facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صورة أميركا عربياً


د. فهد الفانك
12-07-2013 03:56 AM

لم تتمتع أميركا بصورة إيجابية في العالم العربي في أي وقت من الأوقات ، ولكن صورتها هبطت إلى الحضيض في عهد الرئيس السابق جـورج بوش ، الذي شـنّ حرباً على العراق ، وحرباً على أفغانستان ، وحرباً عالمية على الإرهاب.
بشكل اسـتثنائي تحسنت صورة أميركا عربياً في بداية عهد الرئيس باراك أوباما ، وبلغت الأوج عند إلقاء خطابه المشهور في جامعة القاهرة في حزيران 2009 ، وكان يؤمل أن يكون ذلك بداية عهد جديد من السياسة الأميركية المتوازنة في الشرق الأوسط.

لكن شهر العسل لم يطل ، فقد خيبت أميركا الآمال التي عقدت عليها ، وخيب أوباما الآمال التي عقدت عليه ، واتضح أن سياسة أميركا مستقرة ومستمرة على حالها ، وأنها تبدأ وتنتهي بأمن إسرائيل حتى وهي تحتل أراضي الغير.
تفسيرات عديدة طرحت لكراهية العرب لأميركا وطرح في أميركا سؤال المليون: لماذا يكرهوننا؟.

في محاولة لأظهار عدم منطقية الموقف السلبي العربي من أميركا يلاحظ أحد الباحثين إن العرب غضبوا على أميركا لأنها تدخلت بالقوة في ليبيا ، وغضبوا على أميركا لأنها لم تتدخل بالقوة في سوريا ، وغضبوا على أميركا لأنها أيدت انتخابات حرة في مصر أنتجت حكم الإخوان المسلمين واتخذت موقفاً معاكساُ في البحرين ، وكأنه يقول إن الكراهية العربية لأميركا مقررة سلفاً ، وليست رد فعل لسياسة أميركا في المنطقة.

بوش ارتأى أن العرب يكرهون أميركا بسبب نجاحها وحريتها وتقدمها العلمي والثقافي أي أنهم يكرهون الحضارة الأميركية ، ويقول بهذا التفسير آخرون لمجرد تجنب الاعتراف بأن العرب في الواقع يحبون في أميركا هذه الخصائص ، ولكنهم يكرهون سياستها المعادية للعرب والمنحازة لإسرائيل بشكل صارخ وغير منطقي ، كما يكرهون تحالف أميركا ودعمها للأنظمة العربية الفاسدة والمستبدة.

موقف العربي من أميركا مركب من حب وكراهية ، فالعربي يعجب بإنجازات أميركا العلمية والطبية والثقافية ، ويختار لأبنائه جامعات أميريكية ، ولمرضاه مستشفيات أميركية ، كما أنه معجب بالديمقراطية الأميركية وحرية الصحافة والإعلام ونظام المحاسبة والمساءلة وسيادة القانون. ولكنه يكره انحياز أميركا لإسرائيل بشكل أعمى ، فأميركا حريصة على أمن إسرائيل مع أنها هي التي تهدد أمن جيرانها ، وتغتضب أراضيهم ، وتطبق نظامأً للفصل العنصري. كما يكره ازدواجية المعايير في التعامل مع مجريات الأحداث العربية كما طرحها الربيع العربي فهي تدعم (الديمقراطية) في بلد عربي ولكنها لا تفعل الشيء نفسه في بلد عربي آخر.

الرأي




  • 1 .... 12-07-2013 | 07:52 AM

    شو الجديد بالموضوع

  • 2 مين محتاج خبز مين 12-07-2013 | 10:24 AM

    هم عارفين ومش هامهم

  • 3 جهاد ابو رمان 12-07-2013 | 10:20 PM

    ماذا فعلنا نحن لانفسنا والى الاجيال القادمة ؟ لا شيء
    اليهود في معظم دول العالم هم المسيطرون في السياسة والمال والاعلام واستطاعوا اصدار قوانيين وانظمة لصالح اسرائيل واليهود .
    العرب والمسلمون ان كانوا اشخاص او دول لم يغيروا في التاريخ الحاضر شيء.ولكن نطالب امريكا والاخرين ان يفعلوا او يقفوا الى جانبنا وهذا قمة الخمول والكسل و....والسقوط .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :