجن هذه البدعه التي ابتدعت في بلادنا جعلت الابناء يتمردون على الاباء وأصبح الاب يفكر مليون مره قبل اقدامه على تأديب ابنائه ؟؟؟

  • 10 تقي الدين بن عبد السلام 17-05-2012 | 10:51 PM

    شكرا لصراحتك فمسرحية الاصلاح السياسي انتهت ومهزلة الاصلاح الاقتصادي وبرامج التصحيح اسفرت عن تضاعف المديونية وضياع مؤسسات البلد الاستراتيجية
    الافضل الكتابة في اصلاح الاخلاق في الشارع عسى الله أن يرحمنا برحمته

  • 11 المواطنة ام احمد 17-05-2012 | 11:27 PM

    نناشد مدير شرطة الزرقاء صاحب السمعة الطيبة والحزم ونناشد محافظ الزرقاء مراقبة تصرفات العديد من الشباب الطائش والمستهتر اما مدرسة حي الضباط الثانوية للبنات هنالك تصرفات مخلة بالاداب والفاظ بذيئة نسمعها من شبابيك بيوتنا لشباب يتوقفون طوال اليوم امام مدرسة حي الضباط بجانب مكتبة المهعندس عمر والمطعم الحا1ي لها يقومون الشباب بمطاردة البنات في الدخلات وممارسة تصرفات هابطة جدا الشرطة تمر احيانا لكنها لا تفعل شئ معهم مما جعلهم يتمادون ويتكاثرون يجلسون على ابواب المحلات التجارية والمنازل بشكل مرعب يخيف الماره والنساء والاطفال رجاء تمرير المعلومات لرجال الشرطة والنجدة ليتم ربط هؤلاء بالكفالة عند المحافظ

  • 12 المواطنة ام احمد 17-05-2012 | 11:28 PM

    نناشد مدير شرطة الزرقاء صاحب السمعة الطيبة والحزم ونناشد محافظ الزرقاء مراقبة تصرفات العديد من الشباب الطائش والمستهتر اما مدرسة حي الضباط الثانوية للبنات هنالك تصرفات مخلة بالاداب والفاظ بذيئة نسمعها من شبابيك بيوتنا لشباب يتوقفون طوال اليوم امام مدرسة حي الضباط بجانب مكتبة المهعندس عمر والمطعم الحا1ي لها يقومون الشباب بمطاردة البنات في الدخلات وممارسة تصرفات هابطة جدا الشرطة تمر احيانا لكنها لا تفعل شئ معهم مما جعلهم يتمادون ويتكاثرون يجلسون على ابواب المحلات التجارية والمنازل بشكل مرعب يخيف الماره والنساء والاطفال رجاء تمرير المعلومات لرجال الشرطة والنجدة ليتم ربط هؤلاء بالكفالة عند المحافظ

  • 13 ابو مراد العجوري 17-05-2012 | 11:28 PM

    معك حق السياسة كذب ومسرحية
    شكرا لتعليق تقي الدين رقم 9

  • 14 محمود الحيارى 17-05-2012 | 11:29 PM

    كلنامسؤولون عن مايجرى امام مدارس بناتنا والمدرسة والتربية والتعليم والبيت والاسرة والى اخر القائمة كلنا مسؤولون امام هذة الظاهرة الغريبة على مجتمعاتنا المحافظة والمعاصرة فى ان واحد وقد حان الاوان لدراسة الظاهرة من قبل مراكز الدراسات المنتشرة فى طول صروحنا العلمية والتى نعتز ونفتخر بها وعرضها ولماذا لاتوجة الابحاث العلمية لدراسة الظواهر والمشاكل المجتمعية لدراستها وتحليلها وتقديم انجع الحلول الممكنة لحلها والحد منها؟وهذة مشكلة من بين المشاكل الاخرى اضافة الى مشكلة العنف فى جامعاتنا والتى تتطلب حلول سحرية للتخلص منها فهل من مجيب ياترى اين دور مؤسسات المجتمع المحلى وماهو دورها ياترى؟ولماذا لايعاد النظر فى سياساتنا التعليمية والتربوية ؟وهل الحل يكمن فى استبعاد القائمين حاليا على تعليمنا واستبداله بعناصر شابة ريادية تعى دورها فى ظل العولمة والعصرنة وترسم لنا خارطة تعليم جديدة متجددة تتوافق وتتوائم مع متطلبات العصر لا متطلبات العنف فى صروحنا العلمية .نشكر الكاتب على اضافتة والشكر موصول لعمون الغراء.

  • 15 اسيل طالبة مدرسة حي الضباط في الزرقاء 17-05-2012 | 11:33 PM

    عطوفة المحافظ بنات مدرسة حي الضباط يتغرضن للكلام الفاحش من قبل شباب زعران عندما نخرج من مدرستنا في حي الضباط ينظرون الينا مثل الكلاب المسعورة ويوجهون لنا الكلام الحقير والمخل بالادب والشرف نرجوا التكرم باخاذ الاجراءات التي تحمي شرفنا وسمعتنا واعتبرنا مثل بناتك هل تقبل احد يوحه لهن الكلام الفاحش على مسمع الناس والطالبات لابد من اجراء يقمع ويمنع تواجد وتجمهر الشباب على ابواب مدرسة حي الضباط بالزرقاء من اجل شرف وغرض الاردنيات والسلام

  • 16 اسيل طالبة مدرسة حي الضباط في الزرقاء 17-05-2012 | 11:33 PM

    عطوفة المحافظ بنات مدرسة حي الضباط يتغرضن للكلام الفاحش من قبل شباب زعران عندما نخرج من مدرستنا في حي الضباط ينظرون الينا مثل الكلاب المسعورة ويوجهون لنا الكلام الحقير والمخل بالادب والشرف نرجوا التكرم باخاذ الاجراءات التي تحمي شرفنا وسمعتنا واعتبرنا مثل بناتك هل تقبل احد يوحه لهن الكلام الفاحش على مسمع الناس والطالبات لابد من اجراء يقمع ويمنع تواجد وتجمهر الشباب على ابواب مدرسة حي الضباط بالزرقاء من اجل شرف وغرض الاردنيات والسلام

  • 17 طلال أبوسليم 17-05-2012 | 11:53 PM

    حلها سهل جداً مدير مدرسة الذكور القريبة بس يتنازل ويوقف في سيارته هو وأثنين من المعلمين على باب مدرسة الأناث ويتم نقل الطالب الي يقوم بهذه الأفعال الى مدرسه لاتقل المسافة عن الزرقاء ٣٠ كيلو هيك رح نحلها بس المطلوب شوية أنتماء بس

  • 18 الى أم أحمد 17-05-2012 | 11:59 PM

    بارك الله فيك يا أخت ولعل مدير الشرطة يقرأ أو يسمع

  • 19 بثينة محمود 18-05-2012 | 12:07 AM

    أضم صوتي الى صوت الطالبة أسيل تحركوا يا أهل النخوة !!!

  • 20 تقي الدين 18-05-2012 | 12:17 AM

    يا أسيل المشكلة أزمة اخلاق وقلة دين والاباء غافلون

  • 21 محمود سعد الله 18-05-2012 | 12:21 AM

    لو عادت خدمة العلم لكانت الحل

  • 22 محمد 18-05-2012 | 01:06 AM

    ليش ما تعملو زي الرمثا ,تم تشكيل لجان شعبيه من الأهالي بالتعاون مع الحاكم الإداري والشرطه و عقد عدة إجتماعات بهذا الخصوص , وتم القضاء على هذه الظاهره في كل مدارس لواء الرمثا

  • 23 حل ظاهرة الزعران موجود../ابراهيم القضاه 18-05-2012 | 01:32 AM

    نعتذر

  • 24 مقال جميل والحل موجود،، و لكن مغيب 18-05-2012 | 01:36 AM

    للأسف احنا بنضع حل المشكلة على الشرطة، و بنقول ليش الشرطة ما يحطوا دورية أو بحث جنائي عند كل مدرسة بنات ، وبنفس الوقت لو يمسكوا الشرطة هذول (الزعران أو الهمل الي ما فيه حد يضبهم)بيجي ابو الولد (الي عمره ما سأل عن ابنه عند الشرطة يترجى و يتكفل..و مش بعيد يجيب معه العشيرة و يكسروا المركز الامني عشان ابنه،،،( ليش نلوم الشرطة انهم ما بتدخلوا و احنا غير منصين لتربية اولادنا و بناتنا)و..لأسف مجتمعنا لا يتقبل الحقيقة ولا الشرعية..و القوانين الاسلامية متروكة.,.لماذا نلوم غيرنا ونحن فاسدين ومفسدين..و اذا بدنا الحل :.. خلينا نربي اولادنا تربية اسلامية ..ندخلهم دار القرآن ..نحفظهم القران ..نعطيهم حوافز حتى يصبح خلق ابنائنا القرآن...نغير ما بأنفسنا حتى يغير الله حالنا...و يجتمع رجال كل يلدة أو محاافظة أو عشيرة بالتنسيق مع المحافظ ومدير الشرطة و نوقع على معاهدة شرف ..تتضمن تخلي الاباء و ابناء العشيرة عن تكفيل الزعران و وضع من تسول له نفسه في السجن او النظارة أو (التوقيف الاداري) ردعا له و لغيره حتى تزول هذه الظاهرة و الآفة الردئية من مجتمعنا

  • 25 مديرة مدرسه 18-05-2012 | 03:08 AM

    اخ محمد شكرا هذه مشكلة كل مدارس المملكه للبنات نحن في مادبا نعاني ونعاني ولا من مجيب وانت تقول ان الحاكم الاداري لم يحرك ساكنا نعم هذا صحيح الحاكم الاداري يجب ان يكون في جولات صباحيه مكثفه لمحافظته ولكن الحاكم الاداري الان يستقبل ويودع من هم اثقل كاهل الدوله والمحافظه من الضيوف والشيوخ الذين يتوافدوا الى المحافظه من الصباح حتى الساعه الثانيه وهم في الشق شيئ مخجل الذي يحدث في مدارسنا ميزانية المدرسه ذهبت نفقات على دهان الاسوار للمدرسه من الكتابه الهابطه وغيرها على الاسوار الى متى وهل من مجيب الزعران اصبحو يدخلون الى ساحات المدرسه يجب تغليظ العقوبات وسجن هاؤلاء المتخلفين وعدم تكفيلهم وعدم التوسط لهم لاخراجهم من السجن وانا اقول ان هاؤلاء القتله والمجرمين يجب ان يتعامل معهم امن غليظ وغير ناعم لان هذا الذي يردعهم الخوف فقط وعدم النعومه او الاحترام يجب ان تحل هذه المشكله والا فيه شيئ غير معروف افيدونا

  • 26 جد 18-05-2012 | 03:42 AM

    طب بالله اذا البنات مبسوطات و مكيفات و مش متذايقات انتو ليش زعلانين ؟

  • 27 ابن الكرك 18-05-2012 | 03:56 AM

    البلد كل يوم بزيد سوء ، وين الاحكام العرفية ، وين خدمة العلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟باعوها

  • 28 مراقب 18-05-2012 | 04:44 AM

    يسلم ثمك. المشكله هي اولا وأخرا في الأهل اللي مقصرين في تربية ابنائهم. أم الجكومه, فخليهم بلشانين بشراء موبايلات جديده و تلميع سياراتهم.

  • 29 أبو سمير 18-05-2012 | 05:47 AM

    في مدرسة بنات في حي الجندويل بالبيادر. ما بظل أزعر و لا هامل إلا بوقف على طريق البنات و هم طالعين من المدرسة. هذا غير اللي معهم سيارات و باصات نقل مشترك و مركبين سماعات بيصل صوت الأغاني من سياراتهم للسما. و كل واحد مفكر حالو بسوى. الله أكبر. و الله منظر بشيط منه راس البني آدم. ويعني الواحد بيجي عبالو يجيب قنوة و يكسر راس هالهمل.. بس يا أخي الله يرحم أيام الشرطة لما كانت تحط هالأزعر بالمرسيدي و يوخذو على المخفر يحلقولو على الصفر بعد ما يوكل كفين مرتبين. و الله بدها حل

  • 30 طارق عواد 18-05-2012 | 01:29 PM

    ايضا امام مدرسة معدي الثانويه للبنات في ديرعلا لقد اغلقت المدرسه الباب الرئسي على الشارع العام ونقلته الى موقع اخر الا ان الزعران يجمهرون خلف سور المدرسة وقريبا من الباب الرئيسي ويجلسون تحت المظلة الواقعة على الطريق مقابل مديرية الصحة انتظار خروج البنات وهناك من يحمل تلفونات الخلوي لغاية تصوير البنات اما مناظر الشباب فكما قال الكاتب المحترم خصر ساحل الجل جاعل واحدهم مثل الجن ولا يتذكر احد منهم ان الطالبه قد تكون اخته او ابنة اخيه او ابنة عمه او خالته او جارته او او او اما الاهل فهم مشغولون بالبندوره والباذنجان

  • 31 محمد العودات 18-05-2012 | 01:41 PM

    كان يجب ان تبحثو عن اخلاق وتصرفات البنات اولا قبل الشباب
    واذا كانو الشباب بيلبسو مسحول لكان شو من سمي لبس البنات
    ليس دفاعا عن الشباب ولاكنا بحاجة لأعادة النظر بجميع الامور التي تخص
    التربية والقيم في المجتمع الاردني وبحث الكثير من الامور التربوية في الاردن

  • 32 خارج عن القانون 19-05-2012 | 12:09 AM

    كلام واقعي جدا جدا لانه الكبار بدهم انصير بدون حشمه اوحياء والى رقم 10 مع التحيه والكل بعرف وبحرف

  • 33 المهندس محمود الجزازي / دبي 19-05-2012 | 10:32 AM

    الموضوع شيق وهام جداً ولكن الا يرى أولياء أمور هذه المجموعة من الشباب "وهم أبعد ما يكونو بالشباب" وهم يخرجون من بيوتهم الا يرونهم كيف يلبسون وكيف يتصرفون الا يسألو هم عن غيابهم عن المدرسة !!!! البيت ثم البيت يجب ان يتم مراقبتهم من قبل آباءهم وأمهات هؤلاء الشباب على كالحال شكرًا للمرة الثانيه لابن العم ابو المؤمن ولمزيد من المقالات الهادفة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :