facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عصام عريضة، أردني شهم ومسيحي أصيل


الاب رفعت بدر
03-11-2007 02:00 AM

رحل إلى ديار الخلود قبل أيام رجل عربي ، أردني، مسيحي أصيل.
عصام عريضة ، صاحب الابتسامة الصادقة ، والرجل الأنيق ، والذي تبوأ مناصب عديدة في الدولة الأردنية _ وكذلك في اللجان الأرثوذكسية في الأردن، ، وزاد على ذلك أنه صاحب قلم عربي ... مسيحي مخلص لوطنه ولإيمانه في آن واحد. فقد خط مقالات رائعة في مجلة "صوت الأرض المقدسة " التي أسسها المونسنيور المرحوم رؤوف نجار واستمرت، بدون انقطاع، منذ عام 1964 إلى عام 2002 .
قلت له يوما ، مقالاتك قصيرة بكلماتها ... بليغة بأفكارها ...
فقال : الكلام ما قل ودل. ... وهذا بالفعل صحيح .لكن ما ميز تلك المقالات أنها نابعة من قلبه الصافي بالمحبة والإيمان . لم يكن يكتب دائما آيات مباشرة من الإنجيل المقدس، لكن قلمه كان يكتب عن القيم الإنجيلية والمسيحية والوطنية والإنسانية ... كان يكتب معلقا على بعض الطرائف أو الحوادث أو القصص اللطيفة .... كان يكتب بصدق... مع ذاته ومع القارئ...
وكم كان مؤثرا فعلا أن نراه يدخل الكنيسة ، في المناسبات الاجتماعية والدينية ، يصلي مع الناس. وهذا أحيانا نادر على رجالات الدولة من المسيحيين ، الذين ، إن جاؤوا في المناسبات، يبقون في خارج الكنيسة ... يتبادلون الأحاديث المتعددة ... ولم لا نقول يخجلون من الدخول إلى "بيت الله ". لكن عصام لم يكن منهم... بل كان يدخل بيت الله ... متعبدا نادما. لذلك عنون مقالا له نشره قبل أيام من رحيله "تصالحوا مع الله" وختمه يقول: : "والقبر ينادي أصلحوا عيوبكم ، فإنها إن جاءت إلى هنا كما هي ، بقيت هنا كما هي إلى الأبد...". (الدستور 23\10\2007).
ومن أبلغ ما قرأت دعوته للحفاظ على المقدسات في فلسطين، وعدم التفريط بشبر منها : "نعم... هذا ما نريده جميعا: الحفاظ على ممتلكات الكنيسة في القدس، وعدم التفريط بذرة تراب واحدة هناك... لأن ذلك خطيئة وجريمة لا تغتفر "...
وفي آخر مقال له ، كتب يؤيد مبادرة الأمير فيصل بن الحسين: "الرياضة من أجل السلام" : "ان هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة هي من اشد المراحل خطورة ، ومن أهم المراحل التي نحتاج فيها إلى أبعاد شبح الحرب من خلال الدعوة إلى العيش المشترك من خلال القناعات بالسلام العادل القائم على العدل والحق والمساواة، ولنبدأ بالدعوة إلي ترجمة شعار الرياضة من اجل السلام.". (الدستور 28\10\2007 ).
عصام، أيها الأردني الشهم، أيها المسيحي المخلص، نستودعك الرحمة الإلهية ... صباح عيد جميع القديسين، فليشفعوا لك للدخول إلى الملكوت السعيد... ولأهلك الأحباء العمر الطويل والعزاء...

www.abouna.org




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :