facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الانقلاب على مرسي .. خطأ استراتيجي قاتل


د.احمد القطامين
11-07-2013 03:54 PM

ببساطة وهدوء اعلن قائد الجيش المصري تنحية الرئيس مرسي من منصب الرئاسة بينما كان محاطا بالطاقم كاملا من رجال دين مسلمين ومسيحيين وقادة احزاب معارضة وحتى قادة اسلاميون سلفيون.. وتخيل للجميع ان الاخوان وسلطتهم ورئيسهم قد تبخرو من المسرح المصري بكبسة زر دون ان يتركو اثرا.

احتفلت انظمة الحكم في الدول العربية التي لم يطالها الربيع العربي بعد بطريقتها بالحدث السار والمفاجئ وسارع القادة والناطقون الرسميون بالترحيب بحرارة بالغة بما جرى وادى بالطبع الى ازالة كابوسا عن صدور هذه الانظمة.. في حين حذرت الدول الاجنبية سواء كانت من الشرق او من الغرب من خطورة التداعيات التي قد تنتج عن مثل هذا السلوك الانقلابي على سلطة منتخبة شعبيا عبر صناديق الاقتراع.

لا احد ينكر ان الاسلام السياسي قد سجل درجة عالية من الفشل وانعدام الكفاءة في ادارة مصر ما بعد ثورة الخامس والعشرين من ينايرلاسباب كثيرة من بينها انعدام التجربة السابقة في الحكم وضخامة المعارضة السلبية التي وجهت الى الرئيس مرسي ومنعته من ان ينجز شيئا على الاطلاق طوال عام كامل تعرض فيها الرئيس المنتخب ورمز الوطن المصري الى حملة شخصية ممنهجه طالت شخصه كانسان واصبح موضوعا للسخرية عبر وسائل اعلام مصرية خاصة مملوكة في اغلبها لرجال اعمال من فلول النظام السابق.

من الواضح ان الانقلابيون قد جانبهم الصواب بشكل كامل.. حيث ليس من المعقول توقع ان حركة صلبة تجاوز على تأسيسها اكثر من ثمانين عاما كحركة الاخوان المسلمين ستسكت ببساطة على الاهانة الكبيرة التي وجهت لها والتي تعتبرها تلك الحركة إهانة بالغة ومتعمدة لشرعية صندوق الانتخابات الذي كان ابرز ما نتج عن ثورة الشعب المصري في الخامس والعشرون من يناير عام 2011.

ومن الواضع ان الانقلابيون لم يتمكنو ايضا من دراسة التداعيات المتوقعة لضرب الشرعية وفشلو في تنبؤ مسارات تلك التداعيات في بلد لا زالت جذوة الثورة تتفاعل فيه ولا زال الكثير من عناصر الفوضى تغطي ساحاته وشوارع مدنه ومؤسساته على اختلاف انواعها.

الايام القادمة قد تفاجئنا بالمزيد من التدهور في الوضع الكلي لمصر اذا لم يتم تدارك الوضع الخطير واذا لم يتم اعادة مرسي كرئيس رمزي وحتى بصلاحيات محدودة وتشكيل حكومة انقاذ وطني تستعيد الشرعية من الجيش وتبدأ بمرحلة انتقالية قصيرة تسير بمصر الى بر الامان..

اذا لم يتم ذلك فمصر في الطريق الى فوضى عارمة سرعان ما تنتقل الى المنطقة العربية كلها طولا وعرضا ستؤدي الى حرق الاخضر واليابس.

qatamin8@hotmail.com




  • 1 د احمد 11-07-2013 | 04:22 PM

    انا متفاجىء من كلامك واقتبس "الايام القادمة قد تفاجئنا بالمزيد من التدهور في الوضع الكلي لمصر اذا لم يتم تدارك الوضع الخطير واذا لم يتم اعادة مرسي كرئيس رمزي " هل هذا تهديد مبطن كتهديد الباقين منهم الشيخ القرضاوي ومجلسه المجتمع هذه الايام في تركباوكذلك اردغان ووزير خارجيته قبل ان يسحبوا تصريحهم .
    حسبي الله ونعم الوكيل من الاخوان الذين يريدون اخونة الجميع بينما الاخرون واثقون من انسهم ولا يديرون بالا لهذه الخزعبلات .
    ابو قتادة

  • 2 اردنية 11-07-2013 | 04:45 PM

    قالها جورج بوش انها الفوضى الخلاقه يااخي في كل مكان

  • 3 ناصر الغزاوي 11-07-2013 | 07:33 PM

    فشل الخوان وخطابهم وادارتهم السيئه وتعاليهم لم يبق لهم بقلوب الناس شيء ...لم اجد قيادي منهم مقنع او ممكن ان يقال انه خبير او مميز وجدت اشخاص اقل من عاديين بمواصفات هزيله تستغل اكاذيب مثل يقتلون المصلين وهم ساجدون وينزعون الحجاب وكان المتلقي غبي او اعمى انا اقول لهم لا يشتري بضاعتكم الا من هو اقل منكم وعيا

  • 4 محمد 11-07-2013 | 10:08 PM

    الاخوان لا يصلحون للحكم هذا الامر يزيد من تنامي الشعوب المثقفه و انفتاح بعقلانيه بلا تسييس او تمهيد لما يريده المرشد و اغلبية الناس لمست التجانس بين مرسي و ايران رغم بعض الشعارات الرنانه لكن سرعان ما بدأت مصر تعج بالتشيع و هذا لوحده كاف لقذف الاخوان..

  • 5 نشمي اخر موديل 12-07-2013 | 12:12 AM

    السعودية والامارات تتحمل دماء كل من سقط وسيسقط من الشهداء في مصر ,,, ...

  • 6 ابن البلد 12-07-2013 | 02:09 AM

    يا اخي منذ متى انت تتحدث بالامور السياسية والعسكرية ..

  • 7 ديمقراطي 12-07-2013 | 02:35 AM

    اسس الدولة العميقة التي تجذرت على مدى ستين عاماً في مصر ارتقت عليها جماعات وفئات كثيرة ليس من السهل اقتلاعها، وهي لن تقبل بإضاعة مكتسباتها، وهذه الجماعات والفئات العسكرية والمدنية الليبرالية والعلمانية وكثير من المسيحيين، تستطيع أن تؤثر في الملايين باستعمال الآلة الإعلامية الضخمة. ولا يهم هؤلاء جميعاً أي قيم ديمقراطية أو حقوق للإنسان، وترتع في غناها كلما ازدادت الجماهير فقراً. والملايين الذين يمكن للإخوان جمعهم لا يملكون إلا حناجرهم ودعواتهم إلى ربهم. والمسألة في الدنيا ليس إلا صراعاً بين القوى

  • 8 محمد 12-07-2013 | 03:01 AM

    "لا احد ينكر ان الاسلام السياسي قد سجل درجة عالية من الفشل وانعدام الكفاءة في ادارة مصر "

    فعلا انك ..

    النظام ان لم يكن تحت اطار الاسلام فلن يكون هناك نظام

    فشل مرسي هو انه لم يلتزم بالنظام الاسلامي كامل
    كان يقطع راس الافعى من البداية

  • 9 مراقب 12-07-2013 | 07:38 AM

    الحلو إنہ الواحد ھالأيام صار يقدر يعرف الإخوان من عنوان المقال من غير ما يضيع وقت…

  • 10 ابو عروبه 13-07-2013 | 01:47 AM

    حسب راي المعلق رقم 9 الذكي جدا عرفنا حقيقتك يا احمد يا اخونجي ....مشكلة التعليقات ان كتابها هواة حتى العدم مسألة تحير حقا اليس كذك ؟؟؟؟؟

  • 11 الى ابو عروبة 13-07-2013 | 02:39 AM

    تحياتي ابو عروبة
    يا سيدي أخونجي اخونجيً .. شو بدنا نسوي؟!
    طبعا المعلق الذي أشرت انت اليه فهمها عا لطاير من العنوان وبدون قراءة المقال

  • 12 احمد محمود 13-07-2013 | 08:07 PM

    الكاتب حد العلم انك مجبر ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :