facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردنيون: عمّ يتهامسون؟!


د. وليد خالد ابو دلبوح
19-07-2012 03:49 PM

لا صوت يعلو فوق صوت ... 'همس' الاردنيون!

أحسن الأردنيون في 'ربيعهم الأردني', فن 'ادارة' الظهر وهز الرأس والكف عالكف وترقيص الحاجبين, والطرب على أنغام الهمس و'صفير' الشفاه. في الهمس تكمن حقيقة قصة المواطن الاردني اليوم, في الهمس ترسم الصورة السياسية للواقع السياسي الاردني, فيه تكمن الخفايا و'صدق النوايا' وحديث العامة. في الهمس, يدور ويدار صداع الأردنيون وهمومهم ومخاوفهم, وفيه تخط 'أقلام الحق' وتنطق ما يعجز اللسان النطق فيه. وفي الهمس أيضا, تجسّد حرية التعبير الصادقة للمواطن الأردني...فسقف همسه هو حدّ سماءه وأبلغ مراتبها...كلّما خفت صوتها, ارتفعت حدة جرس انذارها!

جرس الانذار يقرع بصمت من شفاه الاردنيون اليوم, مخارج الحروف لا تكاد تراها, حيث تتلاقى حدقات العيون وتدق الرؤوس ويلتقي الساق بالساق وترتخي الاذان ويصمت اللسان ويقطّب الجبين وتتحرك الشفاه بخجل وعلى عجل, ليدور ما يدور مافي الخواطر وفي الوجدان, من حديث وحديث ... وحديث حتى تستمع القهقهه... فينتهي حديث الهمس والشفتان ويدار الظهر من جديد ليعود حديث اللسان والنطق الأعوج المراوغ تارة أخرى.

الأردنيون يترقبون, جلّهم عاتبون وممتعظون ومستاؤون, لأمور كانت وتكون, لا نشكك في انتمائهم وحبهم وغيرتهم على الوطن قيد أنملة, فجلّهم أنقياء ولكن عاتبون, مهما اختلفت الوان وحركات شفاههم, اذ يفضلون 'أدب' كظم الغيظ ولغة الشفاة على لغة اللسان والمكاشفة...

ماذا يهمس الاردنيون؟ رجال 'علي' ورجال 'عمر'!

سئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه, عن زمانه وزمان عمر رضي الله عنه, وكيف كان زمان الاخير في أحسن حال على عكس الحال الذي وصلوا اليه, فقال, كان في زمان عمر رجال من أمثالي وفي زماني وجدت رجال من أمثالكم... فهيهات! هذا فيض من غيض, وأول الهمس وجلّه ومجمله... وأنا واحد منهم... أكتب ... وأهمس!

الخلاصة: من المسؤول؟!

كان رجال الأمس كانوا يرون في الاصلاح, الخلاص والحل, من كل مأزق ومن كل ضيق على مر العصور مهما اشتد حالها وعظم أمرها. فمصلحة الوطن تقدمت على مصالحهم. فانتصروا وانتصر الأردن. أما 'رجال' اليوم, فيرون في 'الاصلاح' المشكله لا الحل, كونه الخطر الجاثم على مصالحهم وطموحاتهم. فتقدمت مصالحهم الفئوية والشخصيه على المصلحة الوطنية والشعبية, فوصلنا الى ما أوصلونا اليه ... فهيهات... هيهات!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • 1 عادل النسور 19-07-2012 | 04:25 PM

    الاخ د وليد كما كان يقول العندليب الاسمر الرفاق حائرون يتهامسون يتغامزون الخ ونحن نقول بدون همسات الفاسدون في بلدنا ما هو مصيرهم ولم يثبت على احد اذن اين اموال البلد

  • 2 قاسم الدروع 19-07-2012 | 04:56 PM

    رائع يا دكتور لقد تناولت المسكوت عنه بلغة راقية وجمل شعرية لها دلالات عظيمة في الوجدان والنفس

  • 3 قاسم الدروع 19-07-2012 | 04:57 PM

    رائع يا دكتور لقد تناولت المسكوت عنه بلغة راقية وجمل شعرية لها دلالات عظيمة في الوجدان والنفس

  • 4 ابو عبدالله 19-07-2012 | 05:03 PM

    رائع يا دكتور مقالة غاية في الاهمية ومن الواقع والمخفي اعظم

  • 5 mushera onizat 19-07-2012 | 10:25 PM

    its an great assay as usuall.

  • 6 the palestinian state in jordan 20-07-2012 | 01:19 AM

    نعتذر

  • 7 بنحسي 20-07-2012 | 04:59 AM

    ( كان في زمان عمر رجال من أمثالي وفي زماني وجدت رجال من أمثالكم... فهيهات! ) هذا هو السر ...احسنت الاختيار يا ابو دلبوح ..... الله يرحم ابوك و امثاله و ايامهم .....

  • 8 لعين حرسي 20-07-2012 | 05:18 AM

    أولا: نقول (فيم يتهامسون/ وليس عمّ). ثانيا: لو كان في الأردن رجال في الأمس لما وصلنا إلى حالنا اليوم. ثالثا: لا أعرف يا دكتور المقصود بانتصارهم وانتصار الأردن.

  • 9 صادق 20-07-2012 | 12:33 PM

    لكن منا من يصرخ و لا يوجد اذان لتسمع الصرخات و لا الهمسات

  • 10 سوسن 20-07-2012 | 10:14 PM

    شذرات وليس اكثر، دكتور انت تخصص علوم سياسية فاكتب بالسياسة افضل لك ...

  • 11 Mohammad 20-07-2012 | 10:46 PM

    دائما كالعادة تتحفنا بكل مقالاتك الرائعة التي تميل الى الرصونة من حيث الشكل والمضمون والعبارات القيمة التي لها صدى في اعماق جميع الاردنيين الغيورون على وطنهم مهما حصل نحتاج الى ان نكون يد واحة متعاضدين كالجسد الواحد انها مرحلة وان شاء الله زائلة ما احلى من رائحة عمان وشوارعها

  • 12 LOL 21-07-2012 | 12:29 AM

    great

  • 13 خاتمة الكيلاني 22-07-2012 | 04:08 AM

    و الله اعجبني المقال يا دكتور و مع هالأحداث اللي بنعيشها بنقول انه الهمس أحسن من اشي تاني ممكن تكون عواقبه وخيمة, أعجبني تعليق رقم واحد, و حابه اقول لتعليق 8 يا ريت لو نبطل النقد و التثبيط خلينا نتقدم و نعمل اشي لهالبلد اللي شبعت تطبيل و تزمير ....

  • 14 كمال الزغول 25-07-2012 | 03:52 AM

    مقاله رائعه عن جد الفئويه ذبحت البلد

  • 15 حمزه طلال ابودلبوح 25-07-2012 | 10:07 PM

    دائما مبدع دكتور


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :