facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الكونفدرالية تفجر النفط والغاز في الأردن


اسعد العزوني
27-12-2012 11:30 PM

الحمد لله الذي أنعم علينا بالحياة، إلى أن شهدنا اليوم الذي أعلن فيه رسميا وعلى لسان وزير الطاقة علاء البطاينة، أن الأردن بلد نفطي وغازي وأنه سيتم بدء عمليات التنقيب في العام المقبل، على أن تبدأ عمليات التصدير في العام 2020 ..

كافة الشواهد على الأرض، ونتائج حفريات وعمليات التنقيب التي أعلنتها شركة 'غلوبال 1' الأمريكية والشركة الكورية الجنوبية، دللت وبصورة لا تقبل التشكيك مطلقا على أن الله سبحانه وتعالى حبا الأردن بثروة النفط والغاز، لكن ولحاجة في نفس يعقوب، كانت الحكومات الأردنية المتعاقبة تحلف أيمان الطلاق البائن بينونة كبرى بالثلاثين، أن الأردن خال من النفط والغاز، خلو العراق من أسلحة الدمار الشامل قبيل غزوه واحتلاله من قبل قوات التحالف، وخلو سوريا حاليا من الأسلحة الكيماوية.

جميعنا يذكر قصة احدى حكوماتنا المتعاقبة مع شركة 'غوبال1' الأمريكية، التي استثمرت نحو 9 مليارات دولار للتنقيب عن النفط في الأردن وأعلنت النتائج الايجابية، وقدمت تقريرها كورقة عمل لمؤتمر دولي نفطي، الا أن تلك الحكومة أعلنت الحرب على الشركة الأمريكية وفندت تقريرها وأكدت فقر الأردن المدقع بخصوص الثروات الكامنة في باطن الأرض..

حاولت ذات الحكومة اقناع الرأي العام بصحة وجهة نظرها، متجاهلة ما اكدته شركة كورية جنوبية قامت بالتنقب عن النفط في الأردن، بأن الأردن غني بالنفط، ناهيك عن شهادات العديد من المواطنين المشفوعة بالقسم الواثق، أنهم رأوا النفط يخرج في مناطقهم الى السطح.

لعل أبسطج ما يقال في هذا السياق، أن مواطنين أبلغوا بظهور نفط في احدى المناطق في اربد، ولكن الحكومة أكدت أن ما شاهده المواطنون إنما هو آثار انقلاب صهريج نفط !! وتم اغلاق الملف، لكن مصدرا حكوميا قبل أيام زف لنا البشرى بأن ما يظهر في 'حفره' اربد انما هو نفط وغاز حقيقيان، وأنه دلالة أكيدة على وجود النفط والغاز في هذه المنطقة ..

معروف أن السعودية والعراق بلدان نفطيا وغازيان وهما يجاوران الأردن، كما أن سوريا بلد نفطي وان لم تكن ثروته توازي ما هو قابع في أرض السعودية والعراق، وكذلك مصر وفلسطين، حيث قامت اسرائيل بحفر بئر للنفط في منطقة رأس العين، كما أن شركة 'ميكوم' الأمريكية قامت بالتنقيب عن النفط في حلحول بالقرب من الخليل وعزون شرقي قلقيلية، وكان الاختيار الأخير في أرضنا، لكن الحفر توقف عام 1966 دون اعلان النتائج، لكن خبراء يعملون في مجال التنقيب في الخليج زاروا المنطقة وأكدوا لوالدي رحمه الله وجود النفط في أرضنا، بعد أن فحصوا آثار المياه الحمراء التي خرجت من البئر قبيل وقف الحفر، وقالوا لنا آنذاك إن النفط يقبع تحت هذه الطقبة من المياه، وقيل أيضا إن اسرائيل ضغطت لوقف الحفر لأن هذا البئر يقع على نفس خط بئر رأس العين.

ما أود قوله هنا، هو هل يعقل أن تكون كل هذه المناطق تنعم بالنفط، فيما باطن الأرض في الأردن عاقر ؟

صعرنا خدنا للقاصي والداني ' ووصفنا القريب والبعيد بأننا شحادون، وقبلنا بذلك رغم أن الأردن يمكن أن يكون من أغنى الدول، بسبب ما حباه الله من ثروات تقبع في باطن أرضه، وكذلك موقعه الاستراتيجي كونه بوابة فلسطين الشرقية، وجار للعراق وسوريا والسعودية، ولست مغاليا عندما أقول إن المجتمع الدولي تهتز أركانه جراء أي حركة مدروسة في الأردن تتعلق بالتحديد بأمن اسرائيل ومع ذلك لم نحرك ساكنا وقبلنا بدور المتسول من البعيد والقريب..

ربما قال قائل غابت عنه الحقيقة، لماذا أعلن الأردن الرسمي أن الأردن يمتلك كميات كبيرة من النفط والغاز، وحدد أن عمليات التصدير للخارج ستبدأ في العام 2020 ؟ علما أنه كان وبكل ما يملك من قوة في السابق يرفض التأكيد على وجود النفط في الأردن، برغم تقرير أكبر شركة أمريكية للتنقيب عن النفط (غلوبال 1) الذي أثبت عمليا غنى باطن أرض الأردن بالنفط والغاز.

التفسير الوحيد والمنطقي والمقبول لهذه الخطوة التي تعبر عن تحول 180 درجة، هو أن الكونفدرالية الأردنية - الفلسطينية المقبلة هي التي فجرت النفط والغاز في الأردن وجرى الايعاز لقيام وزير الطاقة بالاعلان عن وجود كميات كبيرة من الغاز والنفط في باطن الأرض الأردنية ...!




  • 1 إلى الكاتب مع الاحترام 28-12-2012 | 12:27 AM

    وما علاقة الكنفدرالية بالنفط
    ........

  • 2 لا نفط ولا غاز بل حرامية 28-12-2012 | 02:05 AM

    هذا تلميع للكنفدرالية

  • 3 ابو السعود 28-12-2012 | 03:26 AM

    مع الاسف معلومات غير موثقه نرجو اطلاعنا على نتائج التنقيب , هل تنفق شركه 9 مليار ولا نتيجه وتتنازل عن هذا المبلغ بسهوله ؟ نرجو التوضيح

  • 4 الاردني 28-12-2012 | 05:28 AM

    انا لا اعرف لماذا لا تصدق الحكومات ولماذ دائمن تخفي الحقائق

  • 5 لب العلة 28-12-2012 | 10:31 AM

    الكنفدرالية تعني الحرب ....

  • 6 جمال الاسد 28-12-2012 | 10:51 AM

    مقال غريب للغاية. هل يمكن اخفاء هذا السر لهذه الدرجة اذا كان وجود النفط و الغاز حقيقه ؟؟

  • 7 طايل 28-12-2012 | 11:45 AM

    السياسة أكبر مما يتخيله عقل

  • 8 محمود الخشمان 23-01-2013 | 01:26 PM

    ان يوم الفصل كان ميقاتا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :