facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المغرب تنعم بالربيع .. متى نلحق بالأشقاء؟


فهد الخيطان
26-05-2012 03:53 AM

في عقد التسعينيات من القرن المنصرم، كانت التجربة الديمقراطية الأردنية تتقدم خطوات على نظيرتها في المملكة المغربية. وفي العقد الأول من القرن الجديد، شهدت المغرب تحولا مهما، تمثل في ولوج عصر حكومات التناوب، التي كان أول من تولاها حزب الاشتراكيين المعارض.
بالنتيجة، تقدمت المغرب أشواطا، بينما راوحت التجربة الأردنية في منتصف الطريق.
أما الآن، وبعد أقل من عامين على تحولات الربيع العربي، نجد أنفسنا متخلفين ديمقراطيا عن مملكة المغرب بأكثر من عقدين.
في غضون سنة واحدة، أنجزت المغرب أكبر عملية تحول ديمقراطي في تاريخ بلد عانى من أشد أنواع الاستبداد قسوة؛ تعديلات جذرية على الدستور، وقانون للانتخاب يمنح الأحزاب الأفضلية، وانتخابات نزيهة، ثم حكومة ائتلافية يقودها حزب إسلامي.
قبل ذلك، كان الملك محمد السادس قد أقر مدونة للأسرة تعطي المرأة حقوقا مساوية للرجل، وشكل هيئة الإنصاف والمصالحة التي تولت تسوية الملفات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان في عهد والده، وتعويض الضحايا عما لحق بهم من ظلم وأذى.
في لقاء جمعنا مع وزير حقوق الإنسان السابق في المغرب محمد أوجار وسفير بلاده في الأردن، في منزل الزميل والصديق محمد الصبيحي، روى الضيفان تفاصيل مثيرة عن تجربة التحولات الأخيرة في المغرب تستحق التأمل والدراسة من الساسة الأردنيين.
لقد ذهل قادة الأحزاب والمعارضة من التعديلات التي طلبها الملك على الدستور المغربي كما يقول السفير، وفي مقدمة هذه التعديلات التزام الملك بتكليف الحزب الذي يفوز بأكثر عدد من المقاعد بتشكيل الحكومة؛ والتنازل عن حقه في تعيينات الولاة والمحافظين، إضافة إلى سلسلة طويلة من التعديلات يمكن القول معها إن الدستور المغربي قد تمت كتابته من جديد. وتولت هذه العملية لجنة ضمت ممثلي جميع الأطياف السياسية في المغرب، والتي قامت بدورها باستمزاج آراء مختلف الفعاليات النقابية والاجتماعية في البلاد.
أما اللائحة الانتخابية، فقد منحت الشباب دون سن الأربعين ستين مقعدا في البرلمان، والنساء ثلاثين إلى جانب حقهن في المنافسة على المقاعد الأخرى.
بالنتيجة، جاء البرلمان الأول بعد التعديلات الدستورية حزبيا خالصا، ضم في صفوفه مختلف الأطياف السياسية في المغرب، وفاز برئاسته شاب من حزب الاستقلال، بينما ترأس القيادي عبدالإله بن كيران، من حزب العدالة ذي التوجه الإسلامي، حكومة ائتلافية ضمت أربعة أحزاب. وبن كيران ينتمي إلى الطبقة الوسطى، وما يزال حتى اليوم يعيش في شقة عادية بالرباط.
ويقول السفير المغربي في عمان، إن الإسلاميين في المغرب اليوم هم أشد المدافعين عن الملكية، ويرفضون بقوة المس بصلاحيات الملك في الدستور. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الدستور المغربي يعطي الملك سلطة دينية، إضافة إلى كونه القائد الأعلى للقوات المسلحة.
اجتاز النظام الملكي في المغرب، وبطريقة سلمية وسلسة، مخاض الربيع العربي ومصاعبه، وجنب البلاد أثمانا باهظة كان سيدفعها لو أنه تردد وراوغ وعاند على غرار حكام ليبيا ومصر وتونس وسورية.
المملكة المغربية تنعم بالربيع العربي، فهل نلحق بالأشقاء؟
fahed.khitan@alghad.jo


الغد




  • 1 مواطن 26-05-2012 | 01:34 PM

    سؤال لميييين ؟

  • 2 محمود ابو داري 26-05-2012 | 02:00 PM

    يبدو ان الزميل العزيز ... لم يقرأ تقرير منظمة العفو الدولية حول ما يدور في المغرب هذه الايام من سجن للصحفيين واعتقالات لمتظاهرين ياطلبون بعيش كريم، ولك سيدي جزء يسير من التقرير نشرته وكالة الصحافة الفرنسية امس وانا اخذت فقط ما يتعلق بالزملاء الصحفيين .... : ( ...............................


    الرباط (ا ف ب) - طالبت منظمة العفو الدولية في تقرير لها السلطات المغربية بوقف ممارسة التعذيب وقمع المتظاهرين وسجن الصحافيين.
    وفي مجال حرية التعبير، يقول تقرير المنظمة الدولية إن "الصحافيين وغيرهم من ممثلي الصحافة، ما زالوا يواجهون المحاكمة والسجن بسبب انتقادهم علنا لمسؤولين أو مؤسسات الدولة، أو نشرهم تقارير عن مسائل حساسة من الناحية السياسية".

  • 3 د حسام العتوم عمان 26-05-2012 | 03:04 PM

    وماذا عن الركوع و تقبيل الايادي امام الكبار هناك ........ ؟

  • 4 زودياك 26-05-2012 | 03:17 PM

    هكذا تكتب المقالات باالخط العريض وبدون مواربات اقدم لك الشكر على ذلك هذة هي منتهى الدقةفي الشرح واستمر على هذا والف تحية لك

  • 5 المهندس 26-05-2012 | 03:39 PM

    الاخ فهد المحترم - هل سالت لو لمره واحده ما الفرق بين الاردن والمغرب لك بعض الفروقات000 1- التركيبه السكانيه في الاردن والطبعيه الاجتماعيه للاردن وخلفياتها السياسيه 2-الموقع الجغرافي للاردن فالمغرب حدوده البحر والمحيط والصحراء وانت انظر الى الخارطه وموقع الاردن فتعرف الفرق 3- الاردن يقع في وسط منطقة الصراع الاقليمي والدولي والصراع المذهبي وتحالفاته 4- الاردن يعتبر البوابه البريه الرئسيه لمنطقة الخليج العربي والاهم السعوديه 5- عقلية الشرق العربي التي ترعرت وكبر الشك فيها نتجية الهزائم من فلسطين الى العراق وجميع الحروب الاهليه في منطقة الشرق العربي 6- المغرب في المنظور الاستراتيجي الدولي ليست لها اهمية الاردن مناطق نفوذ الدول الكبرى 7- اهم الاسباب وليس الاخير الصراع العربي الاسرائيلي 0000 عذرا لا يوجد وجهه مقارنه فالاصلاح بنسبه لمغرب هو ترف المرحله واما في وطني فهو معادله صعبة ومتعددة الاطراف فلا تنصحوا بالقفزبالوطن الى المجهول وحرق المراحل فالعمليه السياسيه لم تنضج في وطننا الحبيب و الظروف المحيطه تتطلب التني وليس الاستعجال بانتخابات نيابيه مبكره غير توافقيه ومجهولة النتائج 000من ينصح يتقي الله في النصح حم الله الوطن قيادة وشعب

  • 6 حسن الروشده 26-05-2012 | 03:44 PM

    الفرق كبير بين البلدين

  • 7 حسبن عبيدات 26-05-2012 | 03:48 PM

    المطبلين والمزمرين للانتخابات المبكره سوف يوقعون ورقة الفوضى النهائيه في الوطن باشعالهوالعودة الى المربع الاول

  • 8 من المهندس الى المحرر المحترم 26-05-2012 | 04:27 PM

    اين تعليفي يا حضرة المحرر المحترم هل انتم تتقبلون الراي والراي الاخر مع الاحترام 0000 وهل عمون اختلفت

  • 9 خالد مشاقبه الى المهندس المحترم 26-05-2012 | 05:38 PM

    راي واقعي ومحترم وفي الصميم تحليل راقي جدا

  • 10 المنصف المجالي 26-05-2012 | 06:12 PM

    لا يوجد وجهه مقارنه كما قال المهندس

  • 11 دكتور جامعي 26-05-2012 | 06:18 PM

    الكاتب محترم ولكن حالم اهبط على ارض الواقع شتان بين الامرين 000الجغررافيا والتاريخ والظروف فانصح ان لا نكون المصفقين والدافعين لتازيم الوطن -انا مع راي المهندس

  • 12 يوسف درويش 26-05-2012 | 06:28 PM

    الى 3: الربيع الأردني بدأ عام 1989..اقرا ذلك في كتاب سليمان الموسى تاريخ الاردن السياسي الذي طبعته مكتبة الاسرة ..

  • 13 الاردن 26-05-2012 | 08:00 PM


    الاردن مش مسرحييية

  • 14 never 26-05-2012 | 08:17 PM

    never

  • 15 الاردن اولا 26-05-2012 | 08:17 PM

    الاردن اولا

  • 16 HALA HALA 26-05-2012 | 08:58 PM

    in jordan and morocco the worst arabs and most cowards

  • 17 نزيه 27-05-2012 | 12:10 AM

    لانهم ما باعوا الفوسفات

  • 18 ابن العموش 27-05-2012 | 01:43 AM



    ولن يحدث اصلاح في الاردن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :