facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تغيير قواعد الاشتباك


ناهض حتر
19-07-2012 03:08 AM

بصخب وجنون، احتفلت القنوات التلفزيونية الإسرائيلية أمس، بمقتل وزير الدفاع السوري، الضابط العربي اللامع داوود راجحة ورفاقه في التفجير الاستخباري الذي ضرب مبنى الأمن القومي بدمشق.
إسرائيل والولايات المتحدة تعملان على خط غير الخط الذي يعمل عليه الحلف الخليجي التركي الإخواني في عمليات التدخل ضد سورية. فهما لا تهتمان بجوانب الصراع السياسي وحتى الأمني ، ولا تهتمان بتسوية حتى لو أدت إلى تنحية الرئيس بشار الأسد ، بل تركّزان كل انتباههما على هدف واحد هو المؤسسة العسكرية السورية. وخطتهما ألا تنتهي الأحداث في سورية قبل تفكيك جيشها وتجريده من ضباطه الكبار وقدراته وأسلحته المتطورة وغير التقليدية، وخاصة ترسانته من الصواريخ البالستية المحمّلة بالرؤوس الكيماوية.
وتتعاون الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية مع جهة عربية لم يُكشَف النقاب عنها بعد، في هذا الخط بالذات. وفي هذا السياق يمكن فهم سلسلة الاغتيالات لضباط وطيارين سوريين ومهاجمة مراكز عسكرية مهنية ومرابض طائرات مقاتلة إلى غير ذلك من الأهداف العسكرية التي لا تتصل مباشرة بأهداف جماعات المعارضة المسلحة حتى أكثرها تطرفا. وتأتي العملية الاستخبارية النوعية الأخيرة ـ التي وجهت ضربة قاسية إلى القيادة العسكرية السورية ـ على مسافة أيام من نجاحها في تنفيذ مناورة كبرى في ظل الأزمة السياسية والأمنية القائمة. وهو نجاح يُعتدّ به.
تنظر واشنطن وتل أبيب إلى الجيش العربي السوري كمنظمة معادية وظهير لمنظمة مقاومة هي الأخطر بالنسبة للإسرائيليين، أي حزب الله. وهو ما يجعل ذلك الجيش هدفا استراتيجيا للنشاط الاستخباري الأمريكي ـ الإسرائيلي في سورية.
نتذكر، هنا، إقدام المحتلين الأميركيين، العام 2003، من دون داع عسكري أو أمني، على حل الجيش العراقي في خطوة اعتبرها معظم المحللين خطأ جنونيا. ولكنه كان خطأ مقصودا في إطار استراتيجية تفكيك الجيوش العربية المؤسسة على عقيدة دفاعية قومية التي تتبع أنظمة تسليح روسية.
من وجهة النظر الاستراتيجية، فإن احتفاظ الجيش السوري بوحدته وتركيبه الاجتماعي الوطني وقدراته المهنية العسكرية ونظامه التسليحي، سوف يجعل من أي تغيير سياسي داخلي ـ بما في ذلك الإطاحة بالنظام ـ بلا معنى من الناحية الاستراتيجية، ذلك أن المؤسسة العسكرية الموحدة والقوية ستظل تحافظ في كل الظروف على وحدة البلاد، وعلى العقيدة القتالية القومية المعادية للغرب وإسرائيل، وعلى النظام التسليحي الروسي والعلاقة الاستراتيجية مع روسيا، وأخيرا على صلات الدعم مع المقاومة اللبنانية. ولذلك، فإن المطلوب رقم واحد في الاستراتيجية الأمريكية الإسرائيلية، يظل يدور حول مهمة تدمير بنى المؤسسة العسكرية السورية.
والآن، سوف تبادر هذه المؤسسة للدفاع عن نفسها، أولا، بانتقال القرار في معالجة التطورات السورية من المستوى السياسي إلى المستوى العسكري، بما يعني انكفاء مساعي التسويات والدخول في منطقة كسر العظم، ثانيا، تغيير قواعد الاشتباك الملتزمة بالمعايير السياسية والضبط الروسي والرقابة الدولية وخطة عنان ،الخ ... إلى قواعد اشتباك جديدة تلتزم فقط، بمعايير سحق التمرد المسلح والانشقاقات والخروقات .

ynoon1@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 ابونوار 19-07-2012 | 05:16 AM

    الايام القادمه مجازر في سوريا

  • 2 قارئ عربي 19-07-2012 | 06:12 AM

    أبدعت وكفيت أخ ناهض وهذا هو عين الصواب.

  • 3 ابن البلد 19-07-2012 | 11:45 AM

    ناهض حتر و ما ادراك من ناهض حتر...

  • 4 ابن رشد 19-07-2012 | 01:35 PM

    أحسنت يا ناهض في تشريح ما يخطط له الامريكين والاسرائلين ..ولكن الرساله يجب ان يفهما بشار وليس نحن الذين نحب سوريا ،الا يعقل ان لا يكون في الجيش السوري شخص مثل الطنطاوي ليستلم زمام امور سوريا ليحافظ على الجيش السوري وتماسكه وليفتح حوارا سريعا عنوانه ،الوحدة الوطنيه ،وحدة الارض والجيش والشعب وبعدها سحب كل الذرائع من تجريد سوريا لقوتها ؟ لا خيار امام بشار الا بتسلم الجيش لامور سوريا مؤقتا ؟

  • 5 ابن البلد 19-07-2012 | 01:58 PM

    ناهض حتر وما ادراك من ناهض حتر.

  • 6 ابراهيم خلف 19-07-2012 | 02:20 PM

    نحن فخورين بك على مقالاتك الدقيقه .....

  • 7 ثابت حسن / عمان 19-07-2012 | 02:36 PM

    كل ما كتبت تشويه و افتراءات مقصودة :لبن - سمك - تمر هندي !! المهم حشرت الأخوان مع اعداء سوريا , مش هذا القصد, اللي عندك معروف

  • 8 مواطن 19-07-2012 | 03:30 PM

    تحشيد ظل الحرية وخالف تعرف من اكثر المعادين لكل صحيح ومهما ومن اي كان

  • 9 sadeq 19-07-2012 | 03:41 PM

    صحيح 100% ولذلك فاءن المعركة كسر عظم ومنتصر ومهزوم والله يستر لأن الخاسر الوحيد الشعب السوري وسوريا اولا والامة العربية المخلصة لقضايا امتها ثانيا واولا

  • 10 M.S.H 19-07-2012 | 04:10 PM

    المعركة كسر عظم للطائفه النصيريه بإذن الله

  • 11 طفيلي ساكنها 19-07-2012 | 04:54 PM

    أستاذ ناهض سبق أن قلت في تعقيب سابق لي أن صناع الحدث هم الشعب السوري وليس روسيا ونحوها الذين تبالغ كثيرا ـ حسب الأمل ـ في تصور الدور المنوط بهم في مصير الأحداث ولصالح بشار تحديدا أما الضابط الذي أضفيت عليه صفة اللامع ففي أي المعارك رأيت هذا اللمعان في الجولان في تحرير فلسطين في اسقاط الطائرات الإسرائيلئة التي شرقت وغربت فوق سوريا ولم تستثن حتى قصر الأسد؟! على أي حال حتى لو لمع في مواجهة أهل حلب وحماة وحمص ...الخ فقد وضح أنه ليس كل ما يلمع ذهبا! معركة كسر العظم التي تتوقعها وربما تتمناها قد بدأت منذ فترة وما وقع من مصرع الرفاق من نتائجها وليس من أسبابها وربما تأتي قريبا بما هو أنكى ولكن على غير ما تحب

  • 12 رائد 19-07-2012 | 05:07 PM

    تدعو الى سحق الشعب السوري !!! سنرى في الايام القادنة كيف يمكن لجيش قاتل ان ينتصر يا ناهض .. .. الظلم لا يدوم يا ناهض حتى لو كان مقاوما.. والله اني اشتم من كلامك رائحة الخوف والترقب هههههههههههههه

  • 13 ra2ed 19-07-2012 | 08:00 PM

    good article

  • 14 ابو ليلى 19-07-2012 | 08:07 PM

    ثمة مبالغة كبيرة بشأن قدرات الجيش السوري القتالية. فمواجهاته القليلة مع الإسرائيليين أثناء الحرب اللبنانية مثلا، أثبتت ضعفه الشديد، وخصوصاً سلاح الجو. كما أن تركيبة الجيش الطائفية حيث الضباط من العلويين وسائر الجيش من السنة، يمثل نقطة ضعف قاتلة. أخيراً، على الرغم من الأهمية المزعومة لقدرات هذا الجيش، لماذا ظلت جبهة ألجولان أهدأ جبهة لإسرائيل طوال هذه السنوات؟

  • 15 sooner or later 19-07-2012 | 11:04 PM

    this means also no palestinian state west of the river and the people of gaza will come to jordan

  • 16 good brain 19-07-2012 | 11:34 PM

    Excellent analysis

  • 17 له يا ناهض 20-07-2012 | 01:09 AM

    خربتها يا ناهض وكنت افكرك قومي وسطي مستقل طلعت قومجي يا رجل الجيش السوري في 60 داهيه هو بين غير على قمع شعبع الجيش الذي يوجه نيرانه لصدور شعبه ليس جيش الجيوش وجدت للعدو الخارجي امن الحدود مش فرم الناس واستباحة اموالهم واعراضهم

  • 18 د.ع الشياب-اربد 20-07-2012 | 02:05 AM

    يا اخ ناهض انهض ..

  • 19 النوافله 20-07-2012 | 05:39 AM

    هههههه الله اكبر وليخسأ الخاسئون العملاء لايران و روسيا والله باذن الله لا تكون نهايتك مروعه يا بشار-لعنه الله على روح ابوك-, على خطى القذافي رجع يحتمي ب مدينته الاصليه عاللاذقيه يا كلب يا خنزير, يا اخوان ادعو الله برمضان والله ما في اشي على الله بعزيز مين كان يتخيل الجيش السوري الحر يعمل اللي قاعد بعمله, يارب يالله انت ارحم بعبادك في سوريا من اي حدا يالله تنصرهم وتجعل رمضان فاتحه الخير يالله مالنا غيرك يالله

  • 20 أبو حذيفة 20-07-2012 | 02:37 PM

    يعني حتر جاي يحكيلنا أن القوات السورية طول عمر طيرانها محلق فوق فلسطين وأن أسرائيل تحتفظ بحق الرد وجاي يحكيلنا كمان أن الجيش السوري الأن حرر الجولان وهو يخوض معارك شرسة على الحدود الشمالية لفلسطين لتحريرها من يهود وجاي يحكيلنا عن مؤامرة كونية على بشار الايوبي ولأجل ذلك قامت القوات السورية بغتصاب الحرائر ومن ثم قتلهم وقتل الاطفال والشيوخ وهدم البيوت فوق سكنها والاستعانة بالشبيحة من أجل قتل كل من يقول لا أله غير بشار!!!!!!!!!!!احتر ومن لف لفه موتوا بغيظكم فأن ساعةالنصر قريبة اكثر مما "تتوقعين"


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :