facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الكويت .. جزاك الله عن الأردن كل الخير


أ.د.فيصل الرفوع
03-09-2012 05:07 AM

الشكر الموصول لدولة الكويت الشقيقة على موقفها القومي تجاه الأردن والمتمثل بدعم خزينة الدولة بمبلغ مليار وربع المليار تدفع على مدى خمس سنوات. حيث جاءت هذه اللفتة الكريمة لتمكين الدولة الأردنية من الوقوف بوجه عاتيات الزمان التي ألمت و تلم بها، نتيجة لشح الموارد وضيق ذات اليد. وهذا الموقف ليس بغريب على الكويت وأهلها، وهو مقدر عند الشعب الأردني، فذاكرة الأردنيين ، بطبيعتها وفية للأشقاء ومنصفة لأهل الفضل.
كما تمثل هذه الخطوة النبيلة إستمراراً للنهج الكويتي تجاه الأردن منذ زمن بعيد. حيث ترتبط كل من المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت بعلاقات تاريخية- إستراتيجية، تمتد من التاريخ إلى الاقتصاد إلى الأمن والسياسة، حتى تصل إلى حد التطابق للرؤى المستقبلية للقضايا العربية والإسلامية والإقليمية والدولية وكيفية التعامل معها.
وبجانب تطابق وجهات النظر بين الدولتين، الأردن والكويت، حول الكثير من القضايا السياسية، سواء العربية ام الإسلامية أم الإقليمية والدولية، فإن للبعد الإقتصادي مجاله الرحب في تأطير العلاقات الأردنية- الكويتية. فالعلاقات الإقتصادية بين الدولتين، تعد من بين أهم المواضيع التي تتمحور حولها مجمل العلاقات الثنائية بينهما . فالكويت من أهم الدول الداعمة للاقتصاد الأردني، حيث تجاوزت الاستمارات الكويتية في الأردن رقم التسعة مليارات دولار، و هذا الرقم يعني بان دولة الكويت هي الدولة رقم واحد في هذا المجال. كما يشكل استقبال الجامعات والمعاهد الأردنية لأكثر من ثلاثة ألاف طالب عربي- كويتي، وهو العدد الأعلى بين طلبة كل الأقطار الشقيقة والدول الصديقة، لدليل على النقلة النوعية التي طرأت على تطور العلاقات بين الدولتين، كما يعكس صميمة هذه العلاقات وأخويتها.
وتاريخياً كانت هنالك حالة من اللقاء، والتلاقي جمعت بين البلدين وستبقى تجمعهم. فالأردن منذ أن نشأت فيه الدولة يعتبر الإنسان العربي له الأولوية في الرعاية والحماية والتضحية. والكويت منذ إستقلالها ، لم تخرج يوماً عن النص العربي السليم . وظلت منارة للعمل الديمقراطي الذي سجل حضوراً ليس خليجياً أو عربياً فحسب، ولكن دولياً ، حيث يمكن إستقراء ذلك من خلال الممارسات والشفافية التي تقودها المؤسسات الإعلامية والمناقشات التي تدور في أروقة البرلمان والديوانيات .
الكويت كانت دائماً حاضرة في الذهن الأردني . وكانت دائماً الدولة التي سكنها عدد كبير من الأردنيين، الذين كانوا موضع الرعاية والترحيب والمعاملة الحسنة وعلى مستوى متميز من الإحساس بالأخوة. فالأردن والكويت في بوتقة واحدة يحدوهم العمل القومي المشترك الذي جعله البلدان الأول في الأهمية والأول في الرعاية والعناية.
وخلال الخمسين سنة الماضية، لم تسجل ذاكرة الأردنيين إلا الخير للكويت، ولم تسجل ذاكرة الكويتيين إلا المواقف المشرفة للأردن في كل القضايا والأزمات التي مرت بهم، والأردن يرى أن الكويت دولة صغيرة الحجم إلا إنها كبيرة وعظيمة الاقتدار ويكفيها فخراً أنها دائماً من الدول الأولى التي تنهض إلى المساندة والمساعدة. كما يؤمن كل منهما بأن العمل العربي المشترك هو صمام الأمان للأمن القومي العربي، وهو حالة متبادلة الأهمية والقيمة والاقتدار، تعملان على أن يكون في حجم الأمل وفي حجم الرجاء. فشكراً لدولة لكويت وجزاها الله كل الخير عن الأردن وشعبه.
alrfouh@hotmail.com


الرأي




  • 1 فاطمة صرايرة 03-09-2012 | 05:16 AM

    جززاهم الله كل خير
    لقد برهن الاخوة في الخليج العربي انهم السند للاردن في بالاءه وازماته المتعاقبة. وارجو الله ان يوضع هذا الدعم في مكانه الصحيح وان لا يذهب ادراج الرياح مثل ما كان يحصل في الماضي آن الاوان لان. توضع التقاط على الحروف وارجو ان يكون هناك متابعة للاوجه التي تصرف فيها هذه الاموال

  • 2 الوان 03-09-2012 | 06:37 AM

    يرحم ايام ما كنت بعثي وايام حبيبك صدام وحتى لليوم تتكلم عنه

  • 3 في الصميم 03-09-2012 | 07:10 AM

    احب ان اقول لكاتب المقال لسنا شحاذين والاردن بكبرياء ابنائه وقيادته سيبقى فوق كل اعتبار ، ثم من ادراك ان هذاالوعد سينجز ، وثانيا ماتقدمه الدول النفطية هو حق للامة في ثروتها، ثم ان الكويت ليست بحاجة الى تمسيح جوخ

  • 4 من نسمة الجنوب 03-09-2012 | 02:58 PM

    والله لو يجى مال قارون لا ها البلد ما غطى سررقات ومن نهبو وباعو مقدرات الوطن . وحسبنا الله ونعم الوكيل

  • 5 حمد العمايره 03-09-2012 | 03:31 PM

    شكرا للاشقاء في الكويت وعلى راسهم سمو الامير واسرة آل الصباح الكرام

  • 6 الى الوان 03-09-2012 | 03:59 PM

    صح لسانك

  • 7 صرررييح الى تعليق 3 03-09-2012 | 04:20 PM

    ( ماتقدمه الدول النفطية هو حق للامة في ثروتها ) .. و اي حق ياعزيزي .. ليست لك اي حقوق بل ان ابناء الشعب احق فيها من المجاملات السياسيه .. مليارات تذهب هباء منثور .. لماذا تنتظر المعونات ؟

  • 8 احمد مبيضين 03-09-2012 | 05:16 PM

    كلٌ يغني على ليلاه.......... لماذا الاستاذ الدكتور خصص الكويت فقط علما بان السعودية وقطر والامارات مع الكويت كوحدة واحدة قدمت خمسة مليارات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :