facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من تاريخ الاردن


أ.د. سعد ابو دية
07-04-2013 06:41 AM

*هذه مواضيع من تاريخ الاردن وشوؤنه التي نحبها كلنا اطرحها امام القراء باختصار

1- الشيخ ابراهيم زيد الكيلاني (مالم يكتب عنه) قرأت ماكتب :

عن الشيخ ابراهيم زيد الكيلاني بعد وفاته وحضرت الصلاه عليه في المسجد وعند الدفن وبيت العزاء لقد عشت مده مع برنامجه الاذاعي من هدي القران الكريم في ماضي من الزمن سعيد ا مع الاحباء والدتي رحمها الله كنت اصلي معها صلاة الفجر ولاننام ونفطر ونسمع برامج الاذاعه الاردنيه الحبيبه هذه محطة في حياتي عشتها مع الرجل . بيد انني بعد وفاته وقراءة ماكتب لاحظت ان الكتابات تتحدث عن الناحيه الاكاديميه والدينيه ولم تشر لاهم نقطه في حياه الفقيد وهي قوة الخطابه عنده والكاريزما كخطيب غير عادي يذكرك بما قرأت عن الخطب والخطباء في الكتاب الموسوعي جمهرة خطب العرب .تفوق الرجل على كل الخطباء من وزراء الاوقاف واساتذة الشريعه وظل ملازما للمكان الذي يجد نفسه فيه وهو المساجد مقره الدائم و هوى فؤاده بعد ان نقل فؤاده ماشاء بين منابر العلم معتبرا ان المساجد هي منابره الاصليه . استعرضت في ذهني كل علماء الدين والذين تقلدوا مناصب فوجدت ان الدكتور ابراهيم يبذهم جميعا في الخطابه امام الجماهير وبهذه الميزة من طول النفس ظل لهذه الرساله وكانت له كاريزما الخطيب ولم يكن الوحيد المتألق واذا اردت ان تضيف الشيخ حمزه منصور اقول لك ان الدكتور ابراهيم له تاريخ اطول في الاعلام والمنابر وانه تخرج من المؤسسه الحكوميه اعلاميا في الاذاعه ثم اكمل في الحقول الاخرى وفيها ظهر تميزه .كنت من اكثر المتابعين للخط الاعلامي الديني المصري واستمعت للخطباء واستطيع بسهوله ان اقارن بين المتربعين على عروش الاعلام في الحقل الاعلامي الديني ووجدت ان ابراهيم لو كان في مصر لحقق شهرة اكبر على اعتبار ان مصر تملك ادوات الاعلام واقول انا لا اركز على مقارنه بين العلماء ولااقارن بين الشيخ ابراهيم والشيخ محمد متولي شعراوي مثلا ولكن اقول لك ان نقطة التميز عند الشيخ ابراهيم هي الكاريزما والخطابه في منابر مواجهة الجماهير وهذه ميزة تفرد فيها عن غيره لفتره طويله وبالحماس والقوه وهو عقلاني غير حاد و يجر ورائه تاريخ طويل في حقل الخطابه قضى معظمها في المؤسسة الحكوميه وحتى عندما عارض ظل عقلانيا في اطار يمكن ان يكون مقبولا للطرف الاخر لو اتسع صدرالطرف الاخر قليلا .

2- بعد إغتيال هزاع ماذا جرى في الاردن ؟

ا-الخطاب الأردني رائع و حكيم و فيه مسحة دينية بعد إغتيال هزاع:-

اغتيل رئيس الوزراء الأردني هزاع المجالي في يوم 29/8/1960 .

كان الاردن بقيادته و شعبه في حالة صدمة و حزن كبير ..... تم تدمير مبنى الرئاسة كلية و الحكومة أصبحت بلا مبنى ، اقترح الملك علي بهجت التلهوني أن يداوم في الديوان حتى يتم إيجاد مبنى و لكن بهجت اختار مكانا قرب نادي الملك حسين ليكون مقرا للوزارة و قد اختار ذلك المبنى خارج الديوان حتى لا يفسر أحد أن الحكومة خافت و انها تسكن في الديوان .

ب-الدبلوماسية الجديدة:-

زار عبد الخالق حسونة أمين عام الجامعة العربية الأردن و توقع أن بهجت سوف يشتم مصر و سوريا و لكن بهجت و كما قال خاطبه بهذه الابيات الرائعة التي تمثل أخلاق الشاعر العربي و اخلاق العربي و هي للمقنع الكندي محمد بن صفر و هو شاعر اموي كان له محل شرف كبير و مسؤول في كندة و الأبيات التي اختارها بهجت التلهوني هي :

و ان الذي بيني و بين بني أبي

و بين بني عمي لمختلف جدا

فان أكلوا لحمي وفرت لحومهم

و ان هدموا مجدي بنيت لهم مجدا

وان ضيعوا غيبي حفظت غيوبهم

و ان هم هووا غيي هويت لهم رشدا

و لا أحمل الحق القديم عليهم

و ليس رئيس القوم من يحمل الحقدا

لهم جل مالي أن تتابع لي غنى

و ان قال مالي لم أكفلهم رفدا

و ليسوا إلى نصري سراعا و ان هم

دعوني الى نصر أتيتهم شدا .


ج-الحسين اول زعيم عربي على منبر الامم المتحدة :-


في مساء يوم 26/9/1960 غادر المغفور له الملك الحسين إلى نيويورك و معه :

بهجت التلهوني رئيس الوزراء

أحمد اللوزي رئيس الديوان بالوكالة

موسى ناصر وزير الخارجية

وصفي التل رئييس التوجيه و الأنباء

د- وجه الحسين كلمة للشعب قبل المغادرة قال فيها:

ها انت ترون أن صدى وقفتكم قد تردد في سمع الدنيا مؤكدا أبداتصميم هذه الأمة ممثلا فيكم على تحدي الباطل و فضح أساليب الشر و دحض الإفتراء و تزوير التاريخ .

ان كل غايتي هي متابعة السعي في سبيل خير بلدنا و رفعة امتنا و أنني وفاء لحقكم و حق أمتي علي أردت أن أقوم بنفسي بواجب تمثيلكم و التحدث باسمكم من على المنبر الدولي .

عندما وصل الملك لنيويورك جاء همرشلد إلى الفندق كامتياز نادر لان همرشلد لم يزر أي رئيس دولة في مكان إقامته سوى الحسين .

ه-أول حاكم عربي يلقي خطابا أمام الجمعية العامة:-

أعد الملك الخطاب بنفسه و لم يتركه للمساعدين و كان الحسين مصمما أن يقول ما في نفسه وجاء دور الملك بعد الزعيم خرتشوف في خطاب بالغ العنف على المنظمة في 3/10/1960 ألقى الحسين كلمته أمام الجمعية العامة للامم المتحدة و كان أول حاكم عربي يلقي كلمة أمام الجمعية العامة و في تلك الأثناء كان الملك إصغر حكام العالم سنا .

و أعلن الملك في الخطاب أن الأردن يعتمد على الأمم المتحدة في دفاعه عن حريته و كيانه .

و بين الملك انه يرى الأمم المتحدة ذات اهمية بالغة للدول الصغرى في العالم .


و-قيمة هذا الخطاب للحسين :

و بعد اكثر من خمسة عشر عاما و في كتاب ( مهنتي كملك) لاحظت ان الحسين اعتبر ان هذا الخطاب من أهم خطاباته و أنه مثل المباديء التي دافع عنها و انه يستطيع ان يعيد قراءة معظم افكار هذا الخطاب بعد عشرين سنة دون أن يغير فيها .

و بعد إلقاء الخطاب هنأه ايزنهاور الرئيس الامريكي و ماكميلان رئيس وزراء بريطانيا و نهرو الزعيم الهندي و دعا أيزنهاور الملك للبيت الأبيض في حين دعاه همرشلد لعشاء على شرفه رغم مشاغله .

ز-العراق يعيد علاقاته الدبلوماسية:

في يوم 1/10/1960م وافق مجلس النواب على إعادة قرار مجلس الوزراء بالإعتراف بالوضع الجديد في العراق .

و أعلنت إذاعة بغداد ترحيب الأوساط الرسمية العراقيه بهذه الخطوة الأردنية .

روى رئيس الوزراء الراحل بهجت التلهوني هناك من كان يرفض أن يعترف بالوضع الجديد في العراق متهما حكومة عبد الكريم قاسم أنها هي التي قتلت العائلة المالكة في العراق .

و هكذا و بهذه الدبلوماسية و الصبر و طول البال واجه الاردن ازمات عديدة طوال سنين طويلة و صمد و ظفر بعون الله .

3-الدس على التراث :

هناك أشياء في التراث و الأمثال لا أميل إلى تصديقها و أقترح أن نبتعد عنها و أن نلجأ للجميل و المفيد في التراث و الأمثال فمن الذي قال ( الكذب ملح الرجال) فالرجال لا يكذبون و من الذي قال ( الفليلة ثلثين المراجل) و الرجال لا يفرون من ساحة الوغى و في التراث يشطب من قائمة الرجال من يترك ساحة الرجولة و يسموه (شردان) و يسقط إجتماعيا . لقد كاد ان يسقط المتنبي في ساحة من ساحات المواجهة عندما التقى به من يريد قتله و كانوا كثرة قال له خادمه عندما أراد أن يهرب ...... البيت القائل :

الخيل و الليل و البيداء تعرفني و السيف و الرمح و القرطاس و القلم .

هنا خشي أنى يهرب و يعيش كاذبا جبانا و فضل أن يموت شجاعا و ظل اسما خالدا لم يلوث على عكس ما كان سيحصل لو هرب .

و الدس ليس في التراث و لكن في الكتب تحدثت لكم سابقا عن ناس مفترى عليهم مثل قراقوش في مصر و اكتشفت أن اي أثر لم يبنه الفراعنة في مصر بناه قراقوش و الدس عليه في الكتب كثير وهناك كتب فيها معلومات غير دقيقة أو بصراحة كاذبة و أحيانا يتلقفها الشباب مثلا كتاب عن حرب عام 1967 اسمه ( تحطمت الطائرات عند الفجر ) .... طبع في بلد عربي و تلقفه الشباب و كل ما فيه كذب و بعد حرب 1973 كتب الأستاذ أحمد بهاء الدين ( و تحطمت الطائرات عند الظهر) و بالرغم من أن المعلومات صحيحة فان شهرة الكتاب الأول كانت لا تقارن مع الكتاب الثاني و الذي بالكاد يعرف عنه مختصون .

يعرف الغرب عن كتاب ألف ليلة و ليلة و لا يعرف عن غيره مثلما يعرف عنه و المعلومات فيه غير صحيحة لقد حطم الكتاب صورة المرأة و صورها خائنة دائما و حطم صدر بعض الخلفاء الراشدين مثل هارون الرشيد الذي كان يحج عاما و يغزو عاما . لقد قرأت كتاب ألف ليلة و ليلة قراءة علمية و عملت عنه دراسة لاكتشف أن النساء في الكتاب غير عربيات و أن الكتاب ظلم المراة الشرقية بعامة و هذا ما يعرفه الغرب أكثر مما يعرف عن غيره .

و في البلاد العربية ظهر كتاب قال عنه لي استاذي المؤرخ في جامعة ولاية بنسلفانيا Penn State University أن هذا الكتاب أحسن ما كتب العرب في القرن العشرين و يعني كتاب الإعلام للزركلي و للاسف فان ما كتبه عن الملوك الهاشميين ليس فيه أي إنصاف و لم تظهر خطوة تصحيح من طرفنا بالرغم من أنني طالبت بذلك عدة مرات .

رابعا: لكل شهيد قصه :
مرفق صوره المرحوم الشهيد عمر الداغستاني وعلى صدره قلادة الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه (واسمه الكامل 'عمرفوزي' بن علي بك أورلي الداغستاني من مواليد بلدة 'خونزاخ' في داغستان الواقعة في شمال القفقاس في عام 1887 ميلادية .تحدثنا عن الشهداء الاردنيين في الخارج والان نتحدث عن اخرين .في كانون الاول 1920 تأسست قوة سياره ومعها بطارية مدفعيه يقودها الرئيس (النقيب) عمر الداغستاني ومسلحة بمدفع 13 رطلا وكانت اول وحدة مدفعيه على الاطلاق وفيها ثمانية مدافع . نفر عمر كعادة الاردنيين لاداء واجباته العسكريه وكانت في تلك الفتره ثلاث دول هاشميه في العراق والحجاز والاردن واستشهد عمر في عام 1924 وهو يودي واجباته العسكريه ودفن قرب مدينة جده وهو من الشهداء الاردنيين في الخارج الذين استشهدوا بعد ان ادوا الواجب ودفنوا في خارج الوطن .

واخيرا ردود من القراء :
وصلني الكثير من ردود القراء من خارج الاردن وداخله واقترح اعلامي مرموق هاتفيا بعض الافكار كما اقترح الاخ ناصر ميرزا هاتفيا فكرة وضع صوره للشهيد وقد تم تنفيذها هذه المره ومنها اتصالات هاتفيه من سفيرين ومنها سفير يشيد بسالم فروان الذي عمل في معية السفير لمدة عامين ومما قاله فيه انه يطوع العلاقات الشخصيه للمصلحه العامه ويلاحظ القراء ان وزارة الخارجيه اصبح اسمها وزارة الخارجيه والمغتربين وتحية للمقيمين والمغتربين .




  • 1 الاستاذ الدكتور سعد ابوديه 07-04-2013 | 09:48 AM

    عزيزي المحرر صباح الخير والربيع الذي هلت انواره: لاسباب فنيه تعذر ارسال صورة الشهيد عمر فوزي الداغستاني وساحاول ارسالها وبالنسيةللاخطاء المطبعيه في قصيده المقنع الكندي في البيت الرابع والخامس الصحيح: ولااحمل الحقد القديم بدلا من الحق القديم و والصحيح ولاا كلفهم بدلا من ولااكفلهم وشكرا

  • 2 الصحراوي 07-04-2013 | 12:22 PM

    معلومات في غاية الاهمية

  • 3 عواد العوظ 07-04-2013 | 01:08 PM

    تاريخ حافل فعلا

  • 4 محمود 07-04-2013 | 01:12 PM

    ماذا يريد الكاتب من هكذا سرد.؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 5 طبوش 07-04-2013 | 01:40 PM

    (...ومنها سفير يشيد بسالم فروان الذي عمل في معية السفير لمدة عامين ومما قاله فيه انه يطوع العلاقات الشخصيه) تحية ل سالم فروان الخضير بني صخر.

  • 6 هههههه 07-04-2013 | 02:38 PM

    نعتذر...

  • 7 شايش النعيمي 07-04-2013 | 03:31 PM

    اشكرك أ.د سعد ابو دية على كل ما تكتبه عن رجال لهم تاريخ وذكر وقدموا اقصى ما عندهم من الاخلاص لخدمة الامة وهذا يعطينا صورة للماضي ورجاله بغض النظر عن دور السياسي الاردني منذ نشأة الدولة الاردنية لليوم وما نتج عن هذه السياسة من امور ستبقى محل تساؤل للاجيال القادمة

  • 8 مشان الله 07-04-2013 | 03:35 PM

    انا بترجاك تركز

  • 9 مجنون 07-04-2013 | 04:00 PM

    نعتذر...

  • 10 محمد شبلي الخوالده 07-04-2013 | 04:58 PM

    رحم الله هزاع وبهجت واشكرك يا دكتور على تسلطيك الضوء على محطات هامه من تاريخ وطننا الغالي

  • 11 رأي شخصي 07-04-2013 | 05:53 PM

    ما في معلومة مفيدة من هذا الكلام

  • 12 داخل على الله ثم عليك 07-04-2013 | 06:48 PM

    لا تعليق!! شو بدي أحكي.

  • 13 فيفيان نصر 08-04-2013 | 12:01 AM

    بهديك " من قصص الشعوب " !

  • 14 معاني 08-04-2013 | 12:05 AM

    رائع

  • 15 سالم 08-04-2013 | 12:35 AM

    والله هالمقال مثل اللي...

  • 16 نايف ابو جنيب 08-04-2013 | 01:07 AM

    معلومات دائما ممتعة و مفيدة يطلعنا علينا استاذي الدكتور سعد ابو دية
    باسلوب ممتاز

  • 17 ابوكركي من احفاد مشحن \ معان 08-04-2013 | 01:22 AM

    الاستاذ الدكتور المفكر سعد ابودية : بارك الله فيك وفي علمك نتمنى من شباب الاردني الاطلاع على تاريخ الاردن بارك الله فيك وسلم لطلابك من ابناء العرب والاردن

  • 18 .. 10-04-2013 | 01:22 AM

    شكلك ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :