facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مبادرة عجلونية رائدة


د.رحيل الغرايبة
27-05-2013 03:58 AM

قبل ايام دعيت لحضور حفل اشهار مبادرة رائدة في محافظة عجلون، تقودها "جمعية عجلون للبحوث والدراسات " الفتية ،التي لم يمض على تأسيسها سوى بضعة أشهر، بقيادة الدكتور "خليف الغرايبة" ،ومعه كوكبة من أبناء المحافظة ، الذين بادروا أولا بتأسيس هذه الجمعية العلمية ، وبدأوا نشاطهم بالشروع في انجاز " الموسوعة العجلونية" ،التي تعد المشروع الاول من نوعه على مستوى المملكة ، وهو بحق مشروع رائد ،يستحق الدعم والرعاية و الاهتمام من كل الجهات والاطراف المعنية ، من اجل فتح المجال لمشاريع مماثلة على مستوى المحافظات والمناطق الأخرى.

الموسوعة العجلونية تتكون من خمسة اقسام رئيسة كبرى ، وكل قسم يتشكل من مجموعة اقسام فرعية عديدة ، فالقسم الاول يتناول الموقع الجغرافي ،والبناء الجيولوجي والطبوغرافي ، وأشكال التضاريس من جبال وسهول واودية ، وعملية مسحية للمغاور والكهوف ،والغطاء النباتي المتنوع والمتميز ، من نباتات عطرية وطبية ، وحرجية ومثمرة ، وكذلك الحيوانات والطيور والحشرات ،التي تستوطن الغابات الكثيفة ،والموارد المائية من انهار وعيون واحواض جوفية وسطحية.

القسم الثاني يتناول الجانب التاريخي والأثري للمنطقة ، بدءا من عصور ما قبل التاريخ (100،000) قبل الميلاد وتدرجا الى العصور البرونزية والحديدية والفارسية والرومانية والبيزنطية والاسلامية.

اما القسم الثالث فتم تخصيصه للسكان من حيث الاصول والعدد والنمو، والمواليد والوفيات ،والهجرات والتركيب والتوزيع السكاني ، والعمران الريفي والارث الشعبي ،والعادات و التقاليد واللباس والمكاييل والموازين والعملات والمساكن والمهن .

القسم الرابع يتناول الانشطة البشرية من حركة ثقافية وعلمية وادبية ، وتعليم و صحة ، وتعايش ديني ، وحركة سياسية ، و مشاركة في المجالس التشريعية والادارة الحكومية ، مع المرور على الحياة الاقتصادية من رعي وزراعة وسياحة وتجارة وتعدين وصناعة ونقل ومواصلات .

القسم الاخير تناول عجلون في التاريخ المعاصر، منذ انهيار الدولة العثمانية، مرورا بالحكومات المحلية ، وانتهاء بالوضع القائم ،مع تناول المجالس المحلية ،والمنتديات الثقافية والاندية الرياضية ،والاحزاب والجمعيات الخيرية والتعاونية .

لقد اردت من تسليط الضوء على هذا الجهد الكبير والواسع الذي يشرف على انجازه أساتذة و متخصصون في كل حقل ، من أجل تحفيز الآخرين في بقية المدن والمحافظات أن يبادروا الى مثل هذا الجهد العظيم والرائع ،على طريق التوثيق وجمع المعلومات ،بطريقة علمية صحيحة، لتكون بين أيدي الاجيال القادمة ،ومتوافرة للباحثين والدارسين ،لتكون مادة خصبة للاثراء المعرفي ، وتهيئ الفرصة للبحث النقدي ،الذي يسهم في تطوير المسار الحضاري للامة ، ويعزز التواصل بين الاجيال ، كما يسهم في تقوية الارتباط بالمكان ،القائم على معان فكرية ووجدانية وحسية .

هذه الثلة القائمة على هذه المبادرة ،التي تملك العزم والتصميم والارادة والذخيرة المعرفية المتخصصة، تفسح المجال لكل من يريد الاسهام في هذا الانجاز الحضاري المتميز ،بما يملك من جهد ،وبما يستطيع من أداء،وبالطريقة التي يراها مناسبة.

الأردن بحاجة الى جهد أبنائه المتنوع ،والمتخصص في كل المجالات ،وعلى كل الاصعدة ،و الوطن بحاجة الى روح المبادرة التي ينبغي ان تسري في الافراد والجماعات ،وعلى مستوى النخب والعامة ، كل في مجاله وكل وفقا لقدرته واستطاعته وميوله ، بحيث يتم تحويل الشباب الى كتلة من النشاط والحركة والعمل الايجابي ، الذي يسهم في بناء الوطن و يعمق روح الانتماء بطرق عملية ميدانية ، تؤتي ثمارها بشكل دائم ومستمر ، وبطريقة متنامية ومتصاعدة ومتطورة ، على شكل مشاريع عمل صغيرة وكبيرة ، تعود بالفائدة عليهم وعلى امتهم و اوطانهم .

وزارة الثقافة يمكنها ان تتبنى ثقافة المبادرات ،وباستطاعتها اذكاء روح التنافس بين المحافظات، وبين المدن والقرى ، وبين تجمعات الشباب ،في انجاز المشاريع الثقافية المختلفة والمتعددة ، وتقديم المشورة والخبرة ،والاستعانة بالتجارب العالمية الناجحة في هذه المجالات .
(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :