facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ماذا لو ثبت اغتيال إسرائيل لعرفات .. !


أ.د عمر الحضرمي
08-09-2012 11:40 PM

من آخر ما تناقلته وكالات الأنباء (22/8/2012)، أن دارسي كريستين، الناطق الرسمي باسم مؤسسة الفيزياء الإشعاعي في المركز الطبي الجامعي في لوزان، قد أعلن أن المؤسسة تنتظر موافقة السيّدة سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، لتبدأ المؤسسة في المشاركة في الأبحاث المخبرية في إطار التحقيق في سبب وفاة الزعيم الفلسطيني (في 11/11/2004)، حيث قيل إن سمّاً قد وضع للرئيس عرفات وأن هذا السّم الذي دسّ له هو سم «الثاليوم» Thalium المستخرج من عشبة بحرية نادرة. وهو سم خطير لا لون ولا طعم ولا رائحة له.

إلى هنا والخبر محصور، حسب جميع الرؤى، في توجيه التهمة إلى إسرائيل بقتل الرئيس عرفات. لكن السؤال الذي يتوارد إلى الخاطر فوراً هو ماذا لو افترضنا أن التحقيق أثبت تورط إسرائيل في هذه الجريمة الإنسانية؟ وماذا سنعمل نحن العرب؟ والأمر المثير للدهشة والعجب بل والقهر، هو هل هذه هي الجريمة الوحيدة التي اقترفها الصهاينة؟ ألم يحتلوا أرضنا؟ وألم يقتلوا أطفالنا؟ وألم يستبيحوا أعراضنا؟ وبعد ذلك ماذا فعلنا؟ إذ أن كل ما فعلناه هو أنْ ارتقينا درجات المنابر، ورفعنا أكفنا نحو السماء ندعو على اليهود بأن يشتت الله شملهم، وأن يرينا فيهم يوماً أسود، متناسين قوله جلّت قدرته «إنْ تنصروا الله ينصركم»، فهل نصرنا الله فعلاً؟ وهل تحركت حميتنا فثأرنا لكرامتنا؟ وهل رجعنا إلى كتابنا العزيز وسنّة سيدنا الرسول صلى الله عليه وسلم، الذي كان، وهو بين ظهراني المسلمين، يدعو إلى الاستعداد والإعداد، وإلى ضرورة رص الصفوف قائلاًَ لأصحابه «إعقلها وتوكّل». إلاّ أننا اكتفينا بالتوكل (على عظمته) دون أن نَعْقِلَ نوقنا.

إسرائيل تفعل فعلتها كل يوم، تحرث بلداننا بنيران مرعبة، والاستقواء الدولي يقف معها «عيني عينك»، ويمدها بالسلاح، وبالدعم المادي والمعنوي، بل وأن رئيس هذا الاستقواء، أوباما، يقول صراحة إن علاقة بلاده مع إسرائيل هي علاقة «مقدّسة». بل واستخدمت الإدارات الأمريكية وحلفاؤها في مجلس الأمن مئات قرارات «الفيتو» إنْ كانت الشكوى تتعلق بإسرائيل ولو بصورة غير مباشرة. حتى أن بعضاً من الممارسات الإسرائيلية كانت مفضوحة لا يمكن لأي متخلف عقلياً أن ينكرها، ومع كل ذلك كانت تخرج إسرائيل منتصرة. وبالتالي ماذا لو أن أثبتت كل التقارير أن إسرائيل قد قتلت عرفات قصداً وعن سبق إصرار، ماذا نحن فاعلون؟ كل ما سنقوله أن هذا سيفيدنا أمام المجتمع الدولي وكأن إسرائيل وعرابيها يهتمون بذلك المجتمع، أو يلقون إليه بالاً.

إسرائيل دولة «إرهاب» بامتياز، بل هي تفخر بذلك، وتعلنه ليل نهار، وعلى رؤوس الأشهاد، ونحن نكتفي بأن نعلن للعالم أننا مظلومون. عالم عربي مملوء بالقدرات الاقتصادية والبشرية والتاريخية والفكرية ولكن دون فائدة. أضعنا كل الفرص، ورحنا، بدل أنْ نرد العدوان، نشهر السلاح ضد بعضنا البعض، ونقاتل بعضنا بعضاً، حتى عادت أيّة دعوة للوحدة العربية هي مثال للاستخفاف والهزوء والسخرية والاتهام بالتخلف العقلي. وحتى لو أن مواطناً عربياً رفع راية مكتوباً عليه «تحيا الوحدة العربية» لقلنا عنه أنه «أهبل» ولاتهمناه بالجنون.

وبالتالي ماذا لو ثبت أن عرفات قد مات مسموماً؟ وماذا لو ثبت أن إسرائيل هي التي دسّت له السم وقتلته؟.




  • 1 اردني اصيل 08-09-2012 | 11:45 PM

    مارح يصير اشي
    ...

  • 2 صح لسانك 08-09-2012 | 11:55 PM

    انا عن نفسي سوف اشجب واستنكر وادين حالي حال باقي كل مسؤولي العرب
    يا دكتور اسرائيل احتلت الارض واغتصبت وقمعت ونكلت منذ اكثر من 60 سنه وشو اللي عملوه العرب؟؟ اسرائيل ما خلت شجر او حجر ولا مسجد او كنيسة او دار عبادة الا عاثت فيها فساد وشو اللي عملوه العرب؟؟ العرب عملوا كامب ديفيد وسلام مقابل شو؟؟ مقابل مزيد من الذل والهزائم.. حسبي الله ونعم الوكيل ..

  • 3 سعاد عبد القادر الكيالي 09-09-2012 | 03:15 AM

    كان نسيب لعائلتنا يقول مقهورا عندما لا يعجبه القول وبدون أي مؤاخذة //.....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :