facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مراسلات الدغمي والطراونه تحت القبّة


ناهض حتر
24-05-2012 03:21 AM

صدمتني الرسالتان المتبادلتان بين عبد الكريم الدغمي وفايز الطراونه. الرسالتان اللتان إصطادتهما كاميرا الزميل محمد الرفايعة الذكية للعرب اليوم, أمس, على ورقة دوّارة بينهما, لم يتم تبادلهما في مقهى ولا في حفلة أو سهرة , بل تحت قبة البرلمان, بين رئيسه.. ورئيس الوزراء الذي جاء المجلس النيابي, لنيل ثقته. والمناسبة لم تكن وقفة تنكيت ودية, بل تعليقا ساخرا وعدائيا على مداخلة النائب جميل النمري التي ألقاها باسم التجمّع النيابي الديموقراطي! نحن, إذاً, إزاء إنتهاك صريح للقواعد المهنية والبروتوكولية والسياسية والتقاليد الأردنية, يمارسه رجلان يحتلان الرئاستين الأولى والثانية في النظام الأردني.
ومع أن هذا الإنتهاك, بحدّ ذاته, خطير من حيث كشفه لمدى جديّة ومستوى وثقافة الممارسة السياسية لأعضاء نادي الحكم, فإن مضمون الرسالتين هو الأخطر من حيث أنه كشف مدى العداء الذي يكنّه هؤلاء لليساريين الأردنيين. يسخر الدغمي من أفضل المداخلات النيابية وأفضل نواب المجلس, النمري, مسميا إياه (جميل أفندي), ومن حكومة يشكلها أحد اليساريين خالد كلالدة أوموسى المعايطه, بينما يردّ الطراونه: " فعلا أفندي", ويسخر بدوره, لكنه يضيف جادا " التطاول وصل إلى سدّة الحكم" ويهدّد " فأي منقلب ينقلبون"!
هاه! إذا كان لدى الطراونه كل هذا الحنق على هؤلاء اليساريين المعتدلين المندمجين في العملية السياسية الرسمية, فما هو موقفه, إذاً, من اليساريين الراديكاليين? وأين هو التطاول على سدّة الحكم في مداخلة النمري التي لا تزيد عن كونها ملاحظات نقدية ليبرالية ختمها بالتأكيد على الولاء للملك?
إستنتاجي, هنا, يتلخص في نقطتين, أولهما أن النهج السياسي الوحيد المقبول من قبل رئيس الوزراء هو نهج الإمتثالية السياسية وتدبيج خطب المديح, وثانيهما أن نادي الحكم يكره اليسار كله, بتلاوينه كلها. وهو ما ينبغي أن يقود اليساريين الأردنيين, بمعزل عن خلافاتهم الداخلية, إلى مراجعة مواقفهم السياسية جذريا, ووضع حد للحوار مع نادي الحكم.
في عزّ أزمة المواجهة مع المشروع الإخواني القَطري, لم يكن عبد الكريم الدغمي ولا فايز الطراونه ولا سواهما من نادي الحكم بقادرين على أن يفعلوا شيئا, بينما تصدّى اليسار لحماية البلد, وظهر, عندها, حجم تأثيره ومدى قوته المعنوية.
اليسار قوة رئيسية في بلدنا ليس لأنه يحظى بالنفوذ, بل بالصدقية, وليس لأنه يحظى بدعم إقليمي ودولي, بل لأن قياداته تتسم بالنزاهة ونظافة اليد, وليس لأنه يفيد من الدولة, أموالا ونفوذا, بل لأنه يريد تعزيز الدولة الوطنية ودورها الإقتصادي والاجتماعي, وليس لأنه متموّل, بل لأنه وطني وشعبي, ديدنه الإستقلالية وولاؤه للأردن وعداؤه لإسرائيل, وليس لأنه يحتل المناصب, بل لأنه مثقف وجسور.
ثم نأتي, أخيرا, إلى الفكرة التي طرحها الدغمي عن تشكيل حكومة يسارية. نعم. أصبتَ يا معالي الرئيس ...فهذه هي الحكومة التي يحتاجها الأردن, الآن, للخروج من أزماته, لتفكيك مؤسسة الفساد واسترداد المنهوبات وتفعيل الإدارة ووقف النهب والهدر وإطلاق التنمية وإعادة بناء القطاع العام الإقتصادي وإقامة الديموقراطية الاجتماعية وتوفير فرص العمل وتحسين جودة التعليم والصحة الخ وتصميم سياسة دفاعية تؤمّن البلاد ضد العدو الإسرائيلي.
فعلا .. جاء الوقت لكي يأخذ اليسار فرصة الحكم, ربما لأنها الفرصة الوحيدة للبلد.


العرب اليوم




  • 1 سياسي 24-05-2012 | 05:07 AM

    " انا اردني ، يميني، وناهض يمثلني "

  • 2 الحساب قادم 24-05-2012 | 07:26 AM

    قال تعالى: وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا

    قال تعالى: فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا ترى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين .

  • 3 الحساب قادم 24-05-2012 | 07:31 AM

    قال تعالى: وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا

    قال تعالى: فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا ترى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين .

  • 4 عبدالوهاب العربي 24-05-2012 | 10:51 AM

    ما قاله النمري تحت القبة كلام كبير هو لا يدرك حجمه!!
    وما كتبه الناهض الحتر صيد في الماء العكر!!

  • 5 جمال مبارك 24-05-2012 | 11:14 AM

    هل تتذكرون جمال مبارك عندما قال في اجتماع الحزب الوطني (خلبهم يتسلو ونحنا بنعمل البدنا ياه) هذا سؤال لرئيسي المجلس والحكومة؟؟

  • 6 توفيق الصبيحي 24-05-2012 | 11:45 AM

    ابشركم خيرا النشامى اليسار والله لو اجري استفتاء عليكم حول الفكر والمواقف التي تحملونها لتفاجئتم انتم بالنتيجه لانها سوف تكون تتجاوز حد التوقع بالتاييد لكم،الناس قرفت وملة من كب ونفاق وخداع المفلسين سيروا فالشعب كله يسار معكم

  • 7 محمد أبو جاموس الدعجة 24-05-2012 | 11:52 AM

    النائب جميل النمري خير من يمثل الشعب الأردني، فكر ومنطق ومواقف واضحة

  • 8 حميدي 24-05-2012 | 11:59 AM

    يا ريت ما دخلت اليسار في الموضوع وابقيت تحليلك ع المضمون

    ع كل حال مقالتك تستحق التقدير

  • 9 عوده مساعده 24-05-2012 | 12:12 PM

    المواقف محك الرجال وفي كل موقف تتكشف للشعب حجم الاستهتار واللامبالاه بمطالبه ومواقفه من قضايا الوطن الخطيرة وعلى رأسها محاسبة الفاسدين وإعادة المنهوب من اموال الشعب ، الرسالة تكشف عمق مأساتنا وعظيم مصائبنا ، نائب يضع يده على الجرح يتحدث بأوجاع الوطن والام المواطن يعتصر الحزن قلبه ورجالات الحكم يقابلونه بالسخرية ، كيف لنا ان نقتنع بجدية الحكومة في تنفيذ برنامجها ؟ هذا اذا كان لديها الوقت والقدرة على فعل ذلك ، وكيف لنا ان نقتنع ان مجلسا نيابيا يتعاطى مع نوابه بهكذا عمل قادر على المحاسبة والرقابة علة اداء الحكومة !!! رحم الله الشعب الاردني......

  • 10 الجنوب 24-05-2012 | 12:41 PM

    هذه الظروف الخطيرة التي تأتي بهذا اشخاص ليكونوا في اعلى الهرم في السلطة التشريعية والتنفيذية .... ويكونوا بهذه الاخلاق واقل ما يمكن القول عيب عن جد عيب

  • 11 ابن رشد 24-05-2012 | 12:54 PM

    أحسنت يا رفيق في تحليلك عن الورقه التي تداولت بالامس ،مع العتب على صمت النواب حولها وهي ان رئيس المجلس قد منح ثقته مسبقا في هذة الورقه التي مضمونها انه لا فصل بين السلطات الا بالاسم وان جميع الحلف الحاكم يدافعون عن مصالحهم فقط ،
    وان ما كتب بالورقه يخرج عن ما سمي بالداعبه السياسه بل هي موقف سياسي بحت ،وان المجلس مختطف من السلطه التنفيذيه وتستطيع ان تفعل ما تريد به ،وذلك نتيجه ضعف تمثيل المجلس للشعب المظلوم ؟ ان اللعبه التي تدار في الاردن ليس الاصلاح هو العنوان بل الرجوع عن ما تحقق وعدم القناعه بالذي حصل حتى الان ،وان الوقت كفيل بارجاع عقارب الساعه الى الوراء ،المطلوب الان هو تكاتف القوى كافه حول شعار تجديد الدوله من الشخوص والمفاهيم المغلوطه للادارة الدوله وارجاع الدوله الى وظيفتها الاساسيه وهي ادارة والتوزيع العادل للثروة والشفافيه في الحكم واجراء اصلاحات دستوريه مهمه ؟

  • 12 سليمان الهرش 24-05-2012 | 01:01 PM

    لقد صدقت ايها الكاتب انها مهزلة والمهزلة الاكبر ان يكون رئيس مجلس النواب مركز على التفاهات والنكت والدعابات حسب تصريحه ونسى انه امام استحقاق دستوري والانكي من ذلك دولة الرئيس وكأن موضوع الثقة وكلمات النواب انما مضيعة للوقت او ان الثقة مضمونة في الجيبة نداء للسادة النواب ان يحكموا العقل وضمائرهم ولو لمرة واحدة وان يمارسوا حقهم الدستوري دون خوف او مجماملة نحن ابناء الدائرة الاولى نطلب من نواب الدائرة ان يحجبوا الثقة عن هذه الحكومة والتي فشلت قبل ان تبدأ.

  • 13 جورج ابو عزام 24-05-2012 | 01:02 PM

    شكرا استاذ ناهض عندم كان اليسارين في السجون كان حزب الاخوان حزب الدوله الغريب كيف صار حزب معارض هذه معارضه مصطنعه ان الاستاذ جميل النمري اول نائب في الشمال يتحدث بهذه الصراحه

  • 14 الكرك 24-05-2012 | 02:01 PM

    مراسلات المراهقين في المدارس ( ولدنه )

  • 15 سعيد عبيدلت 24-05-2012 | 02:08 PM

    فعلاالنهج السياسي الوحيد المقبول من قبل رئيس الوزراء هو نهج الإمتثالية السياسية وتدبيج خطب المديح, وثانيهما أن نادي الحكم يكره اليسار كله, بتلاوينه كلها. وهو ما ينبغي أن يقود اليساريين الأردنيين, بمعزل عن خلافاتهم الداخلية, إلى مراجعة مواقفهم السياسية جذريا, ووضع حد للحوار مع نادي الحكم.

  • 16 سيد 24-05-2012 | 02:14 PM

    ليش ما كانو يبعتو sms أنا بعتت انت بعتت

  • 17 متابع 24-05-2012 | 02:15 PM

    الاستاذ في مداخلته النيابيةتحدث بصراحة وجرأة يشكر عليهاوفحوى الرسائل المتبادلة بين الدغمي والطروانة متوقعة ومشكلة الدولة مع كل معارضيها معروفة ولكن المشكلة الاكبر في اليسار الاردني هو ذلك الكره الشديد للاسلاميين والاخوان خاصة والذي يصل لدرجة الحقد الاعمى الذي لا يرى في الاسلاميين الا عدو لدود وخاصة السيد ...... الذي يتدفق لسانه سما زعافا عليهم لماذا لا تتركوا عدائكم العقائدي واحيانا الطائفي على الاخوان وتتعانون معا للاصلاح وتدركون ان الزمن الان والمستقبل للمد الاسلامي

  • 18 متابع 24-05-2012 | 02:15 PM

    الاستاذ في مداخلته النيابيةتحدث بصراحة وجرأة يشكر عليهاوفحوى الرسائل المتبادلة بين الدغمي والطروانة متوقعة ومشكلة الدولة مع كل معارضيها معروفة ولكن المشكلة الاكبر في اليسار الاردني هو ذلك الكره الشديد للاسلاميين والاخوان خاصة والذي يصل لدرجة الحقد الاعمى الذي لا يرى في الاسلاميين الا عدو لدود وخاصة السيد ........ الذي يتدفق لسانه سما زعافا عليهم لماذا لا تتركوا عدائكم العقائدي واحيانا الطائفي على الاخوان وتتعانون معا للاصلاح وتدركون ان الزمن الان والمستقبل للمد الاسلامي

  • 19 الحقيقة 24-05-2012 | 02:15 PM

    أصبت ياأستاذ ناهض في مقالك كعادتك دائما .أرى أن تقف الصحافة الحرة والنزيهة والصحفيون ضد هذه المهازل التي تحصل .انه من غير المقبول أن يصل التهكم والسخرية الى هذا الحد وتحت القبة وبين رئيسي سلطتين رئيسيتين .نامل بأن لاتتطور الأمور الى أكثر من ذلك .الأستاذ جميل النمري من القلائل الأوفياء للمبادئ وللوطن وليس له أية أجندة خاصة .

  • 20 سمير عبدالدايم \ معان 24-05-2012 | 02:16 PM

    انا اسلامي واليسار رؤيتي ومثلي .

  • 21 ؟؟؟؟؟؟ 24-05-2012 | 02:23 PM

    الى الاخ عبدالوهاب العربي : اذا سمحت أن توضح أكثر تفسيراً لتعليقك . مع الشكر.

  • 22 ابن الاردن 24-05-2012 | 02:47 PM

    مش هو الرفايعة

  • 23 نبيل 24-05-2012 | 02:48 PM

    لا يقبل من ألرئيسين سوى الاستقاله

  • 24 محمد 24-05-2012 | 02:59 PM

    ليش انتو مع الحريه ام مع القتل والدليل سوريا

  • 25 متابع 24-05-2012 | 03:51 PM

    الباشا الدغمي رجل دولة وما صدر عنه يجب ان ياخذ بلغة المداعبة السياسية

  • 26 مش شايف في مشكلة 24-05-2012 | 03:53 PM

    يا اخوان الدغمي رجل دولة والطراونة ايضا رجل دولة وللنمري ومن ذكرت اسمائهم كل التحية والتقدير فلا نريد ان نعمل من الحبة قبة

  • 27 ابوالعز الاردني 24-05-2012 | 04:04 PM

    اولا على النواب ان يسحبوا الثقه من الرئيسين عبد الكريم وفايز وبهذه الولدنه لا يحق لاي منهم ان يجلس في موقع المسؤوليه عن هذا الشعب وبالنسبة للدغمي هذا اشي مش مستغرب عليه وكلنا بنعرف كيف اجا رئيس مجلس وكلنا بنعرف كيف رجع من الكويت مشان يطلع بعض الفاسدين براءة

  • 28 sanad كركي 24-05-2012 | 04:33 PM

    يا استاذ ناهض الله ينهض مقاملك وتصورك وولائك لهذا البلد

    مرتفع /عالي تناطح السحاب في مهنتك التى من ابرز نتاجها الولاء للارض والانسان / الله ينهض شئنك دائما يارب العالمين وزيد عليها باسم الرب كونك ابن عم لابناء الكرك وابعد من ذلك للاردنيين

  • 29 محمد القصير 24-05-2012 | 04:35 PM

    قد اتفق وقد لا اتفق مع طرح النائب المحترم ولكن حقيقة صدمني هذة المسخرة من رئيس السلطة التنفيذية ورئيس السلطة التشريعية. والصدمة الحقيقية هي في كشف فكر هولاء الذين انيط بهم اجراءالاصلاحات السياسية والاقتصادية .
    المكتوب بنقراء من عنوانة
    والله يكون في عون البلد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :