facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما العمل ؟


ناهض حتر
28-01-2013 06:24 AM

كل القوى الأردنية أُصيبت، بعد الانتخابات وجراء نتائجها، بالإحباط؛

(1) النظام السياسي الذي نجح في تلافي الانكماش سلميا، وعزز شرعيته وصورته، محبط وهو يملك اليوم برلمانا يصعب اعتباره العتبة الملائمة للوفاء بالتزامات الحكومة البرلمانية التي يمكنها أن تتحمل المسؤوليات الضخمة للمرحلة ، بل ولا يملك التكوين اللازم للقيام بدور الوسيط السياسي مع الاحتجاجات الشعبية التي سوف تستمر وتتصاعد، جراء الفشل في إحداث تغيير تقدمي في المجال الاقتصادي الاجتماعي، وتكرار تجربة صندوق النقد الدولي القاسية والتي تعيد إنتاج وتضخيم الأزمة،

(2) والحراك الشعبي الذي نجح على مدار سنتين في فرض نفسه كعامل سياسي في البلاد، محبط وهو يصطدم بحقيقة غياب أي من ممثليه عن برلمان كان انتخابه دليلا على الفصام الواقعي الحاصل بين السياسة والانتخابات. وهو فصام سيستمر طالما أنه ليست هناك آلية لترجمة الحضور السياسي، انتخابيا. وسيجد الحراك نفسه، عما قليل، في مواجهة الفراغ بينما تظل الانفجارات الشعبية الساخنة متوقعة في كل حين،

(3) والإخوان المسلمون الذين سبق لهم ونجحوا، جزئيا، في جر قسم من الحراك الشعبي وراءهم، وعقد تحالفات سياسية، يجدون أنفسهم اليوم، محبطين ومعزولين؛ فبغضّ النظر عن نتائج العملية الانتخابية وبعض المطاعن الجزئية فيها، تظل حقيقة نجاح الانتخابات من حيث نسبة المشاركة في الترشيحات والاقتراع، ماثلة، مما يقوّض الموقف الإخواني. علينا أن نتذكر، هنا، أن الإخوان وضعوا كل ثقلهم وراء شعار رئيسي واحد هو تغيير النظام الانتخابي، ووجدوا أن الإصرار على المقاطعة، سوف يضطر النظام إلى عقد تسوية بشأنه تستجيب لمطالبهم. لكن المقاطعة فشلت، ولم تؤثر على سير العملية الانتخابية ولا على صدقيتها.

فماذا بعد؟ لقد انهار الخطاب " الديموقراطي" للإخوان المسلمين، مبكرا، في مصر التي فشل الحكم الإخواني فيها، جراء انفراده بالسلطة والتلاعب بها وعجزه عن إحداث أي تغيير جيوسياسي أو اقتصادي أو اجتماعي، ولم يعد بإمكانه الاستمرار من دون الطوارئ والشرطة والمليشيات والجيش. لا يوجد بديل لدى الأصل، فما بالك بالفرع الأردني؟ هكذا، ضغطت الأزمة على الجسم الإخواني باتجاه نكوص أجزاء منه وخسارة جزء آخر لصالح ممثلين سياسيين معتدلين أو بروز قوة إخوانية فاعلة تطالب قيادتها، علنا، بالنزول عن الشجرة،

(4) المجتمع الأردني الذي رأى صورته الحقيقية مكبرة في مرآة الانتخابات، محبط إزاء نفسه، وإزاء عملية التغيير التي بدت مطلوبة وممكنة في غضون السنتين الماضيتين. ولعل السؤال الذي يراود الكثيرين اليوم هو ما الذي حدث؟ هناك إجابة سهلة تحمّل المسؤولية للسياسات الرسمية التي اشتغلت على التفتيت الاجتماعي واثارة العصبيات وإشاعة الروح الفردية الخ وكل ذلك صحيح، بيد أنه لا يحجب حقيقة أن نجاح تلك السياسات ما كان ممكنا أصلا إلا لأنها تلاقي أرضا خصبة. شيء إضافي هو أن الحراك الشعبي الذي كسر الخوف وأتاح حرية التعبير والحضور السياسي الشعبي، أتاح للعصبيات العشائرية والجهوية والاتنية أن تشعر بثقة أكبر بالنفس، وقدرة أكبر على التعبير عن الجوانب السلبية في وعيها وممارساتها.

ما الذي يمكن عمله اليوم؟ فلنتذكر، أولا، أن النجاح النسبي للعملية الانتخابية بحد ذاتها، كان ولا يزال ضرورة جيوسياسية للدولة الأردنية في مواجهة مخاطر محدقة، لكن، لنتذكر، ثانيا، أن المهمات الوطنية التي لا بد من إنجازها لإنقاذ الدولة الأردنية، لا تزال ماثلة؛ استئصال الفساد وتنمية المحافظات وبناء اقتصاد عادل يوفر الفرص والعمل والخدمات للأغلبية في ظل الديموقراطية الاجتماعية. وهذه مهمات هي فوق استطاعة البرلمان حتى لو كان الأفضل. لكن لدينا بديل عن إنجازها. وهو ما ينبغي أن نفكر فيه، جماعيا و جديا؛ كيف؟

nahed.hattar@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 مستغرب !!!! 28-01-2013 | 08:30 AM

    .....

  • 2 مراقب 28-01-2013 | 10:26 AM

    يا سيد ناهض ..لم يمُنع احدا من الترشح او الانتخاب ولا يجوز لاحد مصادرة حريات الاخرين واختيارتهم ومن قاطع الانتخابات عليه قبول النتائج مهما كانت بصدر رحب لانه من صناعها قهل الخيار اما ان نكون انموذجا اخوانيا مصريا متهاويا او لا نكون والسعيد من اتعظ بغيره

  • 3 عبيدات 28-01-2013 | 12:36 PM

    هههههههههه انا مبسوط جدا لنجاح اليسار الباهر والظاهر ان الكاتب لا زال مصابا بالصدمة من التائج الباهرة لليساريّين والقوميّين والواضح ان الكاتب لا زال تحت تأثير الصدمة

  • 4 عموني/أرجوا النشر 28-01-2013 | 12:40 PM

    على قناة الحقيقة يوم أمس نقل مباشر لإحتفالات بيت فجار في الضفة الغربية بنجاح زكريا الشيخ، وعبلة أبو علبة تنفي تدخل دحلان في الإنتخابات، وحدادين يطلب المغقرة من الإخوان!!!! وأنت تحث على المشاركة في الإنتخابات!!!!ماذا يجري؟؟؟؟؟؟أريد تحليلك لطفاً,, وما الفرق بين اليسار الفلسطيني والإخوان المسلمين فيما يتعلق بالشأن الأردني؟؟؟ وهل التحالف في هذه المرحلة من قبل اليسار هو خطوة موفقة؟؟؟؟

  • 5 ألى عموني رقم 2 28-01-2013 | 01:31 PM

    نعم لقد أصبحت ساحتنا مفتوحة للجميع وقوى وحركات تتصارع بشكل فاضح على الساحة الأردنية يرافق ذلك أقتصاد متهاوي وثقة معدومة بين الشعب والحكومات وأستخفاف مقرف لا زال قائماً من قبل الحكومات بعقول الناس, البيئة للأسف خصبة لكل السيناريوهات

  • 6 مراد 28-01-2013 | 01:45 PM

    فعلا هو احباط x احباط x احباط , لكن ما بني على باطل فهو باطل وهذا لا يعني قانون الأنتخاب فقط بل العيب في مجتمعنا ودولتنا الذي يقود الى هكذا ازمه .

  • 7 صعوب الكرك 28-01-2013 | 01:45 PM

    لم اسمع من يتحد ث عن الانتخابات الا....والله يا ناهض اسهم الاخوان صارت في السما الكل يثني على بعد نظرهم.

  • 8 صعوب الكرك 28-01-2013 | 01:58 PM

    لم اسمع من يتحد ث عن الانتخابات الا ....والله يا ناهض اسهم الاخوان صارت في السما الكل يثني على بعد نظرهم مقابل انزلاق الكثيرين الى مستنقع الانتخابات

  • 9 حراث أبن حراث 28-01-2013 | 02:37 PM

    هل يستقيم الظل والعود اعوج؟....

  • 10 نابلسي 28-01-2013 | 02:48 PM

    احنا مبسوطين ان قائمتك فشلت.....

  • 11 رامي الكركي 28-01-2013 | 02:57 PM

    العمل المتاح حاليا هو مجهود شعبي لوضع قانون انتخاب جديد يضمن كينونة الدولة الأردنية وبنفس الوقت إفراز نواب بحجم المرحله

  • 12 محمد 28-01-2013 | 03:00 PM

    مبروك لكتلة المواطنة

  • 13 مغير هملان 28-01-2013 | 04:08 PM

    احترنا معك....

  • 14 ابو السعد 28-01-2013 | 04:57 PM

    هذا الشعب الاردني وهذه خياراته، لنكن واقعيين وكفانا تجمّلاً

  • 15 ابو ناصر 28-01-2013 | 05:36 PM

    هناك إجابة سهلة تحمّل المسؤولية للسياسات الرسمية التي اشتغلت على التفتيت الاجتماعي واثارة العصبيات

    بالله عن جد ؟؟....

  • 16 الى 10 28-01-2013 | 06:25 PM

    جميع القوائم العنصرية فاشلة ومقرها ليس مجلس النواب وانما .....

  • 17 .. 28-01-2013 | 09:13 PM

    وسيبقى الاردن م..

  • 18 مواطن 29-01-2013 | 03:53 AM

    الله يعينا كلها بتنظر والضحيه الوطن ....

  • 19 سامي 29-01-2013 | 04:59 AM

    ارجو ان تكتب عن تجربة فشل الاحزاب فى الانتخابات

  • 20 ابو رمان 29-01-2013 | 06:28 PM

    كل القوى الأردنية أُصيبت، بعد الانتخابات وجراء نتائجها، بالإحباط...لم يحبط احد الا الواهمين بانهم يمثلون الشعب وتبين انهم لا يمثلون حتى انفسهم

  • 21 ابو رمان 29-01-2013 | 06:43 PM

    جميع القوائم العنصرية فاشلة ومقرها ليس مجلس النواب وانما
    جميع القوائم العنصرية فاشلة ومقرها ليس مجلس النواب وانما .

  • 22 ابو رمان- مكرر 29-01-2013 | 07:37 PM

    عاشت عمون عنوان الحقيقة المصون
    عاشت عمون صخرة الحق
    عاشت عمون رمز المحبة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :