facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ميسي و رونالدو .. "منكم لله"!


د. وليد خالد ابو دلبوح
16-03-2013 06:03 AM

"فتنة" الكلاسيكو ... "سايكس بيكو الجديد": "عربي برشلوني" و"عربي مدريدي"؟!

بالأمس, شاب اردني يبكي فرحا في برنامج "الاكس فاكتور" لدى رؤيته وائل كفوري ... وشباب اخر هناك يحرق القران في بيت الله ... واخرون عبدة للشيطان يمشون بين ظهرانينا في وُضح النهار... واخرون يقبلون على الانتحار اقبالنا على الحياة... وأعداد منهم يروجون للرذيلة والمخدرات فاكتوى من "اخوانهم" ما اكتوى وانسلوا عنهم وتركوهم يموتون في أوج شبابهم وهم دامعون ... في العراق, دخل شبابهم في سايكس بيكو الكرة, وسمعنا عن "عراقي برشلوني" يقتل "عراقي مدريدي", وفي اليمن شبابهم يجوع ليشتري القات, وفي مصر بدأت ظاهرة خطيرة, تسمى "الروشنه", تتفشى بين الشباب," والروشنة مشتقة من "مرووش" "أي مضطرب بسبب تعاطيه مسكر أو مخدر"... والمخفي كيف يا ربي له أن يكون أعظم ؟!

دمعة كبيرة على عروبتنا ودمعة أكبر على شبابنا وحلم شبابنا... عندما يكون "مدريد" أبلغ سعادتهم و"برشلونه" أكبر همومهم... ولا يقطب جبينه الا عندما يخسر البرشا ... ولا يستبشر وينتصر الا عندما يفوز وينتصر مدريد ... ولا تنزل دمعته الا عند مشاهدته كفوري .. ولا تمسح دمعته الا اذا مسحتها هيفا... ينتقل اليوم هذا الشاب العربي, بعد أن فُرّغ من الطموح والاحلام وبعد أن جُرّد من هويته وانسانيته... فأصبح طموحه وامانيه لا تعدو عن خطوات قدميه فأصبح ينظر الى فقط الى الأسفل ... فكان عنوانا للعصيبيه والتخلف وللانهزام ... ما من شيء يُشبع أمانيه اليوم ويبدد طاقاته المتفجّرة سوى ما يسره فقط من ... دق "اسباني" ... دق "كفوري" ... ودق "مروشي"... دق الماني!

ينتقل هذا الشاب اليوم بعد اليوم بعد قُزمت أحلامه, من حلم بلاد العرب أوطاني المشمس ... من الشام لبغداد... الى عتمة بلاد العرب أحزاني ...دق مدريدي و دق برشلوني ....... لم أسمع أن عربيا قتل عربيا اخر لخلاف في الرأي حول مأساة القدس أو حرب غزة ... أو حول نزيف الدموع السورية... أو قضايا الفساد المستشرية... ولكنه قتله لانه "مش منّا" .... طلع مدريدي ... "غريب الديار" ... فحق عليه الموت ... فقتل!! هل يعقل أن تطالنا العصبية اليوم حتى في الفوتبول والكلاسيكو؟ الشباب العربي بين عربي مدريدي وعربي برشلوني؟!

سمعنا عن الفتنة المذهبيه في العراق, وكنّا نقول يا لطيف أُلطف ... وندعو, الله يصلحهم حالهم .. ومن ثم نلوم التاريخ شر لائمة... وبكينا على الفتنة العرقية هناك, العربيه الكردية, وكنّا نقول ... يا للغزي ويا للعار وندعو لهم... الله يهديهم... ومن ثم نلوم الجغرافيا شر لائمة... ولكن أن يصل بهم الحال بهم الى "عراقي برشلوني" و"عراقي مدريدي"؟ فمن نلوم وماذا علينا أن ندعو الله حينها؟؟ اللهم عليك ب ميسي و رونالدو فهم لا يعجزونك؟؟ وبالعامية ... "منكم لله يا مفترين" ؟!

الحال العربي العراقي: كلنّا في الهم ... "اسباني"!

الحاله العراقيه يشابهها الكثير من القصص الحقيقية في وطننا العربي حتى لو يسجل حادثة قتل هنا أو هناك. لا مانع من التشجيع والاعجاب والانحياز لفريق ما من باب المتعة والاعجاب والتسلية وتجديد النشاط, لكن ان تصبح الفوتبول قبلة احزاننا ووجهة افراحنا فهذا والله شيء من الجاهلية!

البرشا والريال هما فيض من غيظ من "مغناطيس" الجذب الاجنبي لقلوب وعاطفة اخواننا واخواتنا الشباب حتى أفرغت واستنزفت هويته وقيمه... حتى أصبح الفرح والحزن والتفاؤل والتشاؤم لا ياتيه من بيته ولا من حوله ... بل من خارجها ومن مسافات بعيدة, من الاف ومئات الالاف من الاميال ... في الرياضه والموضه والطرب والغناء والصداقه والدراسة والعلم والمعرفة وحتى العادات والتقاليد! يصارع شبابنا الأردني والعربي التيارات الفكريه ونشاهده يهوي في أحضانها يوم بعد يوم.. نعم نحو الانفتاح والتقدم والتعلم ولكن لا... ضد الانسلاخ والتقهقر والتخلف... حمى الله أوطاننا وقيمنا وتاريخنا وحضارتنا وكذلك شبابنا... من الشام لبغداد ومن نجد الى يمن ... الى مصر فتطوان... اّمين يا رب العالمين!




  • 1 عربي 16-03-2013 | 08:44 AM

    تسلم ايدك والله رائعة

  • 2 حوراني 16-03-2013 | 10:06 AM

    جميل جدا ما كتبت يا دكتور كما هو مؤلم جدا ايضا انا فعلا لا اعرف كيف سينهض الشباب باوطانهم بالحال الواقعي الذي وصفته ولكن من الاخر علينا ان نكون واقعيين وان نلوم انفسنا قبل ان نلومهم نحن نتحمل كثير من المسؤوليه لما وصلوا اليه سلم يراعك الحر والجرئ كما عودتنا

  • 3 حوراني 16-03-2013 | 10:07 AM

    جميل جدا ما كتبت يا دكتور كما هو مؤلم جدا ايضا انا فعلا لا اعرف كيف سينهض الشباب باوطانهم بالحال الواقعي الذي وصفته ولكن من الاخر علينا ان نكون واقعيين وان نلوم انفسنا قبل ان نلومهم نحن نتحمل كثير من المسؤوليه لما وصلوا اليه سلم يراعك الحر والجرئ كما عودتنا

  • 4 د. نايف الخوالده - السعودية 16-03-2013 | 01:07 PM

    اتقدم بالشكر الجزيل الى الكاتب الكبير الدكتور وليد ابو دلبوح
    مقال رائع وهو ترجمة حقيقية لما يدور في الوطن العربي الذي يبكى على حاله ، شباب ضائعون يبكون على كرة وعلى التصوير مع مطرب وغير ذلك وهذا يذكرني بالمثل الهندي الذي يقول ( المرعى أخضر ولكن العنز مريضة )
    اني تذكرت والذكرى مؤرقة نجم تليد بأيدينا أضعناه
    أنى اتجهت الى الاسلام في بلد رأيته كالطير مقصوصا جناحاه
    يا من رأى عمرا تكسوه بردته والزيت ادم له والكوخ ماواه
    استرشد الغرب بالماضي فأرشده ونحن كان لنا ماض نسيناه

  • 5 عبد بن طريف 16-03-2013 | 02:00 PM

    كلي أسف لجيل فقد عروبته و استقطب تغريبته كلي ألم لجيل ضحك من فقدانه لعروبته


    يعطيك العافية دكتور أجدت الوصف و كفى

  • 6 عمران 16-03-2013 | 02:05 PM

    اي عروبه يا سيدي , هو احتلال من الجزيره العربيه يقول لك ان السوداني عربي والامازيغي عربي .. الخ بالنهايه لا يصح الا الصحيح .

  • 7 مروان العيسى 16-03-2013 | 03:57 PM

    د. وليد،لقد وضعت اصبعك على موضع الخلل بين شبابنا،لنكون محقين فيما نقول ولنبدأ في تفنيد الخلل وبداياته،يقول المثل من أمن العقاب أساء الأدب أو التصرف ،هنا موطئ الخلل في مجتمعاتنا،عندما نرى ثلة من الشباب والصبايا يجولون شوارعنا مطلقين أبواق وازعاجات سياراتهم فرحآ بفوز فريق رياضي ويمرون بجانب دورية شرطة ولا تحرك الدورية ساكنآ فهذا موطئ الخلل الذي جعل هؤلاء المغرر بهم يتمادون في تصرفاتهم،وهنا يجب وضع حد للتصرفات الدخيلة على مجتمعاتنا وباي شكل أو طريقه،لنعلم أن الأمن حق للجميع كما هو الوطن حق للجميع

  • 8 مروان العيسى 16-03-2013 | 03:57 PM

    د. وليد،لقد وضعت اصبعك على موضع الخلل بين شبابنا،لنكون محقين فيما نقول ولنبدأ في تفنيد الخلل وبداياته،يقول المثل من أمن العقاب أساء الأدب أو التصرف ،هنا موطئ الخلل في مجتمعاتنا،عندما نرى ثلة من الشباب والصبايا يجولون شوارعنا مطلقين أبواق وازعاجات سياراتهم فرحآ بفوز فريق رياضي ويمرون بجانب دورية شرطة ولا تحرك الدورية ساكنآ فهذا موطئ الخلل الذي جعل هؤلاء المغرر بهم يتمادون في تصرفاتهم،وهنا يجب وضع حد للتصرفات الدخيلة على مجتمعاتنا وباي شكل أو طريقه،لنعلم أن الأمن حق للجميع كما هو الوطن حق للجميع

  • 9 د.فراس عبد المولى ابو دلبوح 16-03-2013 | 04:32 PM

    امين يا دكتور وربنا يصلح الحال والله انه لشي تقشعر له الابدان ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل وربنا يهدي شباب المسلمين..ابدعت دكتور

  • 10 محمد الدلابيح 16-03-2013 | 05:41 PM

    مشكور يا دكتور وليد , الله يعطيك العافية ..........والله حسافه على هيك شباب.

  • 11 حمزه طلال ابودلبوح 16-03-2013 | 06:59 PM

    بعد اخر مباراة بين برشلونه وميلان شب عراقي يقتل صديقه لانه يشجع ريال مدريد حسبنا الله ونعم الوكيل

  • 12 رائد الغويري 17-03-2013 | 01:16 AM

    كل الاسف اصبحنا نعيش في واقع لا يرثى له / ابدعت يا دكتور في وصف الواقع الاليم الذي نعيش فيه وندعوا من الله ان يحفظنا بحفظه ويدوم علينا نعمة الاسلام ونعمة الامن ...........

  • 13 رائد الغويري 17-03-2013 | 01:17 AM

    كل الاسف اصبحنا نعيش في واقع لا يرثى له / ابدعت يا دكتور في وصف الواقع الاليم الذي نعيش فيه وندعوا من الله ان يحفظنا بحفظه ويدوم علينا نعمة الاسلام ونعمة الامن ...........

  • 14 خاتمة الكيلاني 17-03-2013 | 01:18 AM

    و الله لقد فتقت جروحنا يا دكتور وليد, و ما هو محزن فعلا أنا أصبت الوتر و لاحظت حال أمة هزها الغزو الثقافي و الفكري لدرجة أن نسينا همنا الأساسي و أصبحنا نذرف الأدمع على هيفا و وائل و اليسا و غيرهم و الله يستر ع هالأمة

  • 15 وشاح 17-03-2013 | 07:29 PM

    حال مضحك مبكي ,, كل هذا من البعد عن الدين ,, سلمت يمناك دكتور.

  • 16 عوالي 19-03-2013 | 03:00 AM

    مزبوط شكله العنصرية عنا مش ارث تاريخي شكله خلل جيني

  • 17 Abdullah Awamleh 19-03-2013 | 04:47 PM

    لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم اصلح حالنا وشبابنا وولاة امرنا.

  • 18 عبد الرحمن العقرباوي 27-10-2013 | 02:15 AM

    كالعادة مبدع يا دكتور وليد الى الامام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :