facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نشر برنامج التصحيح


د. فهد الفانك
25-11-2012 03:16 AM

كان من المقرر أن ُتنشر تفاصيل الإتفاق بين الأردن وصندوق النقد الدولي يوم 12/11/2012 على الموقعين الإلكترونيين لوزارة المالية والصندوق ، لكن الحكومة طلبت تأجيل النشر إلى ما بعد قرار رفع الدعم عن المحروقات الذي صدر بعد يومين من ذلك التاريخ فقد أرادت الحكومة أن تسير أمام البرنامج لا وراءه.

اما وقد صدر القرار وجرى تنفيذه ، فلم يعد هناك سبب للتأجيل ، خاصة وان وزارة المالية تنادي بالشفافية ، وليس هناك ما يلزم إخفاؤه. وإذا كان في البرنامج قرارات صعبة ، فقد انتهينا للتو من أصعبها.

هذه الاتفاقية لم تعقد في عهد حكومة الدكتور عبد الله النسور ، وليس فيها على كل حال ما تخجل منه أية حكومة ، وقد عقد مثلها في مصر.

وهنا نلاحظ أن صندوق النقد الدولي أخذ مؤخراً بسياسة جديدة ، فلم يعد يضع برامج للتصحيح جاهزة ويفرضها على الحكومات ، بل ينتظر أن تتقدم تلك الحكومات في البلدان المأزومة طالبة دعم الصندوق ، فيطلب منها أن تقدم برنامج عملها للإصلاح ، فإن وجده مقبولاً تم توقيعه ، وإلا قدم انتقادات واقتراحات تأخذ بها الحكومات أو لا تأخذ.

بالنهاية فإن البرنامج ذو منشأ وطني مقبول للصندوق وليس مفروضاً منه ، وبالمناسبة ليس لدى الصندوق سلطة فرض شيء على أية حكومة ، كل ما هنالك أن لدعمه وتمويله شروطأً مثل أي بنك يقرض عميلاً ، فمن أراد الحصول على التمويل يجب أن يقبل بالشروط وينفذها في مواعيدها ، أما من لا يريد أن يقبل الشروط فهذا شأنه وعليه أن لا يطلب مساعدة الصندوق مالياً وفنياً.

الصندوق لا يبتدع حلولاً سحرية ، وعندما يتم نشر البرنامج سيتضح أن جميع الإصلاحات والقرارات المطلوبة بموجبه كانت معروفة لنا ، وكنا قد كتبنا عنها وطالبنا بها دون انتظار لبرنامج يقبله الصندوق. ولو أخذت بها الحكومات المتعاقبة لما احتاج الأردن اليوم أن يقرع أبواب الصندوق مرة أخرى.

الأردن ليس الدولة العربية الوحيدة التي طبقت برنامجاً للإصلاح الاقتصادي والمالي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي ، فقد التزمت بمثله في أوقات مختلفة كل من تونس والمغرب واليمن ومصر ، وقد نجح فيها جيمعاً وحقق أغراضه.

الرأي




  • 1 محمد علي 25-11-2012 | 09:12 AM

    هناك من يعتقد ان صندوق النقد لديه احكام عرفية جائرة ومعه عسكري يسجن من لا يتقيد بهذه الاحكام. او انه مجموعه من الاستبدايين واالطغاة الذين يكرهون الشعب الاردني. وهناك من يظن ان صندوق النقد الدولي ياتي طامعا لسرقة الثروات الطائلة التي يمتع بها الاردن.

  • 2 تيسير خرما 25-11-2012 | 12:25 PM

    رفع متدرج قسري لمستوى معيشة الأردني 20% سنوياً سينقذ الاقتصاد وينخل ما علق به من طفيليات على مدى 22 سنة منذ 1988، إلغاء دعم مشتقات النفط والكهرباء والمياه وإلغاء مؤسسات مستقلة ووضع نظام تقاعد عادل يمكن للحكومة تحفيز ذلك برفع الحد الأدنى للأجور 20% سنوياً وفرض عمالة محلية لكل المهن بخفض العمالة الوافدة 15% سنوياً وقصر الإعفاء لصناعة وخدمة توظف أردني وإلغاء إعفاء التطفل، وجذب الثري للأردن الآمن بدلاً من المتطفل، ويصبح تطور سعر الطاقة وشكل نظام الحكم أمور ثانوية ونصل لنموذج سويسرا خلال 4 سنوات.

  • 3 زعل كواليت 26-11-2012 | 01:00 AM

    السؤال الذي بحاجة الى جواب يا دكتور فهد هو لماذا عدنا الى صندوق النقد بعد 10سنوات من انتهاء البرنامج الاول والذي عانى المواطن ما عاناه في فترة استمرت 15 عاما طن المواطن انه بعد الانتهاء منه ستتحسن اوضاعه الاقتصادية و نتخلص من المديونية التي يضاعفت حاليا الى ثلاثة اضعاف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :