facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تنازلات فلسطينية على حساب الأردن


د. فهد الفانك
05-11-2012 03:17 AM

كنا نعرف دائماً أن عودة خمسة ملايين فلسطيني إلى ما أصبح إسرائيل حق في القانون الدولي ولكنها غير واردة عملياً إلا في حالة هزيمة إسرائيل عسكرياً مما ليس في الحسبان.
وكنا نعرف أن حق العودة ليس سوى ورقة تفاوضية ، وتكاد تكون الورقة الوحيدة الممكن التنازل عنها مقابل الحصول على دولة فلسطينية مستقلة في الضفة والقطاع ، عاصمتها القدس الشرقية.
بل إن المبادرة العربية ربطت حق العودة في الحالات التي توافق عليها إسرائيل ، ونحن نعرف أن إسرائيل لن توافق على أكثر من عودة بعض العجائز ليموتوا في إسرائيل ، تطبيقاً لقول بن جوريون: الكبار يموتون والصغار يخرجون.
وهناك من يقول أن الاغلبية الساحقة من الفلسطينيين في الشتات لن يعودوا تحت حكم إسرائيل حتى لو صار ذلك ممكنأً من الناحية العملية.
بهذا المعنى يمكن الإدعاء بأن الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس (أبو مازن) لم يأت بجديد سوى أنه تنازل عن الورقة الفلسطينية الأخيرة دون مقابل.
المقابل المزعوم هو ما جاء على لسان فاروق القدومي من عودة الضفة إلى الأردن على أساس فدرالي أو كونفدرالي ، وهو يعلم أن إسرائيل لم تتنازل عن المستوطنات والجدار العازل وضم القدس الشرقية ، الأمر الذي يضمن عدم قبول الأردن بهذه الصفقة.
مع ذلك فربما كانت هناك خطة دولية بفرض هذا الحل على الفلسطينيين والأردنيين ، بدليل الإنقلاب الحماسي الذي فصل القطاع عن الضفة تسهيلاً للأردنة. وموقف الإخوان المسلمين في الأردن الذي لا يعترف بفك الارتباط مع الضفة ، بل إن سمو الأمير حسن وصف الضفة الغربية مؤخراً بأنها أرض أردنية!.
لا يستطيع أحد بعد الآن أن يقول إن مؤامرة الوطن البديل ليست سوى فزاعة ، فالطبخة جاهزة ، وهناك جهد واضح لتليين الأردن وإضعافـه ليخضع للخطة ، بما في ذلك تجميد المنح المالية العربية ، وقطع الغاز المصري ، وتأجيج ما يسمى الحراك الشعبي الذي يضعف الحكم ويعرقل الإصلاح الاقتصادي والمالي ، ويجب أن يستمر لتمرير الخطة.

الرأي




  • 1 عادل حمد بن علي 05-11-2012 | 08:02 AM

    استاذ فهد تحليلك رائع للواقع الذي نعيش وتصورك شبه خيال للمستقبل نحن ما نحن عليه لا تغيير ةلا تبديل لا في الاردن ولا في الضفة هكذا نبقى وهكذا اراد الله لهذه الارض ان تكون دمتم ودامت الاردن وفلسطين جارتين حبيبتين

  • 2 ابوسلطان كلبونه 05-11-2012 | 11:52 AM

    نعتذر

  • 3 وطن,,, 05-11-2012 | 01:26 PM

    الكلام فيه منه...الضغط على الاردن اقتصاديا...الخليج قادر على تذليل كل عقبات الاردن لكن الاستعمار ما زال يعمل عمله انه الخوف
    من الات ....ولو اجتمعت العرب لتفرقت العجم

  • 4 عبداللة خوالده 05-11-2012 | 01:52 PM

    كل الحق على الحراك الله اكبر عليكو

  • 5 عبداللة خوالده 05-11-2012 | 01:52 PM

    كل الحق على الحراك الله اكبر عليكو

  • 6 عارف 05-11-2012 | 09:26 PM

    استاذ فهد تناقضات الوضع انعكست على المقال...ضبابية الوضع الاقليمي وتضارب المصالح يدفع لوجوب التلاحم الاردني الفلسطيني وليس العكس ...فهو المخرج الحقيقي ..اضعاف اي طرف سيضعف الطرف الاخر...المستفبد هو العدو المشنرك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :