facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ليواصلوا حملاتهم الانتخابية في سجن الجويدة


المحامي محمد الصبيحي
16-01-2013 12:57 AM

وأخيرا ارسل المدعي العام أحد المرشحين ليواصل حملته الانتخابية في سجن الجويدة حيث المقر الانتخابي المثالي لمن يحاول شراء ضمائر الناس وأستغلال حاجة الفقراء وجوعهم لتزوير أرادة الشعب وتشويه وجه الديمقراطية الجميل .

لقد جاء تحرك الهيئة المستقلة والجهات الامنية بطيئا ومتأخرا ولكن أن يأتي متأخرا خير من أن لاي أتي أبدا , غير أن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هل لتزوير أرادة الشعب وجه واحد يقتصر على دفع ثمن الصوت نقدا ؟؟ أليس الكرم الحاتمي مع الاندية والجمعيات الخيرية وجه أخر للتزوير ؟؟ أليس توظيف مئات من الشباب كناشطين انتخابيين أو مندوبي دعاية لمدة شهر وبراتب خمسماية دينار نصفها يدفع عند التعيين والنصف الاخر بعد الانتخابات وجه أخر لعملية شراء أصوات أسرة الموظف ؟؟ .

وحين يتكرم مرشح بزيارة النادي الرياضي بحجة الاطلاع على نشاطاته ثم يستل دفتر الشيكات محررا شيكا بمبلغ سخي وجه أخر لعملية شراء أصوات ؟؟ ألا يتذكر أحد من السادة المسؤولين عن تطبيق أحكام القانون نص المادة 25 من قانون الانتخاب والتي تقول حرفيا:
( يحظر على أي مرشح أن يقدم من خلال قيامه بالدعاية الانتخابية هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو غير ذلك من المنافع أو يعد بتقديمها لشخص طبيعي أو اعتباري سواء كان ذلك بصورة مباشرة أو بالوساطة كما يحظر على أي شخص أن يطلب لنفسه او لغيره أي هدايا أو تبرعات أو مساعدات أو الوعد بها من أي مرشح ).

فاذا لم تتحرك الجهات التي لها سلطة مباشرة على أدارة العملية الانتخابية أليس من واجب النائب العام أن يتحرك ويفتح تحقيقا في هذه الجريمة الصارخة من جرائم الانتخاب ؟؟ .

وحتى لاينسى المفسدون للعملية الانتخابية فانني أذكرهم بنص المادة 63 من قانون الانتخاب والتي تقول حرفيا (يعاقب بالأشغال الشاقة مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على سبع سنوات كل من :-

أ-أعطى ناخبا مباشرة أو بصورة غير مباشرة أو اقرضه أو عرض عليه أو تعهد بأن يعطيه مبلغا من المال أو منفعة أو
أي مقابل آخر من أجل حمله على الاقتراع على وجه خاص أو الامتناع عن الاقتراع أو للتأثير في غيره للاقتراع
أو الامتناع عن الاقتراع ).
ايها السادة في مواقع المسؤولية لقد أرادها جلالة الملك انتخابات نزيهة شفافة تكون مثالا للديمقراطية الحقة ولكن سكوتكم أو تخاذلكم عن وقف عملية الفساد والافساد الانتخابي مخالفة صريحة لأوامر وتوجيهات سيدنا أمد الله في عمره ووفقه لخير الامة .
المحامي محمد الصبيحي




  • 1 مش كفاية 16-01-2013 | 02:05 AM

    انا من رأي يودوا كل نواب المجلس السابق لجويدة بتهمة سرقة مستقبل الوطن

  • 2 محمد علي 16-01-2013 | 01:18 PM

    على حد علمي المال السياسي بمصر ولبنان على سبيل المثال غير ممنوع بالانتخابات ولا يوجد نص يجرمه. والمرشحون في مصر يدفعون مبالغ طائلة للناس وحتى للبلديات والمجالس المحليةللقيام بمشاريع مقابل ان يتعهد لهم وجهاءالبلد بدعمهم. واحيانا يدفعون نصف المبلغ قبل الانتخابات ونصفه بعد الانتخابات.

  • 3 ابو رمان 16-01-2013 | 06:17 PM

    الجويدةيجب ان يكون مقر ا لكل الفاسدين واللصوص الذين سرقوا اموال المواطنين والوطن .

  • 4 ابو رمان 16-01-2013 | 06:17 PM

    الجويدةيجب ان يكون مقر ا لكل الفاسدين واللصوص الذين سرقوا اموال المواطنين والوطن . .

  • 5 مراد 16-01-2013 | 08:01 PM

    40 % من الاصوات بيع وشراء و40% محاسيب وقرايب و20 % الله اعلم ......

  • 6 طراونة 16-01-2013 | 08:30 PM

    مسكين لسا غشيم ما بعرف كيف يغطي ويدهلز فانكشف بسرعة، أما الحيتان فيمررون الملايين ولا حد درى ولا حد شاف ، وسيعودون إلى حيث كانوا يشرعون لنا على مقاس جيوبهم .

  • 7 طاهر وجده طاهر 17-01-2013 | 12:17 AM

    الى الاخ صاحب التعليق رقم ٢ :
    ممكن تترك الاردن وتروح تعيش في مصر او لبنان؟

  • 8 الى محمد علي 17-01-2013 | 04:10 AM

    شكلك قابض كويس.

  • 9 الى محمد علي 17-01-2013 | 04:10 AM

    شكلك قابض كويس.

  • 10 محمد الفرحات 17-01-2013 | 04:56 AM

    مش بس هو في غيره كثييييييييييير بيشتروا اصوات وبيرشوا كبار المسؤوليين وبيشتروا الكرسي مشترى تعالوا شوفوا الدائرة الأنتخابية الثانية بالزرقا اشي..... الراس شوفوا النواب السابقيين الي مابيعرف يحكي كلمتيين عبعض وتوجيهي فش معو وماضيه زي ....وبعد النيابة كان عدوو للوطن والمواطن وتشكييل عصابات وتسليح افراد
    يعني بصراحة انا عندي شك انو تكون الأنتخابات نزيهة وخصوصا اني بلغت عن شخص بيشتري اصوات وبيحجز بطاقات وماصار عليه اشي بيجوز واسطته كبيرة زي هالنائب الي مابدي .....

  • 11 سعيد 17-01-2013 | 10:14 AM

    لا اعتقد ان الكرم الحاتمي تزوير

  • 12 زمباوي 17-01-2013 | 12:07 PM

    طيب و اليوم الطبي المجاني


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :