facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إدمان البقاء في الشارع


نبيل غيشان
01-10-2012 04:47 AM

جوهر هدف "الإخوان" منع إجراء الانتخابات النيابية بأي ثمن .
تفادى نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد الاجابة على سؤال : ماذا لو جرت الانتخابات المقبلة بنزاهة وشفافية ؟ لكنه اجاب بوضوح ولغة تحدٍ: "لن نعتبرها نزيهة وسنخرج للشارع ونطالب بحل مجلس النواب"، اذا ؛ بات الهدف واضحا ، هو كسر "الانتخابات" وهذا جوهر الصراع مع الدولة " منع اجراء الانتخابات" لانها ليست مصلحة "إخوانية" على الأقل في المرحلة الحالية.
للاسف كنا ننتظر من بني ارشيد في اللحظات الاخيرة لإغلاق باب التسجيل للانتخابات وإمكانية تمديد العملية أن يخرج علينا بخطة سياسية أو شروط قابلة للتنفيذ من أجل حل الأزمة بين الدولة و"الإخوان" وإنزال "الجماعة" عن الشجرة بعد أن علقت عليها. لكنه في حديثه لقناة (رؤيا) قطع "شعرة معاوية" وأعطى الدولة مبررات أقوى للتمسك برأيها بإجراء الانتخابات النيابية بمن حضر.
والأخطر في مقابلة بني إرشيد إشارته إلى "إدمان البقاء في الشارع" باعتبار الأخير هو مصنع التغيير والاصلاح الحقيقي قياسا على تجربة إنجاز نقابة للمعلمين، وهنا يستكمل بني إرشيد "ليس لدينا استعداد للعبة الديمقراطية من غير تعديل مواد الدستور".
ويبدو أن بني إرشيد لم يستوعب درس استلام إخوانه في التنظيم المصري صاحبة السلطة هناك والفكرة تقول إن الاقامة في المعارضة شيء والاقامة في الحكم شيء آخر، وهناك دليل على "رؤية " الإخوان المصريين وتصرفهم "الواقعي" بعد أن أصبحوا في السلطة، وهذا الكلام لا ينطبق على العلاقات الداخلية بل على العلاقة مع إسرائيل التي لم تَقدِر السلطة المصرية الجديدة تأخير إرسال سفيرها إلى تل أبيب يوما واحدا، بينما سفير الاردن لم يذهب الى اسرائيل منذ اكثر من سنتين.
ليس المهم أن يرفع حزب أو مجموعة شعارا أو مطلبا سياسيا ويصران عليه بل الأصل أن يكون ذلك الشعار يلقى قبولا شعبيا يمكن ان يفرض على النظام السياسي التعامل معه لكن للاسف ان طلب الاخوان بتعديل قانون الانتخاب بما يضمن لهم الاغلبية البرلمانية الفورية ليس مقبولا لدى الاردنيين الذين يمكن أن يقبلوا مثلا بصوتين للدائرة، لكن لا يقبلون بثلاثة اصوات أو أكثر وهي وصفة تعني حيازة إخوانية فورية واستملاك بقوة القانون لمجلس النواب المقبل.
يعرف الجميع ان مربط الفرس ليس قانون الانتخاب، بل هو الصراع على الحكم في الاردن لا الشراكة فيه وهو ما يحاول "بعض الاخوان" الوصول اليه او خطفه "بقوة دفع الشوارع" وباسرع الطرق و تحت شعارات العدالة وحق الشعب ومن خلال فرض تعديلات دستورية تقلص صلاحيات الملك في الدستور، وهي فكرة غير مقبولة شعبيا ، خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية السائدة في المنطقة والتي لا نعرف الى اين تأخذنا.
وقد كان جلالة الملك واضحا في طرح الافكار التي تلامس مطالب "الاخوان" فهو منذ شهرين يتحدث عن البرلمان الجديد الذي ستتشكل منه حكومات تستمر اربع سنوات بحماية الاغلبية البرلمانية، ويكون من مهمات البرلمان الجديد دراسة كل التشريعات التي تحتاج الى اعادة نظر، اي انتقال تدريجي يبني ولا يهدم.
ويجب ان لا يتوهم هذا الطرف السياسي او الحزبي انه هو "الحاكم بامر الله" وينسى الشعب الاردني الذي يعرف طريقه جيدا ويعرف ان معضلته الاساسية هي اقتصادية بامتياز وليست سياسية، وهو بذلك يحتاج الى اقتصاديين ومخططين واصحاب رؤى مستقبلية لا الى سياسيين وبيانات حزبية فقط ، وخير دليل على ذلك ان 1 % من الاردنيين الذين لا يرغبون في المشاركة بالانتخابات النيابية المقبلة عزوا قرارهم الى موقفهم من قانون الانتخاب.
الديمقراطية ليست عملية انتقال اوتوماتيكية بل هي عملية تدريجية تحتاج الى بناء قاعدة قانونية واقتصادية سياسية وثقافية من اجل ضمان الاستمرار والتطور فليس خيرا ان ننتقل من استبداد نظام سياسي الى استبداد الفكرة او الحزب، بل نريد ضمانات حتى لا يتعدى اي طرف على حقوق الآخرين.

nghishano@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 كرم عماري 01-10-2012 | 12:13 PM

    جوهر هدف "الإخوان" منع إجراء الانتخابات النيابية بأي ثمن .....والله يا استاذ لو كنت عضو مجلس شورى في الاخوان ما فقعت مثل هيك تصريح ...قليل من المنطق يكفي لتمرير كثير من ....

  • 2 مراد 01-10-2012 | 12:21 PM

    يرحم ايام ما كان في ..

  • 3 ايمن الحنيطي 01-10-2012 | 01:43 PM

    ارصد هذه الايام نشاطا غير طبيعي من قبل المتطرف الاسرائيلي اريه الداد ضد الاردن خصوصا على صفحته على الفيس بوك، وكذلك الامر بالنسبة لصحيفة يديعوت احرونوت اكبر الصحف الاسرائيلية انتشارا وفي نفس الوقت ايضا اقرأ تحليلا في الغارديان البريطانية للفأر ... الذي خرج من جحره في لندن، يضرب فيه على عصب الوحدة الوطنية واثارة الفتنة، يا ترى هل هذه الامور تجري صدفة خصوصا مع اقتراب مسيرة ال 5 / 10 ام ان اعداء الداخل والخارج متفقون وهدفهم واحد الا وهو تدمير الاردن ؟ وطننا يتعرض اليوم لهجمة شرسة تتطلب منا الحذر والوعي ، اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ، اللهم اقلب السحر على الساحر ، اللهم احفظ الاردن ارضا وشعبا وملكا

  • 4 الحياري الموحد بالله 01-10-2012 | 02:19 PM

    عاش التطبيل والتبخير ....

  • 5 زاهر الحر 01-10-2012 | 07:49 PM

    مقال مثل هذا يستحق تعليق وحيد : خذلك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :