facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أسئلة مقلقة


ناهض حتر
24-07-2012 03:42 AM

150 من إرهابيي القاعدة من جنسيات عربية وأجنبية عديدة، تجمعوا في تركيا تحت إشراف المجمع الاستخباري الأمريكي ـ التركي ـ الخليجي الذي نسق صفوفهم وحملهم إلى معبر باب الهوى الحدودي مع سورية. ومن هناك أعلنوا العزم على بناء إمارة إسلامية في سورية.
لم يعد خافيا أننا نعيش اليوم مرحلة تجديد التحالف الغربي ـ السلفي الجهادي الذي سبق ونشأ في أفغانستان في مطلع الثمانينيات. وبالنظر إلى العلاقات الوثيقة القائمة بين عمان وواشنطن والرياض، هل هناك ما يمنع من انزلاقنا في هذا المسار؟ سؤال مقلق جدا بحد ذاته، ويضاعف خطورته أن الدولة الأردنية في سنة 2012 هي غيرها في سنة 1980، فهي اليوم تعيش تناقضات عميقة وانسدادا في الأفق السياسي وتشققا في قواعدها الاجتماعية. وهو ما يشكّل أرضية لارتداد لعبة الإرهاب إلى بلدنا.
السؤال المقلق الثاني يتعلق بالدور الأردني في معالجة ملف الأسلحة الكيماوية السورية. لقد أصبح معروفا أن هنالك مشاورات حثيثة بين واشنطن وتل أبيب وعمان بشأن تأمين تلك الأسلحة في حال سقط النظام السوري. الولايات المتحدة وإسرائيل تخشيان من تسرّب المخزون الكيماوي السوري إلى حزب الله. ما الذي يعنينا نحن من ذلك؟ ولماذا نتورّط في مغامرة ليس للأردن أية مصلحة فيها؟ ما أخشاه أن تحدث تلك المغامرة في ظل "إسقاط " النظام السوري لا فعليا بل تلفزيونيا، بحيث تبدأ الوكالات والفضائيات بضخ أخبار ملفقة تخلق الانطباع بسقوط النظام في دمشق، وتبدأ، في هذا السياق، ما يسمى عملية تأمين الكيماوي.
السؤال المقلق الثالث يتعلق باللاجئين السوريين. ميدانيا لدينا معلومات عن وجود تعليمات لدى الأمن الأردني بتسهيل اللجوء. حتى الشكاوى التي يرفعها رجال الأمن عن تعديات اللاجئين عليهم يتم رفضها من المستويات القيادية. هل لدينا قرار سياسي بخلق حالة لجوء سوري إلى البلاد؟ وهل بات الأردن يحتمل المزيد من اللاجئين؟ خصوصا وأن 80 بالمئة من هؤلاء هم لاجئون اقتصاديون وليسوا لاجئين جراء الاضطهاد أو الاشتباكات.. الخ. لقد وردتني عدة رسائل من مواطنين ومعنيين تلاحظ التصرفات العدوانية للاجئين السوريين واندراجهم في تعبئة سياسية منظمة تثير الريبة. الأمر نفسه ينطبق على اللاجئين من فلسطينيي سورية الذين صرحوا لصحافيين أنهم يأتون " إلى بلدهم" وأنهم سيدخلونه عنوة.
والسؤال المقلق الرابع يتعلق بالموقف الرسمي من الإرهاب. لقد لاحظنا أن الحكومة الأردنية لم تقم بإدانة التفجير الذي استهدف القادة العسكريين السوريين، الأربعاء الماضي. بالعكس، رأينا العديد من التصريحات والتغطيات المأذونة التي تتعاطف، ضمنا أو صراحة، مع الإرهابيين. هل ندرك الخطر الجسيم لتسويغ وتسويق الظاهرة الإرهابية المغطّاة بـ" شرعية" المعارضة السياسية على أمن الأردن الوطني؟
وتنبع الأسئلة المقلقة من تزايد الشعور بأن عمان ليست لديها، بشأن سورية، استراتيجية واضحة وملتزمة بالمصالح الوطنية العليا كأولوية حاسمة. ولذلك، نحن ندعو إلى وقفة مراجعة عاجلة لمعالجة خطر الانزلاق. نريد، أولا، اغلاق الحدود وكافة المنافذ الحدودية مع سورية ومنع اللجوء نهائيا وبأي ثمن، ثانيا، نريد تأكيدا سياسيا بأن الأردن لن يتدخل في سورية تحت أي ظرف كان، ثالثا، نريد موقفا حاسما على المستوى السياسي والأمني معا، بإدانة الإرهاب ومنع الظاهرة الإرهابية في الأردن، تحت أي شعار كان، وبغض النظر عن موقف "الحلفاء" والمساعدات ..الخ فبلدنا وأمنه الوطني أولويتان وخط أحمر.

ynoon1@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 يا ناهض 24-07-2012 | 03:51 AM

    الخبر رددته حلقة البروباغندا التابعة للإعلام السوري في لبنان وتبين عدم صحته، فلماذا تريد منا أن نصدقه يا ناهض؟

    شكلك اليوم انت وصديقك ...

  • 2 نداء عاجل 24-07-2012 | 04:29 AM

    يجب ... فورا على الكاتب.

  • 3 the hashemite kingdom .. 24-07-2012 | 04:51 AM

    the kingdom of ...

  • 4 ابو أيهم الحارث 24-07-2012 | 04:59 AM

    تحيه الى الكاتب العزيز ويا ريت كل شعبنا يفكر مثلك احنا شعوب عاطفيه وتكاد ان تصنف بأنها هوجاء ( معاهم معاهم عليهم عليهم ) يعني ما سألنا اذا النظام السوري سقط على غرار السناريو العراقي والديمقراطيه والحريه العراقيه اللتي أتت بها جحافل الجيوش الغربيه بقيادة الشرطي الأوحد في العالم أمريكا !!!! ما حال الأردن عند سقوط النظام وتقسيم سوريا الى عشرين أقليم هل هذه هي الوطنيه والعروبه اللتي ندافع عنها ونريدها أرجو من كل المطبلين والمزمرين لما يسمى بالجيش الحر المدعوم من أوروبا وأمريكا ان يسألو أنفسهم هذا السؤال ، وشكرا للكاتب الجريء المثقف .

  • 5 طفيلي رايق 24-07-2012 | 05:32 AM

    (((سؤال برسم الاجابة )))السؤال المقلق تقول نريد ونريد ونريد باسم من تتحدث ؟؟؟؟ انا هنا لا اصادر حق كائنا من كان في طرح رايه ولكن ان لا يتحدث وكانه فيلسوف زمانه والوصي علينا الدولة لها سياستها وهي قادره على رسمها بقتدار وتتحمل المسؤولية القانونيق والادبية الاخلاقية عن ذلك

  • 6 طفيلي رايق 24-07-2012 | 05:32 AM

    (((سؤال برسم الاجابة )))السؤال المقلق تقول نريد ونريد ونريد باسم من تتحدث ؟؟؟؟ انا هنا لا اصادر حق كائنا من كان في طرح رايه ولكن ان لا يتحدث وكانه فيلسوف زمانه والوصي علينا الدولة لها سياستها وهي قادره على رسمها بقتدار وتتحمل المسؤولية القانونيق والادبية الاخلاقية عن ذلك

  • 7 خط أحمر 1 يا ناهض 24-07-2012 | 07:52 AM

    الحرية ليست كرة للقدم أو منحة , متى أرادوا سجلوا أهدافا ومتى أرادوا أخرجوها خارج الملعب, تتسلى بها الشعوب,

  • 8 ابو ليلى 24-07-2012 | 07:57 AM

    المطالبة بإغلاق الحدود في وجه اللاجئين هي موقف غير أخلاقي ويستحق الشجب. الوضع في سوريا خطير جدا وأي أب وأم يهمه أولا وقبل كل شيء سلامة الأطفال، فالهرب في مثل هذه الظروف هي أو ما يخطر على بال المدنيين. القصف العشوائي الذي تقوم به القوات السورية يزيد من رغبة الناس في الهرب بأرواحهم. ثمة مسؤولية أخلاقية على جميع دول الجوار مد يد المساعدة وتقاسم اللقمة مع اللاجئين السوريين. السوريون فتحوا قلوبهم للاجئين العراقيين. سوريا عمقنا الحيوي، ونحن عمقها الحيوي، وإذا كان كاتب المقال يفكر بالمصلحة طويلة الأجل للأردنيين عليه أن يرحب باللاجئين والعمل على حل الأزمة سلميا.

  • 9 حمد 24-07-2012 | 08:47 AM

    متي كانت دول الملح والرمال تتغنى و تريد ديمقراطية فى سوريا

  • 10 إربد 24-07-2012 | 12:06 PM

    كل مقالاتك الأخيرة التي تتناول الشأن السوري قائمة على أوهام. أنت حقيقة أسير الإديولوجيا ولا ترى الحقائق خارجها. أتساءل، عندما تخلو بنفسك بعيدا عن الضجيج، ماذا تقول بينك وبين نفسك؟ هل تتصارح مع ذاتك ولو للحظة؟

  • 11 طفيلي ساكنها 24-07-2012 | 12:36 PM

    فكر ناهض حتر مبرمج وفق مصلحة النظام السوري ولهذا يريد للقارىء أن يلغي عقله ووجدانه بل حتى وطنيته وإنسانيته ليمضي معه في تعظيم ذاك النظام حتى لو صدق ما لا يقبل التصديق مما يروجه إعلام دمشق الذي وصلت إدعاءاته وتزييفه حد الإبتذال كاسطورة تحالف امريكا والقاعدة ضد بشار وكأنه لا يعرف ما جرى وما يجري بينهما بل الثابت أن نظام بشار هو من سبق له التعاون مع امريكا ضد ما يسمى بالإرهاب الإسلامي ويبدو أن ناهض يعيش ظروف ....تبعا لظروف النظام السوري مما أدى به إلى هذ ا المستوى من التحريض حتى على اللأجئين السوريين وإصدار القرارات بشأنهم والشفقة على الأردن من تعدياتهم عليه!! هل تعرف من ذلك ما لا يعرفه الأمن والدولة وتخشى عليهما ما لايخشون على أنفسهم؟!! إلى هذا الحد تريد من الأردنيين أن يتخلوا عن كل أخلاقهم وشهامتهم ليحشروا العزل للذبح وبغير ذلك فنحن نفرط بأمننا وطننا؟! لا يا أستاذ ما تدعونا إليه هو التفريط بكل شيء بمبادئنا وعروبتنا وإسلامنا وأخلاقنا ومن يفرط بذلك فهو مفرط لامحالة بوطنه

  • 12 اردني وافتخر 24-07-2012 | 12:52 PM

    لست وصياص على الشعب الاردني يا ناهض حتر ولا على الحكومة وسياستها حتى تطالبها بما تريده .. وكن إنسانياً فاللاجئين السوريين فروا من طبش الجيش السوري ودخولوا الاردن لحماية انفسهم واعراضهم واولادهم وليس لاجل ما تفكر به ونحن كأردنيين رحبنا ولا زلنا نرحب بهم فهم أهلنا واخوتنا والنسب بيننا وبينهم يمتد لابعد من سهول حوران .. فلا تفتنا بما تكتبه و وتحدث عن نفسك ولا تتحدث باسم الاردنيين .

  • 13 24-07-2012 | 01:49 PM

    ؟؟؟؟؟؟

  • 14 وليد هاكوز 24-07-2012 | 02:31 PM

    فعلا .. ، وعضو مهم في حزب البعث !!

  • 15 معاذ التل 24-07-2012 | 02:39 PM

    كلام متناقض ، تؤيديون حزب الله الطائفي الديني بحجة المقاومة وتقولون ان هناك تحالف سلفي امريكي وبنفس الوقت كلنا يعلم ان السلفية الجهادية هي من تقاتل امريكيا الان في افغانستان وتقتل بشكل شبه يومي من جنودهم ، لا اؤيد السلفية الجهادية ، لكن لنكن منطقيين اذا كنت يا ناهض مع بعض الكتاب الاخر ممن يتغنى بحزب الله بحجة مقاومته وانتم تعلمون انه حزب ديني طائفي فلماذا لا تتغنون بمقاومة طالبان والسلفيين ضد امريكيا في افغانستان !!! بل تتهمونهم بالعمالة والتحالف مع امريكيا !! اعتقد ان في هذا نوع من عدم المنطق

  • 16 اربد 24-07-2012 | 03:24 PM

    فعلا انت باسم من تتكلم !! وكانك تعطي اوامر لمجموعة من التلاميذ ..

  • 17 محمد البشابشة 24-07-2012 | 04:05 PM

    يا ناهض ...... لا تحور الامور ، اللاجئون السوريين دافعوا عن انفسهم في الرمثا من بعض ...... الذين ارادوا التحرش بالنساء ، فلا تتحدث بما لا تعلم وتحوله على مزاجك كما يفعل......

  • 18 طائفي 24-07-2012 | 05:16 PM

    نعتذر

  • 19 انا 24-07-2012 | 05:51 PM

    نعتذر

  • 20 محمد علي 28-07-2012 | 04:26 AM

    و اسفاه انتم أسيري التبعيه العمياء لما نسمعك و انت تنادي بالإصلاح بالأردن منقول يا سلام و لما تدافع عن المجرمين قتلة الاطفال بأوهام و اكاذيب حتى قناة الدنيا ما بتقدر عليها يا اخي لا تستخفوا بعقول الناس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :