facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في اتجاهات التصويت للناخبين .. ؟


د. اسامة تليلان
29-01-2013 03:45 PM

رغم التغير في قانون الانتخاب وادخال نظام التصويت للقوائم المغلقة على اساس ان هذا النظام سيشكل فرصة ومساحة للقوى السياسية للتنافس على اصوات الناخبين سواء من خلال تنويعاتها السياسية او الفكرية او البرامجية، الا ان تغير جوهريا لم يلحظ على توجهات الناخبين.
اتجاهات التصويت لدى الناخبين لم تقدم تباينا واضحا عن الاتجاهات في الانتخابات السابقة، بل يمكن القول انها كرستها بصورة معمقة، فالانتخاب على مستوى الدوائر الفردية حافظ على نفس العوامل والمحددات في تشكيل اتجاه التصويت لدى الناخب، فحافظت روابط القرابة والعائلة والعشيرة والشلة على تشكيل السلوك التصويتي للناخبين سواء في المدن الرئيسية او في الاطراف.
وفي القائمة العامة او القائمة الوطنية بدا واضحا منذ البداية ان هناك اختطاف لفكرة القوائم وحرف لمسارها، عندما تقدم للترشح واحد وستين قائمة الكثير منها كان يعتمد في بناء توقعاته للفوز على اساس دعم روابط القرابة والعشيرة والمعرفة، وهذا ما انعكس بوضوح على كثير من الشعارات التي رفعتها لتعبئة الناخبين.
اما الشق الاخر المؤثر في اتجاهات الناخبين الذين ربما لم يجدوا قوائم تعبر عن روابطهم الارثية والقرابية، فقد اتجه اما بصورة انطباعية عامة أو فردية تحت التأثر السطحي بعامل الظهور الفردي والبطولة الفردية، بحيث حصلت احزاب على حجم اصوات اكبر بكثير مما تمثله على ارض الواقع، وحصل افراد على اصوات كبيرة غير قابلة للفهم والتفسير خارج هذا الاطار.
بالمقابل، فقد غابت المؤسيسة بصورة واضحة عن اتجاهات الناخبين، والمقصود مؤسسات الفعل السياسي الاحزاب، التي لم تحظى بدعم واضح وكاف ويتوازى مع اهمية وجودها في البرلمان واهمية دورها في تشكيل سلطة تشريعية قوية وفاعلة.
حتى الاصوات التي حصلت عليها القوائم الحزبية ونالت بموجبها عدد ضئيل من المقاعد البرلمانية، لم تكن اصوات بمجملها داعمة لانتخاب مؤسسات الفعل السياسي لتكون رافدا قويا في تشكيل برلمان فاعل وحيوي، بقدر ما جاء اغلبها اما انتصار لفكرة الدين او العلاقة او المعرفة.
اتجاهات الناخبين بصورتها الراهنة رغم نجاح الانتخابات في مراحلها المختلفة لا تدعم فرص بناء نظام ديمقراطي قوي، ولا تدعم فرص بناء برلمان جديد يمكنه ان يشكل لحظة فارقة في حياة البلاد. اتجاهات الناخبين تدعونا للاعتراف اننا اضعنا فرصة كبيرة عندما لم تربط القوائم بالاحزاب السياسية وتدعونا ايضا للتفكير بصورة جدية احزاب ومؤسسات مجتمع مدني واجهزة الدولة المختلفة بضرورة الذهاب الى المجتمع في محاولة للتأثير الايجابي عليه.

'الرأي'




  • 1 ابو رمان 29-01-2013 | 06:34 PM

    الناخبون ....افكارهم واختارو ممثليهم ...مبروك ومبارك هذا العرس الديقراطي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :