facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إن ضاع الطريق فابحثوا عن الجيش


10-06-2012 05:29 PM

يا للقدر ما أعدله ، ويا لهذا الوطن ما أجمله ، ما بين صُّحرٍ ونهر اعتدلت يوماً فوق هذه النجود طوابير الجنود ، الغرّ الميامين ، النسور تتلوها صقور ، والضياغم تتناسل دون أب وأم ، سكنوا الخنادق وعشقوا رائحة البارود ، زهدوا بالدنيا الدنيا ، وبالقصور التي علّمت أطفالها النكوص و القُصور، فهم العسكر الذين سطرّوا بالأحمر القانيّ سفر المجد على هذه الحدود ، فلله دركم أيها الجُدود ، زرعتم جماجمكم الشريفة سورا صدّ حقد الصهاينة ذوي القلوب السود ، ودفعتم شر من خانوا العهود .

تلك الليوث لم تصغَر حين صغرُت شخصية التجار وصُعرّت خدود الثوار ، أولئك الشمّ الأباة من رعيلنا الشريف الذي مشى على الشوك وصبروا على النار ، ولم يعرفوا الفرار ، تلك الجحافل التي قدمت القوافل من الشهداء الأبرار ، رفعوا راية الله في الميادين فخفق علم الوطن فوق ثرانا ، ليصبح المنارة التي أنقذت سفن العابرين عبر أروقة الزمن ، وعبر الصحاري والقفار ، عبر الحدود والسدود ، باحثين عن قدر الله في وطن لا يلفظ أضيافه ولا يضام أهله ، وطن نبكي عليه ولا نبكي منه ، فهذه الأرض أمُنّا التي لا نعقّها ، بل نرّوها بالدم الشاب، لتزهر في خريف أعمارنا الأزهار ، حين يبكي الشيّب شوقا لأيام الشباب.

فحيا الله جيشنا ، جيش الأُسود ، وكتائب الليوث وسرايا الفهود ، أولئك الذين ضحوّا بالنفس والحال وأرخصوا الدمّ والمال ، كي تتنعم هذه الأجيال بكل ما ترونه اليوم في هذي البلاد ، فلتنَعموا بالراحة والرخّاء ، وبجمال مدينتكم والحدائق الغنّاء ، أو فلتستعينوا بالله على جهد البلاء وعيش الضنك والشقاء ، ولكن تذكروا جيدا : كان الثمن قوافل ليس لها ثمن ، وضريبة على الثمن كانت دموعا ودماء ، فثمن هذا الوطن قوافل الشهداء من جيشنا الأردني الأبيّ ، فلتنتصب أيها المجد فوق هذه البيداء ، فحقك أن ترفع الهامة لتطاول عنان السماء .

«يا شيخنا يا عزّنا على المعارك دزنا « ، تلك كانت أهزوجة الرجال ، الأوفياء الذين لم تسّطّر السياسة أحرف الخُبث على أحداقهم ، فخاضوا معارك العروبة والفداء ، بكل شرف وكبرياء وبكل بطولة عصماء ، كانوا يفترشون التراب على أرض الوطن وفي فلسطين ، ويتلحفون السماء ، وعيونهم الى مهوى الفؤاد في أرض الإسراء ، إنهم الذين ناموا في خدون السلاح وتركوا للقُمشّ من الرجال لذة النوم في خدون النساء ، فكانوا يؤمنون حقا بأن الحياة لا يبزغ فجرها بين أودية الأثداء ، بل الحياة الكريمة والكرامة العظيمة ، لا يمكن أن تولد إلا إن غسلتها بأزكى أنواع الدماء ، دماء الجنود المجاهدين ، لينبت « الدحنون» في ساحات الوغى وهضاب الفداء .

في يوم الجيش : نزجي السلام يتبعه السلام والقبُل الحرّى على شواهد القبور في كل الثغور التي تضم بين حناياها جثامين أبطال الرجال ، أولئك الذين لم يتعلموا فن الإبتزاز ، ولا الإتجار بالوطنية ومقايضة الولاء والإنتماء بكرسي «هزاز « ، أولئك الأحباب ، أولئك الرفاق والأصحاب الذين استبسلوا في كل المعارك ، أولئك الذين تركوا لنا بقية من إرث العرب ، شرف ومروءة وكبرياء ، وعلى هذا فليحيا الأحياء ، فالمجد لا يشترى بالمال يا معشر الأدعياء ، المجد ثمنه الإيمان والإخلاص والإنتماء والعمل الذي سنامه دماء الأوفياء .

أيها الأردنيون الأباة : اعلموا أن السلاح مهما تكدس من بنادق و دبابات ومدفعية وطائرات ، لن يغدو عن كونه ألعابا، إن كان في أيدي الجبناء ، السلاح يحتاج الى الرجال الذين لا يلهثون وراء المال والأعمال ، فإن طال الزمان أو قصُر فالعدو يا أخوتي لا ينام ، فعلموا أولادكم كيف يكون الرجال أبطالا حتى وهم نيام ، ويا قومي ان ضاعت بنا الدروب ، واشتدت الأزمات والخطوب ، وضاعت في هذا الوطن الطريق فابحثوا عن الجيش إنه الطريق ، سينقذ في آخر المطاف كل غريق ! الرأي

تحية يا رعيلنا العظيم من جيشنا الباسل العظيم، ولقائدنا الرمز ألف تحية.




  • 1 العميد الركن المتقاعد هاني ابو عباس 10-06-2012 | 07:10 PM

    الكاتب الكريم تحية عسكرية نزجيهالك على اخلاقك و انتمائك لثرى هذا الوطن العظيم الذي بذل به الجيش المصطفوي الغالي و النفيس للحفاظ عليه تحية الى سيدي و مولاي القائد الاعلى و الى رئيس هيئة الاركان المشتركة ببالغ الحب و التقدير في يومي الجيش و الجلوس على العرش حفظ الله الاردن حفظ الله الملك

  • 2 عالمكشوف / منذر العلاونة 10-06-2012 | 08:16 PM

    من هنا. ترخص ارواحنا .ويرخص دمائنا من اجل اردننا المقدس .وقيادتنا وجيشنا وامننا البواسل .فألف مليون تحيه لقواتنا المسلحه الباسله .هذا ولم يضيع الطريق ان شاء الله بضل شعب اردني عظيم وقياده هاشميه عريقه وجيش عربي اردني هاشمي أصيل (( اماعن بعض المتاجرين بالارض ومن خلال حوانيتهم ودكاكينهم وصالونتهم (الاستثماريه .نقول لهم (خسئتم..مكشوفين عراه .وزق )بدون هدوم .ولو لبستم ثوب الثعالب .. وحمى الله الاردن وقيادته .وكل عام وقواتنا الاردنيه الهاشميه وامنها المقدس بالف خير .وخير ..وكل الشكر لكاتبنا ومحاربنا الشهم الفائز بحب الناس .فايز الفايز ..

  • 3 الى المحرر الاكرم..ملاحظه بيني وبينك 10-06-2012 | 09:02 PM

    ((يا حبيبي يا خوي صححلي (وصالوناتهم)في السطر الثالث .وبارك الله فيك ( وعالستره )مش على المكشوف / منذر العلاونة

  • 4 زعل 10-06-2012 | 09:22 PM

    بس لازم نعرف قديش ميزانية الجيش ولمين ولليش ! انهلكنا ضرايب وفواتير ومواصلات والجوع وصل للعظم

  • 5 أردني 10-06-2012 | 10:35 PM

    تنشر ولا ما نشرت مش فارقة بس حابب تقرا هالتعليق ومتاكد انك بتقرأه ولعلمك قبل ما ينط ببالك انني صاحب اجندات وعزة اللي خلقك ابن متقاعد عسكري برتبة عقيد واخواني عسكر بالجيش لكن حابب اقلك كل الحكي بضل حكي العراق ضله يقول احنا رابع اكبر جيش بالعالم واحنا الشجعان واحنا الليوث واحنا واحنا واحنا وامريكا محتها محي ورجعتها للعصر ما قبل الحجري ليبيا ب 120 صاروخ توماهوك اتدمرت دفاعاتها الجوية عن بكرة ابيها الفرق بالتكنولوجيا الفرق بالعلم الفرق بالامكانيات مش بالشجاعة الان بطلوا يطلعوا طيارين كاميكازي الان بقعد واحد بواشنطن بالريموت كنترول بوجه طيارات الدرون ((بدون طيار)) على بعد اكم قارة وبضربله اكم صاروخ hell-fire بصيب الهدف وهو قاعد بتحمم بالحمام لكن مشكلتنا احنا جماعة بنحب ننظم القصائد والاشعار والف ليلة وليلة هل انا مبهور فيهم لا والله مش مبهور ومتاكد لو توفرت العزيمة للعرب ممكن يعملوا اكثر منهم لكن يبدا هذا الكلام بالفعل والتوقف عن الحديث والفشخرة ...على قولتك في مقالك السابق ولا شو رأيك ؟

  • 6 مراقب 11-06-2012 | 02:58 AM

    يسلم فمك يا خالي العزيز

  • 7 مواطن 11-06-2012 | 02:59 AM

    صح لسانك يا ابن الفايز

  • 8 عن الحراك 11-06-2012 | 03:00 AM

    صدقت يا فايز

  • 9 حنين البيطار 11-06-2012 | 03:40 AM

    .. رائع استاز فايز

  • 10 صايل القيسـي - مادبـا 11-06-2012 | 03:48 AM

    يا شيخنا يا عزّنا على المعارك دزنا.. تحية الاكبار والاجلال لنشامى جيشنا العربي

  • 11 عيسى الغزاوي 11-06-2012 | 05:53 AM

    بعد هذا الحكي ما ظل حكي أبدعت يا أبن فايز..........الجيش سياج الوطن

  • 12 عيسى الغزاوي 11-06-2012 | 05:53 AM

    بعد هذا الحكي ما ظل حكي أبدعت يا أبن فايز..........الجيش سياج الوطن

  • 13 عامر القرعان 11-06-2012 | 06:41 AM

    الرجاء إبقاء الجيش خارج معادلاتكم السياسية. الجيش والملك خطان احمران لا يجوز الإقتراب منهما ابداً و للحديث بقية،...

  • 14 شموخ الوسط 11-06-2012 | 10:57 AM

    تحيه محبه واكبار لكل رجل ممن يحق لهم نيل لقب الرجوله وهم قله هذه الايام, لكل عسكري سواء بالجيش او الامن العام,اقول: لكم جميل يطوق اعناقنا, وامتنان يعجز عنه اللسان بغض النظر عما قمتم به,فمجرد الدخول والمخاطره بهذا السلك اجبرتونا بان نحني رقابنا عرفانا وشكرا لكم يا نشامى الاردن,,, ولزوجي كل الاجلال والمحبه والتقدير

  • 15 السطر الاخير 11-06-2012 | 12:09 PM

    السطر الاخير دخيل على المقالة ولا يعكس لغة الكاتب القوية

  • 16 متقاعد / السعودي -بصيرا 11-06-2012 | 01:04 PM

    سلمت يا بن فايز, وتحيه ازفها لجيشنا الاردني وقيادته الهاشميه , وحمى الله الاردن شعبا وقياده , وكل عام والوطن والشعب والجيش بكل خير في ضل راعي المسيره الملك عبدالله الثاني .

  • 17 صالح خلف الرقاد/مدير الحلول التقنية للآمن والحماية 11-06-2012 | 02:33 PM

    رائع دوماً يا ابن الفايز

  • 18 واحد 11-06-2012 | 02:47 PM

    الكادحين بصمت, القابضين على الجمر

  • 19 حسان سلطان المجالي 11-06-2012 | 04:02 PM

    اخي الفائز ابن الفائزين : الحديث عن الجيش والعسكر حديث ذو شجون ،، فكرامة هذا الوطن تتجسد بسواعد هولاء الرجال الرجال الذين تعلموا العطاء دون انتظار لثناء او أعطيات ،
    ، زينوا هاماتهم بشعار كتب عليه (الجيش العربي) فحملوا المعنى والمضمون في صدورهم وضمائرهم ولم يتوقفوا عنده كتسمية ،، اهزوجتهم الوطن ويطربون لقول (طلي يا بنت وشوفي فعالنا ، صهيون ويشلك عندنا هذه البلاد بلادنا) ورددوا قولهم (تخسى يا كوبان ما انت ولف الي ) ورددوا خلف قائد لهم في احدى المعارك على اسوار القدس (ما اريد انا هدنة ياكلوب خلي البواريد رجاده) ،،، هذا الجيش العربي رسالته كانت حماية كل اوطان العرب ،،، وسأردد قولك هنا ابن العم الكريم : المجد ثمنه الإيمان والإخلاص والإنتماء والعمل الذي سنامه دماء الأوفياء .،،،، سلمت اخي ما حييت .

  • 20 الى "اردني 4" من لينا.عمان 11-06-2012 | 05:36 PM

    يا ارني رقم 4, شو يعني اذا كان الواحد ابوه عميد ولا كل اخوانه عقداء في الجيش العربي الاردني؟ فيه كثير اهاليهم ضباط لا ولاء عندهم و لا انتماء و اليوم الذي يتقاعد فيه يتحول بقدرة قادر الى اكبر عدو (انا لا اقصد هنا اهلك). اما انهيار الجيوش العربية فالسبب واضح (طبعا ليس الدورن اللي تتكلم عنها). السبب هو الخون, السبب هو الحاقدون على كل شيء, السبب هو انذال باعو اوطانهم او الاوطان التي اوتهم بثمن بخس, السبب هو رفس نعمة الامن و الامان. لولا فضل الله و تنظيم و انتماء اغلب ابناء الجيش لكان الاردن الان موطن الاف الميليشيات, لولا فضل الله بهذا لما امنت على اهلك ساعة. شوف العراق بدون جيش منظم, شوف لبنان؟ شوف ليببا؟ شو رأيك يا محترم نقول الاتي عن الجيش حتى يرضى اشكالك: جيشنا ضعيف, جيشنا غير منظم, جيشنا لا يشكل صمام امان للمجتع, جيشنا يجب حلة لانه لا يقدر على امريكا؟ اسأل الله ان يبقي جيشنا و يجعله امانا لك و لي ولاهلك واهلي ولاهل الاردن جميعا.

  • 21 عبير الطراونه 11-06-2012 | 07:42 PM

    مقال اكثر من جميييل

  • 22 مفلح الاربداوي 11-06-2012 | 09:24 PM

    يا سلام عليك أيها ألفائز . هذه قصيدة شعر وطنيه وليست مقاله . صح لسانك خال .

  • 23 هند 11-06-2012 | 09:38 PM

    الله يخليلنا الجيش

  • 24 ................... 11-06-2012 | 10:43 PM

    important is the final result.hotel and passport.stop deceiving your self and open your eyes and think with your brain

  • 25 صادق 12-06-2012 | 12:33 AM

    لا شك ان الجيش هو عز الامة، ولكن الفاسدين في هذا البلد حولوه غلى بقرة حلوب وذلك بتوزيعه على ما هب و دب من بلاد العالم وكان الاردن دولة عظمى يهمها السلم العالمي، وللاسف جعلو كل هم أفراد وضباط الجيش والامن العام والدرك والدفاع المدني الخروج في هذه المهام وذلك لتحسين احوالهم المادية،
    الفساد المستشري بهذا البلد اذا استمر سوف يحول الجيش من قصيدة فخار وعز لكل مواطن الى مؤسة عادية ليس لها اي معنى او قيمة وعندها ستكون الطامة الكبرى لاننا جميعا نحب الجيش ونريده عاليا وسامياً عن كل ما يجري بالبلد من فساد وفوضى وضياع

  • 26 للكاتب 12-06-2012 | 12:56 PM

    كلنا انتماء للاردن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :