facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انتخابات الأطباء وتراجع الإسلاميين


د.مهند مبيضين
21-04-2013 06:24 AM

شكلت نتائج انتخابات نقابة الأطباء الأردنين أول من امس الجمعة والتي فاز فيها التيار القومي على الإسلامي، ملمحاً لافتاً في مسار مجلس النقابة والحراك الأردني، في وقت يُصر فيه قادة الإخوان على أنهم يملكون الشارع، وهو شارع تمسكوا به وتحصنوا به، ورأوا فيه شرعية على الانتخابات النيابية التي رفضوا المشاركة بها، بانتظار ما تسفر عنه معركة سوريا تمهيدا لاستعادتهم الحياة الإسلامية فيما بعد بالأردن، وذلك حسب ما عبر عنه الاستاذ حمزة منصور في إحدى مناظراته بالجامعة الاردنية، ثم ما ردده الشيخ همام سعيد بأن دولة الخلافة هي مشروعهم بالأردن.

تلك التصريحات التي صدرت عن عقلين قياديين، وفي مجتمع مسلم ومتدين، لا يحتاج لأن يهدده أحد بسلطة الدين، كانت بمثابة خطأ سياسي لا يقع به مبتدئ في أوليات السياسة، وهو ما سيترك أثاره على كافة معارك الإخوان الانتخابية.

ولعل انتخاب نقيب أطباء من القائمة الخضراء ذات الصفة القومية اليسارية والتي حصدت اغلبية المجلس النقابي، في مقابل القائمة البيضاء التي تضم الاتجاه الإسلامي، يمكن أن يكون مؤشرا على ما باتت تعانيه الحركة الإسلامية من ضعف قي التأييد الشعبي والنخبوي في كافة الاتجاهات، ولا يمكن عزل هذا الوضع عن انهيار القدرة الإخوانية على البناء في مصر وتونس وانقسامها سورياَ. وهي تجربة كشفت عجزهم عن أمرين: أولا القطيعة مع أمريكا ومن ثم أسرائيل وحمايتها وامدادها بالغاز، ثم القدرة عن تجاهل السلطة القائمة للأنظمة السابقة، فهم لا يميزون بين السلطة والسلطان، فالسلطة ليست بالمعنى الحصري مفهوما سياسيا من نفس طبيعة ومن نفس رتبة السلطان الذي اسقطته الثورات، إنه مفهوم ما بعد سياسي وقد اكتسب هذا الموقع بناء على ديمومة العيش المشترك الذي يرتضيه المجتمع، والسطلة تمنح فقط حق المشورة وهو أمر من صنع حكم «مجلس الشيوخ» او البرلمان، هكذا صاغت السلطة مفهوما في البدايات المؤسسة لها، بينما يعتبرها الإسلاميون حكماً وغلبة، وهم بذلك، لا يتذكرون أن السياسية الشرعية أيضا تتفق مع مفهوم السلطة الذي اوردناه باعتبارها تعبيرا عن أخذ النص على مقتضى الشريعة. وهي ليست السلطان بعينه، ولكن الحالة التنظيمة لإخوان الأردن تقتضي أن يقال: إنهم يفقدون اليوم القدرة على التمييز بين السطلة والسلطان، في ظل ما تشهده الجماعة من تفسخ في صفوفها مع إطلاق وثيقة البناء الوطني التي عرفت بوثيقة زمزم، والتي تعد انفصالاً لطرف عريض من شباب الحركة المعتدل عن شيوخها المتشددين.

الأطباء الأردنيون في انتخاباتهم لا يمثلون أنفسهم، فهم طبقة مثقفة أردنية تشكل جزءا من نخبة عريضة في مجتمع أزعجه أن ثقوم جبهة النصرة بتحطيم تمثال أبي العلا المعري، ويزعجه كثيرا ان تقوم الحركة الإسلامية الأردنية باستعراض شبه عسكري في وسط البلد في يوم الجمعة الماضي، وفي ذلك عودة لتعبيراتهم التي سبقت الانتخابات البرلمانية بأنهم يفضلون البقاء في الشارع.

المهم اليوم أن الأمور في الأردن لا تجري كما يشتهي الإخوان، ولا كما تشتهي الدولة بعقلها السياسي ايضا، فهناك مجلس نواب واثق ينافس الإخوان والشارع على سحب قوة السقف الشعاراتية السياسية التي يطرحها الإخوان، ويطرح شعارات تطال النظام ومؤسسات الحكم، وفي المقابل العقل السياسي للدولة يواجه خيارات صعبة بفعل المشهد السوري وتركه يواجه خيارات صعبة، دونما دعم عربي يستحقه.

Mohannad974@yahoo.com
الدستور




  • 1 وباقي النقابات شو اخبارها 21-04-2013 | 11:23 AM

    باقي النقابات شو اخبارها دكتورنا الغالي :)

  • 2 وجهة نظر الفت نظرك اليها 21-04-2013 | 11:26 AM

    الا تعكس لك النتيجة يا دكتور ان اللعبة اصبحت بين اقطاب الحراك فقط, اسلاميين ويساريين والسحيجة ما الهم خبز

  • 3 طبيب متابع 21-04-2013 | 12:18 PM

    تحليل غير سليم كل القوى حصلت على 52% والاسلاميين وتحالفاتهم حصلوا على 485 وبالتالي قوتهم زادت وشعبتهم ارتفعت هذا هو الصح

  • 4 طبيب عارف 21-04-2013 | 12:20 PM

    الكسواني ليس من الاخوان وهو من الفكر الفتحاوي بدون اتزام تنظيمي اي مسقل وعمرو اصلاحي وكذلك العبادي

  • 5 الاخوان ...... 21-04-2013 | 12:22 PM

    الاخوان المسلمون ......ويردون الفتنة والدمار للاردن

  • 6 السفاريني 21-04-2013 | 12:43 PM

    كلام ...... الكل يعرف من يملك الشارع الان

  • 7 د. ابراهيم طه العجلوني 21-04-2013 | 01:02 PM

    يقول الكاتب "الأطباء الأردنيون في انتخاباتهم لا يمثلون أنفسهم، فهم طبقة مثقفة أردنية تشكل جزءا من نخبة عريضة في مجتمع....."، ترى هل كان هذا رايك عندما كانت الاسلاميون يفوزون بانتخابات النقابة؟ وماذا سيكون رايك لو فاز الاسلاميون ببقية النقابات؟

  • 8 صحفي حر 21-04-2013 | 01:07 PM

    وهل الاطباء الذين فازوا من .....؟

  • 9 الى ابو ملوخية سفاريني رقم 3 21-04-2013 | 05:16 PM

    اي شارع الي بتملكو يامجنس وكم عددكو 400 500 كلكو باصين كوستر بكرة الحكومة بطلعلكو من الشارع بل............. اصبرو على رزقتكو بتعرفوش الحكومة بعدكو بالمناسبة شو الك بالاردن .........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :