facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تحدّث باسمنا


ناهض حتر
22-04-2013 04:49 AM

كانت المعادلة التي سعت الحركة الوطنية، لإرسائها في السياسة الأردنية حول سورية، بسيطة: تجميد الاعتراض الداخلي مقابل الحياد في الأزمة السورية ورفض الكونفدرالية. وخلال السنتين الماضيتين، أثبتت هذه المعادلة فعاليتها، في مفاصل عديدة، وأحبطت تيارات داخلية ومشاريع تدخّلات مؤذية.

الأطروحة التي تكوّنت في مجرى نضالي وحصلت على نوع من الإجماع الوطني هي أن التدخّل الأردني في سورية، سوف ينقل أزمة الفوضى والعنف والإرهاب إلى الأردن، ويمنح الإخوان والسلفيين، فرصة ذهبية للاستيلاء على الحكم في البلاد، في إطار برنامج متفق مع الأميركيين على سياقه، هو إقامة صيغة ديموقراطية إخوانية تستوعب، واقعيا، مخرجات الحل النهائي للقضية الفلسطينية.

حتى خريف 2012، كان الأميركيون ما يزالون يمارسون حملة على النظام الأردني، في سلسلة من الاتصالات الداخلية والتقارير الصحافية، بينما كانت الضغوط القطرية والتركية والسعودية، تتفاعل بقوة، وتواجه خزينة الدولة ما يشبه الإفلاس، ويعاني الاقتصاد مفاعيل أزمة الربيع العربي، وخصوصا الأزمة السورية. وفي مواجهة كل ذلك، معطوفا على التحدي الإخواني الداخلي، قويت شوكة القوى التي تساند الدولة السورية، وتحثّ على البحث عن حلفاء جدد في روسيا والعراق، بديلا عن الارتهان للولايات المتحدة والخليج.

لكن الأحوال بدأت تتغيّر مذ ذاك، أولا بظهور المداخلة الإماراتية المعادية للإخوان ولكن المنخرطة في الحرب على سورية. وهي المقاربة التي جرى تبنيها من قبل السعودية، وتحولت عمان، شيئا فشيئا، نحو الالتحاق الحذر بهذا الخيار. ثم تتالت التطورات من عقد الانتخابات وعَزْل الإخوان ـ الذين تضرروا، جديا، جراء تجربة الحكم الفاشلة في مصر ـ وظهور كتلة نيابية مرتبطة بمصالح خليجية، وتشكّل قوّة ضغط لعملية التجنيس والتوطين، وأخيرا انحسار الحركة الشعبية، وحصول النظام على مباركة أميركية لـ" الإصلاحات السياسية" في البلاد، وتعزّز مواقع المجموعة المرتبطة بالأميركيين في موقع القرار. وفي هذا المناخ، سقط الخط الأول للممانعة داخل الدولة، وانتهت مفاعيل معادلة التوافق الداخلي حول الحياد إزاء سوريا.

لكن، بالمقابل، بدأ يتشكّل، للتوّ، تيار عريض يشمل قيادات بيروقراطية تقليدية و قوى يسارية وقومية وعشائرية، لم تتأخر في الإعلان عن مواقف قاطعة مضادة للتدخل في سوريا.

النائب عبدالهادي المجالي، حذّر من السير وراء السياسات الأميركية التي " ستدخلنا في مساحة النار" السورية، ونبّه إلى أن الأميركيين، يدبرون " أسرار الحل النهائي (للقضية الفلسطينية)، ومفاتيحه، وأظنها كونفدرالية على حساب الأردن وفلسطين". وطرح المجالي، بديلين، خارجي يتمثل في تنويع " خياراتنا وعلاقاتنا الإقليمية والدولية"، وفقا لـ"مصالحنا"، لا تحت "الضغوط"، وداخليا، بقيام "حكومة إنقاذ وطني، تضم كل القوى السياسية والرموز الوطنية".

وشكل خطاب المجالي خطا عاما لبروز معارضة برلمانية ، أدانت قدوم الجنود الأميركيين إلى البلاد، ودعت إلى تأكيد سياسة الحياد نحو سورية. وفي الاتجاه نفسه، دعا مناضلون يساريون وقوميون ومثقفون ومتقاعدون عسكريون ومهنيون إلى عقد مؤتمر وطني، تم الاتفاق على وثيقته السياسية التي اختتمها نداء إلى "التصدّي لمؤامرة توريط الأردن في العدوان على سورية، ومؤامرة الكونفدرالية".
بغض النظر عن الخلافات والاختلافات: النائب المجالي تحدث، أخيرا، باسم الأردنيين.

nahed.hattar@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 فلسطيني هاشمي الولأ والإنتماء 22-04-2013 | 05:41 AM

    لابديل عن الوطن البديل.....

  • 2 شادي الاسمر 22-04-2013 | 05:50 AM

    طيب ... وبعدين ؟؟؟؟

  • 3 كلامك صحيح. 22-04-2013 | 07:32 AM

    الباشا صاحب نظرة سليمة بخصوص سوريا.

  • 4 احمد الطفيلي 22-04-2013 | 11:18 AM

    الاستاذ ناهض: عندما اقرأ لك اشعر بأنني اقف امام لوحة اردنية وطنية جميلة.

  • 5 منتهى 22-04-2013 | 01:03 PM

    عبد الهادي عملاق وسياسي بارز

  • 6 عصمت 22-04-2013 | 01:41 PM

    سيدنا اطال الله فى عمرة وحكومتنا الرشيدة هم فقط من يتحدث باسمنا .....

  • 7 LDK 22-04-2013 | 02:06 PM

    MEEEN SAMA7LO???

  • 8 اردني 22-04-2013 | 03:31 PM

    انا اردني وعبد الهادي لا يتحدث باسمي ولا يمثلني. نعم للمساواة وسيادة القانون

  • 9 أفكار هامة 22-04-2013 | 05:54 PM

    في المقال أفكار هامة سبق ونشرها المحلل محمد الروسان ...وخاصة كلمة " مفاعيل" التي اشتهر الأخير باستعمالها بكثافة . اقتضى التنويه .

  • 10 آخر الزمان 22-04-2013 | 05:59 PM

    أحترم الباشا المجالي ولكن ما بطلعله بآخر زمانه يكون معارضة ..

  • 11 آخر الزمان 22-04-2013 | 06:01 PM

    أحترم الباشا المجالي ولكن ما بطلعله بآخر زمانه يكون معارضة ..

  • 12 ...تمامآ كما تفعلّْ 22-04-2013 | 07:16 PM

    أعارض مقالة أبا المعتز مئة بلألف
    بأختصار.لا أحد يستخدم كلمة الديمقراطية بنسبة واحد بالمئة من أستعمال النخبة المتقلصة لنادي الحكم .
    رأينا نائب فاسد ومُفسد،أمس كي لا ننسى، هلطَ مئات ملايين الدنانير من الأمانة - بمساعدة شركاء - رأيناه يشن حملة ضد الفساد ...ولا صلاح الدين.....؟ أمس فقط لمرضى الخرفنة ليس ببعيد.كم أعداد الاردنيين من ألأُسر العفيفة التي دفعت شقاء عمرهالسكنٍ أتضح أنه لئيم وليشفط أبن الباشا الملايين بمباركة من تدّعي أنه يتحدث بأسمي ؟؟
    أنظر للنواب..وكأنهم في سيرك يتلون كلمات بأخطائها اللغوية ويُزعبرون ....ويدّععون التكلم بأسمنا ........تمامآ كما تفعلّْ ..

  • 13 اردني 22-04-2013 | 07:47 PM

    الان يوجد احساس وطني اردني اننا امام معركة وجود - التدخل فى سوريا هو انتحار - وهناك تيار اردني يجب ان يقف بوجه تيار التدخل لان بعض الدول تريد ان تخرب الاردن فخذرو ايها الاردنيون

  • 14 فلسطيني 22-04-2013 | 07:47 PM

    انك عنصري ...........

  • 15 انا 22-04-2013 | 08:22 PM

    وشهد شاهد من اهله ،،، ........................

  • 16 دق ألماني 22-04-2013 | 10:12 PM

    انا اردني و .. يمثلني

  • 17 سويلم 22-04-2013 | 11:01 PM

    الله يرضى عنك يا حبيبي يا ناهض .. ...

  • 18 اردوطيني 22-04-2013 | 11:18 PM

    السيد المحترم ناهض حتر
    تشير التقديرات حسب السيد عدنان الروسان ان 57% من الاردنين والفلسطينين تربطهم علاقه نسب ومصاهره , يعني موضوع زرع الفتنه بينهم انشاء الله غير ممكن, اما موضوع الكونفدراليه فأنا اعتقد انك تحلم ان اعتقدت ان اليهود سوف يعيدوا متر واحد من ارض فلسطين والايام سوف تثبت لكم ذلك , واخشي ما اخشاء ان يأتي اليوم الذي نقول فيه الا اني اكلت يوم اكل الثور الابيض بعد تدمير سوريا وتحوليها الي عراق جديد, عزيزي ناهض من اجل الاردن الذي هو الملاذ الاخير للأردنين من مختلف الاصول كن من دعاة الوحده

  • 19 'طفيلي 23-04-2013 | 01:25 AM

    انني لاستغرب جدا من بعض المعلقين اللذين ينعتون الكاتب بالعنصريه الكاتب يتحدث بامور تهم الشان الاردني وتهم كل من هو اردني ويعتز باردنيته وليعلم الجميع بان كل من لايعتز باردنيته لايمكن ولا باي حال من الاحوال ان يقدم خيرا لفلسطين وللدفاع عنها فلنكن جميعا بالداخل اردنيون وبالخارج فلسطينيون عندها سنرعب الاعداء الصهيونيون والا فاننا متصهينون والعياذ بالله

  • 20 ناصر الدين المصري 23-04-2013 | 01:59 AM

    .. معروف لاتدافعوا عنه

  • 21 ناصر الدين المصري 23-04-2013 | 02:56 AM

    نعتذر...

  • 22 Jordanian 23-04-2013 | 03:07 AM

    انا اردني وعبد الهادي يتحدث باسمي .و يمثلني
    عبد الهادي عملاق وسياسي بارز
    لاستاذ ناهض: عندما اقرأ لك اشعر بأنني اقف امام لوحة اردنية وطنية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :