facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صفحة من تاريخ الاردن 47


21-12-2007 02:00 AM

فيما فشلت القوات البريطانية من دخول شرقي الاردن والاستقرار فيه مرتين ، تمكنت قوات الثورة العربية الكبرى من السيطرة على معظمها ، والحقت الهزيمة بالاتراك مما مهد الطريق لتقدم القوات البريطانية .
وفيما كانت قوات الثورة تدخل درعا ثم دمشق لم تتمكن القوات البريطانية من القضاء على القوات العثمانية في فلسطين والتي انسحبت الى شرقي الاردن بكاملها .
وقد اتخذ الاتراك جملة من التدابير على سكان شرقي الاردن ابان الحرب ، فبالاضافة التى التجنيد في قضاء عجلون وتقطيع الاشجار والاستيلاء على المحاصيل ، فانهم عاملوا الاهلين بمنتهى القسوة ، وفرضوا على البلاد حكما عسكريا صارما ، كما نفى الاتراك عددا من وجهاء الكرك ومادبا ومعان منهم ؛ عوده القسوس وخليل وعبد الله العكشة ويعقوب الشويحات وابراهيم جميعان وابراهيم الطوال ويوسف معايعة وسليم مرار وعبد الرحمن ماضي واحمد ماضي ومحمد عبد الجواد ، فقد نفى الاتراك هؤلاء الاردنيين الى مدينة حماة ، بتهمة الاتصال بجيش الامير فيصل .
وقد قسم الاحتلال الاجنبي البريطاني والفرنسي البلاد العربية بموجب اتفاقية سايكس بيكو الى ثلاث مناطق عسكرية تحت الحماية البريطانية والفرنسية ، واثناء الحرب ايضا اصدر الانجليز وعد بلفور في 2 تشرين الثاني عام 1917 ، قطعت فيه بريطانيا على نفسها وعدا بانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين . رغم ان المعاهدة السرية بين بريطانيا وفرنسا وروسيا نصت على ان تخضع فلسطين بعد الحرب لادارة دولية بالنظر لمركزها الديني العالمي ، ولكن سقوك الحكم القيصري في روسيا نتيجة الثورة الشيوعية اتاح لبريطانيا فرصة اصدار الوعد الجائر الذي يشكل خديعة ونكثا للوعود التي قطعها الانجليز للشريف حسين باستقلال البلاد العربية .
وبناء على ما تقدم شكل الامير فيصل بن الحسين حكومة عسكرية في دمشق في 5 تشرين الاول 1918 باسم والده الشريف الحسين ، وعهد برئاسة الحكومة للفريق رضا باشا الركابي كحاكم عسكري عام .
وقد اصبحت سورية الداخلية وشرقي الاردن حسب ادارة ما اسماه الحلفاء " ادارة بلاد العدو المحتلة " من نصيب الامير فيصل ليديرها ، اما فلسطين فاصبحت تحت الادارة البريطانية فيما اصبحت لبنان والساحل السوري كله تحت ادارة الفرنسيين ، وقد بقيت في شرقي الاردن قوات انجليزية واسترالية وقوات عربية وفرسان من الهنود ، ظلوا في البلاد الى ان انسحب الجيش البريطاني من المناطق المحتلة في 9 كانون الاول عام 1919 .
وقد اصبحت شرقي الاردن تخضع لادارة الامير فيصل ، وتتبع لدمشق ، وقد اضطلع جعفر باشا العسكري بادارة المنطقة العسكرية الممتدة من البلقاء شمالا الى تبوك جنوبا ، كما تولى رشيد المدفعي قيادة الفرقة الثانية واتخذ مقر قيادته في عمان ، وعين في المقاطعات حكاما عسكريين ، واقام في الكرك فترة من الزمن بعد تحريرها الشريف علي بن عريد وكان يوقع رسائله باسم " امير الكرك " ، وقد عين من قبل الامير فيصل القائد عبد الله الدليمي حاكما عسكريا ومتصرفا للواء الكرك ، وخلفه القائد زكي الحلبي ثم رؤوف الايوبي كمتصرف للواء الكرك ، واستعانت حكومة الامير فيصل بالاهلين ، فعينت رفيفان المجالية مديرا للامن الخارجي وحسين الطراونة مديرا للامن الداخلي ، وعينت مديرا لناحية ذيبان والشوبك من الاهلين .
وبقي في شرقي الاردن لواء عسكري بقيادة القائمقام عبد اللطيف نوري ، وتمركزت كتيبة من هذا اللواء في الكرك.
وقد قسمت سورية الى ثمانية الوية ، شملت ثلاثة في شرقي الاردن هي لواء الكرك ويتبعه اقضية الطفيلة ومعان والعقبة ونواحي الشوبك والعراق وذيبان وتبوك .
ولواء البلقاء ومركزه السلط ويتبعه قضاء الجيزة وعمان وناحية مادبا .
ولؤاء حوران ومركزه درعا وتتبعه اقضية ازرع والمسمية وبصرى الشام وعجلون وجرش.
وفي 7 حزيران 1919 كان قد افتتح المؤتمر السوري ومثل شرقي الاردن فيه عشرة مندوبين .
وفي ايلول 1919 عقد رؤساء حكومات بريطانيا وفرنسا مساومات بين الطرفين لتعديل سايكس بيكو وذلك بعد انسحاب روسيا من مسرح الاحداث ، فاتفقا على جلاء القوات البريطانية عن سورية واستبدالها بقوات فرنسية ، وتطلق يد بريطانيا في فلسطين ، وتبقى شرقي الاردن تحت الاحتلال البريطاني ، وبهذا تخلت بريطانيا عن حلفائها العرب نهائيا .
الى اللقاء في الحلقة القادمة من صفحة من تاريخ الاردن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :