facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مسحولون على الطريقة العراقية في المركز الثقافي الأردني


طلال الخطاطبة
21-05-2013 08:24 PM

دعونا نتوقف عند حادثة السفارة العراقية وقفة مراجعة لكل شيء حكومة و شعباً. و لا يجب إعتبارها (هوشة) فقط، فالقضية أكبر من ذلك. ربما كان هذا نتيجة لسياسة السياسة الناعمة منذ زمن بعيد. فلنبدأ بمراجعة أنفسنا داخلياً أولاً.

بداية أريد أن أرى أن كانت الغُمّة ما زالت على عيون بعض من يسخر من مقولة الأمن و الأمان. مواطنون أردنيون يذهبون للتعبير عن رأيهم باحتفال سفارة دولة عربية شقيقة، فيعود أحدهم مسحولاً محمولاً على الأكتاف كما شاهدنا بالفلم؛ ضُرب الحراكيُّ الأردني (وفقت بغداد و عمان بخندق واحد، لمن ما زال يذكر هذه الأغنية) باحتفال السفارة العراقية؛ أشبعوه ركلاً و ضرباً و أمام من كان معه من زملائه الذين لم أشاهد منهم أحداً يفزع له؛ لا أدري، لا أظنه ذهب وحيداً، فهل ذهب هذا وحيداً حقاً، أم أن الأبطال البعثيين شمّعوا الخيط و هربوا ليعودا لنا بالفيس و الانترنت بعنترياتهم.

للأسف، يظن البعض أن كل الشعوب كشعبنا، و كل الدول كدولتنا، و كل قوى الأمن كقوى أمننا، ربما ظن المركولون (و انا لا أشمت و لكني أتميز عيظاً و عضباً على ما وصل اليه حالنا مما نجلبه لأنفسنا بأيدينا) أنهم سيذهبون، و يشتمون المحتفلين ثم يعودون بقنينة ماي أو عصير و موقع الكتروني يصورهم وقد فتحوه أفواههم و هم يهتفون.

للأسف أيضاً، نحن من(نجيب الدب لكرمنا). نشتم السفارة السورية و نريدها أن ترمينا بالورود، نشتم العراقيين و نريد أن نعود بأكاليل الغار، نشتم السعودية ونتظاهر أمام سفارتها و نذهب للعمل هناك و نتوقع أن نُستقبل بالمطار إستقبال الفاتحين.

أما على الصعيد الرسمي فهذا الموقف يجب أن لا يمر مرور الكرام، فالقضية هي إستهتار بكل الدولة و ليس بالبعثيين فقط. فلو كان هذا البلطجي يقيم للدولة وزناً لما فعل ما فعل؛ يجب أن لا نقبل بالاعتذار فقط، يجب ان يحالوا جميعاً للقضاء قبل أن يغادروا خارج الأردن، هذا إذا شعروا بأن عليهم أن يُغادروا.

هذه القضية إنما هي بلطجة برعاية رسمية من السفارة. يجب أن يفهم السفير و بلطجيته أن هذا البلد ليس (سايب) و له قوانينه. و الله لو مرت هذه الحادثة بدون حساب لوجدنا السفير السيرلانكي غداً يهاجم الأردنيين أمام المسجد الحسيني. نعم لنا أمننا الناعم و لكن لنا كرامتنا كذلك.

هنا أتخيل وضعاً معيناً. فلو كانت سفارتنا ببغداد تقيم إحتفالاً مشابهاً، فهل كان حراس سفاراتنا سيستعملون نفس الأسلوب لفض احتجاج عراقي على تلك الفعالية؟ السؤال الأهم هل حراسنا قادرون، أو هل هم مؤهلون للرد بهذا الطريقة؟ لا أظن ذلك و لكم أن تجيبوا لماذا.

ترببينا على البُعد العروبي الذي اختفى من كل القواميس العربية الفعلية إذا تعارض مع الشأن الوطني لبلد معين إلا من قاموسنا نحن الأردنيين. و لهذا نرى لأنفسنا الحق بأن نتظاهر أمام هذه السفارة أو تلك و نقول ما نقول من عبارات استفزازية لتلك السفارة، في حين أن هذه السفارة تعتبره انتهاكاً للعلاقات الدولية.

أما أنتم (ياللي) ببالي أهمس بأذنكم فأقول " و الله ما في مثل البلد" فحافظوا عليه، و لتحافظوا على قنديله ضاوي كما قال الشهيد وصفي التل. لا تطفئوه.

حماك الله يا وطني.




  • 1 علا 21-05-2013 | 08:32 PM

    رحم الله وصفي التل فلقد كان صاحب قرار وقراره نابع من راسه ولمصلحة الوطن واهله
    الف رحمة عليك يا وصفي

  • 2 اردني 21-05-2013 | 09:04 PM

    لا نقبل بأقل من طرد العراقيين من الاردن ضيفناهم .. ما بستاهلوا

  • 3 أحمد القرارعة 21-05-2013 | 09:11 PM

    البعثيين لم يهربوا وهذا التاريخ شاهد عليهم عندما ذهبنا إلى أحد البيوت الأردنية لا نعرف أن كرامة الأردني غير محفوظة في بيته والقضية لم تعد قضية بعثيين كما تدعي البعثيون شاهدتهم لكنك لا تعرفهم وهم يقاومون جيش المالكي وأعوانه في المركز الثقافي الملكي أنت لا تعرفهم ... أما الرفيق ضرار فقد خطف وتم تخديره بعيدا عن أعين الجميع وستثبت الأيام أن البعثيين ليسوا كما تدعي وإن الأردنيين الذين تواجدوا في المركز لم يتعدوا السبعة أشخاص ولم يأتوا لعراك أولالتقاط حفنة من صور إنما جاءوا ليعبروا بطريقة حضارية

  • 4 صريحي مقهور 21-05-2013 | 09:18 PM

    اذا لم تقم الحكومة والمخابرات بخوزقة كل اللي اعتدو على المواطن الاردني بما فيهم السفير .. ، يجب على الشعب ان يرابط امام السفارة حتى يخرجوا هؤلاء .. ويسحلوهم سحلا...بوجود الامن ...يجب المعاقبة بالمثل والبادئ اظلم

  • 5 علي الزعبي 21-05-2013 | 10:04 PM

    الى الاخ طلال الخطاطبة المحترم المقولة الشهيرة الي كانت تردده جداتنا رحمة الله عليهن كثر التهلي بجيب الضيف الردي وهذا هو الواقع وانظر حولك تجد ..

  • 6 أبو اردن 21-05-2013 | 10:25 PM

    سحله عراقيه للانسانية الاردنيه بمباركه حكوميه اردنيه.

  • 7 مغترب مغلول 21-05-2013 | 10:34 PM

    سيد طلال, احنا مغتربين مجنسين بجنسيات اجنبيه منعيش مع الاجانب وحقوقونا مثل حقوقهم, لكن شو ما عمل المواطن هو في بلده, وين يروح البعثي اللي لولا حب البعث ما تعلم? مثلا. يصير الشعب يسافر بلدان برا ليمارس حقوقه الديمقراطيه?هل من الاحرى ان تصبح مجزره داخل القصر الثقافي الملكي عشان يصير الحق علينا و تهجمنا على الملحق ليصير في طارئه و حادثة امن دولي? اخوك المغترب

  • 8 ابن البلد 21-05-2013 | 10:40 PM

    شبيح وعارفينك ارحل ..

  • 9 نور 21-05-2013 | 11:44 PM

    أنسيتم ما فعله الزرقاوي العين بالعراقيين ام الانتحاريين الذين كانوا يفجرون انفسهم في العراق ريتركون الصهاينة يسرحون ويمرحون في الاردن

  • 10 ابن العراق 21-05-2013 | 11:56 PM

    كل انسان يمجد بصدام هذ مصيره وكل واحد قابل باجرام صدام سيعشر معه لكن رجال العراق ثبتو قبل كل شي انهم رجال ونعمه الرجالولقنو درس من دروس العراقين المعروفه

  • 11 ابن العراق 21-05-2013 | 11:57 PM

    كل انسان يمجد بصدام هذ مصيره وكل واحد قابل باجرام صدام سيعشر معه لكن رجال العراق ثبتو قبل كل شي انهم رجال ونعمه الرجالولقنو درس من دروس العراقين المعروفه

  • 12 سلطان المساعيد 22-05-2013 | 12:35 AM

    اين العراق يا ..، أي دروس للعراقيين تقصد ، ما نعرفه أنكم أبطال الخيانه، .. على شاربك الإيراني ..

  • 13 ابو رامي 22-05-2013 | 01:49 AM

    استعمال العنف والاعتداء على الناس غير مبرر ابدا وخاصه من قبل اناس دبلوماسيين من المفترض انهم يتحلون باعلى درجات اللياقه وعلى الاقل احتراما لكرم الضيافه والبلد وبنفس الوقت ليس من الادب والكياسه ان يقوم احد المدعوين باهانة المضيف باي طريقه تحت ستار التعبير عن الرأي

  • 14 ابن الاردن - ابن العراق 22-05-2013 | 03:07 AM

    اولا وين انت لاجئ بسبب خيانة الصفويين للعراق؟
    ثانيا ابحث عن مجازر المالكي الصفوي ومقابره الجماعية واخرها مجزرة الحويجة.
    ثالثاالف رحمة على روح البطل اسد الامة صدام حسين.

  • 15 عجبيي 22-05-2013 | 03:16 AM

    الحرامبة واللصوص...خلونا نخضع للرايح والجاي...وما عاد النا كرامة لأبناء الوطن

  • 16 عراقي وافتخر 22-05-2013 | 05:35 AM

    ههههههه عاشت اديكم البعثية ........

  • 17 اردني 22-05-2013 | 12:53 PM

    يجب ان يتم محاسبة المعتدين قضائيا ويجب ان يكون للمواطن الاردني تميز عن غيره من المتواجدين في الارض الاردنية من عراقيين وسوريين وغيره ممن لا يحملون جواز السفر الاردني فلو حدث هذا الامر في الامارات لتدخل كبار القوم فالمواطن الاماراتي محترم في بلده ولديه كل الامتيازات رغم وجود عدد هائل من المغتربين فلنتعلم من الامارات ودمتم

  • 18 باحث عن الحقيقة 22-05-2013 | 07:48 PM

    المناسبة=احياء ذكرى المقابر الجماعية ------المدعوون = اهل الضحايا ------المحامي الاردني غير مدعو --دخل المناسبة---هثف بحياة مرتكب المقابر--وبس

  • 19 باحث عن الحقيقة 22-05-2013 | 07:51 PM

    المناسبة=احياء ذكرى المقابر الجماعية ------المدعوون = اهل الضحايا ------المحامي الاردني غير مدعو --دخل المناسبة---هثف بحياة مرتكب المقابر--وبس

  • 20 باحث عن الحقيقة 22-05-2013 | 07:55 PM

    المناسبة=احياء ذكرى المقابر الجماعية ------المدعوون = اهل الضحايا ------المحامي الاردني غير مدعو --دخل المناسبة---هثف بحياة مرتكب المقابر--وبس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :