facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«مؤتة» والفرصة الجديدة


د.مهند مبيضين
07-04-2013 06:24 AM

أمام الرئيس الجديد لجامعة مؤتة فرصة فريدة، وهي أنه يتولى رئاسة الجامعة بعد أن قرر المجتمع بوجوهه ونخبه ومختلف شرائحه، أن زمن التجديد في الجامعة لا بدّ منه، وأن الدور القتالي لأبناء المجتمع في التنافس على الهيمنة على الجامعة وتقاسم الوظائف على العشائر يجب أن ينتهي، لأنه افقدها دورها المطلوب منها تنمويا.

«مؤتة» اليوم ثكلى، وقد فقدت شابا من أبنائها وطلابها، وهي إذ لا تعاني وحدها من نفس المشاكل، بل تتكرر في غيرها ذات المشاكل وذات الظروف، إلا أنها وهبت اليوم فرصة التضامن من المجتمع في القيام بأي إجراء قانوني ضد المتسببين في العنف، وبالتالي تمكين قيادتها الجديدة من الإصلاح دونما خوف من تدخل المجتمع ونوابه.

والعلاج في «مؤتة» وغيرها لمشكلة العنف، لا يشكل حالة عسر، بل أنه ممكن التحقق، وأول متطلباته، قيادة صارمة وعادلة في التعامل مع مثل هذه الظروف، والأهم من ذلك إعادة بناء الثقافة المؤسسية، لتشكيل هوية جديدة تفيد من كل المؤثرات الإيجابية التي توفر فرصة لإصلاح الجامعة من جديد.

الرئيس الجديد لجامعة مؤتة خُبر في الجامعة الأردنية وغيرها بأنه أكاديمي ناجح، وتدرب في الإدارة وعمل نائب لرئيس الجامعة الأردنية مع رئيس مجلس أمناء «مؤتة» الجديد، وبالتالي هناك تجربة وتناغم بين الاثنين، وفي عهد الاثنين حصلت في الجامعة الأردنية أحداث عنف، وحاولا يومها أن يكونا صلبين في التعامل معها، ووضعت الإدارة آنذاك جانبا إصلاحيا للطلبة الحاصلين على عقوبات وهو برنامج يركز على تعلم مهارات الحياة أي أنها لم تسع للعقوبات فقط، واليوم إدارة جامعة مؤتة برئيسها ورئيس مجلس الأمناء أمام المحك في إنقاذ الجامعة من راهنها وتحديد وجهة الخلاص الممكنة، وعليها الاستثمار في المجتمع والارتكاز عليه؛ لتطبيق أي إصلاح.

ولكي يتحقق ذلك، لا بدّ للجامعة أن تعيد تقديم أوراق اعتمادها للمجتمع، وهو المهم، لأن التقدم والإصلاح إذ لم يحظ بشرعية القبول منه فإنه يظل صعب التحقق، ذلك أن الدولة برمجت الجامعات في الآونة الأخيرة على أساس جهوي ومناطقي سواء تعيين الإدارة وفي شكل القبول الطلابي.

أخيراً، برغم كل ما يقال عن العنف الطلابي المتكرر في الجامعات فإن الزمن الجديد ممكن لإحداث فرصة التغيير، لكنها لا تتحقق إلا إذا أقنعنا المجتمع بالحياد عن أي قرار تتخذه الجامعات وإداراتها، لكن القرارت لا بدّ أن تكتسب الصدقية والعدالة والجرأة.

Mohannad974@yahoo.com
الدستور




  • 1 أنس أبو زيتون 07-04-2013 | 08:58 AM

    اُحيطكم علماً يا دكتور مهند أن تعيين الدكتور الخوالده رئيسا لمؤته ليس بسبب الكفاءه التي تؤهله لقياده الجامعة في مثل هذه الظروف ولكن بسبب ضغوطات نواب بني حسن وهم 17 نائب فكيف لوزير تعليم عالي ينتظر الثقة أن يرد طلب النواب .

  • 2 yermouk 07-04-2013 | 12:03 PM

    قرارات عرفية لمجلس عمداء جامعة اليرموك
    تزيد حالة التأزم والتوتر في الجامعة
    في الوقت الذي تعاني فيه جامعة اليرموك من حالة غير مسبوقة من التأزم والاحتقان نتيجة الارتباك والتخبط في إدارة شؤون الجامعة، ومع تصاعد وتيرة الاحتجاجات في الجامعة من الأكاديميين والإداريين المطالبين بإنصافهم في النظام الجديد للرواتب والعلاوات والتأمين الصحي وتطبيق العدالة والإنصاف على الجميع عند اتخاذ القرارات، اتخذ مجلس العمداء في الجامعة قراراً تعسفياً ووصف بأنه عرفي يقضي بربط أي معاملة لعضو الهيئة التدريسية إدارية أو أكاديمية (تحويل، تعيين، ترقية من رتبة إلى رتبة أعلى، نقل من فئة إلى فئة أخرى، تثبيت، إجازة بدون راتب، إعارة، انتداب) ربطها جميعاً بما يثبت تحديث موقعه الإلكتروني، وصفحة التعلم الإلكتروني، اعتباراً من بداية الفصل الدراسي الثاني 2012/2013.
    هذا القرار سيطبق فقط على أعضاء هيئة التدريس الجدد والذين هم دون رتبة أستاذ، أما القدامى ولا سيما من هم في رتبة أستاذ فهم جميعاً لن يقدموا للترقية وهم مثبتين في الخدمة الدائمة منذ زمن طويل، وهذا القرار تشوبه الكثير من العيوب وهو مخالف للأنظمة والتعليمات فالترقية والتثبيت والإجازة بدون راتب أو الإعارة وغيرها هي حقوق ثابتة لأعضاء هيئة التدريس عند استيفائهم للشروط ولا يجوز ربطها بشروط أخرى تعجيزية وتجعل الجامعة تتحكم في منح هذه الحقوق لأعضاء هيئة التدريس لمن تشاء ومنعها عن من تشاء، ولعل المثير للاستغراب أن كثير من أعضاء مجلس العمداء في الجامعة ومن ضمنهم رئيس الجامعة ونوابه ليس لديهم موقع إلكتروني أو صفحة تعليم إلكتروني، ومما يزيد من سخط واستياء أعضاء هيئة التدريس أن هذا القرار يقف وراءه نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الذي يحاول دائماً إعاقة وتعطيل أي معاملة لعضو هيئة تدريس غير راضي عنه وهو الذي صرّح في أكثر من جلسة بخصوص الترقيات في الجامعة بأن من نريد أن نرقيه نرقيه ومن لا نريد ترقيته لا يرقى، وإن الإنتاج العلمي لعضو هيئة التدريس وتقارير وتوصيات المحكمين هي مجرد إجراءات وشكليات، وهذا مخالف كلياً للأعراف الأكاديمية وأنظمة وقوانين الجامعة ولتعليمات الترقية في الجامعة.
    أعضاء هيئة التدريس في الجامعة يتطلعوا إلى أن يتم إلغاء هذا القرار، وأن تعمل الجامعة على تحفيز ودعم وتشجيع أعضاء هيئة التدريس والأخذ بيدهم بدلاً من استفزازهم والتلاعب بحقوقهم ومكتسباتهم، وفي حال إصرار الجامعة على تنفيذ هذا القرار فإن وتيرة الاحتجاجات في الجامعة سوف تتصاعد وربما سيكون من ضمن مطالب أعضاء هيئة التدريس في الجامعة تغيير نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية وبعض العمداء المحسوبين عليه

  • 3 مراقب 07-04-2013 | 12:33 PM

    طالب الولاية لا يولى يا دكتور

  • 4 عطوة 07-04-2013 | 12:39 PM

    يصبح الانسان مادحا من أجل منصب أعلى وكأن الاردنيين مش فاهمين والله ........

  • 5 عقرباوي اردني 07-04-2013 | 01:04 PM

    وايضا نحن نشد على على يدك وكلامك دكتور مهند يجب ان يكون اجراءصارم اكثر من ذالك مع الطلاب ويكون هناك منهاج يدرس بالمدارس والجامعات بخصوص هذا الموضوع ونحن نشكر كل من يكتب ويقترح حلول لهذا الموضوع المهم الذي يتعلق بشبابنا الذين هم اساس المجتمع ونشكر اهتمامك ومتابعتك دكتور مهند بالرغم انك خارج الوطن من اجل العمل وتمثيل جامعتنا (الجامعه الاردنية) خارجا البلد الاردن الحبيب

  • 6 كركي اكاديمي 07-04-2013 | 01:42 PM

    يا مهند الاولى فيك ان تتحدث عن مشاكل الجامعه من ناحيه اكاديميم وانم لا تتهم الكرك بأنها هي التي دمرت الجامعه فالكرك فيها عقول وسياسيين ولكنهم مضظهدين فمعظم اساتذة الجامعه من خارج الكرك

  • 7 ابن الكرك 07-04-2013 | 02:19 PM

    الى كركي اكاديمي الدكتور مهند اجزم انه لا يتهم الكرك وانما يتكلم عن ادارة قوية وناجحة وعن الجهوية وسياسة القبول ..ويا ريت اخي اكاديمي تكتب املا صح طالما انك اكاديمي

  • 8 ابو يزن 07-04-2013 | 05:17 PM

    يا حالما (بمنصبي )لن يأتيك مهما سالت وجالت افكارك في كل (موقعي) .

  • 9 مبيضين 08-04-2013 | 01:15 AM

    الحمدلله الدكتور مهند اْرقى واسمى من انه يطلب منصب من خلال مقال كتبه ،، الحمدلله الدكتور مهند برفع الراس وخصوصآ راس الكركين كلهم بشرفهم ،، وانشاله ربنا بيعطيه منصب عالي مشان ما حدا يتفلسف مره ثانيه وتعترفوا عن مين بتحكوا ..!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :