facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إخوان مصر يُحرجون «إخوان الأردن»


ناهض حتر
17-12-2012 05:32 AM

من المعارضة إلى السلطة، يتغير الخطاب وتتغير الممارسة؛ ينطبق ذلك على كل الأحزاب السياسية، لكن حجم ونوعية التغيير الذي ذهب إليه الإخوان المسلمون في مصر، بعد شهور معدودة، من تمكنهم الالتفافي من منصب رئيس الجمهورية، مفاجئ لأكثر المراقبين تشاؤما، ومحرج للفروع الإخوانية التي لا تزال في المعارضة.

استولى "الإخوان" المصريون على الإدارة، وشنوا حملات تعريض، واتخذوا إجراءات تهديم ضد كل مؤسسات الدولة المصرية؛ المؤسسة العسكرية والأمنية، وأحلّوا محلها ميليشياتهم، تتحكم بالجمهور وتروعه وتمارس البلطجة ضد المعارضة، وشطبوا، بجرة قلم، استقلال القضاء، وسيطروا على المؤسسات الإعلامية التابعة للدولة، ويقومون بحملة مكارثية ضد الإعلام المستقل، وانفردوا مع حلفائهم السلفيين بكتابة دستور معاد للكادحين والمرأة والمختلفين دينيا أو سياسيا، ويسعون إلى فرضه بالتزوير والعنف.

يمنح الدستور الإخواني، رئيس الجمهورية، صلاحيات واسعة وتفصيلية وغير مقيدة، وتتجاوز على السلطتين التشريعية والقضائية. وهو ما يعني أنهم قرروا أن يحوزوا المنصب الرئاسي بقوة الإدارة والعنف والتزوير والمال الانتخابي، إلى أجل غير مسمى.

وقوّض الدستور الإخواني، استقلال القضاء، ودمر، خصوصا، استقلالية وصلاحيات المحكمة الدستورية العليا. وهو ما يدلنا على نوعية الحكم الذي يريدون إقامته في مصر خارج سيادة القانون.

وبالإضافة إلى إنشائية وتضارب المواد الدستورية المتعلقة بالحريات العامة، مما يجعل انتاجيتها صفرا، فإنهم فرضوا سلطة الحكم على " الأخلاق والنظام العام". وهو ما يعني إنشاء سلطة شبيهة بـ " هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، والاستحواذ على الحق في التدخل في حياة المواطنين الشخصية، وإقامة نظام إرهابي معزز بالمليشيات الإخوانية والسلفية.

وحط "الإخوان" من وضع المرأة، دستوريا، واعتبروها مجرد أم وزوجة، لا مواطنة، وجردوا العمال والفلاحين، من حقوقهم المصانة منذ العهد الناصري والتي لم يجرؤ السادات أو مبارك على شطبها،وحوّلوا الرعاية الصحية من حق للمواطن إلى مكرمة تقدم لغير القادرين،وتجاهلوا، كليا، النص على ضريبة الدخل التصاعدية ، وأي إطار يكفل إعادة توزيع الثروة، بينما عززوا سيطرة رجال الأعمال والشركات.

ولن نسترسل أكثر؛ فالنص الذي كتبه " الإخوان" على أنه دستور، خلا من اللغة الدستورية المحكمة، وتضاربت مواده بحيث تسلب بالشمال ما تمنحه باليمين، وبحيث تحصل السلطة الإخوانية على ما تريده من كشكول مواد تسعفها باتخاذ ما تريده من قوانين وسياسات وإجراءات.

تحاصر مليشيا إخوانية منذ أسبوعين، مقر المحكمة الدستورية العليا، وتمنع انعقادها بالقوة المادية، بينما تحاصر مليشيا سلفية، المدينة الإعلامية، وتتهدد الإعلاميين المستقلين. وهو نموذج لما يمكن أن تمارسه القوى الإخوانية والسلفية، بحق الهيئات المدنية والاجتماعية والثقافية والسياسية المعارضة، عداك عن تهديدها للأقباط واستدراجها مقدمات الحرب الأهلية.

كل ذلك يحدث في مصر الآن، ويحظى بالدفاع الحار من قبل إخوان الأردن، وبالصمت من قبل حلفائهم، ولكنه يطرح الأسئلة حول مجمل خطابهم السياسي؛ فأي معنى لمعارضتهم وادي عربة وإخوتهم المصريون يبصمون على كامب ديفيد ويطورون التنسيق الأمني والسياسي مع العدو الإسرائيلي؟ وأي معنى لمطالبهم بالإصلاح الدستوري هنا بينما السلطة الاخوانية المصرية تفرض دستورا قاراقوشيا؟ وأي معنى لتعريضهم بفرض نظام انتخابي ومواعيد انتخابية غير متفق عليها وطنيا، بينما رئيس مصر الإخواني يقرر استفتاء عاجلا على دستور بلا توافق، وفي ظل غياب القضاء وحضور المليشيات وارتكاب أفظع جرائم التزوير؟

nahed.hattar@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 طفيلي 17-12-2012 | 09:41 AM

    نعتذر

  • 2 مواطن يدري 17-12-2012 | 10:37 AM

    هؤلاء هم ...الجدد يا ناهض.

  • 3 شريف سلمان 17-12-2012 | 10:54 AM

    مقال بعيد عن الحقائق بشكل كبير ...من دمر مصر هم ميليشيات البرادعي وموى وحمدين الذين حرقوا مقار الاخوان وقتلوا 10 من ابنائها ..والذين لم تأتي على ذكرهم بجملة واحدة .
    ثم اذا كان الدستور اخوانيا وكان بهذا السوء - كما تصف - فلماذا صوت الأغلبية ب " نعم " في انتهاء المرحلة الاولى

  • 4 خلف 17-12-2012 | 11:02 AM

    الاخوان في الاردن مثل الاطرش في الزفة

  • 5 وليد هاكوز - كندا 17-12-2012 | 11:20 AM

    كلام جيد جدا وفي الصميم !

  • 6 انا ضد الاخوان 17-12-2012 | 12:04 PM

    بس والله هالمرة شطحت كثيررررررر يا ناهض ....

  • 7 د. عماد الزعبي 17-12-2012 | 12:06 PM

    صح لسانك، تحليل عقلاني

  • 8 مطلع 17-12-2012 | 12:24 PM

    ...........

  • 9 ابوحسن 17-12-2012 | 12:24 PM

    لا اتفق معك اخي ناهض.. يبدو أنك لازلت تكن المودة و العطف للفلول!!

  • 10 الى الكاتب 17-12-2012 | 12:33 PM

    انت دائما تكتب عن الاخوان لماذا .....؟

  • 11 رياض 0000 17-12-2012 | 01:03 PM

    تحليل...

  • 12 علي عبدالمعطي الضلاعين 17-12-2012 | 01:09 PM

    للأسف لم تكن موفقا في مقالتك أستاذ ناهض
    فمعظم ما اتهمت به النظام في مصر هو افتراءات تسوقها وسائل الإعلام تم تفنيدها واحدة واحدة من قبل لجنة صياغة الدستور
    أستاذ ناهض، أنت رجل واع، فلا داعي لأن تنساق وراء هرتقات إعلامية لجماعة ليس لهم هدف إلا محاربة إي نظام عادل، والدستور الذي تتحدث عنه لمصر ولندع المصريين يختاروا دستورهم

  • 13 أبو موفق 17-12-2012 | 01:43 PM

    الحقد الأعمى
    موتوا بغيظكم

  • 14 محمد الدرابسه 17-12-2012 | 01:54 PM

    ....ابدعت وهذا هو واقع المعارضة التي يقودها اخوان الاردن فكل ما يقومون به هو وسيلة للوصول الى السلطة ومن ثم التحكم بالبلاد والعباد فهنا بالاردن يطالبون بالحد من سلطات الملك وفي مصر بعد تمكنهم يعملوا على اخذ كل السلطات . فتصور يا رعاك الله لا سمح الله وان يتمكنوا من تحقيق مرادهم في الاردن ماذا سيعملون؟!)
    كل مااتمناه على الشعب الاردني ان لا ينجرف خلف الكلام والذي يبدو في ظاهره الخير ولكنه يحمل في طياته كل الدهاء والمكر فالاردن لكل اطيافه السياسية.من شتى المنابت والاصول.

  • 15 مواطن بسيط 17-12-2012 | 02:51 PM

    الله يا ناهض ما اروعك

  • 16 اردني كركي 17-12-2012 | 03:05 PM

    ابدعت ! أحسن ما حصل للأردن هو مسك الاخوان للسلطة بمصر !
    لقد جنب ذلك الوطن مصيبة و الناس اصبحت واعية

  • 17 السرحان 17-12-2012 | 03:16 PM

    كلام سليم لكشف مخططات الاخوان في الوصول للسلطة بكافة الاشكال والوسائل

  • 18 محمد 17-12-2012 | 06:21 PM

    تعودنا على مقالاتك التي تهاجم فيها الاخوان لا ادري ما السبب من يعرف يقول لي

  • 19 ضد الاخوان 17-12-2012 | 07:05 PM

    مع اني ضد الاخوان بس مش لهالدرجة هاي يزلمه !! حساك زودتها وكثير كمان

  • 20 ضد الاخوان 17-12-2012 | 07:05 PM

    مع اني ضد الاخوان بس مش لهالدرجة هاي يزلمه !! حساك زودتها وكثير كمان

  • 21 مراقب 17-12-2012 | 07:09 PM

    فين تعليقي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 22 اردني عارف 17-12-2012 | 07:21 PM

    ولن ترضى عنك اليهود ولا انصارى حتى تتبع ملتهم. صدق الله العظيم

  • 23 سمسم 17-12-2012 | 10:02 PM

    جاينلك جاينلك ؛)

  • 24 فهمان الحقيقه 17-12-2012 | 10:06 PM

    كل هالشي بسبب كرهك للاسلام،لكن راح يرجع حكم الاسلام للعرب وعن طريق الانتخابات الحقيقيه،وزي ما قال خيرت الشاطر(موتوا بغيظكم)

  • 25 بريشي 17-12-2012 | 10:13 PM

    اتمنى ان يقرأة هذا المقال كل الاردنين ليعرفو الاخوان على حقيقتهم واشكرك جزيل الشكر يا استاذ ناهض

  • 26 لا لتجار الدين 17-12-2012 | 10:34 PM

    الحمد لله الذي فضح مخططات الاخوان في مصر ، والان يجب على الشعب الاردني ان يتعلم الدرس ولا يصدق الاخوان لانهم يقولون ما لا يفعلون ويعدون ولا يوفون.
    وأسأءل الله العلي القدير ان يحمي الاردن من خطرهم ، لان الجماعة اسرع وصفة للتقسيم

  • 27 اردني اردني 18-12-2012 | 12:03 AM

    كلام بالصميم ومقال رتئع وتحليل منطقي .
    انا اردني وناهض يمثلني

  • 28 حمد القويدر 18-12-2012 | 12:20 AM

    حتر مقالاتك مبنية على اقاويل واشاعات تقال في الشارع العام ....سطحية جدا..والشعب يدرك عداءك للاسلام..لاتهرف بمالا تعرف.......
    لا تظع رأسك برأس الاخوان....بصير معك ظغط..سكري...صداع دائم....

  • 29 سلطي دت كم 18-12-2012 | 12:49 AM

    ......

  • 30 لب التينة 18-12-2012 | 12:49 AM

    الى 18 انا بقولك ليش
    اقرأ اسم كاتب المقال "حتر" بتعرف

  • 31 ام صقر 18-12-2012 | 01:15 AM

    ابدعت يا ناهض حتر ، هل يعقل ان يصاغ دستور لدولة مثل مصر في (48) ساعة فقط . الى الاستاذ علي الضلاعين لم تكن موفق في الرد ، لماذا تترك المضمون للمقال ولا تجيب ان تدحض اي من افكاره ، شكرا للكاتب ، والمخفي اعظم . الاخوان متخالفين مع امريكا ضد الشعوب العربية ، ومع الوطن البديل ، ومن يقرأ رسائل الغزل بين نتيناهو والرئيس مرسي يقول للاخوان المسلمين منكم العوض وعليكم العوض . صدقوني حسني مبارك ما عمل عمايل مرسي .

  • 32 متابع 18-12-2012 | 01:16 AM

    حتر لا يحب الاخوان حتر ضد الاخوان حتر كيف بده يحب الاخوان مع ان الكره ليس للاخوان بل والباقي عندكم.

  • 33 حسام 18-12-2012 | 02:33 AM

    يبدو ان العالم العربي يجب ان يمر بمرحله تشبه ما مرت به اوروبا في العصور الوسطى قبل ان يستفيق ليفهم ان الاخوان المتدثرين بعباءة الدين ما هم الا متسلقون على اكتاف البسطاء للانقضاض على السلطه.

  • 34 مسلم كاثوليكي 18-12-2012 | 07:13 PM

    الضوء الاخضر الذي اخذته من اجتماع المعشر لا يعطيك الحق بان تستمر في التحريض ضد الاسلاميين لانه مؤقت ولا يمكن ان يستمر .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :