facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هيبة الدولة في سيادة القانون


المهندس مصطفى الواكد
07-06-2013 03:07 AM

أتفق تماما مع مقاصد كل الذين ينادون بفرض هيبة الدولة، لكني أختلف مطلقا مع استعمال هذا المصطلح تعبيرا عن تلك المقاصد، فالأولى أن نقول اننا مع سيادة القانون والعدالة في تطبيقه على الصغير والكبير وعلى القوي والضعيف، ففي ظل سيادة القانون يأخذ كل ذي حق حقه دون منة من أحد وفي ظل هذه السيادة لا يكون تطبيق القانون انتقائيا ولا موسميا، ولا حاجة بنا لسماع مسؤول يهدد باستخدام القانون إن حصل كذا أو كذا، وكأننا نضع القوانين للديكور فقط وللتلويح باستخدامها لا بالتطبيق الفعلي والمستمر طيلة سريان مفعولها.

الإنفلات الأمني والعنف المجتمعي والجامعي وحتى النيابي، والعودة إلى العشيرة والفزعة وأخذ الحق باليد ما هو إلا تعد صارخ على القانون في ظل غيابه أو تجاهل المؤسسات المناط بها تطبيقه، وعودة إلى عصر ما قبل الدولة، سيادة القانون هي في التزام المواطن بتطبيق تعليماته ونظمه، وهي ضمان لحريته في التعبير عن رأيه بالطرق السلمية والمشروعة دون التعدي على حريات الآخرين، بإغلاق طريق باعتصام أو بموكب عرس أو تخريج، وهي في اجتهاد الموظف بالقيام بواجباته على أكمل وجه وتفانيه بالعمل، ومحاسبته على الخطأ والتقصير، سيادة القانون هي في أبسط صورها منع التاجر من التعدي على الرصيف، في ظل سيادة القانون لا أحد يطالب بغير حقه لأنه يعلم باستحالة تلبية طلبه مهما علا صوته ومهما حاول ابتزاز الوطن أو استغلال ظرف، أنه احترام الرأي والرأي الآخر والحوار الهادئ البناء ومحاكمة الفاسدين وإطلاق طاقات المواطنين في الإبداع والإستثمار الأمثل للموارد، للخروج من أزمات الإقتصاد والطاقة، إنه قيام الحكومة بواجباتها تجاه كل المواطنين بعدالة ونزاهة، في ظل سيادة القانون لا مناطق أقل حظا ولا مدارس أقل حظا، بل هنالك عدالة في توزيع المغرم والمغنم ونظرة لإنصاف كل مظلوم قبل دفعه إلى الشارع للمطالبة بحقه.

في ظل سيادة القانون، المواطن محترم والحاكم محترم والرئيس والمرؤوس تحكمهما صيغ قانونية فلا تمرد ولا استعباد، والقضاء مستقل والسلطة التشريعية تراقب وتشرع دون افتئات ولا استقواء عليها أومنها على السلطة التنفيذية، كلنا سواسية أمام القانون وجميعنا للوطن والوطن لنا جميعا شركاء في خيراته، لا حراسا لناهبيه، شركاء في الدفاع عنه لا فندقا ننام فيه حقائبنا محزومة على أهبة الرحيل.

هيبة الدولة في هيبة مكوناتها، الحكم والشعب والجغرافيا، وفي متانة جبهتها الداخلية، وهي تحصيل حاصل لسيادة القانون ليتعاظم دورها في التأثير بما يجري حولها وفي دول العالم الأخرى ولتكون مهابة الجانب ويحسب لها ألف حساب من كل دول العالم والجوار.

mustafawaked@hotmail.com
الرأي




  • 1 .. 07-06-2013 | 03:48 AM

    هيبة الدولة يتجلى في ..

  • 2 محمود الحبيس 07-06-2013 | 03:51 AM

    نعم اتفق معك وكلام صحيح

  • 3 .... 07-06-2013 | 04:24 AM

    الحيط الواطي بضل واطي

  • 4 مهيب ابو هزيم 07-06-2013 | 04:28 AM

    لا هيبة بوجود الفساد...

  • 5 دستور باطل كتبه مجنسين عنصريين 07-06-2013 | 04:39 AM

    دولة الوطن البديل لاتستحق لإحترام

  • 6 مجدي ابو هاشم 07-06-2013 | 06:02 AM

    ابدعت ابدعت الله يكثر من امثالك ....وسيادة القانون على الجميع

  • 7 نبيل التاجي 07-06-2013 | 11:56 AM

    لقد وضع الكاتب النقاط على الحروف ، ما اجمل ان يسود القانون ويعم العدل ، ان العدل اساس الملك وبالتالي يسود الأمن والاستقرار ، لا فرق بين المدني والفلاح والبدوي الكل سواسية امام القانون ، لا فرق بينهم اخبرهم لاهلة وأهل قريتة ووطنه ، وخيرهم عند الله اتقاهم ، ليس تنفيذ القانون سمة مرحلية في مناسبة معينة او لمنطقة معينه ، يجب محاسبة الفاسدين ومن يتجرأ على عباد الله وممتلكات الدولة والمواطنين ومن يعيق السير ويخلق البلبلة والفوضى في البلاد ، ( الخير في وفي أمتي الى يوم القيامة .) صدق رسول الله الكريم.

  • 8 ابوقشل 07-06-2013 | 12:35 PM

    والله يا ناس الفقر سبب هالمصايب الي بالبلد سبب زيادة الاجرام سبب الانفعال والعصبية والكشرة سبب الانحلال الاخلاقي وووووووو والفاسدين هم من يستحق القتل يجب ايجاد حلول سريعة لحل مشاكل الفقر وزيادة الدخل حينها لن يخرج احد عن القانون في فترة طويلة من زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رفع الحد عن الناس بسبب الفقر الوضع الاقتصادي سيئ جدا في الاردن يجب ايجاد الحلول بالسرعة الممكنة حتى نتفادى وقوع المزيد من الجرائم اليوميه وايضا على شعبنا الحبيب العودة الى الله والاستعانة به اللهم جنبنا الفتن امين

  • 9 د.ابراهيم العدوان 07-06-2013 | 05:53 PM

    مقال رائع وما احوجنا الى تطبيق سيادة القانون لكي نتخلص من جميع السلبيات التي نراها ونتألم منها كل يوم ؟؟؟؟.لن نصبح شعب متحضر الا مع تطبيق سيادة القانون على الصغير والكبير معا.

  • 10 فاسدين ... 07-06-2013 | 09:25 PM

    نعتذر....

  • 11 أسياد وعبيد 07-06-2013 | 10:05 PM

    هناك من هم فوق القانون,لذالك لاتستطيع تطبيق القانون إلا على من يشملهم الملاحقة القانونية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :