facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خيارات الطبقة الوسطى: الفساد، الهجرة أم الحراك؟


باتر محمد وردم
13-08-2013 03:20 AM

لدي فضول حقيقي لمعرفة فيما إذا كانت أية حكومات في العالم تستهدف الطبقة الوسطى بسياسة الجباية والضرائب ورفع الأسعار والضغط الاقتصادي كما تفعل الحكومات الأردنية، وخاصة في السنتين الأخيرتين. نفهم جميعا أن الحكومة تعاني من عجز مالي وأن هنالك اسبابا ذاتية وموضوعية لتراجع الإيرادات ولكن “يعجز” المرء حقيقة عن استيعاب العقلية التي تقود فريق صناعة القرارات الاقتصادية والذي لا يرى امامه سوى الطبقة الوسطى ونشاطها الاقتصادي البسيط مصدرا للمزيد من الدخل والإيرادات.

هنالك أشياء تبدو منطقية بعد تفكير حثيث مع أنها تواجه غضبا شعبيا. رفع اسعار الكهرباء بنسبة 15% على عدة فئات منها المستهلكين في المنازل الذين يزيد استهلاكهم عن 600 كيلوواط يبدو حسابا خاضعا لنوع من الدراسة واتخاذ إجراءات ذات تأثير مبرمج وقابل للتكيف معه حتى بطرق من التوفير في الاستهلاك. في المقابل هذا لا ينطبق على مشروع قانون ضريبة الدخل الذي يشكل خطورة هائلة جدا على الامن الاجتماعي والاقتصادي للطبقة الوسطى في الأردن خاصة من اصحاب المهن الصغيرة والحرفيين والمتعلمين والموظفين والعاملين بأجور ثابتة. في المقابل يتساهل مشروع القانون كثيرا مع الذين يعتمدون على “الفهلوة” في تحصيل الدخل مثل تجارة الأراضي والعقارات والاسهم والتي تبقى معفية تماما من الضرائب بالرغم من أنها لا تتضمن اي جهد إنتاجي في المجتمع.

إلى اين تدفع الحكومات الطبقة الوسطى في الأردن؟ لماذا كل هذا الاستهداف غير المنطقي وغير الإنساني في بعض الحالات؟ هل تريد الحكومات من المواطن الأردني أن ينبذ التعليم والوظيفة الثابتة والعمل الإنتاجي وإنشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة وأن يتجه لما يسمى “الأعمال الحرة” التي لا تندرج ضمن اي نظام اقتصادي قابل للضبط أم هل تريد دفع الناس لممارسة الفهلوة والفساد والتلاعب بالقوانين والتهرب من المسؤوليات؟

في مواجهة دخل متراجع وقدرة شرائية متآكلة وزيادة في الأسعار والضرائب قد تجد الطبقة الوسطى الأردنية نفسها مدفوعة نحو ممارسات “في إنتاج الدخل” لا تلتزم بالقوانين والأنظمة، أو أن تقرر نسبة كبيرة الهجرة إلى دول أخرى يوجد فيها توازن منطقي بين الضرائب والخدمات ويوجد احترام لحق المواطن سواء في مكافحة الفساد أو تقديم الخدمات ذات النوعية العالية. ربما تريد الحكومة بطريقة ما أن تدفع الطبقة الوسطى ايضا للمشاركة الفاعلة في الاحتجاجات السياسية والحراك الشعبي وتضع البلاد في مرحلة خطيرة جدا من انسداد الآفاق أمام الناس.

لا أحد يقول إن الطبقة الوسطى يجب أن تكون مدللة ولكن ليس من المعقول أن تدفع هذه الطبقة ثمن سوء الإدارة العامة والفساد وعجز الخزينة وتراخي قبضة الدولة في مكافحة السرقات وتجاوز القانون. الطبقة الوسطى بذلت جهدا كبيرا في التعليم الذي هو سلاحها الوحيد وتعمل في مواقع إنتاجية و”تستثمر” غالبية دخلها في التعليم والصحة والغذاء والمسكن والنقل والذي بدوره يحرك العجلة الاقتصادية في الأردن وليس البنوك السويسرية والاستثمارات الخارجية فهل يتم معاقبتها ايضا على ذلك؟

في مرحلة ما، في دائرة صنع القرار في الأردن يجب أن تكون هنالك وسيلة ضبط وتنظيم، لوقف هذا التلاعب غير المسؤول بالأمن الاجتماعي والاقتصادي. عندما تقوم حكومة بدفع الطبقة الأكثر تعلما وإنتاجية وقدرة على تحقيق الريادة الاقتصادية إلى مرحلة الصراع والجهد اليومي من أجل دفع الضرائب والخدمات للحكومة وإلغاء القدرة الشرائية لهذه الطبقة وتراجع في أساسيات الحياة مقابل نوعيات رديئة من الخدمات العامة لو وجدت، عليها بعد ذلك أن لا تستغرب ولا تستنكر لو نزل الناس إلى الشوارع غاضبين ولا تتهمهم في وطنيتهم وانتمائهم للبلد.

batirw@yahoo.com
الدستور




  • 1 .. 13-08-2013 | 06:46 AM

    مين بده يحطلهم فيزا مشان يهاجروا؟؟؟؟؟؟!!!!

  • 2 أكاديمي 13-08-2013 | 07:06 AM

    اعتقد ان هذه المقالة تفتقر الى الموضوعية العلمية وتتسم بالسطحية..

  • 3 huda 13-08-2013 | 08:29 AM

    انا بدوري اتخذت قراري النهائي بالهجرة الى الولايات المتحدة حيث نعم ضرائب ولكن بالمقابل هناك افضل وارقى الخدمات الطبية ورلتعليمية والبنية التحتية وكامل الحقوق السياسية والمستقبل الواعد للاولاد وفرص العمل المحترمة اضافة الى المساواة في الفرص وسيادة القانون على الجميع فوداعا فأنا مغادر الى ولاية الينوي الاميركية

  • 4 كلام الكاتب صحيح 100% 13-08-2013 | 12:10 PM

    فعلا الفئة الوسطى أصبحت مستهدفه من حكومة النسور بشكل شرس لاسباب لا نعلمها وكدليل قاطع على ذلك قانون ضريبة الدخل المقترح من قبل طوقان والنسور والذي سيمحق هذه الطبقة كليا بحالة تطبيقه.

  • 5 مراقب عام 13-08-2013 | 12:32 PM

    اصبح كاهل المواطن الاردني اثقل من جبال الهملايا نظرا لسياسات الحكومة الاقتصادية التسلطية . نعم نحن نتفهم تحفظ الحكومة ورئيسها وحمايتهم للفاسدين وتسترهم عليهم وذلك بسبب خوف النسور على كرسيه. دولة الرئيس يعلم مواطن الفساد ورجالاته ولكن لا يملك القدرة على التفوه بكلمة او التوجه لأحد منهم لأن اذرعهم واجهزتهم كفيلة بدفن النسور وغير النسور. اريد ان اسال سؤال واحد حيرني وحير الكثير من ابناء الوطن . هل يستطيع النسور جباية الضرائب من الكاد بي؟ هل يستطيع النسور وقف هدر موازنة الجيش من قبل الكاد بي

  • 6 طبوش 13-08-2013 | 12:53 PM

    وهناك خيار رابع وهو الذهاب الى الكوكب الأحمر بلا عوده ، مع مجموعة الفضوليين العرب .

  • 7 متقاعد 13-08-2013 | 01:44 PM

    نرغب بالهجره انا وافراد اسرتى الى الولايات المتحده الامريكيه او استراليا او كندا او اوروبا ماهى الطريقه علما ان عمرى ستون عام واولادى مهندسين عاطلين عن العمل منذ اكثر من خمسة سنوات وارغب بالحصول على الجنسيه الامريكيه لاعيش بقية حياتى هناك ارض العدل والمساواه وحقوق الانسان اناشد السفير وموظفى السفاره مساعدتى

  • 8 الى Huda 13-08-2013 | 02:10 PM

    نيالك خذيني معاكي

  • 9 باتر وردم 13-08-2013 | 02:37 PM

    أخي الأكاديمي أرجو أن تفيدنا وتفيد القراء الكرام ببعض التفاصيل حول سطحية المقالة وافتقارها إلى الموضوعية العلمية وذلك من خلال بعض الأرقام والتوجهات العلمية لو سمحت.

  • 10 بن هرماس 13-08-2013 | 05:54 PM

    الكاتب الفاضل عظم الله اجركم فى الطبقه الوسطى منذ خمسة اعوام مضت واكثر ولم يعد هناك سوى الطبقه الغنيه ورفيقتها الفقيره التى تجرى وراء لقمه العيش فلا هي ممسكه بها ولا هي بفاقده الامل من اللحاق بها و

  • 11 المدعوم 13-08-2013 | 06:09 PM

    السيد كاتب المقال او ان اعلمك بأن الطبقه الوسطى اصبحت اثرا بلا عين وان المقاله تفتقر للدقه والموضوعيه وانصحك بقراءه كتاب صادر عن منتدى الفكر العربى ثوره حفاة الاقدام الدكتور برتران شنايدر 1987 ومن ثم ستعرف ما محل مقالتك من الاعراب مع تمنياتى لك بالتوفيق ملاحظه لا علاقه لي بالكتابه او المدونات

  • 12 وهناك خيار اخر وهو الانتحار 13-08-2013 | 06:14 PM

    ان ما تفعله هذه الحكومة هو دفع الناس للانتحار

  • 13 تحليل صحيح للكاتب 13-08-2013 | 06:19 PM

    هناك تدمير منهجي للطبقة الوسطى المتبقية وستكون رصاصة الرحمة عند تطبيق قانون النسور-طوقان لضريبة الدخل للافراد

  • 14 تحليل صحيح للكاتب 13-08-2013 | 06:19 PM

    هناك تدمير منهجي للطبقة الوسطى المتبقية وستكون رصاصة الرحمة عند تطبيق قانون النسور-طوقان لضريبة الدخل للافراد

  • 15 أكاديمي 13-08-2013 | 11:29 PM

    أشكر السيد باتر وردم على ملاحظته، وارجو ان يتسع صدره لبعض الملاحظات على الفقرة الأولى والثانية والثالثة فقط من مقالته.
    حتى تتحقق الموضوعية في الكتابة عن الطبقة الوسطى، لا بد من تعريف القارئ بالطبقة الوسطى. لا اعتقد ان تعريف الطبقة الوسطى ينطبق على ما ورد في المقالة: "... للطبقة الوسطى في الأردن خاصة من اصحاب المهن الصغيرة والحرفيين والمتعلمين والموظفين والعاملين بأجور ثابتة."

  • 16 أكاديمي 13-08-2013 | 11:29 PM

    ورد في المقالة "قد تجد الطبقة الوسطى الأردنية نفسها مدفوعة نحو ممارسات “في إنتاج الدخل” لا تلتزم بالقوانين والأنظمة"، هذا تعميم بعيد عن العلمية في الطرح ولا يشير إلا الى اتهام خطير تجاه الطبقة الوسطى والتي اضمحلت مساحتها منذ زمن بعيد.
    ورد ايضا في المقالة "أو أن تقرر نسبة كبيرة الهجرة إلى دول أخرى"، اين هذا الاستنتاج او التوقع من الحقيقة العلمية. هل يجوز التعميم على هذا المستوى؟

  • 17 أكاديمي 13-08-2013 | 11:29 PM

    ورد أيضا في المقال "ربما تريد الحكومة بطريقة ما أن تدفع الطبقة الوسطى ايضا للمشاركة الفاعلة في الاحتجاجات السياسية والحراك الشعبي". ما الهدف الذي تسعى الى تحقيقه الحكومة لدفع "الطبقة الوسطى" للمشاركة ....، لا بد من الاشارة اليه؟ ثم ما الفرق بين الاحتجاجات السياسية والحراك الشعبي، علميا؟

  • 18 أكاديمي 13-08-2013 | 11:30 PM

    مرة اخرى اجدد شكري على اهتمام كاتب المقالة بملاحظتي، أما فيما يتعلق بالارقام اعتقد ان الكاتب يستطيع الاستدلال عليها والبحث عنها من مصادرها.
    كان هدفي من الملاحظة هو التأكيد على أهمية الكتابة في القضايا العامة بمنهجية علمية تساعد القارئ الكريم على فهم الواقع وتفسير ما يحدث من ظواهر ومشكلات لان هذه هي وظيفة العلم والنظريات العلمية. مع الاحترام للجميع

  • 19 الى اكاديمي 14-08-2013 | 12:38 AM

    يا اخي عن اي واقع تتكلم الامور واضحه كعين الشمس حتى للطبقة الأمية وكلام وردم صحيح ومفهوم وبسيط للجميع لا ادري كيف انك اكاديمي واستعصت عليك هذه المقاله البسيطة !

  • 20 الى اكاديمي 14-08-2013 | 12:38 AM

    يا اخي عن اي واقع تتكلم الامور واضحه كعين الشمس حتى للطبقة الأمية وكلام وردم صحيح ومفهوم وبسيط للجميع لا ادري كيف انك اكاديمي واستعصت عليك هذه المقاله البسيطة !

  • 21 أحد الأغنياء 14-08-2013 | 02:04 AM

    الى الكاتب العزيز
    1. أسباب العجز في الميزانية هي الطبقى الوسطى و الفقيرة بسبب الدعم الهائل المقدم من الحكومة و مستثنى منها الطبقة الغنية
    2. الترهل الأداري المتثل في زيادة الوظائف الغير ضرورية على حساب دافع الضرائب الأردني
    3. مدة العمل الحقيقي لموظف في الأردن كمعدل ربع ساعة
    4. أي زيادة ضرائب على دخل الأغنياء سيؤدي الى هروبهم الى خارج على حسب نظرية راسمال الجبان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :